الإستشارات التربوية


01 - رمضان - 1432 هـ:: 01 - أغسطس - 2011

عند بدء العطلة الصيفية أصبح طفلي عنيدا!


السائلة:ام الامين

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز الشريم

السلام عليكم ورحمة الله..
وكل عام وأنتم والأمة الإسلامية بخير
المشكلة تكمن في طفلي الكبير ذو 6 سنوات عند بدء العطلة الصيفية أصبح طفلي عنيدا ولا يسمع لأحد وأحيانا يقوم برفع يده علي أو دفعي وأيضا يتلفظ بالغلط والكلام السيئ سواء علي أو على أبيه وإخوته الأصغر سنا منه . مثل أجلكم الله ( حيوان أو لا تفهم )
في السابق وأثناء فترة الدراسة لم يكن بهذا الشكل كان يعاند ولكن بنسبة قليلة والآن أصبح لا يطاق طول الوقت مشاحنات مع إخوته أو معي وأحيانا لا يسمع كلاما عندما أطلب منه ألا يفعل هذا أو ذاك !! لا أعرف السبب هل الفراغ وانحباسه في البيت دون أصدقاء علما أنه يذهب إلى دروس السباحة والقرآن يوميا بالأسبوع وبعض الأحيان يخرج معي إلى الحديقة أو أي مكان ولكن أجد هذا لا يكفي لتفريغ شحناته لأن طبيعة طفلي حركي جدا ولا يحب الصمت وقليل من الناس يعشق اللهو مع الأطفال
كيف أتعامل معه لأني أصبحت عصبية جدا منه ومن تصرفاته وأضربه بقسوة عندما لا يصغي إلي !! وأنا أعرف أن هذا خطأ ولكن طبيعتي عصبية جدا وخاصة عندما يستفزني أرجو مساعدتي في الحصول على حل أو تغيير سلوكه للأفضل . هو طفل حنون وذكي جدا
والأمر الآخر طفلي الثاني ذو 4 سنوات في فترة النهار يذهب إلى الحمام أكرمكم الله ولكن في فترة الليل أحتاج أن أضع له الكلوت شبه الحفاظ لأنه لا يقوم لقضاء الحاجه في الليل لا أعرف كيف أفسر تأخره في الذهاب إلى الحمام فترة الليل وأحيانا أجده يلعب بطريقة غريبة وهي الصراخ وطبيعته عصبي جدا لا يحب مخالطة الأطفال من سن أخيه الأكبر منه يذهب إلى تعلم القرآن والسباحة وهو يرفض وبقى يصرخ ويبقي حتى لا نجعله يذهب وايضا عندما يذهب إلى مدرسته في الصباح يبكي طول الطريق وعند يصل يسكت هو متعلق بوالده جدا منذ الصغر !! هل يوجد طريقة للتعامل معه حتى يتخلص من الحفاظ في الليل وأن يتقبل الأمور مثل الذهاب إلى المدرسة أو القرىن أو غيره .
وأخيرا أطفالي الثلاث يضعون أصبع اليد اليمنى في أفواههم وحتى طفلي ذو 6 سنوات يضعه وهو أكثر شخص يستعمله لا أعرف كيف أتخلص من هذه الظاهرة وكثيرا ما عاقبتهم وقلت لهم أشياء ربما تؤثر بهم ولكن دون جدوى !! ملاحظة:
 أطفالي يستعملون أصبعهم عندما يبكون عندما لا يوجد شيء يفعلونه عندما يجلسون لمتابعة الكرتون أو فترة النوم 
أرشدوني جزاكم ربي خيرا وبارك فيكم وأعانكم على طلباتنا


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخت الفاضلة أم الأمين وفقها الله
نرحب بك في هذا الموقع أنت وجميع الأخوات الزائرات، وتحية خاصة لك ولإخوتنا الصامدين في فلسطين الغالية، ونشكر لك تهنئتك، نسأل الله تعالى أن يمن على المسلمين جميعا بالعز والنصر والتأييد، إنه سميع مجيب.
من المحتمل جدا أن يكون بالفعل سبب عناد طفلك زيادة وقت الفراغ لديه وعدم وجود نشاطات يفرغ فيها طاقته البدنية بشكل كاف، ولذلك يلجأ للعناد ومشاكسة الآخرين. ويزداد هذا الأمر صعوبة مع الأطفال الذين يمتازون بكثرة الحركة، مثل ابنك أصلحه الله.
من المهم أن تتبعي مع ابنك إستراتيجية واضحة وحازمة، لاسيما وأنه ذكي وحنون كما تذكرين. تعتمد هذه الإستراتيجية على الإشباع ثم الإقناع وأخيرا مواجهة التبعات.
في البداية تعرفي على احتياجات طفلك وحاولي إشباعها بطريقة طبيعية وعفوية، مثل منحه قدرا كافيا من الاهتمام وإشراكه في بعض الأعمال التي تشعرين أنه يحب أن يقوم بها، أو ممارسة بعض الهوايات المحببة والثناء على عمله وإظهار الفرح والفخر بما يقوم به من أعمال. قولي له إنك تحبينه، وناديه في بعض المرات بحبيبي، أو دلعي اسمه بطريقة تظهرين فيها تميزه وقربه منك.
بعد أن تشعري أنك منحتيه قدرا كافيا من الاهتمام، تحدثي معه في لحظات الهدوء التي ترين أنه أصبح فيها قريبا منك ومستعدا للاستماع لما تقولين، وضحي له السلوك المقبول، وكيف أنك تتوقعين منه أن يكون ملتزما بالأشياء التي تريدين منه عملها. اشرحي له لماذا تريدين منه عمل ما تريدين، ولماذا لا تريدينه أن يعمل ما لا تريدين.
بعد أن تشعرين أنك منحته حبا واهتماما كافيين، وشرحت له السلوك المقبول، أبلغيه بما يترتب على أعماله الجيدة من مكافآت، وما يترتب على أعماله السلبية من عقوبات.
احرصي أن تكون العقوبات بالحرمان من أشياء يحبها قدر الإمكان، وتجنبي استخدام الضرب أو العقاب الجسدي إلا في أضيق الظروف. تجنبي الانفعال قدر الإمكان، لأنك تتعبين نفسك بهذا الانفعال، وتتصرفين بطريقة ربما تفتقدين فيها إلى الحكمة المناسبة لحظة الانفعال. ولكنك لو هدأت وأبلغتيه في المرة الأولى بتبعات فعله، فقد تكفيه. وعندما يكرر الفعل لا تنفعلي، فقط أبلغيه بقرارك الهادئ بالعقوبة التي تنتظره.
 تنبهي إلى أهمية الالتزام بهذه السياسة معه حتى يعرف أنك جادة في تطبيقها، وبالتالي تثمر معه في تعديل سلوكه بشكل إيجابي. لا تتنازلي عن تطبيق ما تقولين له مهما ترجاك واعتذر، اقبلي اعتذاره واشكريه عليه، احتضنيه وقولي له إنك متأكدة أنه سيتعلم من هذا الخطأ في المرات القادمة، ولكنه لابد أن يحصل على العقوبة التي أبلغته بها سابقا.
بالنسبة للطفل الثاني ذي السنوات الأربع، فالذي يبدو أنه يعاني من بعض أعراض القلق والتوتر، وربما يكون سبب ذلك شعوره بعدم الثقة أو الرضا عن نفسه. ولذلك فهو بحاجة إلى إعطائه جرعة من الحب والاهتمام، ومنحه شعورا أعلى بالثقة بنفسه. ويمكن لمساعدته على اكتساب مزيد من الثقة في نفسه إسماعه من حين لآخر بعض عبارات الثناء والتقدير المعتدلة عندما يقوم بعمل جيد ولو في بعض أجزائه، وعدم توجيه النقد إلى ما يعمله لو قصر في بعض الجوانب، بل يمكن الثناء على الجزء الجيد وتوجيه عبارات تشجيعية لتعديل الخطأ، مثل عبارة (سيكون المنزل أفضل لو رسمنا الباب أصغر قليلا) وهكذا. كذلك تواصلوا مع المدرسة التي يذهب إليها أنت أو والده، واذكروا في المنزل أمام الآخرين أن المدرسين أثنوا على مهارته في الحديث دون أخطاء أو تسجيل هدف أثناء اللعب. ربما يكون أيضا من المفيد الجلوس معه أنت ووالده والحديث عن همومه وما الأشياء التي تزعجه في المدرسة، والاهتمام بها بشكل واضح له ومحاولة حلها مهما كانت تافهة في نظركم، لأنها قد تعني بالنسبة له الكثير.
وبالنسبة للتبول الليلي، فهو حتى الآن لم يصل إلى المرحلة التي تتطلب عرضه على طبيب، حيث إن هذه المشكلة طبيعية لدى الأطفال الصغار، وتشير بعض الدراسات الغربية إلى أن قرابة 13% من الأطفال في سن السادسة يعانون من التبول الليلي، بينما يعاني 5% من الأطفال من المشكلة ذاتها عند سن العاشرة.
من الوصايا التي يمكن أن تساعده إضافة إلى رفع ثقته بنفسه، أن تقللي من شربه السوائل قبل النوم بساعتين، وأن تطلبي منه أن يذهب للتبول فبل التوجه إلى فراشه. يمكنك أيضا أن تتفقي معه على عدم لبس الحفاظ وإيقاظه في منتصف فترة نومه ليتبول، فإن هذا من شأنه أن يرفع ثقته بقدرته على التحكم في نفسه، وبالتالي يقلل اعتماده على الحفاظ.
أما بالنسبة لمص الأصابع، فغالب الأطفال يمارسون هذه العادة بشكل أو بآخر. ومادام الطفل لم يصل سن الرابعة، فليس هناك داع للقلق، لأن معظم الأطفال يتوقفون من تلقاء أنفسهم عندما يقتربون من هذه السن. أما عندما يستمر الطفل في سن الخامسة أو بعدها في ممارسة هذه العادة، فإنه حينها يحتاج إلى تدخل الأبوين بطريقة مناسبة لمساعدته في التخلص منها، ومن أهم النقاط التي ينبغي إتباعها ما يأتي:
•  حاولي إشغال الطفل بشيء آخر ملفت لنظره لإلهائه عن مص الإصبع بشكل غير مباشر
•  حددي أماكن وأوقات يمكن للطفل مص إصبعه فيها، بحيث لا يشعر الحرمان المفاجئ من ممارسة هذه العادة التي يحبها، وفي الوقت نفسه يعتاد بالتدريج على التحكم في سلوكه
•  تجنبي تعنيف الطفل أو إيقافه عن مص إصبعه بالقوة، وأيضا تجنبي التعليق عليه أو السخرية منه سواء أنتم في البيت أو غيركم من ألأصدقاء والأقارب
•  استخدمي أسلوب المكافآت عندما ينجح الطفل في التوقف عن مص إصبعه لفترة معقولة من الزمن، مثلا ساعة في البداية، ثم زيديها بالتدريج
•  يمكن اللجوء إلى بعض المستحضرات الكيميائية لدهن الأصابع بحيث يجد الطفل طعما مرا عندما يمص إصبعه، وبذلك تقل رغبته في مص أصابعه
في الختام، لا تنس التوجه إلى الله تعالى بصادق الدعاء، لاسيما في أوقات الإجابة، مثل وقت الإفطار أو في صلاة القيام عند السجود بأن يصلح الله أبناءك ويعينك على تربيتهم،
أسأل الله تعالى لك العون والتوفيق، ولهم الصلاح والاستقامة، إنه سبحانه سميع مجيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



زيارات الإستشارة:2647 | استشارات المستشار: 340


الإستشارات الدعوية

أرغب في ارتداء الحجاب فهل يقبل منّي الآن ؟
الدعوة والتجديد

أرغب في ارتداء الحجاب فهل يقبل منّي الآن ؟

د.مبروك بهي الدين رمضان 05 - رمضان - 1438 هـ| 31 - مايو - 2017
الاستشارات الدعوية

مكرر سابقا

قسم.مركز الاستشارات3023

الدعوة في محيط الأسرة

بيتنا وكر للدعارة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6151



وسائل دعوية

أريد أن أنشر القرآن والسنة في بلدي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6327

استشارات محببة

أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!
الإستشارات التربوية

أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأريد التكرم بمساعدتي للإجابة...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2619
المزيد

طفلتي تحرّف الحروف بعد أن اختلطت بأطفال أسرتها!
الإستشارات التربوية

طفلتي تحرّف الحروف بعد أن اختلطت بأطفال أسرتها!

السلام عليكم ورحمة الله..rnتعاني طفلتي (5 سنوات) من اضطراب النطق...

أروى درهم محمد الحداء2619
المزيد

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!
الإستشارات التربوية

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي ولدان أحدهما يحاول دائما...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2620
المزيد

كيف أنظم لها وقت دراستها؟
الإستشارات التربوية

كيف أنظم لها وقت دراستها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأختي طالبة بكالوريوس وكما...

د.سعد بن محمد الفياض2620
المزيد

أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!
الإستشارات التربوية

أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!

السلام عليكم rnلي ابنة في الصف السادس الابتدائي لاحظت عليها أنها...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2620
المزيد

أبنائي ومشلكة التأخر في النوم !
الإستشارات التربوية

أبنائي ومشلكة التأخر في النوم !

مرحبا rnأنا عندي ولدان أعمارهما 9 سنوات و7 سنوات مشكلتي معهم...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2620
المزيد

هل أنا خائنة لأهلي وأبي وعمي عندما أتحدث مع أمي ?
الاستشارات الاجتماعية

هل أنا خائنة لأهلي وأبي وعمي عندما أتحدث مع أمي ?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأنا عندي مشكلة وكنت أريد...

عصام حسين ضاهر2620
المزيد

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
الأسئلة الشرعية

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

د.مبروك بهي الدين رمضان2620
المزيد

مواقفها جارحة ولا أستطيع نسيانها  !
الاستشارات النفسية

مواقفها جارحة ولا أستطيع نسيانها !

السلام عليكم عشت بعيدة عن أمّي لأنّ أمّي مطلّقة وعشت طفولة تخلو...

د.أحمد فخرى هانى2620
المزيد

أصبحت أفكّر في أن أرحل من بلدي خوف من الفضيحة!
الاستشارات الاجتماعية

أصبحت أفكّر في أن أرحل من بلدي خوف من الفضيحة!

السلام عليكم .. أنا فتاة أبلغ من العمر 28 سنة عندي ماض سيّئ...

مها زكريا الأنصاري2620
المزيد