الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


03 - ربيع أول - 1424 هـ:: 05 - مايو - 2003

حياتكِ من صنع أفكاركِ!


السائلة:أسرار

الإستشارة:عواطف العبيد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
أنا فتاة عمري 26 سنة حدث لي كما وصفتم الحب قبل الزواج. وقد تزوجت مَن أحببت منذ سنة ولكن لم يحدث بعد زفافي إليه. أردت أن أشرح لكم ما حدث لي بالضبط لتحكموا بأنفسكم. نشأت وسط عائلة كبيرة الأم غير متعلمة وجاهلة حتى بأسس النظافة ومريضة بالاكتئاب. الأب مضغوط في عمله ويأتي في المساء ليدرسنا بالضرب والصراخ، وذلك لأنه مشحون ومتزوج بامرأة لا تفهمه ولا تجيد التعامل معه؛ لأنها غير متعلمة بينما هو جد للحصول على الثانوية ومثقف، وأيضا لأن وقت راحته نأخذه نحن وأنا أقدر له كثيرا ما فعل ويفعل من أجلنا، فهو رجل يتحمل مسؤوليته ولا يهرب منها كرجال هذا الزمان. ثم تأتي أختي الكبرى والمتسلطة والتي نسخر منها بقولنا عنها رجل البيت. وهي كثيرا ما كانت تكيد لي وتحسدني وهذا باعترافها، ولكنها تغيرت بعد زواجها غير السعيد والحمد لله على كل شئ.
ثم يأتي أخي الذي يكبرني والمضطرب نفسيا من ضرب والدي له وتحميله المسؤولية على فشله الدراسي، وقد تزوج وهرب من البيت ولم نعد نراه إلا في المناسبات وجاء دوري فأنا الثالثة بين إخوتي وأخواتي، وجدت من حولي يُفقدونني الثقة بنفسي، وانعدام علاقتي بأمي وكرهي لها وأنا صغيرة؛ لعدم اهتمامها، وخوفي من والدي، وخوفي من كيد أختي التي كلما نجحت نجاحا معينا تقلل منه وتصغر من شأني وتجرحني بالاستهزاء من شكلي. فأنا سمراء وهي بيضاء وهذا ما كان يغرها في نفسها. فهربتُ من هذه المشاحنات إلى الخيال فأصبحت الحالمة الرومانسية وياله من عالم رائع بنيته لنفسي.
المهم بيئتنا في المنزل كانت بالفعل بيئة طاردة لم أجد حنانا إلا من ابنة عمي وصديقتي التي أدارت ظهرها لي في المرحلة الجامعية. والحمدلله لم أفكر يوما في عمل علاقات خارجة أو محرمة وذلك لتربية والدي الفاضل لنا( رغم صدمتي عندما علمت أنه يشاهد أفلاما خليعة. فانهار كقدوة لي ولأخي الأكبر الذي علم هو كذلك بالأمر وأصبح أخي الآن يشاهد هذه القنوات) لم أقم علاقات لأني بداخلي كنت أكره الرجال؛ لأن أمي كانت تفرق بيني وبين أخي الذي يصغرني، وكذلك لمحاولات ابن خالي الكثيرة للتحرش بي جنسيا وأنا صغيرة.
تخرجت وبدأ الفراغ ينهش فيّ. في تلك الفترة كنت أبحث عن عمل ووفقت إلى التدريس. وكان قضائي للفراغ هو الإنترنت كنت في البداية فقط أتحادث رغبة في صقل لغتي الأجنبية فكنت أحدث الأجانب وبالفعل تحسنت قدراتي، وكانت تعترضني مشاكل في جهاز الكمبيوتر فتعرفت على عرب ليساعدوني، ومن ثم تطورت علاقتي ببعضهم ومنهم كثيرون حادثتهم في الجنس بدافع الفضول والتسلية والبحث عن الحب، لكن لم أجد فيهم من أرتضيه بالفعل حبيبا وزوجا، إلى أن حادثت من هو زوجي الآن تعارفنا وكان يظن بأني أجنبية وكنت أظنه أجنبياً وهو يصغرني بسنة واحدة، ثم تحادثنا بالهاتف ثم تلاقينا خارجا، حدث هذا كله وكنت أستغرب من نفسي ما أفعله كيف وأنا التي تصلي وتصوم ومحجبة وتخاف الله تعمل ذلك، وقد كنت أستنكر سابقا هذه الأفعال التي تهين الفتاة وتعرضها للذئاب في صورة رجال؟ وعندما أفكر قليلا أجد أن السبب خوفي من العنوسة، وغريزتي الفطرية، فجميع بنات عمي وصديقاتي من هن في سني قد تزوجن وظللت أنا بلا زواج؛ لأن أهلي غير اجتماعيين البتة، وعطشي لهذه المشاعر دفعني لذلك دفعني للبحث عن الحبيب والزوج، ووجدته يشابهني في كل شيء عدا أنه أكثر وسامة، لكنه مثلي في افتقاده للحنان فأمه متوفاة ووالده قاسٍ واستمرت علاقتنا عشرة شهور تقريبا، وكان غريبا في علاقته بي فحينا يكون متعلقا بي أشد التعلق، وحينا يدعو للانفصال بدعوى عدم تفاهمنا، وما كان يفعل ذلك إلا لكي أتذلل له وأسترضيه لخوفي أن يتركني ( وهو يعلم ذلك) وفي آخر حركة من حركاته هذه غضبت لكرامتي وقطعت علاقتي به قائلة له بأني قد عاهدت الله أن لا أعود مجددا للحرام إن كان يبتغيني زوجة فهو يعلم أين أنا. ورغم معارضة أهله الشديدة وإظهارهم لعيوبي الجسمية له حتى يكرّهونه فيّ، وكنت ألاحظ تردده في بعض الأحيان. ولكنه تقدم لي و أتم الله زواجنا والحمد لله. ولازلت أعاني من تهديداته لي بتركي حتى يخضعني لآرائه. وقد حددنا موعد الزفاف، وهو قاطعني وهجرني، ولا يحدثني منذ ثلاثة شهور؛ لأني غضبت منه ولم أحدثه في يوم واحد فقط. غير أنه يتصل بوالدي ويكلمه في


الإجابة


الأخت أسرار:..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
قرأت مشكلتك أكثر من مرة سواءً التي أرسلت في 5/5/2003 أو التي قبلها، إن مشكلتك الحقيقية أخيتي هي مع نفسك أنت أكثر من كونها مع غيرك، لا أدري ماذا أكتب لك أم ماذا سنتحدث عنه، ولكن الذي يهمنا هنا أن نتحدث فيه ونعطيه حقه هو موضوعك مع زوجك؛ لأن جميع ما ذكرت من حياتك السابقة قد تمر بها عدد من الفتيات ولا يؤثر عليهن بل أعتقد أن الصورة التي ذكرت غير واضحة بما فيه الكفاية للحكم على تلك الفترة من حياتك.

والدك كما تقولين أحسن تربيتك ولم تكن لك علاقات خارجية حتى بعد تخرجك من الجامعة وتوظفك وهنا بدأت المشكلة .

ولذلك أقول إنها مشكلتك لا مشكلة الظروف المحيطة، فقد اجتزت فترة المراهقة بأمان وهي الفترة التي قد تقع فيها الفتاة بجهالة، وإنما وقعت بالخطأ وأنت بالغة مدركة لذلك فإنني لن أناقش أو أتحدث معك عن أي شيء في الماضي؛ لأنه رغم ما قلتِ فيه فإنه لم يؤثر تأثيراً سلبياً على شخصيتك والذي يهمني وأعتقد أنه يهمك هي مشكلتك مع زوجك الآن.

أختي..
الرجل لا يحب المرأة التي ترمي بنفسها إليه، لذلك ابتعدي عن هذه الأسلوب فأنت قد لاحظت أنك إذا اتخذت موقفاً كما تقولين فإن نظرته لك تتغير وهذه عادة الرجل يهوى كل ممنوع بعيد المنال، لذلك ابتعدي قليلاً (ابتعدي بدلال) وليس بعد هجر. قدري سن زوجك فهو كما تقولين أصغر منك بسنة فلا تظني أن سنه قليلة، وهناك فرق كبير بين الرجل والمرأة فعادة ما تكون المرأة أكثر نضجاً من الرجل بسنوات، فالفتاة من الممكن أن تبلغ الثامنة عشرة وتتزوج وتتحمل أسرة، أما الشاب فإن تحمله للمسئولية عادة ما يبدأ بعد الخامسة والعشرين، لذلك تحملي تصرفات زوجك واحتويه إن كنت فعلاً تحبينه، وتأكدي تماماً أن الرجل عادة هذه تصرفاته. (العصبية – الحمق السريع – طول اللسان) فهذه ليست مشكلتك لوحدك بل تشاركك غالبية النساء، وبإمكانك الاطلاع على مشكلات الموقع، فلا تجعلي هذه عقبة تقف أمامك خاصة وأكون صريحة معك.

إن علاقتك بهذا الشاب السابقة وما وصلت إليه بينكما علاقة آثمة وأعتقد أنك محظوظة أن رجلاً وثق بك بعدها، فعادة ما يترك الشاب الفتاة إذا رأى منها تساهلاً في عرضها وخروجها مع رجل، حتى وإن كان هو؛ لأنه يعتقد اعتقاداً جازماً أن فتاة كهذه ليست أهلاً لأن تكون زوجة مؤتمنة على عرضه.

ابدئي حياتك معه على طاعة الله ورسوله ولتكن فعلاً توبتك توبة نصوحاً وحاولي أن تكوني الزوجة الصالحة التي تعين زوجها على الخير، وتأخذ بيده على طريق السعادة المبنية على طاعة الله ورسوله.

أخيتي:

حياتك من صنع أفكارك، فإن أردتها سعيدة فاجعلي أفكارك سعيدة واعملي على هذا الأساس وابحثي عن الخطوات التي تعينك على تحقيق هذه السعادة.

ابحثي عن حاجات زوجك عن رغباته ماذا يريد.

ماذا يعتقد في حياته. عن ماذا يبحث. وحاولي أن تكوني أنت من يريد.

إن فعلت ذلك فأعتقد أنكما ستحققان السعادة الزوجية التي تحفها عناية الله ورضاه وهذا هو المهم .

أسأل الله التوفيق والسداد .



زيارات الإستشارة:6033 | استشارات المستشار: 185


استشارات إجتماعية

الحب الحقيقي لا ينشأ بهذه الطريقة!
البنات والحب

الحب الحقيقي لا ينشأ بهذه الطريقة!

الشيخ.عبد الله بن عبد العزيز بن عبد الله الدريس 09 - صفر - 1424 هـ| 12 - ابريل - 2003
قضايا الخطبة

تغيرت مشاعري تجاه خطيبي!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي3487





بشرتي  دهنية وأنا مصابة بحب الشباب!
الأمراض الجلدية

بشرتي دهنية وأنا مصابة بحب الشباب!

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود8284
لدي تقشر في منطقة خط الشعر!
الأمراض الجلدية

لدي تقشر في منطقة خط الشعر!

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود5428

استشارات محببة

أخذت ورقة طلاقي لكن سبحان الله ما أحسست بطعم الراحة !
الاستشارات الاجتماعية

أخذت ورقة طلاقي لكن سبحان الله ما أحسست بطعم الراحة !

السلام عليكم ورحمة الله لي ثلاث سنين معلّقة ، تزوّجت لكنّي...

أ.جمعان بن حسن الودعاني1872
المزيد

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
الأسئلة الشرعية

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1873
المزيد

هل فكرة إعادة العام الدراسي فكرة صائبة؟
الإستشارات التربوية

هل فكرة إعادة العام الدراسي فكرة صائبة؟

السلام عليكم
أنا طالبة في كلّية الصيدلة المستوى الثالث، قد...

فاطمة بنت موسى العبدالله1873
المزيد

هذه مشكلتي مع أولادي والالكترونيات!
الإستشارات التربوية

هذه مشكلتي مع أولادي والالكترونيات!

السلام عليكم
‏عندي ثلاثة أولاد .
‏الكبير إحدى عشرة سنة...

رانية طه الودية1873
المزيد

يوجد 2% جيلاتين ولا أعلم هل هو حلال أم حرام ؟
الأسئلة الشرعية

يوجد 2% جيلاتين ولا أعلم هل هو حلال أم حرام ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
جزاكم الله خيرا .. أودّ...

نورة فرج السبيعي1873
المزيد

إحساس موحش لمّا أرى أنّ العالم لا يريدك ولا يتمنّاك !!
الاستشارات النفسية

إحساس موحش لمّا أرى أنّ العالم لا يريدك ولا يتمنّاك !!

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة أبلغ من العمر سبعا وعشرين سنة...

رفعة طويلع المطيري1873
المزيد

ولدي أصبح يدخّن بالقرب من المنزل ويرجع ورائحته تعصف خلفه !
الإستشارات التربوية

ولدي أصبح يدخّن بالقرب من المنزل ويرجع ورائحته تعصف خلفه !

السلام عليكم ورحمة الله لديّ ولد عمره ستّ عشرة سنة نشأ في بيت...

رانية طه الودية1873
المزيد

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!
الاستشارات الاجتماعية

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!

السلام عليكم ..
أنا امرأة مطلّقة ولديّ ثلاث بنات وولد ، كنّا...

أ.سماح عادل الجريان1874
المزيد

الهدوء سبّب لي عائقا كبيرا في حياتي!
الاستشارات النفسية

الهدوء سبّب لي عائقا كبيرا في حياتي!

السلام عليكم ..
أنا فتاة عمري 25 عاما متزوّجة منذ 5 سنوات...

رانية طه الودية1874
المزيد

خوفي لا ينحصر على الخيانات وإنّما خوفي من المجهول!
الاستشارات الاجتماعية

خوفي لا ينحصر على الخيانات وإنّما خوفي من المجهول!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة من ‏عائلة لا تقبل...

ميرفت فرج رحيم1874
المزيد