الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


12 - ربيع الآخر - 1433 هـ:: 06 - مارس - 2012

أجد راحتي في الوحدة لأني فاشلة ولا قيمة لي!


السائلة:ا م ع

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم ورحمة اللهحتى وأنا أكتب إليكم الآن أحس بتثاقل كبير وأشعر أنني أبذل مجهودا كبيرا كي أفعل أي شيء لا أدري صدقا من أين أبدأ.لكني عشت سنوات اغتراب كثيرة ربما كان لها الأثر البالغ فيما وصلت إليه الآن من إحباط وإحساس بالغربة وميل كبير إلى الوحدة والعزلة وعدم الإحساس بالرغبة في زيارة أي أحد حتى إخوتي المتزوجات مع أن علاقتي بهم طيبة ولكن هناك ترسبات في الماضي لم أستطع نسيانها ومقارنات بيني وبين إخوتي أجد فيها نفسي دائما خارج السرب ووحيدة.صدقا لا أدري من أين أبدأ؟ من إحساسي بالوحدة والفراغأم من مشاكلي في العمل وفشلي في اختيار التخصص المناسب لي والذي جعلني أعيش سنوات من المعاناة أثناء الدراسة وبعد الدراسة؟أم أن عملي في مدينة بعيدة عن أهلي واضطراري إلى التنقل المستمر والسفر أسبوعيا والبحث في كل سنة عن شقة للإيجار ثم كراء شاحنة لحمل أمتعتي ثم البحث عن رفيقة مناسبة أستطيع الوثوق بها وبأخلاقها حتى تؤنسني في السكن؟فكرت كثيرا أن أستقيل من الوظيفة مع العلم أنني أستاذة تربية تشكيلية ولكني كرهتها منذ سنوات الجامعة وأكرهها أكثر وأنا أعمل الآن لأسباب يطول شرحها.اكرهها لدرجة تعيقني عن ممارسة أي أنشطة في هذا المجال من قريب أو من بعيد حتى عندما أرى معارضا للرسم في التلفاز أحس بأنني أريد الهرب وأخشى أن أسمع أي تعليق يستفزني من أحد أفراد عائلتي كانوا يقولون لي مثلا لماذا لا ترسمين؟ الكل ينتظرون إبداعاتي لكن بدون جدوى.أنا نفسي كنت آمل أن أتغير يوما ما وأتصالح مع وظيفتي ومع التخصص الدراسي الذي اخترته لكن مرت الآن عشر سنوات وأنا لم أنجح سوى في الهروب وفي تأكيد فشلي يوما بعد يوم وفي تأكيد أنني لا أصلح لهذه الوظيفة فمن ناحية مهنة التعليم شاقة جدا ومن ناحية أخرى أنا أكره تخصصي وفي السنوات الأخيرة أصبحت تأتيني نوبات من الاختناق ورغبة في التقيؤ كلما دخلت قاعة التدريس بل بمجرد الدخول إلي المعهد وقد ذهبت إلى أخصائية نفسية واستعملت أدوية مثل (سيروبلاكس وانكسيوميل وزولوفت ) وأجريت تحاليل بينت أن هناك نقصا في (الهيموغلوبين) لكن لم أواظب على (زولوفت) لأني أحسست في بداية هذه السنة أنني أفضل ورجعت إلى المواظبة على صلواتي وبدأت من فضل الله في حفظ القرآن لكن عدم الاستقرار والسفر المتواصل دائما يكون سببا في انقطاعي عن الصلاة والآن أنا أحس بانتكاسة وبدأت تعاودني حالة الإحباط والخمول والإحساس بوطأة الفراغ وبأن شبح العنوسة بدأ يظهر بوضوح أكثر؟أحس أنني فاشلة ولا قيمة لي!أحس أن علاقتي بإخوتي وبعائلتي تتراجع يوما بعد يوم وكأنني أجد راحتي أكثر في الوحدة والانزواء.وفي الفترة الأخيرة أصبحت أختي المتزوجة ترسم لوحات على الحرير فأصبحت لا أطيق الذهاب إلى منزلها وأتفادى حتى رؤيتها وعندما يمتدحون رسومها أمامي أحس بالدوار والرغبة في الهرب أو الاختفاء عن الأنظار وأحيانا تسألني بعفوية عن مزج الألوان أو عن بعض التقنيات فأجيبها ولكن في قرار نفسي أحس بأنني أتعذب وأحس بالخزي وأحتقر نفسي أكثر فأختي لم تواصل تعليمها ومع ذلك تفوقت علي واستطاعت أن تتميز وأحس أن كل أخت لي لها بصمتها الخاصة ولها ما يميزها ولها حضورها إلا أنا أحس أنني تائهة وأن حضوري كغيابي.عندما كنت صغيرة كانوا يقارنون كثيرا بيني وبين أختي هذه لأنها مرحة واجتماعية أكثر مني ولأنها ماهرة في كثير من الأشياء أما أنا فكنت مميزة في دراستي ثم أصبح الفشل رفيقي الدائم في كل شيء في الدراسة وعاطفيا واجتماعيا وحتى عائليا أحس بالوهن والخذلان ولا انهض قليلا إلا لكي أعود إلى الإحباط بقوة أكثر.أرجو مساعدتي وعدم تجاهل رسالتي ولكم جزيل الشكر سلفا..... وفقكم الله.....


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
الأخت الكريمة : حياك الله .. ومرحبا بك في موقعك وواحتك الخضراء اليانعة " لها أون لاين " لتكون النفس مطمئنة راضية مرضية بإذن الله ..
لقد قرأت استشارتك بتمعن... فوجدت أن عندك نقاط قوة كثيرة سأخبرك عنها.. فأبشرك أن استشارتك هذه هي أول الطريق نحو النجاح تلو النجاح بإذن الله .. فلنبدأ بوضع النقاط على الحروف ... نسير دون تردد ولا نيأس من روح الله مهما صادفنا من عقبات.. نتغلب عليها باليقين والثقة بالله أنه معنا.. فإن مع العسر يسرا.. وما اختاره الله هو الخير.. ونستطيع أن ننوع ونبدع ونختار من البدائل لنجد حلولا للصعاب التي نواجهها.. وخطوة نجاح يتبعها خطوات بإذن الله.. وثقي أنك لست الوحيدة التي صادفت ذلك.. وليس هذا نهاية العالم.. وستنجحين كما نجح الكثيرات بإذن الله.. وإليك الكلمات الآتية:
1- ( صحتك النفسية والبدنية هي الآن أهم شيء.. وبعدها يهون كل أمر ) فهل يمكنك أخذ إجازة من عملك؟ أو البحث عن مهنة بديلة قريبة حتى لو كانت في غير تخصصك كالتعليم الخصوصي في بيتكم أو أشغال يدوية مثلا.. إلى أن تستقر الأمور إن شاء الله..
2- مراجعة الطبيبة النفسية من أجل الاستمرار بالدواء أو التخفيف منه أو التوقف عنه... فلا بد من اتباع تعليماتها بدقة.. واطلاعها على أي تطور أو تغيير ثم عمل تحاليل للتأكد من شفاءك تماما بإذن الله.
3- لا بد من إعادة صياغة الأفكار وبرمجتها بشكل إيجابي للتخلص من أي أفكار سلبية.. مما ينعكس إيجابيا على المشاعر والمزاج والانفعالات وتقدير الذات والسلوك ومزيد من فن التواصل مع أخواتك والصديقات..
4- كما بشرتك أن عندك نقاط قوة كثيرة ومنها أنك استطعت بفضل الله الحصول على درجة الماجستير فأعيدي تفعيل وصقل نقاط القوة عندك... فانفضي غبار الماضي عنها بأن تنظري نظرة إيجابية تجاه ذاتك وأهلك والصديقات الصالحات.. ولا ينفعك إلا تجاوز الماضي فقولي عن الماضي: قدر الله وما شاء فعل.. ما اختاره الله هو الخير.. ولا مانع من أن يكون عندك اهتمامات وبدائل أخرى تستغلي ما هو موجود ومتاح ثم تطوري مهاراتك بالاطلاع على ما عند غيرك لتبادل الخبرات.. والحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها.. وليس عيبا ولا نقصا أن نرى أو نسمع من غيرنا فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يشاور ويستمع لصحابته ونساءه.. فلنستمع حتى للطفل الصغير أو غير المتعلم فقد يطرح فكرة لم تخطر ببالنا.. المهم نحن أن نحاول لأن الإبداع لا يكون إلا بـ ( المحاولة بكل همة ) حتى إن أخطأنا فالكل يخطئ ويتعلم حتى العلماء والخبراء.. ( وكل بداية تكون صعبة... ومعظم الخريجين الجامعيين يصادفون ذلك.. لذلك يحتاجون للتطبيق العملي بشكل أوسع.. واكتساب مزيد من المهارات) ثم تأتي اللمسات الجميلة ويظهر الإبداع عندما تكون النفس مطمئنة واثقة.. اطمئني ستكونين كذلك بإذن الله.. عند كسر حاجز اليأس والإحباط وجدار ترسبات الماضي بكل عزيمة وثقة بالله ثم بالنفس.. ستكون الأمور إلى الأفضل بعون الله..
فتطلعي إلى المستقبل بكل تفاؤل وأمل وثقة بالله ورددي: الله معي.. إذا أنا قوية الإرادة والثقة لأني استند إلى الله القوي.. وبما منحني من نعم لا تعد ولا تحصى.. سأنظم وقتي بخطة وبرنامج لتحقيق أهداف جميلة وأقيم إنجازي كل فترة وأطور وأحسن وأعيد اكتشاف قدراتي ومواهبي وميولي وما يمكنني فعله بكل همة عالية سأكتبها على ورقة.. وأيضا أكتب نقاط الضعف: ستجدين أن لديك كما هائلا من نقاط القوة التي ستنميها باكتساب المهارات والتطبيق العملي.. وبالتالي ستهزم نقاط الضعف بإذن الله ..
لكن ابتعدي عن العزلة والوحدة لأنها تجلب الكآبة والهم والخير كامن في التفاعل الإيجابي مع أخواتك وصديقاتك لتحقيق أهداف جميلة مشتركة فما المانع أن تجلسي أنت وأخواتك وصديقاتك أومن لهن خبرة سابقة في ذلك تتطلعين على أعمالهن فما من يوم يمر إلا ويتعلم الإنسان فيه من غيره أو يعلم الآخرين في شتى مجالات الحياة ( تبادل للخبرات والأفكار) .. وليس في مجال واحد فالحياة أشمل وأرحب من أن تقتصر على جانب ما... كل يطرح فكرة بكل روح رياضية مع عدم الحساسية من أي كلمة بل الحياة أخذ وعطاء وتعبير عن الرأي لكن عن حكمة وتقبل الرأي الآخر... المهم أن نخرج بنتيجة مفيدة للجميع والمجتمع... ( وتخصصك جميل إن استثمر جيدا فلعله يوصل فكرة مثلا عن حضارتنا الإسلامية.. أو يضفي جمالا من زاوية أخرى .. أما بشأن التعليم فقد يواجه الناس صعوبة لكن يستفيد الإنسان ممن هم ذو خبرة سابقة.. وهكذا تتبدد الأوهام من المجهول.. ويصبح الأمر أكثر وضوحا وسهولة.. وأيضا حاولي مراسلة إدارة موقع لها أون لاين لإطلاعهم على إبداعاتك..
عندها سيكون لك بصمة في الإبداع في تخصصك وأيضا في مجالات متنوعة.. مثل القيام بأعمال خيرية متنوعة والمشاركة في مسابقات لحفظ وتجويد القرآن الكريم والحديث النبوي ومسابقات ثقافية وعلمية ومشاركة صديقاتك أفراحهم والوقوف معهن في أتراحهم فينعكس ذلك على نفسيتك لأنك ستسعدين بالإنجاز تلو الإنجاز فتتغير نظرتك بشكل إيجابي تجاه ذاتك والآخرين وأيضا هم يفرحون لك وتقر أعينهم بك ومن أرضى الله رضي الله عنه وأرضى عنه الناس.. ويوضع لك القبول في الأرض ويكون لك مكانة في مجتمعك إن شاء الله.. وتكوني مرغوبة أكثر والصالحة تدل على الصالحة ..
وفقك الله لزوج صالح يسعدك وذرية صالحة .. اللهم آمين.



زيارات الإستشارة:6248 | استشارات المستشار: 405

استشارات متشابهة


الإستشارات الدعوية

كيف أعيد صديقتي لطريق الصواب؟
وسائل دعوية

كيف أعيد صديقتي لطريق الصواب؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 27 - ربيع أول - 1430 هـ| 24 - مارس - 2009
الدعوة في محيط الأسرة

كيف أحبب أختي في الصلاة؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )10346

الدعوة في محيط الأسرة

أخاف على ابنة أختي من الضياع والانحراف!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6593



وسائل دعوية

أعيش في الغربة فكيف أهدي شخصا ما للإسلام؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5959

استشارات محببة

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!
الإستشارات التربوية

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn       ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3071
المزيد

أمي تعتبرنا أنا وأخواتي الأربع سبب تعاستها!
الاستشارات الاجتماعية

أمي تعتبرنا أنا وأخواتي الأربع سبب تعاستها!

السلام عليكم آسفة على إزعاجكم ، لكنّي والله ما وجدت طريقا...

د.هيفاء تيسير البقاعي3071
المزيد

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!
الإستشارات التربوية

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!

السلام عليكم.. rnابني ذو الأربع سنوات ذكي والحمد لله, عند النوم...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3072
المزيد

هديتها كانت ساعة قديمة ومستعملة ولا تعمل!
الاستشارات الاجتماعية

هديتها كانت ساعة قديمة ومستعملة ولا تعمل!

السلام عليكم.. عندي مشكلة أتمنى أن أجد لها حلا أو تفسيرا.....

سارة المرسي3072
المزيد

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!
الإستشارات التربوية

ابني يخاف من الأطفال الذين في عمره!

السلام عليكم .. عندي...

فاطمة بنت موسى العبدالله3072
المزيد

أخي يضيع حياته بسبب الإدمان!
الاستشارات الاجتماعية

أخي يضيع حياته بسبب الإدمان!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أمّا بعد أشكركم لموقعكم الرائع...

مها زكريا الأنصاري3072
المزيد

ابني لا يزال يخاف كثيرا من المدرسة ويكرهها!
الإستشارات التربوية

ابني لا يزال يخاف كثيرا من المدرسة ويكرهها!

السلام عليكم وجزاكم الله خيرا ولدي هو الأصغر بين إخوته. سجّلته...

أ.سماح عادل الجريان3072
المزيد

كيف أوجّه غضب الطفل وأستغله لصالحي؟
الإستشارات التربوية

كيف أوجّه غضب الطفل وأستغله لصالحي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف يوازن المربّي بين حبّه لأولاده...

د.سعد بن محمد الفياض3072
المزيد

زوجي بخيل  تجاهي في مشاعره!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي بخيل تجاهي في مشاعره!

السلام عليكم أنا طبيبة متزوّجة من مهندس منذ ثماني سنوات ، لي...

د.مبروك بهي الدين رمضان3072
المزيد

بعد شهر أو أكثر وجدته قد قام بحظري!
الاستشارات الاجتماعية

بعد شهر أو أكثر وجدته قد قام بحظري!

السلام عليكم تعرّفت إلى شابّ عن طريق صديقة لي و زوجها بغرض الزواج...

د.محمد سعيد دباس3072
المزيد