الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


18 - ذو الحجة - 1432 هـ:: 15 - نوفمبر - 2011

أعاني من قلة التركيز وتغير المزاج والملل السريع !


السائلة:على درب الأوهام

الإستشارة:أحمد فخرى هانى

السلام عليكم..
أولا أشكركم جزيلا على المساعدة القيمة التي لا تبخلون بها على من شحوا بها على أنفسهم منا.
جزاكم الله عنا كل خير.
أعاني من قلة التركيز وتغير المزاج والملل السريع وذلك يؤثر سلبا على حياتي الاجتماعية.
أعاني أيضا من اللامبالاة في الأمور المهمة والقرارات التي يجب أن أتخذها، لست أدري إن كنت فقط أتظاهر أو أحاول الكذب على نفسي قبل الآخرين، ولكنني فعلا لا أتصرف ومقابل ذلك تجدني أبالغ بالتوافه من الأمور فأنتظر شيئا ما أن يمر لأعلم نتيجته، أو أتخلص من حدوثه بقلق يجلب لي غصة بحلقي وأحيانا جدا انقباضا بقلبي ورجفة بيدي ومغصا ببطني، فقط حين أجد نفسي مضطرة للمرور بموقف اجتماعي أو حدوث شيء سيء فعله أو حصل لأخي الذي يجلب لنا كل يوم الجديد لكنني ما عدت أكثرت له مؤخرا على عكس الجميع بل أنفجر ضحكا.
مثلا عندي امتحانات ووقت وفير جدا للمراجعة لكنني أنشغل بأي شيء تافه جدا بعيد عن المذاكرة وأحلم بلحظة الانتهاء من الامتحان كي أبدأ صفحة جديدة ( لم تر النور  أبدا) وكأن الأمر يتوقف عندئذ، متناسية أن هنالك نتيجة، لذلك لم تكن لي قط إنجازات تذكر رغم نجاتي غير المتوقعة كل مرة.
أضف إلى ذلك العيش على سوف وماذا لو، رغم محاولاتي المتواضعة بالتخلي عنهما إلا أنهما تعودان بقوة.
لست أظن أنه يوجد شخص يستخف بذاته مثلي، غارقة بالسلبية حتى أذني، أجد متعة كبيرة منذ صغري حين يذمني أخوتي خصوصا، كنت أنزعج طبعا ولكنني بطريقة ما تعودت حتى بدأت أرى نفسي من خلال تلك الصفات الآتية من أفواه بريئة، والتي ترددت دون شك بين العديد من الأخوة. حتى أنني أذكر أن جميع كتاباتي فترة المراهقة كانت نقدا وسخرية لاذعة لنفسي وشخصي ومظهري خصوصا، أما الآن فأتحدث به لكل من حولي دون أن ترمش لي عين، بل أعشق دور الدميمة الساذجة المظلومة والتي تبالغ بمدح الآخرين بكل صغيرة وكبيرة،أما لو امتدحني أحد أصرخ وأحلف أن ذلك ليس بصحيح وأنه مخطئ بالتقدير، وهذا يشل حركتي إذ أتجنب دوما فعل شيء يجذب الانتباه حتى لا أحصل على اهتمام أو مديح أو مكانة لا أستحقها، رغم أحلام اليقظة التي تدور كلها حول مواقف الفتاة المثالية أو المتمردة التي لو كنت هي وكم يستحيل ذلك بطبيعة الحال، وأيضا قد يحدث أن تكون خيبة أملي الكبيرة ببعض الحالات لما لا أتلقى كلاما أو معاملة طيبة أو احتراما فائقا من طرف الآخرين رغم أن الكل يعتقد أنني طيبة ومحبوبة وحتى ذكية مع درجة من الغباء والسذاجة كم أنا متناقضة وممثلة بارعة.
لم يتغير حالي رغم تقدمي بالسن ودراستي خمس سنوات بالجامعة بل كل عام يعيد نفسه بطريقة أسوء المرة تلو الأخرى وأصبحت فعلا غبية وثقل فهمي ولعدم تركيزي. والآن خط الشيب رأسي من كثرة التفكير الذي لا أكف عنه حتى خلال نومي.
تحاليل الغدة الدرقية سليمة لكن لدي اضطراب كبير في هرمونات أخرى يتم علاجها، ولم أجد لها علاقة بالحالة النفسية التي أعيشها ولست أريد تسميم ذاتي بأدوية نفسية يتبين بعدها أنه كلما كان يجب فعله هو ثانية من التحدث بقسوة فعالة مع النفس ولكن ماذا أقول لها وقد سلبتها طبيعتها كيف أصحح بوصلتي مع تفكير قد صدأ من كثرة الخمول.
اعذروني على الإطالة وأرشدوني جزاكم الله كل خير.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
أهلا وسهلا بالأخت الكريمة من المغرب العربي الشقيق مرحبا بك في موقعنا لها أون لاين.
الأخت الكريمة في البداية أشكرك على حسن التعبير الدقيق عما تعانين منه فتعبيرك يدل على وعي بذاتك وألمك وتحديد لمشكلتك وهذا ما يسهل عليك وعلي حل المشكلة واتباع اللازم للوصول إلى بر الأمان بإذن الله تعالى.
في البداية قلة التركيز وتغيير المزاج هي أعراض للاضطرابات التي لديك وبالتالي تؤثر على العلاقات الاجتماعية والعمل والمذاكرة والحالة الصحية أيضا وهذا من نتاج اضطرابك أيضا من حالات القلق التي لديك ما تشعرين به من ضربات قلب سريع وغصة بالحلق وغيرها من الأعراض وهي نتاج لطريقة تفكيرك في الأمور فأنت تشعرين بها نتيجة مبالغة للأحداث وتكبيرها على الرغم من أنها صغيرة ولا تحتاج إلى تضخيم للأمور وهذا يدل على التشوه المعرفي في الأفكار لديك بمعنى تضخيم أمور لا تحتاج التضخيم أو التهويل وتصغير أمور أو أحداث لا تحتاج التهوين أو التضخيم فكل هذا يؤثر على حالتنا النفسية لأن مشاعرنا هي نتاج لطريقة تفكيرنا فإذا كنا متفائلين ونفكر بطريقة منطقية ومناسبة للموقف الذي يحدث لنا كانت مشاعرنا أيضا إيجابية ومناسبة للموقف ونشعر بالراحة والهدوء النفسي وإذا كانت أفكارنا سلبية وخاطئة مثل استنتاج أشياء في المستقبل ليس لنا دليل على صحتها مثل الخوف من المرض أو الفقر في المستقبل بشكل متضخم وزائد يحدث لنا الاضطراب من ضربات قلب وتعرق وخفقان ودوار وغيرها من الأعراض الجسمية أو النفسية السلبية لذا يتطلب منك كل هذا تعلم التفاؤل والنظرة الإيجابية للمستقبل والمنطقية الواقعية للحاضر.
أيضا أنت تقللين من شأنك ومقدارك مقارنة بالآخرين وهذه نظرة الانطوائيين الخجولين الانعزاليين الذين يستمتعون بإيذاء ذاتهم ويفتقدون الثقة بأنفسهم وبقدراتهم فأنت كل عام تقولين سوف أرسب ولا أنجح على الرغم من نجاحك وهذا تقليل من قدراتك أمام نفسك وأمام الآخرين لذا تحتاجين إلى تأكيد ذاتك والتعرف على إيجابياتك ووضع خطة لتقويتها والتخلص من سلبياتك خطوة بخطوة أيضا لابد من التعرف على قدراتك ووضع جدول زمني لإظهارها وتلميعها أمام عينك وأمام الآخرين بدلا من التقليل من شأنك وقدراتك فهذا ما يسبب لك الإحباط وقلة التركيز والشعور باليأس وخيبة الأمل
الأخت الكريمة حاولي أن تتعلمي كيف تحيي الحياة وتستمتعين بها في جميع الأوقات من خلال ملء وقتك بما هو مفيد وإيجابي تسعدين به نفسك ومن حولك ولكن في البداية تعلمي كيف تحبين نفسك وتكونين حنونة عليها حتى يشعر الآخرين بحبك لنفسك فيبادلونك هذا الحب خصصي وقتا في اليوم تقومين فيه بعمل شيء لك وتعلمي أن تكافئي نفسك على الأعمال التي تقومين بها تعلمي أشياء تحبين أن تمارسيها كهوايات جديدة أو رياضة أو عمل يدوى أو عمل أو نشاط جماعي مفيد فكل هذا يزيد من ثقتك بنفسك وبقدراتك وتنوعها مما يضفي عليك البهجة والسعادة والثقة بالنفس.
الأخت الكريمة ركزي على إيجابياتك وزيدي ثقتك بنفسك وقدري نفسك التقدير الصحيح حتى يقدرك الآخرون ودربي نفسك على سماع المديح في نفسك دون هروب أو تقليل من مستواك حتى تكوني عادلة مع نفسك ومحبه لذاتك.
تمنياتي لك بكل النجاح والتوفيق وأتمنى مراسلتنا لنطمئن على أحوالك ومدى تقدم ثقتك بنفسك وحبك لذاتك.
لك منا كل التقدير وعلى أمل التواصل. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



زيارات الإستشارة:4586 | استشارات المستشار: 577


الإستشارات الدعوية

كلما تبت رجعت لذنبي!
الدعوة والتجديد

كلما تبت رجعت لذنبي!

بسمة أحمد السعدي 26 - ذو الحجة - 1432 هـ| 23 - نوفمبر - 2011


الدعوة والتجديد

نفسي الأمارة تسيطر علي !

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي6050



استشارات محببة

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!
الإستشارات التربوية

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي ولدان أحدهما يحاول دائما...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2403
المزيد

كيف أتعامل مع الطفلة التي تتعلق بوالدتها في المدرسة؟
الإستشارات التربوية

كيف أتعامل مع الطفلة التي تتعلق بوالدتها في المدرسة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا معلمة صف أول.. كيف أتعامل...

د.سعد بن محمد الفياض2403
المزيد

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

سارة صالح الحمدان2403
المزيد

تعرفت عليها عبر الهاتف وأخاف أن أرتبط بها!
الاستشارات الاجتماعية

تعرفت عليها عبر الهاتف وأخاف أن أرتبط بها!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnأنا تعرفت على فتاة وأحببتها...

د.علي بن محمد بن أحمد الربابعة2403
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?

السلام عليكم ورحمة الله..rnسؤالي إلى الدكتورة رقية المحارب..rn...

د.رقية بنت محمد المحارب2403
المزيد

مجرّد قطرات من الدم فهل تعتبر دورة !
الأسئلة الشرعية

مجرّد قطرات من الدم فهل تعتبر دورة !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انتهيت من فترة النفاس وانقطع...

د.مبروك بهي الدين رمضان2403
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)

السلام عليكم ورحمة الله.. سؤالي إلى الدكتوراه رقية المحارب.....

د.رقية بنت محمد المحارب2403
المزيد

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!
الإستشارات التربوية

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!

السلام عليكم..
لدي بنت عمرها تسع سنوات وتدرس بالصف الرابع...

فاطمة بنت موسى العبدالله2403
المزيد

أشعرتني المديرة بأن ابني عديم التربية!
الإستشارات التربوية

أشعرتني المديرة بأن ابني عديم التربية!

السلام عليكم ورحمة الله.. تعرض ابني ذي الخمس سنوات لموقف في...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2403
المزيد

خوفي على الجنين هل من الممكن أن يؤذيه نقص فيتامين د ?
الاستشارات الطبية

خوفي على الجنين هل من الممكن أن يؤذيه نقص فيتامين د ?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا امرأة متزوجة وحامل، أعاني...

د.عزة عبدالكريم حداد2403
المزيد