الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


19 - ذو الحجة - 1432 هـ:: 16 - نوفمبر - 2011

الحبيب والصديقة طعنوني في ظهري!


السائلة:يكفي ان الله يحبني

الإستشارة:رياض النملة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا فتاة في مقتبل العمر مستواي عالي في التعليم وبإذن الله سوف أختم القرآن هذه السنة، على خلق ودين والحمد لله لم أؤذي أحدا قط، ولم أجرح أحدا قط ولو أن هناك شخص أكرهه وأتمنى له الموت وأراه في مصيبة أتألم له قلبي رقيق وطيب وعلى نياتي لم أحسد أحدا
وكل من يراني يحبني اجتماعية بدرجة كبيرة، أختلط مع كل الفئات العمرية، لي العديد من الكتابات وأخاف الله في كل صغيرة، غالبا كلما أرى منكرا أنكره وقلبي مرهف الإحساس شديد الاشتياق.
كبرت وأنا أرى المآسي أمام عيني وكل واحدة أكبر من الأخرى وكان أملي أن أجد شخصا لا يخونني فقط ما أصعب أن تمسح حلمك المرسوم أمام عينيك أن تستسلم للواقع وتنكسر له غصبا عنك أن تبكي بعد أن يؤذيك أقرب الناس لك أن تقف يوما لترى أن لا أحد جانبك أن تحتاج لحضن يحتويك أن تفيق على واقع مؤلم وتدرك أن ألم الواقع ليس كألم خيالك (آه) إذا كنت في لحظات تريد أن تسمع أن لازال في الدنيا خير ولا ترى إلا الظلام يحوم حولك أن لا تستطيع النوم بسبب قلقك على شخص وخوفا عليه ...قلبك يتقطع حزنا عليه وعندما تجده تجري وتحضنه بقوة وتبكي بحرقة وتعاتبه وهو ينظر إليك بعجب ويبعدك جنبا قائلا عن إذنك!! ...
فيا أسفي على واقعنا الأليم عنوان جروحي في الحياة: أحبائي هم من طعنوني فقدت الثقة في الناس أخاف أن أصادق أن أحب أن أصدق من جديد قبل سنين التقيت بفتاة وأصبحت صديقتي وباتت أكبر أسراري وأسرارها في حوزة بعضنا كنا سويا من أول اليوم إلى قبل أن ننام ونحن متواصلتان كانت إحدانا تفهم ما في قلب الأخرى قبل أن تنظر إليها ودموعنا وابتساماتنا على كفوف بعضنا كنا نمثل جميع ما تعنيه الصداقة وكنا متميزتين على الصعيد كافة كلما دخلنا مجالا أصبحنا نحن النجوم فيه كانت ضحكاتها المميزة وتفاعلها الغريب يجذب الكل وكان هدوءِ ورقة قلبي يجعل الكل يبتسم خطبت قبل سنة ونصف ثم مضينا في الملكة ( أي زوجته على ورق )
كانت صديقتي تسعد لي ( هذا ما أراه )
وكنا أنا وإياها مشرفتين في منتدى علمي هي على القسم الديني التي هي أبعد ما تكون عنه وأنا على القسم الرياضي ( الرياضيات والإحصاء )
وكنت أتواصل مع زوجي وأعلمه بكل شيء عني في الإنترنت وزوجي الغالي كان طيب القلب حنونا على كل شيء أكبر مني ب3 سنوات وهو وسيم أيضا لم أر أحدا برومانسيته وكلامه العذب كان أيضا منفتح العقل وصاحب مركز تعليمي عالي وفائق الذكاء وعندما رأيت أسلوبه في المنتدى بكيت بكاء مريرا لقد كان يحيي ويسلم ويتكلم مع كل فتاة كما يتكلم معي فكم خاب أملي وحين تناقشنا اعتذر وقال إنه سيخرج من الإنترنت إذا كان ذلك يزعجني وقال إن هذا أسلوبه الذي سماه ( باللطيف والذوق )
ولا يستطيع تغييره عندما خطبني كنت أعلم أنه يحبني حبا صادقا لكن بعد أن دخل المنتدى يتغير اتصل علي يوما وهو يقول ( لماذا تجعلي صديقتك ترسل لي أنا أحبك ويا وما أعرف لماذا؟ )
قلت له لم أقل لها قال ( إلا أنا أعرف أنك زعلانة غير واثقة في )
اتصلت على صديقتي وأنا حزينة وسألتها قالت ( لأجل نعرف كيف أخلاقه )
عصبت وقلت لها شكرا لا ترسلي له مرة أخرى ثم اضطررت أن أغيب شهرا عن الإنترنت.
وكانت الرسائل بينهم متصلة مات أبو صديقتي ورسبت وأنا كنت معها أكثر من الأم أبكي معها كل يوم لم أظن أني يوما سأحزن منها وعدت إلى الإنترنت لكن زوجي مشاعره تغيرت 180 درجة وصديقتي تغيرت قلت ربما أثرت وفاة والدها عليها ثم بدأت الشكوك وتأكدت من ذلك وقبل أسبوع رميت الدبلة في وجه زوجي دون كلمه واحدة طبعا هذا بعد أن فقدت الأمل في زوج مشاعره لي وبعد تأكدي من خيانتهما لي وسمعت عن خطوبته لها
آلمني خيانتهما لي الحبيب والصديقة طعنوني في ظهري لا أريد التفاخر.
لكني أنا الجميلة أنا الذكية وأنا من أخاف ربي وصاحبة المنطق والقلب وغير نسبي وقد خطبني أمراء لا أتفاخر بذلك لكن لا سبب لتركي أنا التي أحبه وليست هي فهي تتكلم مع كل شاب تراه وهو يعلم ذلك رغم عيوبه التي اغتظت عنها والمشاكل التي سببها لي وكم جرحني.
إلا أني كل مرة أغفر له وسألته مليون مرة قبل الملكة إن كان متأكدا من قراره لم أعد أثق في أحد وأستطيع، وجاءوا لكي يؤكدوا لي الأمر ما يوجع القلب ويشرحه بالسكاكين هو أن صديقتي وزوجي لازالوا يتغابونني إلى الآن يعني يريدني بالعامية ( أنا التي أهج وأنا التي أتركه )
ويقول إنها مثل أخته وقد سمعت بخبر خطبتهما آه يا قلبي لقد جرحوه صديقتي وحبيبي وجرحي لا يلتئم
علما أني الآن مطلقة لأني طلبت الطلاق عندما علمت بخطبتهما.


الإجابة

أختي الكريمة:-
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،،
كل عام وأنتم بخير، بقدر ما تألمت لمصابك بقدر ما أهنئك بهذه الروح النبيلة التي تحملينها وكرم الأخلاق الذي تتحلين به .
لقد اجتزت بكل جدارة امتحان الوفاء والحب الصادق، وأضحت صورتك أمام نفسك والأوفياء أمثالك مشرقة ناصعة وهذا الرضا الذاتي عن نفسك سيولد ثقة بالنفس ونظرة إيجابية لها وللعالم من حولك ينعكس إيجابا على حياتك كلها .
لا أريد أن يكون هذا الموقف الذي مر بك سبباً في تحطيم نفسيتك ولوم نفسك وشعورك بالقهر لسبب بسيط وهو أنك عاملت زوجك وصديقتك بما تمليه عليك قيمك وأخلاقك العالية وهم عاملوك بأخلاقهم وطريقتهم التي لا تحتاج إلى تعليق، بل أحمدي الله على أن حصل ما حصل وتبين لك معدن هذا الرجل وتلك الصديقة.
صحيح أن من أصعب المواقف أن يخدعك من منحته أعز ما تملكين من مشاعر الحب والصدق وأن تخذلك من تقاسمت معها أحزانها وأفراحها وبذلت لها من معاني الصداقة والوفاء ما يصعب أن تجده من أختها وقريبتها لكن هذا لا يعني بأي حال أن تخرجي بانطباع عام كفقدان الثقة مع أي أحد أو أن تخرجي من هذا الموقف بالتنازل عن القيم والمبادئ التي تؤمنين بها كما جاء في رسالتك ( أخاف أن أصادق أن أحب أن أصدق من جديد) وهذا ما أريد أن تنتبهي له، أعتقد أنك تتفقين معي أنه كما يوجد في هذا العالم من يتحلون بالخلق العالي والتعامل النبيل كذلك يوجد منهم من هو على العكس من ذلك وهذا من حكمة الله حتى يتميز الفريقان، وهو في نفس الوقت امتحان لمدى ثبات أصحاب المبادئ السامية على مبادئهم حتى في أحلك الظروف والمواقف العاطفية والإنسانية.
درس آخر أتمنى أن تستفيدي منه في هذا الموقف وهو الاعتدال في الحب وبذل العاطفة بلا إفراط ولا تفريط، والابتعاد عن التفاعل الحدي وهو إما أن أحب حباً عارماً وجارفاً أو لا أحب حتى لا تحصل ردة الفعل التي حصلت لك الآن وأثرت سلباً على نفسيتك، فالإنسان إذا أحب آخر فليحبه بصدق ووفاء ولكن بلا إفراط لأنه لابد أن يوطِن نفسه على أن هذا الحبيب سيغادر يوما ما، ليس شرطاً بسبب غدر أو خديعة لكن بسبب سفر أو موت أو غيره من ظروف الحياة ( أحبب من شئت فإنك مفارقة ) أو بتغير القلوب ( أحبب حبيبك هونا ما فعسى أن يكون بغيظك يوماً ما ).
فإذا توصلت بعد هذا الموقف أن من بذلت لهم حبك وعاطفتك الصادقة قد تنكروا لك فهم إذا لا يستحقون أن تضيعي وقتك من أجل الحزن عليهم أو أن تكثري من لوم نفسك وتأنيبها على سلوكها طريق الصدق والوفاء، فاجعلي من تعاملك مع الموقف بشكل متوازن - من خلال ما ذكرت لك - رصيدا في خبرتك الاجتماعية تستفيدي منها في حياتك الاجتماعية القادمة بدلا من أن تكون مصدرا للأحزان والفشل، وإني على ثقة كبيرة بإذن الله بأنك بما حباك الله من ميزات وقدرات قادرة على تجاوز هذه الأزمة وسيعوضك الله خيراً منهم وأفضل ويتأكد ذلك لدي باتخاذك لقباً إيجابياً جداً بأن حب الله ورضاه عنك يكفيك عن أي حب وهو سلوةً عن أي جفاء من الآخرين، ولقبك هذا أفضل من كثير من الألقاب السلبية الدارجة في الاستشارات كالبائسة واليائسة المحطمة ... ومن كان الله معه فلا يخاف ولا يحزن، وقد قال الحبيب عليه الصلاة والسلام لرفيق دربه كما جاء في القرآن ( لا تحزن إن الله معنا ) وفي السنة ( ما ظنك باثنين الله ثالثهما ) وهذا الحب العالي جداً حب الله ( يحبهم ويحبونه ) والحب له وفيه هو الحب الذي لا ينقطع حتى بعد الموت ( الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين . يا عبادي لا خوف عليكم اليوم ولا أنتم تحزنون)
وفقك الله وأعانك.



زيارات الإستشارة:3180 | استشارات المستشار: 271


الإستشارات الدعوية

لم أعد أخشع لذكر الله كالسابق وأخشى أن أسقط في بحر الرذيلة!
الدعوة والتجديد

لم أعد أخشع لذكر الله كالسابق وأخشى أن أسقط في بحر الرذيلة!

د.مبروك بهي الدين رمضان 19 - رمضان - 1434 هـ| 27 - يوليو - 2013
أولويات الدعوة

كيف أزيد إيماني وأحس بالطمأنينة؟!

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل18745

مناهج دعوية

هل لديكم أفكار جديدة لمراكز التحفيظ ؟

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي7147

الدعوة والتجديد

أمي تخون أبي فكيف أنصحها؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )15188

الدعوة والتجديد

كأن الله خلقنا لنسعد الذكور فقط!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5068


استشارات محببة

منذ شهر العسل و هو يضربني ضربا وحشيّا!
الاستشارات الاجتماعية

منذ شهر العسل و هو يضربني ضربا وحشيّا!

السلام عليكم، أرجو مساعدتي في أسرع وقت و نصحي .. أنا متزوّجة...

أماني محمد أحمد داود1617
المزيد

مشكلتي أنّي
الاستشارات الاجتماعية

مشكلتي أنّي " أحبّ شخصا وأنا مخطوبة "

السلام عليكم مشكلتي أنّي " أحبّ شخصا وأنا مخطوبة " عمري 23...

رانية طه الودية1617
المزيد

اعتبروني فاسدة منذ تراجع مستواي الدراسي !
الاستشارات النفسية

اعتبروني فاسدة منذ تراجع مستواي الدراسي !

السلام عليكم .. أشعر ببرود تامّ و دائم فلا مشاعر سواء مشاعر...

ميرفت فرج رحيم1617
المزيد

زوجتي الآن تحبّني وأنا أتودّد إليها لكن الضمير يؤنّبني!
الاستشارات النفسية

زوجتي الآن تحبّني وأنا أتودّد إليها لكن الضمير يؤنّبني!

السلام عليكم ورحمة الله لا أعرف ماذا دهاني .. أنا في ورطة .....

أنس أحمد المهواتي1617
المزيد

هل يحقّ لها ترك أبنائها و الذهاب لزيارة والديها ؟!
الاستشارات الاجتماعية

هل يحقّ لها ترك أبنائها و الذهاب لزيارة والديها ؟!

السلام عليكم و رحمة الله تعرّفت إلى فتاة ذات دين و خلق والحمد...

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير1617
المزيد

يريد أن يعيش معي فقط بشكل صوريّ من أجل ابنتنا !
الاستشارات الاجتماعية

يريد أن يعيش معي فقط بشكل صوريّ من أجل ابنتنا !

السلام عليكم ورحمة الله
قصّتي طويلة وهذا آخر باب أطرقه لأنّي...

أماني محمد أحمد داود1617
المزيد

زوجي يستفزّني إلى أن أغضب فيضربني!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يستفزّني إلى أن أغضب فيضربني!

السلام عليكم ورحمة الله أحبّ زوجي وأعتقد أنّه يحبّني ، ولكن...

مالك فيصل الدندشي1617
المزيد

أنا حسّاسة وعاطفيّة بينما هو شخص بارد جدّا وبخيل!
الاستشارات الاجتماعية

أنا حسّاسة وعاطفيّة بينما هو شخص بارد جدّا وبخيل!

السلام عليكم ورحمة الله عمري أربع وعشرون سنة ، تزوّجت من ابن...

أ.سماح عادل الجريان1617
المزيد

يجوز الأخذ من مال أخيك بالمعروف!
الأسئلة الشرعية

يجوز الأخذ من مال أخيك بالمعروف!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. لدي سؤالان.. السؤال الأول:...

د.فيصل بن صالح العشيوان1618
المزيد

هل علم الاجتماع يختص بما أريد أم أن علم النفس أقرب لإرادتي؟
الإستشارات التربوية

هل علم الاجتماع يختص بما أريد أم أن علم النفس أقرب لإرادتي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا خريجة بكالوريوس كيمياء...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1618
المزيد