الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


06 - صفر - 1433 هـ:: 01 - يناير - 2012

أكره زوجي لأنه بخيل ويرى نفسه دائما على صواب! ( 2 )


السائلة:دارين c ي

الإستشارة:جود الشريف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
جزاكم الله خيرا على الموقع الأكثر من رائع وجزاكم خير الجزاء.
أنا صاحبة الاستشارة على الرابط:
www.lahaonline.com/consultation/view/31092.htm

وقد قامت الأخت الكريمة جود بالتكرم والرد جزاها الله الجنة.
أختي الكريمة جود طلبت مني أن أبقى على تواصل وأنا بالفعل بأشد الحاجة لذلك فالحالة تزداد سوءا.
في البداية وبالنسبة لكلامك عن رواسب تربوية عنده فأنا أقول عزيزتي صدقتي فالبيئة التي نشأ فيها بنظري بيئة غير سوية بالمرة.
فوالده رجل شديد البخل بمعنى الكلمة فهو لديه الملايين في البنك وترينه حين ينفق مالا مهما كان قليلا تكاد روحه تخرج من جسده وبخاصة على زوجته وبما أن لديه ثلاثة أولاد مغتربين وفي مراكز مرموقة فهو رغم غناه يفرض عليهم أن يدفعوا شهريا مبلغا للمصروف وهذا حقه ولكن من هو في غناه ومن ليس برقبته إلا هو وزوجته والأحرى به أن لا يطلب المال بجرأة بل ينتظر منهم أن يبذلوا له وما أعلمه أنهم جميعا ومنهم زوجي _ وهو الأكثر إنفاقا رغم أنه الأقل مالا بين الجميع _لا يقصرون أبدا وأنا والله لا أكره ذلك، وثانيا فإن والده يعامل زوجته بشكل مقزز رغم تقدم عمرها فهو حتى فترة قريبة كان يهينها ويضربها أمام زوجات أولادها حتى ويبخل علها بشدة لدرجة أنها إن طلبت أي شيء يقول انفقي من مالك الذي يعطيه أولادك لك وطبعا طلباتها هي أشياء للمنزل أو طعام أو ضيافة لأحد الضيوف ليس إلا وحتى لو أرادت أن تأخذ هدية لأحد ومن مالها تضطر أن تهربها تهريبا ويقوم بتفتيشها قبل الخروج ويكاد يموت إن خرجت أو جاء إليهم ضيف أو لو عملت كوبا من الشاي لضيف أو إن زارت أختها الوحيدة علما أنها لا تخرج من المنزل بالأشهر.
وثانيا زوجي من أحد القرى وحين كان صغيرا كان الجميع يعيرونه بأنه من تلك القرية ويسخرون منه ولا تزال لديه هذه العقدة ولأنني من العاصمة يحاول دائما تحطيمي ليشعرني بأنه الأفضل وأني والله لم أعمد مرة لأظهر تفوقي عليه بشيء ولكنها عقدة إضافة إلى أنه قبيح نوعا ما وهناك بعض الشذوذ البسيط في شكل جسمه وكما له بعض الندوب في وجهه وكان الجميع يعيرونه بها وحتى باسمه الغريب وهو الآن ربما كردة فعل يرى أنه الأجمل في العالم ولكن إن تطرقت بالغلط للحديث عن الشكل الإنساني بشكل عام تري معالم وجهه مليئة بالغضب والتأثر وعلى فكرة فهو دائما يقارن نفسه بأولاده ويضحكني حين يقول لهم أنه الأجمل فمن يقارن نفسه بطفل عمره سنتين؟ والأكثر إضحاكا أن ولدي أشقر ما شاء الله وهو دائما يلقبه بالسوداني.
وثانيا بالنسبة لزوجي فقد زاد الأمر سوءا فقد بدأ بالتدريج يقلل من الإنفاق فحين كان يخرج بنا مرة في الأسبوع أصبح مع كل بداية أسبوع يختلق المشاكل ويوتر المنزل حتى لا نخرج وباتت الـ 200 أو الـ 300 مخصصة لأسبوعين وليس لأسبوع.
ولا أدر ي إن كنت ذكرت لك أنني قمت في النهاية بإرسال إيميل له أخبرته بكل ما يزعجنا وطلبت منه الطلاق أو استئجار شقة خاصة بي وبأولادي ريثما تهدأ أوضاع بلدنا الأمنية فكانت النتيجة أنه "طنش" ولم نتكلم ثم تحرش بنا قليلا وذهبنا للسوق طبعا سوق فيه تخفيضات.
بعدها وحين ذهبنا للسوبر ماركت بعد كم يوم عاد كما كان واكفهر وعصب حين جلب الأغراض وقطع لنا التسوق وكانت الفاتورة كلها 300 ريال بعد أن كان المنزل فارغا من كل الأساسيات.
والآن والله إن البراد شبه فارغ الغداء رز وفقط ومعه بعض اللبن يعود الأولاد من المدرسة فيتعجبون لماذا نأكل هذا الطعام لماذا نحن مضطرون وهو لديه المال؟
في الأسبوع الماضي أو قبل بقليل حصلت بيننا مشكلة كبيرة هزأني فيها إلى أن تمنيت أن تنشق الأرض وتبتلعه والسبب هو كالآتي:
كنت أحضر له الغداء وكانت الطبخة على طلبه وتحتاج إلى وقت طويل وحين انتهينا من الغداء كانت رطوبة الطبخ لا تزال في المطبخ بسبب طبيعة المدينة التي نسكنها دخل ابني إلى المطبخ ورغم وجود سجادة في الأرض انزلق ووقع ولم يحدث له شيء ولله الحمد ابني الأكبر المهم جاء وشتمني وأهانني ووالله لم يسأل الولد ما حصل له بل قال أنت السبب و..و.. المهم هدأت نفسي وقلت فورة غضب ولكنه ذهب فصلى في الغرفة ثم خرج وأكمل وواضح أنه كان يفتعل مشكلة وهو يريد ذلك فقد أخرج معه جهاز ريموت وأحضره حتى إذا اشتد صوته قام بكسره وحمل اللابتوب وأراد كسره وصرخ وشتم وبعدها ومنذ عشرة أيام وإلى الآن فأنا وهو لا نتكلم أبدا ولا نتواجه إن أراد أحدنا المرور ابتعد الآخر عن الطريق ووالله إني ولأول مرة منذ زمن طويل أشعر أني متحررة قليلا من الضغط النفسي فأتكلم وآكل وأنام وأعمل ما أريد دون أن أكون تحت المجهر ولأول مرة لا يمكنه التدخل في كل صغر وكبيرة.
وللعلم فوالله من كم شهر انزلقت في الشارع ووقعت نفس الوقعة والله التفت إلي ونظر بطرف عينه ثم واصل سيره إلى داخل السوبر ماركت إلى أن جاء بعض الرجال وحاولوا مساعدتي ولم يكلف نفسه السؤال إن حدث لي شيئا أم لا؟
والآن لا أدري ما الحل من جديد أتمنى أن نبقى هكذا رغم أن المنزل خال تماما من الطعام إلا مما يمنع عنا الموت جوعا
تخيلي أنه أصبح يتدفأ على الاستشوار حتى لا يشتري مدفأة؟ والله أتمنى أن اترك المنزل ولكن خائفة على أولادي من التوتر الأمني إن عدنا لبلدنا وأنا بالفعل تكلمت مع أخي الأكبر وقلت له أريد أن أطلق وذكرت له القليل جدا عما حدث معي فقال القرار لك ولا تحملي هم شيء ببساطة إن أتيت أفتح لك معهد لغات وأستأجر لك ولأولادك منزلا بجانبنا إن لم تريدي السكن عند أهلك وقال أنت وحدك صاحبة القرار.
أشيروا علي كيف أتصرف؟ أتمنى أن أعيش مثل باقي الناس، لم يتغير زوجي إلا ليومين حين أرسلت الإيميل وبعدها صار يستفزني ويسيء أكثر وأما العفش فببساطة أحضر من الزبالة أكرمك الله بعض الأثاث مما رماه الجيران وقال هذا عفش بدل القديم بالله هل هذا منطق؟
اعذريني عن الإطالة فوالله ليس هناك من أفضفض له ولا من يرشدني لحل. جزاك الله الجنة.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بك من جديد، الأخت الكريمة دارين، وحياك الله من جديد.
أعانك الله ويسر أمرك وفرج عنك، قرأت ردك المؤلم وأعاننا الله على ما فيه نفع لك.
جميل جدا أنك تعرفين الرواسب الموجودة لديه ولتوقني أن سوء معاملته مع بخله نتاج ذلك، فما ظنك بطفل تربى لأب بخيل يهين امرأته، لا شك أن الطباع التي فيه ورثها من بيئته التي نشأ بها أضيفي لذلك العقد التي كبرت معه من قريته وشكله وهي أمور لا علاقة له ولا باختيارها، لا شك أنها تجعلنا ننظر له نظرة شفقة _على عظم ما يفعل_ لكونه ضحية للظلم الاجتماعي والنظرة الظالمة، وهذا الأمر لا يكون مبررا له ولكن لعلك تنظرين له بشيء من الرحمة لعلك تكونين سببا في إصلاح حاله.
كل التفاصيل التي ذكرتِها مع كونها أسباب معاناة حقيقة أن يشعر البيت بفقدان ركن من أركانه وهو الإنفاق الجيد من رب الأسرة، لكنها دليل على آثار تلك الرواسب على حياته وتدل بوضوح على أن ما عاشه أثر على حياته آثارا سلبية كبيرة ترينها في غريب صفاته وطباعه وتعامله معك، وأنها ربما يمكن أن تُعالج، فقبل أن أشير عليك بالبتر وقطع العلاقة والرحيل، وما دمت صبرت كل هذا الزمن ولرغبتك في الحفاظ على أولادك من الضياع وكآخر خطوة علاج، أقدر صعوبتها لكن لعل وعسى أن تأتي بنتائج طيبة، إنها محاولة وبإذن الله وتوفيقه تنجح.
أول خطوة فيها تسلحي بالدعاء وألحي على الله أن يوفقك فيها.
ثانيها: لتحاولي أن تحدثيه بأسلوب جديد مغاير حول القضايا، حاولي مد جسور تواصل بينكما، فعّلي في خطابك العاطفة وذكريه بحاجات البيت والأولاد بأسلوب بعيد عن أسلوب الأمر والطلب الاعتيادي، وليكن ذك بعد أن تبني جسر حوار عائلي معه، ويكون ذلك بالتمهيد للأحاديث بتهيئة الجو المناسب لها والكلام المناسب، وبتجديد أسلوب التعامل، لعلك الآن تفكرين بصعوبة ما أقول لكن بإذن الله ستنجحين، وربما ستعينك مقالة الدكتور جاسم المطوع في فن الحوار العائلي في فهم كيف تبدئين حوارا ناجحا مع زوجك، بذكاء المرأة الفطري تغير في الرجل ما تريد وتحصل على ما تريد، فقط إن فعلته بالطريقة المطلوبة، وجيد أن تعرفي الفروق في التفكير بين الرجل والمرأة لتستطيعي إقناعه بالأسباب المقنعة حقا له، ومن المفيد جدا أن تستخدمي سيرة النبي صلى الله عليه وسلم مع زوجاته وطريقة تدبيره لأمور بيته المالية ووصاياه المتعلقة بالمرأة كأمثلة وأدلة على صدق طلبك، وأعيدها مرة أخرى يا عزيزتي، لا تنس أنك بحاجة أولا لبناء جسور التواصل قبل بدء الحوار.
ولتحتسبي في عملك هذا أجرك عند الله محاولة منك في حفظ بيتك من الانهيار، ولتصبري على سوء الحال حتى يأذن الله بتغييره.
وبإذن الله تصلح الأمور تدريجيا، لكن لا تستعجلي النتائج، بل أمهلي جهدك مدة ليؤتي أكله وزوجك مدة ليصلح حاله.
واستعيني بكل الوسائل المعينة لك يا عزيزتي كالبسمة الهادئة والدعاء الملح لله، وحسن الاستقبال منك حتى لو كنت في داخلك في قمة الانزعاج مما فعل.
هي خطوة قبل البتر، ومحاولة علاج قبل أن تقرري الانفصال إن لم تجدي النفع، فحاولي بالوسائل التي ذكرت لك يا أختي مستعينة بكل ما لديك لتغيير قناعات وعلاج داء، تعاملي معه كأنه مريض بتلك الأفكار وبيدك بعض الدواء فلا تبخلي عليه بما في وسعك، فإن نجح العلاج فبها ونعمت وإلا فالحل يتحول للخطوة التي بعدها وهو عرض فكرة الانفصال عليه ما لم تستقر الأوضاع، ثم البدء بها مع التأكد من مقارنتك الجيدة بين إيجابياتها وسلبياتها كخطوة، وقدرتك على العيش مع أولادك بالظروف التي وصفها لك أخوك.
فكري جيدا، وابدئي من الآن، وأسأل الله أن يوفقك
وسأسعد جدا بتواصلك وبجديد أخبارك، طمئنينا على ما يحصل معك وأخبرينا به، وبكل تساؤل أو مشورة نرحب بك دوما بين أخواتك الداعيات لك الراجيات لك كل خير، لا تترددي.
وفقك الله وأسعدك وأصلح زوجك ووهب لك ولجميع المسلمين من أزواجهم وأولادهم قرة أعين.
حياك الله وأهلا بك في لها أون لاين



زيارات الإستشارة:4464 | استشارات المستشار: 169


الإستشارات الدعوية

هل يحل لي أن أمتنع عن معاشرة زوجي؟
الاستشارات الدعوية

هل يحل لي أن أمتنع عن معاشرة زوجي؟

د.رقية بنت محمد المحارب 19 - شعبان - 1432 هـ| 21 - يوليو - 2011
الدعوة في محيط الأسرة

كيف نربي بناتنا من الصغر على طاعة الله

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان6899




الدعوة في محيط الأسرة

كيف أحمي زوجي من الإنترنت؟!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند6833

استشارات محببة

ابنتي لا أحد في البيت يعاملها  معاملة حسنة !
الإستشارات التربوية

ابنتي لا أحد في البيت يعاملها معاملة حسنة !

السلام عليكم ورحمة الله
ابنتي عمرها عشر سنوات ذكيّة جدّا وشاطرة...

ميرفت فرج رحيم1607
المزيد

والدي قام بخيانة أمّي عدّة مرّات!
الاستشارات الاجتماعية

والدي قام بخيانة أمّي عدّة مرّات!

السلام عليكم ورحمة الله مللت من مشاكل والديّ .. والداي متزوّجان...

ميرفت فرج رحيم1608
المزيد

قطعت علاقتي معها والمشكلة أنّها تحاول التقرّب إلى خطيبي !!
الاستشارات الاجتماعية

قطعت علاقتي معها والمشكلة أنّها تحاول التقرّب إلى خطيبي !!

السلام عليكم ورحمة الله في بداية دخولي الجامعة تعرّفت إلى بنات...

سلوى علي الضلعي1609
المزيد

قال : إذا أردت الطلاق اكتبي لي ورقة برغبتك في هذا الأمر !
الاستشارات الاجتماعية

قال : إذا أردت الطلاق اكتبي لي ورقة برغبتك في هذا الأمر !

‏السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ‏فضيلة الشيخ بارك الله فيك...

أ.جمعان بن حسن الودعاني1609
المزيد

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
الأسئلة الشرعية

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1610
المزيد

هل أستعيد خطيبي لأن كبرياؤه يمنعه من العودة؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أستعيد خطيبي لأن كبرياؤه يمنعه من العودة؟

السلام عليكم .. هل أسعى لاستعادة خطيبي , نحبّ بعضنا و لكن الطلاق...

محمد صادق بن محمد القردلي1610
المزيد

ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟
الأسئلة الشرعية

ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟

السلام عليكم أعاني من صغر في الثدي بشكل ملحوظ إلى درجة أنّه...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1610
المزيد

المشكلة هي فقدان تركيزه لما حوله لانشغاله بالألعاب
الإستشارات التربوية

المشكلة هي فقدان تركيزه لما حوله لانشغاله بالألعاب

السلام عليكم ..
ابن أختي يبلغ من العمر 14 سنة لكن أستطيع...

أروى درهم محمد الحداء 1610
المزيد

حماتي سوف تطلّقني من ابنها!
الاستشارات الاجتماعية

حماتي سوف تطلّقني من ابنها!

السلام عليكم ورحمة الله
حكايتي غريبة نوعا ما ولكنّي أتمنّى...

هدى محمد نبيه1610
المزيد

لا أريد أن أرجع وأظلم نفسي مع رجل يجاملني من أجل ابنتي!
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد أن أرجع وأظلم نفسي مع رجل يجاملني من أجل ابنتي!

السلام عليكم ..
‏متزوّجة منذ 10 شهور والآن حامل .
‏فارق...

منيرة بنت عبدالله القحطاني1610
المزيد