الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


25 - جمادى الآخرة - 1432 هـ:: 29 - مايو - 2011

كيف أتوظف كيف أتعلم كيف أتزوج كيف أنام؟


السائلة:اخت لكم في الله

الإستشارة:رياض النملة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
جزاكم الله كل خير لفتح هذا الباب الذي ساعد الكثيرين من الأخوة والأخوات .. جعله في ميزان حسناتكم ووفقكم لكل خير
ما دعاني لطلب الاستشارة هو عدم رضائي عن نفسي وعن حالي
فأنا فتاة جامعية بتفوق عملت لفترة ما يقارب 3 سنوات وتركت العمل لمشاكل افتعلت بيني وبين رئيستي بالعمل بسبب عين والله المستعان ووالله إن هذا الموضوع يحرقني كل يوم وكل ليلة لأنني استرجع كيف أنني كنت مبسوطة بعملي وكيف انقلب حالي وصارت المشاكل فجأة ومضت أيام سريعة وبعدها تركت العمل مجبورة
رغم إيماني أن كل أمري خير وأنه قضاء من الله وقدر
ولكن لأنني لم أجد عملا بعده وإن وجدت بعد المقابلة الشخصية والقبول تحصل خلافات على الراتب أو ما يشابه ذلك ولا يعودون للاتصال بي
وكأن هناك شيئا يعطل أموري كلها
أمر الزواج
عمري بين 26-30 ولم يتقدم لي أحد رغم ما يميز عائلتنا من أخلاق حسنة والحمد لله ولكن أشعر أن هناك شيئا يعطل كل أموري وهذا يحرقني كل ليلة ويكدر صفو حياتي
أمر الدراسة
نظرت لحالي لا وظيفة ولا زواج .. فذهبت لشغل نفسي بالدراسات العليا
قدمت اختبارات مطلوبة للجامعة وقدمت أوراقي للجامعة وأعددت كل أموري ........ وفي النهاية رفض طلبي ولم أجد جامعة أخرى أكمل دراستي فيها ولو بفلوس
أصاب كثيراً  بحزن شديد وتدمع عيناي على حالي وأشكو همي لربي وأحيانا أسأل أمي لماذا هكذا هو حالي ... ما الذي يحصل ؟؟؟ هل هناك سحر أو عين ... مع أن القرآن بالبيت مفتوح دائماً لكن أعدائنا كثر
وللعلم ساء حالي بعد زواج أخي وأختي حيث بعدها تركت العمل ولم يعد يطرق بابنا أحد وكلي حزن وكأن هموم الدنيا على عاتقي
تعبت كثير والله
لجأت لله بالدعاء والصلاة وقراءة القرآن والاستغفار
لكن حالي كما هو
كل يوم يزداد حزني لتقدم عمري ولبواري وقعودي بلا أي هدف في الحياة
أصبحت أسهر طول الليل ولا أنام إلا بعد أن أصلي الفجر وأحيانا أنام على 7 أو 8 صباحاً
ومشكلة النوم تجعلني أبقى في نومي حتى العصر أو نهاية العصر
أحيانا بل دائما أصبحت صلاة الظهر تفوتني ويا دوب ألحق صلاة العصر
فأقضي الظهر وأصلي العصر
مشكلة النوم زاد حالها وسبب لي توتر فوق توتري
لأني صرت عندما أستيقظ أحس أني ما قدمت ليومي شيء ولا لحياتي شيء
ما أدري كيف أضبط النوم عندي علما أن هناك من يشاركني السهر من أهلي ووالديّ
كنت أيام الوظيفة نوعا ما أنام على 3 الفجر أو قبل شوي
حالي كله تعبان
وما دعاني للكتابة إلا التعب النفسي الذي بداخلي والحزن الذي بي
أرجوكم وجهوني  بحياتي
كيف أتوظف
كيف أتعلم كيف أتزوج كيف أنام مرتاحة البال
أنا مفوضة أمري لله ومتوكلة عليه والله ولست مرتاحة من كلام الناس
عمري يمشي ومشكلتي بدأت من وأنا عمري 24
هذا مختصر همي ومشكلتي وأنتظر ما تجود به أقلامكم من كلمات تفرج همومي ودعوات أسأل الله أن يستجيب
شاكرة لكم الجهود القيمة التي تقومون بها
 


الإجابة

أختي الكريمة:
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته...
بداية اشكر لك ثقتك بالموقع وإتاحة الفرصة للمساهمة في تقديم النصح والمشورة لمشكلتك, وبعد استعراض ما كتبت وجدت أن هناك أمرين هامين لهما علاقة لما تعانين ضيق وهم:
1. اقتصارك على أهداف تعتمد على الغير لتحقيقها.
2. تعليق النجاح أو الفشل بحسب نظرة الناس وكلامهم.
إن اقتصارك على هدفين هما الوظيفة والزواج والتركيز عليهما وربط النجاح والرضا عن النفس بتحققهما قد لا يكون من الحكمة، إذ إن كلا الأمرين مرتبط بالآخرين، فقد تكون لديك العديد من المهارات خاصة وأنك متفوقة لكن بسبب مشكلات مع رئيسة العمل تركت العمل , قد تكوني ذات شخصية متميزة وكل إنسان يعد متميزاً بما وهبه الله من سمات وصفات متميزة عن غيره , ولكن لم يتيسر تقدم الآخر للزواج منك, حسنا ألست أعرف بنفسك من رئيستك ومن الآخرين, ألا يوجد لديك أهداف أخرى تتناسب مع شخصيتك وما حباك الله به من مهارات وقدرات تستطيعين من خلالها تحقيق إنجاز وإثبات دور فاعل في الحياة والمجتمع , بلى لديك ذلك كله ولكن ربما لم تلتفتي إليه لأنك ركزت على الأمر الثاني الذي ذكرته آنفاً وهو ماذا سيقول الناس وكيف سينظرون إلي ,  بالطبع رأيت أن الوظيفة والزواج هما اللذان سيجعلانك ناجحة عند الناس حتى لو كانت الوظيفة سيئة والزواج تعيساً المهم أن يروني الناس امرأةً موظفة ومتزوجة , بالطبع لا أقول أنك لا تسعين إلى تحقيق هذه الأمور فهي مطلب لكن إذا لم تتحقق لك بسبب أمور خارجة عن إرادتك فلا يعني ذلك بوارك - كما وصفت- وانعدام نفعك في الحياة , وأنت تعلمين أن هناك الكثير من الناس رجالاً ونساءً قد لا يكونون متزوجين ولا موظفين و لكن استطاعوا شق طريقهم في الحياة وحققوا إنجازات عظيمة وعاشوا حياةً نفسية مستقرة قد تفوق أقرانهم من المتزوجين والموظفين , هناك أيضاً أناساً قدَر الله عليهم بعض الأمراض والأسقام التي أصبحوا بسببها عاجزين عن الزواج والوظيفة فهل وجودهم في هذه الحياة عبث ! كلا تعالى الله عن ذلك , لأن خالقنا سبحانه وتعالى حدد لنا الغاية الكبرى من خلقنا ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) فإذا حقق الإنسان العبودية لله فحياته هي الحياة الحقة, ولو لم يحقق الإنسان العبودية كانت حياته خسارة ولو بلغ كل ما يتمناه من زواج ووظيفة ومال ومنصب ... , بالطبع إن تحقيق العبودية لا يعني ألا تكون للإنسان أهداف دنيوية لأن الله سبحانه وتعالى استخلفنا في الأرض وسخر لنا ما فيها لنستثمره فيما ينفع , ليس فقط عن طريق الزواج والوظيفة لكن أي عمل يتحقق من خلاله حصول ثمرة وفائدة على المستوى الشخصي وللناس عموماً , وهذا يعتمد أيضاً على ميولك من خلال المساهمة مثلا في أعمال تطوعية في دور وجمعيات خيرية وإنسانية, نشاطات اجتماعية عبر مواقع مفيدة وهادفة على الشبكة, تنمية ما لديك من مواهب من خلال دورات تطوير الذات ودورات فنية مثلاً كدورات  الحاسوب..إلخ الاستزادة من التخصص الجامعي الذي لديك , أو طلب علم شرعي بل حتى الاستزادة من الطاعات والنوافل بشتى صورها جزء من تحقيق ذاتك وشخصيتك والتي ستنعكس إيجاباً على نفسيتك وراحة بالك.
ما أريد أن أصل إليه أن الإنسان يمكن أن يخادع نفسه عندما يقول لو حصل الزواج أو توفرت الوظيفة لأصبحت سعيداً , فهذه الطريقة في التفكير تريح الإنسان من تحمل مسئولية الضيق والهم الذي يعيشه بأن يعزوها إلى أسباب خارجية , لكن عليه أن يبدأ وإن أغلق الطريق أمامه يسلك طريقاً غيره ولا يختصر حياته الغالية ووقته الثمين ونعمة الله عليه بإيجاده في هذه الحياة بمجرد زواج أو وظيفة , وستجدين بعد ذلك كيف أن نفسيتك ستتغير , وهنا لا يعني أن تكون الحياة بلا هموم أو أن الإنسانة الطبيعية تكون بلا هموم كما ذكرت بل أن الإنسان الذي يعمل ويكافح سيواجه الكثير من الصعوبات والهموم ولكن يختلف الناس في التعامل معها فمنهم من يستسلم ويستكين ومنهم من يعتبرها فرصة لإثبات الذات في القدرة على تجاوزها وتخطيها .
وفقك الله وأعانك،،
 



زيارات الإستشارة:6132 | استشارات المستشار: 271


الإستشارات الدعوية

أعيش حياتي في طيش تام !
الدعوة والتجديد

أعيش حياتي في طيش تام !

عمر بن محمد بن عبدالله 30 - ذو القعدة - 1431 هـ| 07 - نوفمبر - 2010

أولويات الدعوة

الصدق مع الله

بسمة أحمد السعدي9613




استشارات محببة

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

سارة صالح الحمدان1626
المزيد

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
الأسئلة الشرعية

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1626
المزيد

عندما يكلّمه أحد لا يجيبه أبدا ولا يلعب مع الأطفال !
الإستشارات التربوية

عندما يكلّمه أحد لا يجيبه أبدا ولا يلعب مع الأطفال !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا متزوّج ولي طفل عمره أربع سنوات...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم1626
المزيد

كيف أجعل زوجي يحبّني كما أحبّ زميلته وأكثر ؟!
الاستشارات الاجتماعية

كيف أجعل زوجي يحبّني كما أحبّ زميلته وأكثر ؟!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أنا متزوّجة منذ عام و قبل...

أماني محمد أحمد داود1626
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

انا تقريبا من 9 شهور عند اهلي صارت مشاكل مع زوجي انه يشرب الحشيش...

قسم.مركز الاستشارات1626
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)

السلام عليكم ورحمة الله.. سؤالي إلى الدكتوراه رقية المحارب.....

د.رقية بنت محمد المحارب1627
المزيد

هل أستعيد خطيبي لأن كبرياؤه يمنعه من العودة؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أستعيد خطيبي لأن كبرياؤه يمنعه من العودة؟

السلام عليكم .. هل أسعى لاستعادة خطيبي , نحبّ بعضنا و لكن الطلاق...

محمد صادق بن محمد القردلي1627
المزيد

أحاول أن أبني حياتنا هنا لكنّه رافض القدوم!
الاستشارات الاجتماعية

أحاول أن أبني حياتنا هنا لكنّه رافض القدوم!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته معكم دكتوره منى أنا طبيبة "طبّ...

نوره إبراهيم الداود1627
المزيد

ابنتي تشاهد مشاهد مخلة بالأدب!
الإستشارات التربوية

ابنتي تشاهد مشاهد مخلة بالأدب!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أعاني من مشكلة تذكّرت أنّي...

فاطمة بنت موسى العبدالله1627
المزيد

ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟
الأسئلة الشرعية

ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟

السلام عليكم أعاني من صغر في الثدي بشكل ملحوظ إلى درجة أنّه...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1627
المزيد