الاستشارات الدعوية » الدعوة والتجديد


19 - ذو الحجة - 1432 هـ:: 16 - نوفمبر - 2011

أريد القرب من الدين.. ولبس الحجاب!


السائلة:nada

الإستشارة:فاطمة سعود الكحيلي

السلام عليكم..
أنا فتاة في 32 من العمر لم يمن الله علي بالزواج، وإن كان هذا ما كنت أتمناه أن يصبح لي زوجا وأولاد، ولكن الحمد لله, وأن أعيش مثل غيري ولكن لا يوجد لي نصيب. وأريد أن لا أفكر في هذا الموضوع لأنه لا أعتقد أن زواجي سهل في هذا العمر.
مشكلتي الثانية: أني أريد أن أتحجب أنا فتاة لا ألبس الحجاب وأتمنى أن ألبسه لكن أجد الموضوع صعبا وكلما أشعر أني قريبة أبتعد. حاولت أن أذهب عمرة أكثر من مرة لعلي أقترب من ديني أكثر فجميع محاولاتي تبوء بالفشل. لا أعلم ما الحل؟ أريد أن أتغير.. أريد القرب من الدين..  لعلي أجد فيه الملاذ من مشاعري السلبية..
عندي حالة اكتئاب من سنتين كنت قد مررت بتجربة حب فاشلة وتركني وخطب أخري بالرغم من أني كنت أحبه حبا لا يوصف ولأني لا أستطيع نسيانه أتمنى أن أرتاح..
تعبت من هذه الدنيا..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
حياك الله أختي الفاضلة nada..
المشكلة الحقيقية التي تواجهينها عزيزتي ندى هي: حاجتك الفطرية إلى الزواج، فأنت تحتاجين جسديا للزواج وعاطفيا لزوج يحتويك ويرعاك ويغدق عليك من حبه وحنانه، وزاد من شدة المشكلة تجربة حب سابقة فاشلة.
من خلال رسالتك يظهر أنك على مستوى تعليمي عالي، وأتمنى لك المزيد من النجاح والتقدم، ولذلك فأنت تعرفين أن أول طريق لحل المشاكل هو تحديد المشكلة ذاتها، ومشكلتك تأخر الزواج، رغم أن عمرك 32 فأنت لست كبيرة فمازال الأمل موجودا، وسيظل موجودا، إذا وثقنا بالله تعالى وقوينا إيماننا بأنه تعالى، هو خير الرازقين وهو الواهب الكريم وهو يستحي جل جلاله من أن يرد يدي عبده صفراً إذا رفعهما إليه.
غاليتي nada مشورتي لك ما يأتي:
1-لا تيأسِي من فضل الله فإن فضله كبير وعظيم، فاملئي قلبك ثقة بالله تعالى وأنه سيعطيك طلبك.
2- أكثري من دعاء الله تعالى أن يرزقك عاجلاً غير آجل زوجا يحبك ويحميك ويصونك، وثقي أن من أكثرت طرق أبواب السماء بالدعاء لا بد أن تُفتح لها الأبواب، ويجاب طلبها فأكثري من دعاء الله تعالى في كل سجدة وكل وقت إجابة دعاء.
3- يقول الله تعالى: (وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لا يَجِدُونَ نِكَاحاً حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ) فعليك بالعفة بالابتعاد عن كل ما يثير رغبتك أو قراءة ما يؤجج عواطفك فيزيد من شعورك بالحرمان وقوة الحاجة، واحتسبي عند الله تعالى ما تبذلينه من تعفف حتى تتزوجين بإذن الله تعالى.
4- قضية الحجاب: ابذلي جهدا أكبر في الالتزام به وتذكري أنك مثابة على كل طاعة تستجيبين فيها لربك وخالقك.
5- جددي حياتك وبرنامج حياتك بصورة تجعلك أكثر سعادة، وابتعدي عن كل ما يعكر صفو حياتك ومن أعظم المنغصات والمكدرات المعاصي، ولا تحاولي الحصول على تجربة حب ثانية إلا إذا كانت خاتمتها الزواج بإذن الله تعالى.
أسأل الله الكريم وهو خير الرازقين القادر على كل شيء أن يهديك وييسر الهدى لك، وأن يرزقك زوجا يعفك ويصونك وأن يفرج همك وينفس كربك. اللهم آمين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



زيارات الإستشارة:5702 | استشارات المستشار: 126



Fatal error: Smarty error: [in newdesgin/counsels_da3awy.tpl line 66]: syntax error: unrecognized tag: وليس الذكر كالأنثى (Smarty_Compiler.class.php, line 436) in /var/www/vhosts/lahaonline.com/httpdocs/libs/Smarty.class.php on line 1088