الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


28 - محرم - 1433 هـ:: 24 - ديسمبر - 2011

كيف أخرج من التردد الذي أعيشه بحياتي؟


السائلة:mesoo

الإستشارة:ميرفت فرج رحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
شكرا بحجم السماء لإتاحة الفرصة للاستشارات، بعدما ضاقت بنا الأرض.
لا أعلم بالضبط متى بدأت مشكلتي، وكيف تكونت، ولكن كلما حاولت حلها أجدها تتعقد بشكل أكبر.
أنا فتاة في العشرين من العمر، خريجة ثانوية عامة وأدرس الآن بمعهد شرعي للقران، لم تسنح لي الفرصة لدخول الجامعة رغم معدلي العالي بسبب أنظمة الجامعات نحو المقيمين، أعاني من 3 مشكلات رئيسة (عادة سرية. قلة ضعف بالنفس. فراغ )
أعلم أن كل واحدة منها مبنية على الأخرى، لكن كلما حاولت التخلص من واحدة منها أجد نفسي أغرق أكثر مما قبل
قبل إرسال استشارتي حاولت أن أقنع نفسي أنني قادرة على حل كل هذه المشكلات، وأنا مشكلتي ما هي إلا مرحلة من مراحل الحياة الطبيعية ولا بد مع الوقت أن تتغير، ولكن لم يحدث شيء من 3 سنوات!!
ربما أنا أكبّر المواضيع حبتين، لكن الصراع الداخلي الذي بداخلي أفضل أني أستشير على أن أقدم استشارة بعد سنة عن ( أحادث شابا أو لدي اكتئاب) أو ما شابه من المسميات.
العادة السرية اكتسبتها منذ كنت بالصف الأول الثانوي عبر مشاهدة بعض المقاطع على الإنترنت، ثم بدأت بالتجربة. وتابعت، منذ 3 سنين وأنا حبيسة هذا الشيء المعيب، والله إني أستحي أن أذكر ذلك، حاولت مرارا تركها، ولكن لم أستطع لأكثر من 3 أسابيع، وكانت مرة واحدة فقط . أنا محبطة جدا، أشعر دائما أنني ( منافقة) بين أهلي.
وثقتي بنفسي لا أعلم من أين يصدر ضعفها، فأنا بطبيعة الحال ذات صوت منخفض، صداقاتي تبنى على درجتين إما ( صداقات قوية جدا) أو صداقات ( لا شيء ) لا أستطيع أن أتحدث عن يومياتي أمام أي أحد، لابد أن تكون مع صديقات مقربات، أحاول دائما أن أتحدث مع أي شخص أصادفه لكن لا أستطيع، حتى لو تحدثت أمام الفصل أشعر بأن أسناني ( تطقطق) مع أنه بإمكاني أن أتحدث إلى أي واحدة منهم على انفراد ( يعني عادي لو كان طلبا أو مسألة ما فهمتها ) لكن بمجرد أن أبدأ بقص قصة متسلسلة لموقف ما أشعر على طوول بالتردد والتلعثم.. لست خجولة جدا، ولكن لست متحدثة أبدا، وكم أتمنى لو أصبح داعية ومستشارة اجتماعية.
والفراغ قتلني ولم أستطع حل مشكلتي، لأنني لاحظت أثناء تأدية الاختبارات أو النقل لمنزل جديد مع كثرة الشغل أنسى العادة وأبتعد عنها، فأردت بعد التخرج من الثانوي أن أنشغل بالجامعة مباشرة، ولكن ليس كل ما يشتهيه المرء يدركه، أردتها حتى تكون حياتي مليئة بالدراسة ( وهذا ما اعتدت أن أنشغل به ) فأنشغل عن بعض عيوبي, وعندما لم تسير الأمور كما أرغب تعبت نفسيا وبشكل كبيير، فأهملت نفسي، حتى بعد انضمامي للمعهد، على الرغم من أن ارتفاع الوازع الديني يقتل الرغبة لدي في القيام بأي محرم لكني أعود.
حاولت أن أشرح لوالدتي أنني في فرصة جيدة الآن لإنشاء علاقات مع فتيات بعمري ( بكوني لم ألتزم بجامعة ولا زوج) عبر بعض الفرق التطوعية التي تعنى ببعض أمور المجتمع، لكنها رفضت بحجة عدم وجود مواصلات، حاولت مرات أخرى أن أحضر مؤتمرات أو محاضرات، أو ملتقيات نسائية كان الهدف الأول منها تغيير الأجواء وشحذ الهمم ومجالسة أصحاب همم وإنجازات من المجتمع تطويرا لنفسي وتعودا على الأجواء. ولكن أمي ترفض بحجج الالتزام بمواعيد الأسرة والخروج والدخول، وعدم وجود سائق، وأصدقها القول أن أبي يعود دائما ليلا متعبا، لكن ما الحل؟!
حتى بنات عائلتنا لا أنسجم معهم كثيرا فهم مختلفون كليا عني، لديهم بعض بل الكثير من الخصوصيات، حتى (نسبهم الدراسية) لا يخبرونا بها مع أننا بفضل الله دائما امتياز.. لكن جدا خصوصيين، فتولد عندي شعور ضدهم وصرت حساسة جدا عند الحديث معهم .. وبالتالي أعود للمنزل مرة أخرى (وحيده ) ثم أن زيارة الصديقات يرفضها أهلي.
أشعر بأني مكتومة لدي أحلام وطموحات، لا أرى نفسي إلا فراشه محلقة وتعطي الخير، وأمي أخيرا أصبحت تخبرني أنني لا يجب أن أذهب إلى (قروبات) تطوعية لأجل التطوع، لأن التطوع يشمل التطوع من المنزل أيضا، فليس مهم دفع الأموال والمواصلات واللبس لأجل الذهاب لأداء خدمة، أشعر مع الأيام أنني أفقد العلاقة التي بيننا ( أنا وأمي ) فاهتمامها بالمرتبة الأولى بالمصاريف فقط. حتى رغبتي في تعلم الإنجليزي في معهد رفضت بحجة أن المعاهد الجيدة أسعارها مرتفعة. وطلبت مني أن أتعلم عن طريق الإنترنت ( وأصدقكم القول أنها هي طورت لغتها عن طريق الإنترنت ) لكن أنا لا أستطيع الالتزام أبدا، حاولت كثيرا أن ألتزم حتى بكتابة تدوينه في مدونة كل يوم فلم أستطع طوال سنة.
وأخيرا حدث ما لم يكن بحسباني، فمرة عندما كنت أقلب برنامج المحادثة ( Whatsapp ) تعرفت على شاب، رفضت قطعيا أن أتحدث معه، وبعد أن أنهينا محادثتنا طلبت منه أن يمسح رقمي ووافق، بالطبع شعرت بعدها بسعادة ونشوة بالغة، ثم بعد يومين حدثني واكتشفت أنه لم يمسح الرقم، حاول أن يتصل بي، ويسمع صوتي لكنني رفضت، ثم تحدثت معه أقل من دقيقه وفصلت، وفي كل مرة أشعر بنشوة سعادة وأقوم وأعمل كل شغلي وأتكلم، لكن دائما كان جوالي بيدي، وهذه ليست عادتي، فخفت كثيرا لو ماما تعرف وتغضب مني، والمصيبة الأعظم تفقد ثقتها فيني، غير أني دائما أتمنى كل شيء يصير بالحلال، المهم بعد أسبوعين كنت تحدثت معه بالشات 4 مرات تقريبا، وكان يظهر علي التردد الشديد، إلى أن بدأ يتحدث معي في أمور مخلة، نحو ( كيف تنامين ... إلخ) صدمت جدا من وقاحته فهو لا يعرف حتى عمري حتى يحدثني بمثل هذا الكلام، غير أنه دائما يقول لي أنه يعرف كثيرا من البنات قبلي، وحتى حديثه معي كان يوضح أنه شخص محترف، المهم أنهيت علاقتي معه عن طريق أخي الذي ذكرت له أنه هناك شخص يتصل علي فقط.
أحمد الله أنه أنهى علاقتي معه بسرعة، لكن يذهب الذنب ويبقى الأثر، وبعد 3 أسابيع رفعت عنه الحظر وصرت أراقب دخوله وخروجه من الشات دون أن أتحدث معه، مع علمي الشديد بسوئه، لكن كان ( يغير جو علي ) وأنا أعرف بالنهاية، فعوضت هذا الشعور بالدخول إلى ( جيمزر ) واكتشفت مجتمعا فظيعا مقارنة بما كنت أتخيل، وهذا كان قبل أمس ( يعني جديدة)
أنا أعرف مضار الجلوس على الموقع هذا، وصاحبتي عانت معه كثيرا وما قدرت تخرج منه، والآن تعاني بعدما أحبت واحدا عن طريقه وغير قادرة تتركه، أحس بمعاناتها ورأيت نهاية شخص بعيني، وما أريد نهايتي تصير مثل نهايتها ، ولا لأريد حياتي تكون مهمشة..
أشيروا علي، من أين أبدأ؟ وكيف أساعد نفسي على الالتزام؟ وكيف أخرج من التردد الذي أعيشه بحياتي ؟
أحلم أن أكون استشارية اجتماعية، لا أعلم هل هذا الحلم لأجل حل مشكلتي، أم أنها غاية داخلية فعلا أرغب بها؟
وشكرا لكم تحمل ( هذري ) الكثير.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
العزيزة mesoo
وصلتني استشارتك وأعلم جيدا ما تعانين منه واعلمي حبيبتي أن للمرء حاجات متعددة منوعة منها ما هو أساسي رئيس لا غناء عنه ومنها ما هو فرعى أو ثانوي واعلمي كلما نقص تحقيق حاجة من الحاجات نقص الشعور بالسعادة بقدر نقص تحقيق هذه الحاجات!
حبيبتي تقولين أن ضعف ثقتك بنفسك لا تعلمين من أين تصدر؟ إن عدم الثقة بالنفس سلسلة مرتبطة بعضها بالبعض تبدأ بالاعتقاد أن الآخرين يرون ضعفك وسلبياتك وهذا يؤدي إلى نوع من القلق بفعل هذا الإحساس والتفاعل أن يصدر عنك سلوك وتصرف سيئ أو ضعيف وفى العادة لا يمت إلى شخصيتك وأسلوبك ويؤدي هذا إلى الإحساس بالخجل من نفسك وهذا الإحساس ينتابك بين حين وآخر كوني صريحة مع نفسك ولا تحاولي تحميل من حولك بأخطائك مثل عدم اقتناع والدتك بدراستك أو الأعمال التي تودي فعلها؟ كذلك عدم الانسجام مع بنات عائلتك عليك بالتودد إليهم وبالمعاملة الطيبة سوف تجدينهم يبادلونك نفس الشعور حتى لو تأخر الوقت الصداقة والود تحتاج إلى رعاية حاولي ترتيب أفكارك عن طريق ورقة وقلم واكتبي الأشياء التي تعتقدي أنها ساهمت في خلق مشكلة عندك مثل موضوع الدراسة أو العمل التطوعي.
انظري إلى كل من حولك حدثي نفسك بإيجابية رددي دائما"من حقي أن أحصل على ثقة عالية بنفسي وبقدراتي "
"ابتعدي دائما أن تقارني نفسك بالآخرين "واعلمي أن لديك ما يميزك ولكن أنت ابحثي عنه.
اعلمي لا يوجد إنسان عبقري في كل شيء فقط ركزي على جانب أنت تبدعين فيه "
حبيبتي بخصوص موضوع الشات والإنترنت فقد وضعت يدك على نقطة هامة وهى هل استطاع كل منا أن يوظف هذا ألاختراع العبقري "الكمبيوتر "والوسيلة الخرافية الإنترنت لصالحه؟ هل استخدمت هذا لتطوير نفسك لأداء أفضل في دراستك.
حبيبتي ليس بجديد أننا نخفي أو نكذب على بعضنا البعض في أحاديث خاصة لو كنا غرباء ! إلا أن ما يثير الدهشة أن تزايد معدلات الكذب " أون لاين " ونحن متخفون وراء شاشة الكمبيوتر أو وراء مفاتيح الكتابة على الهاتف المحمول فعالم الإنترنت والشات عالم لا يحتوي على الكثير من المصداقية حاولي الاستفادة من عالم الإنترنت فهو سلاح ذو حدين قومي بتحميل بعض الكتب التي لا تستطيعين شرائها والتي تعمل على تطوير شخصيتك حبيبتي فكرة التدوين هي فكرة جيدة بالفعل وعليك الرجوع إليها مرة أخرى فأنا أجدك قد كتبت ما تشعرين به بكثير من الدقة كل ما عليك هو التدريب على ذلك وكتابة كل ما يحدث إليك لابد أن تضعي حلما أمام عينيك لتصلي إليه ودوني حلمك على الورق وابدئي خطوات موضع التنفيذ وامض في تنفيذه إلى النهاية .
حبيبتي لابد من الإقلاع عن تلك العادة السيئة ولابد أن تنشغلي بالعمل فالفراغ لا يأتي إلا بالقلق والتعب فاتخذي لنفسك هواية واحدة على الأقل واملئي بها وقت فراغك وحاولي أن تبلغي حد الإجادة فيها وخير الهوايات هي التي تجمع إلى النشاط الذهني والنشاط البدني حتى تكتمل الفائدة حبيبتي إن من أروع مميزات الإنسان قدرته على تحويل السالب إلى موجب "واعلمي أولى الخطوات الأساسية في تحقيق الأحلام أن تعرف ماذا تريد واعلمي أنه لا شيء مادام في حدود ما هو ممكن وما هو معقول بعيد التحقيق والمنال ..ولكن رددي ذلك لنفسك ذلك حاولي الإقلاع عن هذه العادة أن لها أضرارا تتفاوت بحسب المدة والأسلوب وشخصية القائم بها وتذكري قول الله تعالى "فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون "(المؤمنون 5_7) أجد أنك تمتلكين روحا إيجابية والدليل أنك بادرت بالسؤال فلابد من البعد عن هذه العادة حتى يعود الجسم إلى حالته الطبيعية وذلك يتوقف على توقفك عنها بأسرع وقت عليك بممارسة الرياضة بانتظام. وكذلك المواظبة على الصلاة وكلما كان امتناعك أبكر عن هذه العادة كلما كان أفضل حبيبتي وإن شاء الله سوف يكون لك من الله عونا ونصيرا حينما فسارعي بذلك وأنا على ثقة بأنك سوف تخطين نحو مستقبل مشرق وفقك الله ثقي في نفسك المهم الآن أن نتدارك أخطاءنا. ونبدأ من جديد على أرضية صلبة من الثقة والإيمان بالله أولا. ثم بقدرتك على المضي في الطريق الصحيح وأنا على ثقة من أنك ستفعلين وأهلا بك صديقة على موقعنا المتميز..



زيارات الإستشارة:5230 | استشارات المستشار: 688


الإستشارات الدعوية

كيف أرد على من يعبد الشيطان؟
وسائل دعوية

كيف أرد على من يعبد الشيطان؟

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان 12 - جماد أول - 1430 هـ| 07 - مايو - 2009



الاستشارات الدعوية

خبر عاجل للرجال

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان3525


هل تكفي رياضة المشي فقط؟
طرق تخفيف الوزن

هل تكفي رياضة المشي فقط؟

د.عبد العزيز بن محمد بن عبد الله العثمان17035
ما العلاج المناسب لـ "البهاق"؟
الأمراض الجلدية

ما العلاج المناسب لـ "البهاق"؟

د.عبد العظيم بن عبد اللطيف البسام5632

استشارات محببة

لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل إنسانة!!
الاستشارات النفسية

لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل إنسانة!!

السلام عليكم ورحمة الله لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل...

أ.ملك بنت موسى الحازمي1516
المزيد

تبيّن لنا أنّها على علاقة بشابّ أهدى إليها الجوّال !
الإستشارات التربوية

تبيّن لنا أنّها على علاقة بشابّ أهدى إليها الجوّال !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في الفترة الأخيرة أحسست أنّ...

رانية طه الودية1516
المزيد

تعبت من الخيالات الكفريّة الكثيرة !!
الاستشارات النفسية

تعبت من الخيالات الكفريّة الكثيرة !!

السلام عليكم ورحمة الله ما حكم الكلام داخل القلب والعقل...

ميرفت فرج رحيم1516
المزيد

هذه الفتاة أصبحت تحيك لأبني مشاكل للعراك مع الطلاّب!
الإستشارات التربوية

هذه الفتاة أصبحت تحيك لأبني مشاكل للعراك مع الطلاّب!

السلام عليكم ورحمة الله
كان ابني مطيعا لوالديه متميّزا في...

ميرفت فرج رحيم1516
المزيد

لم أدخله المدرسة لأنه يسهر الليل وينام الصباح!
الإستشارات التربوية

لم أدخله المدرسة لأنه يسهر الليل وينام الصباح!

السلام عليكم .. ابني عمره 7 سنوات يسهر في الليل وينام في الصباح...

هدى محمد نبيه1517
المزيد

همّه كلّه أهله وزوجته الأولى ومكانته الاجتماعيّة!
الاستشارات الاجتماعية

همّه كلّه أهله وزوجته الأولى ومكانته الاجتماعيّة!

السلام عليكم أنا زوجة ثانية عقد عليّ وحتّى هذا الحين لم أذهب...

عزيزة علي الدويرج1517
المزيد

أصبحت أفكّر في أن أرحل من بلدي خوف من الفضيحة!
الاستشارات الاجتماعية

أصبحت أفكّر في أن أرحل من بلدي خوف من الفضيحة!

السلام عليكم .. أنا فتاة أبلغ من العمر 28 سنة عندي ماض سيّئ...

مها زكريا الأنصاري1517
المزيد

أحسّ أنّي غير مرتاحة لأنّه قصير!
الاستشارات الاجتماعية

أحسّ أنّي غير مرتاحة لأنّه قصير!

السلام عليكم.. أنا مخطوبة منذ سنة لشخص محترم جدا وهو ابن عمّي...

د.محمد سعيد دباس1517
المزيد

خائفة أن يكون طمّاعا و بخيلا يستغلّني بعد الزواج!
الاستشارات الاجتماعية

خائفة أن يكون طمّاعا و بخيلا يستغلّني بعد الزواج!

السلام عليكم أنا فتاة عمري 24 سنة تخرّجت هذا الصيف من كلّية...

أ.سلمى فرج اسماعيل1517
المزيد

بعد شهر أو أكثر وجدته قد قام بحظري!
الاستشارات الاجتماعية

بعد شهر أو أكثر وجدته قد قام بحظري!

السلام عليكم تعرّفت إلى شابّ عن طريق صديقة لي و زوجها بغرض الزواج...

د.محمد سعيد دباس1517
المزيد