الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الخارجية » الزوجة وتدخلات الآخرين


06 - محرم - 1424 هـ:: 10 - مارس - 2003

اطلبي منه أن يتزوجها واحتسبي!!


السائلة:التائهة قوت القلوب

الإستشارة:قذلة بنت محمد بن عبد الله القحطاني


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أنا امرأة متزوجة مند ست سنوات وعندي طفلان ولد وبنت، تربيت في بيت والدي على الصدق والتدين والصلاح وحب الخير للناس، هذا الشيء انعكس على طبيعتي فجعلني طيبة جدا إلى درجة الاستغلال، وقد اكتشفت ذلك بعد زواجي من زوجي، فوجدت أن نبل أخلاقي كان هدفا سهلا روجت له حماتي ـ سامحها الله ـ وجعلتني بكل بساطة ومن غير سبب مني علكاً في أفواه الناس وهدفاً سهلا للاستغلال من قبل زوجات إخوان زوجي وأخوات زوجي. والسبب في كل ذلك هو الغيرة؛ لعقلي المتفتح رغم صغر سني، في مقابل أن أخوات زوجي هم في نفس عمري أو أكبر لكنهم ـ للأسف ـ هداهم الله ـ ضعاف الدين والأخلاق لا يزورون أحدا ولا أحد يزورهم إلا من هم على شاكلتهم من المتكبرين أو من الناس البسطاء الذين ينخدعون بالبسمة الحلوة والكلام الحلو المبطن بالكذب!

لكن الشيء الوحيد الذي هون علي هدا الشيء هو زوجي، مع أنني اكتشفت أنه كان يتكلم عني باستهزاء أمام أهله في بداية زواجنا، لكنني اكتشفت أنه واقع تحت تأثير ضغط عصبي ونفسي عليه من ناحية أمه وأخواته. وأدى ذلك إلى إجهاضي أول حمل منه بعد ثلاثة أشهر من زواجنا. ثم تحملت لمدة سنة وشهرين ( كنا نعيش فيها أنا وزوجي في بيت أهل زوجي) الكلام عن أهلي وعني، إلى أن يسر الله وانتقلنا إلى "شقتنا" التي نسكن فيها الآن، ومع مرور الأيام ازداد تدخلهم وحاولت أن ألطف الجو في منزلي على حساب صحتي النفسية إلى أن انهرت.. وزادت المشاكل، وحملت بطفلي الثاني..

ثم اكتشفت أن زوجي يعرف امرأة أخرى يشترك معها في محلها (أرملة عمرها 34 عاما وعندها ولدان أكبرهما متزوج) وقد زارتني محاولة إبداء حبها لي ولكن لم أرتح لها؛ لأن زوجي بدأ يتغير وأصبح عصبيا لا يطاق، بخيلا في مشاعره، يهددني بأنه لن يعطيني حقي الشرعي بحجة أنه مل مني! والأدهى أني اكتشفت في تلفونه رسائل جنسية منها! حتى أصبح يتكلم وينادي باسمها وهو نائم عندي!

واجهته أمام أهلي، اعتذر بعدها بيني وبينه، وأبدى استعداده للاعتذار أمام أهلي لكنني رفضت حفظا مني له لكبريائه أمام أهلي كرجل!

ثم اكتشفت بعد ذلك أن العلاقة بينهما تطورت! واجهت المرأة فقالت هي وزوجي كلاما واحدا كأنهما متفقان! ولم تنقطع رسائلها من على هاتفه منذ ذلك الحين! والله يعيني على ما ابتليت به..

ماذا أفعل الآن؟! أشعر بأني تائهة ضائعة بعد أن فقدت كل شيء.


الإجابة


الأخت قوت القلوب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

مشكلتك مشعبة الأطراف ولم تركزي فيها على شيء معين، ففي روايتك ذكرت مشكلتك مع أهل زوجك، والمتمثلة فيما يأتي:

1- استغلال حماتك لطيبتك وحسن أخلاقك والاستهزاء بك.

2- غيرك أهل زوجك منك.

3- تدخلهم في شؤون حياتك.

وكنت أتمنى لو أوضحت أكثر وذكرت بعض الأمثلة لتدخلهم وكذلك استغلالهم لك؛ إذ قلت في رسالتك "فوجدت أن نبل أخلاقي كان هدفاً سهلاً روجت له حماتي.. وجعلتني بكل بساطة ومن غير سبب علكاً في أفواه الناس.." فكيف يكون نبل أخلاقك سبباً في حديث الناس عنك بالسوء؟!

أما الشق الثاني من المشكلة فهو ما يتعلق بالزوج، وذكرت استهزاءه بك، وتأثير أهله عليه.. وعلاقته بالمرأة الأجنبية عنه ومراسلتها له برسائل فاحشة وغير ذلك مما ذكرت.

أولاً: أقول لك: هوني عليك مشكلات الأهل ولا تجعلي منها هاجسا يؤذي سعادتك واستقلالك ببيت مستقل، هذه نعمة في حد ذاتها، فحاوي بقدر المستطاع تغيير أسلوب تعاملك معهم عن السابق وجربي وعامليهم بالاحترام والتقدير وأكرميهم، وقللي بقدر المستطاع من طول الاختلاط الذي ربما يكون عادة سبباً في إثارة النعرات والمشاكل.

لا تذكري فضائح الزوج، ولا حسن معاملته لك أمامهم فقد يكون سبباً لإثارة الغيرة، بادريهم بالإحسان والسؤال، واكسبي قلب الأم بالهدية والكلمة الطيبة والإحسان؛ فقد تكون عوناً لك (بعد الله) في إصلاح الزوج.
وأما بالنسبة لمشكلتك مع زوجك فصارحيه بما في نفسك واطلبي منه المصارحة بشأن هذه المرأة، ونصيحتي لك أن تتأكدي من تعلقه بها ومحبته حتى إنه على حد قولك ينادي باسمها وهو نائم.

أن تطلبي منه أن يتزوجها حتى لا تبقى العلاقة بهذا الشكل المريب الذي يجعلك في عذاب دائم، وقبل ذلك السخط الذي يناله من الله تعالى باتصاله وعلاقته بامرأة لا تحل له.
وأنا على يقين بأن هذا الكلام قد لا يعجبك وقد يكون وقوعه على نفسك قوياً.. ولكن أقول ـ أخيتي ـ:

أولاً: لا تجعلي من زواجه مأساة لك ونهاية حياتك، كما وصفت نفسك بقولك: "أشعر أني تائهة ضائعة بعد أن فقدت كل شيء" فأنت ـ ولله الحمد ـ لم تفقدي دينك الذي هو أهم شيء، ولم تفقدي صحتك وعافيتك وأولادك وأهلك. وما يدريك فقد يكون زواجه منها سبباً في معرفة قدرك والرجوع إليك بأحسن حال! وأسال الله تعالى الأجر في صبرك وتقواك وتحملك لهذه الصعاب وإنكارك المنكر.

ثانياً: انظري إلى الجانب المشرق في حياتك، فتمتعي بطاعة الله تعالى والأنس به ودعائه والشكوى إليه، فهو القريب المجيب سبحانه؛ لا يرد عبده ويستحي منه إذا رفع إليه يديه أن يردهما صفراً.
كذلك تمتعي بأولادك وربيهم تربية صالحة لعلهم أن يكونوا لك قرة عين.

كذلك أسعدي أهلك وأخوتك وتفاءلي وحاولي أن تجدي صحبة من الصالحات يثبتنك ويرشدنك سواء السبيل بإذن الله.
فرج الله كربتك وأعانك وأفرغ علينا جميعاً الصبر وثبتنا وإياكم على الحق.. آمين.



زيارات الإستشارة:8049 | استشارات المستشار: 22


استشارات إجتماعية

هل أتزوجه وأتحمل العيشة معه بسبب الفضيحة؟
البنات والحب

هل أتزوجه وأتحمل العيشة معه بسبب الفضيحة؟

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير 23 - جماد أول - 1432 هـ| 27 - ابريل - 2011


قضايا اجتماعية عامة

كيف أتعامل مع هؤلاء الرجال ؟

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي5868


البرود العاطفي لدى الزوجين

زوجي له علاقات، فماذا أفعل؟

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي6211

استشارات محببة

الأطفال والغيرة!
الإستشارات التربوية

الأطفال والغيرة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..وبعد..فإني أشكر لكم إتاحة خدمة...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3174
المزيد

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !
الإستشارات التربوية

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnلدى طفلة عمرها 5 سنوات أعانى...

هدى محمد نبيه3174
المزيد

مشكلتك ابنتك هو وجود شخص جديد في محيط العائلة!
الإستشارات التربوية

مشكلتك ابنتك هو وجود شخص جديد في محيط العائلة!

السلام عليكم.. بعد التحية.. بدأت القصة عندما رزقت بطفلتى الثانية...

أروى درهم محمد الحداء3174
المزيد

هذه الحركات تكررت كثيرا!
الإستشارات التربوية

هذه الحركات تكررت كثيرا!

rn rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn قبل فترة لاحظت...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3176
المزيد

طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!
الإستشارات التربوية

طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!

السلام عليكم..rnجزاكم الله خيرا علي هذا الموقع المتميز الذي أستفيد...

د.سعد بن محمد الفياض3176
المزيد

بدأت في مرحلة العناد الصريح ومحاولة استفزازي
الإستشارات التربوية

بدأت في مرحلة العناد الصريح ومحاولة استفزازي

السلام عليكم ورحمة الله أنا أمّ موظّفة أنشغل كثيرا عن ابنتي...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم3176
المزيد

ما هو أفضل وقت لنوم القيلولة لأطفالي؟
الإستشارات التربوية

ما هو أفضل وقت لنوم القيلولة لأطفالي؟

السلام عليكم.. rnأحببت أستشير عن الطريقة السليمة لنوم القيلولة...

فاطمة بنت موسى العبدالله3177
المزيد

مشكلتي أنني لا أحدد ماذا أريد تحقيقه في هذه الحياة!
تطوير الذات

مشكلتي أنني لا أحدد ماذا أريد تحقيقه في هذه الحياة!

السلام عليكم.. أنا أم لطفلين، ومشكلتي أنني لا أحدد ماذا أريد...

منيرة عبدالعزيز الجميل3177
المزيد

لم أجده إلى جانبي يشدّ من أزري في أيّ موقف تعرّضنا له !
الاستشارات الاجتماعية

لم أجده إلى جانبي يشدّ من أزري في أيّ موقف تعرّضنا له !

السلام عليكم ورحمة الله
لا أستطيع الآن أن أتحمّل طباع زوجي...

أماني محمد أحمد داود3177
المزيد

صلي إخوتك لأبيك.. واجتهدي في برّ أمك!
الاستشارات الاجتماعية

صلي إخوتك لأبيك.. واجتهدي في برّ أمك!

بارك الله فيكم.. لي صديقة تسال أن والدها تزوج زوجة ثانية وقد...

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل3178
المزيد