الاستشارات الطبية » الأمراض الباطنية


10 - جمادى الآخرة - 1433 هـ:: 02 - مايو - 2012

أعاني من الديدان الدبوسية!


السائلة:أكره الديدان

الإستشارة:آلاء محمد باعارمه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسأل الله العظيم أن يجعلكم سببا في شفائي
والله إني متضايقة جدا.. جدا، جدا لدرجة لا توصف.
فأنا متزوجة وعندي بنت عمرها أربعة أشهر عمري ست وعشرون، منذ سنوات عدة لا أذكر عددها بالضبط على الأقل خمس سنين أعاني من الديدان الدبوسية، كان الأمر في البداية خفيفا كنت أحسها في الليل فقط عندما ارقد تبدأ تتحرك وتسبب لي أكولة ووخز كالإبرة في المناطق الحساسة, لم أعرها اهتماما، مرت السنين وقررت أتعالج أخبرت صاحبة لي طبيبة وصفت لي الحبوب المستخدمة في علاج الديدان الدبوسية أخذتها مرات ومرات ولا فائدة ضاعفت الجرعة زدت عدد الأيام ولا تحسن, ذهبت لطبيب قبل أكثر من سنة وأعطاني نوعين من الحبوب ولا تغيير,
قبل 3 أشهر تقريبا أحضرت لي صاحبتي وصفة من خبير بالأعشاب عبارة عن خلطة تخلط مع كوب زبادي صباح ومساء, وحبة سوداء مطحونة تخلط مع خل وسخن في النار وتوضع في السرة لمدة ساعة, ولا تحسن..
الآن تفاقم كثيرا في الفترة الأخيرة خاصة بعد الولادة على طول اليوم تملأ الديدان الصغيرة التي لا أراها تملأ كل جسدي حتى فروة رأسي وتضايقني ضيق لا يوصف, لا أدري ماذا أفعل؟
أرجوكم بالله عليكم ساعدوني....
والمصيبة أن بنتي الصغيرة اصابتها العدوى
تذكرت أنا أغسل يدي جيدا بالصابون كلما دخلت الحمام حتى لمجرد التبول وأستعمل المناديل للاستجمار بجانب الماء طبعا, لكن بالرغم من كل ذلك عندما أغسل يدي بالصابون بعد الحمام أحس بالديدان تملأ يدي وعندما أتوضأ أحسها في فمي, يا إلهي هل تستطيعون أن تتصوروا كم أعاني,
وعندما أقوم بفحص المناديل التي أستجمر بها أجدها مليئة بكثافة بنقاط صغيرة مرة سوداء ومرة بنية مرة كبيرة ومرة صغيرة ومرات تكون مطاولة تشبه خميرة الطعام ومرات مثل الديدان لكن لا شيء يتحرك ألبته, المهم لا يكاد يخلو برازي من هذه الآفات, وفي بعض الأحيان يكون هناك مخاط كثير.
حينما ذهبت للدكتور قال افحصي الفسحة وفحصتها ولم يظهر شيء سوى انتاميبا وأخذت مترونيدازول وكان هناك مخاط,
لو كان الأمر يتوقف علي لا مشكلة لكن الهم يقتلني عندما أتذكر طفلتي الصغيرة والتي انتقلت إليها هذه الآفة مني,
أتمنى من الله أن أجد عندكم دواء ناجعا
أرجوكم ساعدوني، وفقكم الله....


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
أختي الفاضلة ..
نسأل الله العظيم أن يرفع عنك الضر وأن يشفيك من كل داء .
بداية أود أن أوضح لك أن الأمراض تنقسم في الغالب إلى قسمين :
- قسم عضوي أو مرض جسدي.
- قسم نفسي أو عصبي .
القسم العضوي أو الجسدي يمكن تشخيصه بالفحص والكشف على المريض و بالتحاليل والفحوصات والأشعة ونحو ذلك .
وعلاج هذه الأمراض غالبا ما يكون بالعلاجات الطبية المعروفة من حبوب أو كبسولات أو إبر أو غيرها .
أما القسم النفسي أو العصبي أو الحسي.
فيكون تشخيصه بعد استبعاد كل الأمراض الأخرى، وإذا كانت نتيجة التحاليل السابقة سليمة أيضا.
وفي بعض الأحيان يبدأ المرض كمرض عضوي جسدي ثم يتحول إلى مجرد شيء حسي يشعر المريض فيه بنفس المشاكل التي كانت تواجهه قبل ذلك ، ولكن المرض يكون قد زال ويحتاج حينها الشخص إلى علاجات نفسية مساعدة .
في حالتك أختي الفاضلة /
يجب أولا الذهاب إلى طبيب مختص.
كطبيب الباطنية مثلا أو أي طبيب عام متمكن وثقة .
يجب أن يفحصك الطبيب ويسألك بعض الأسئلة ومن ثم يعمل لك التحاليل والفحوصات .
إذا كانت كل الفحوصات سليمة فينبغي بعد ذلك زيارة طبيب نفسي حتى يعرف ما هي مشكلة هذه الديدان وكيف يمكن التخلص منها،
وبإذن الله تجدين عنده من الأدوية ما يفيدك ، ويساعدك - بعد قدرة الله - على التخلص من هذه الديدان..
ويجب أن تذهبي للطبيب في أقرب فرصة لكي ترتاحي وتطمئني بإذن الله ..
نسأل الله لك الشفاء العاجل ..



زيارات الإستشارة:25141 | استشارات المستشار: 117

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    أعشقها بجنون وتركتها خوفا من الله .. لأني أريد أن أتوب!
    الدعوة والتجديد

    أعشقها بجنون وتركتها خوفا من الله .. لأني أريد أن أتوب!

    عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان 08 - جماد أول - 1433 هـ| 31 - مارس - 2012

    الدعوة والتجديد

    أعيش حياتي في طيش تام !

    عمر بن محمد بن عبدالله2229


    وسائل دعوية

    ما يهمني الزوج الصالح واستغلال مواهبي!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )2209

    وسائل دعوية

    ما أدري كيف أنصح هؤلاء الفتيات؟

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4024