الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


02 - شعبان - 1433 هـ:: 22 - يونيو - 2012

بين الحين والآخر ينتابني إحساس بالضيق والاكتئاب!


السائلة:روح الايمان

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله على نعمة الإسلام
أسأل الله العلي القدير لكم الخير والسعادة والفلاح في الدنيا والآخرة..  
استشارتي هي..
في كل فترة بين الحين والآخر ينتابني إحساس بالضيق والاكتئاب، وإحساس بالموت والخوف من الموت وشعور بالبكاء وخفقان في نبضات القلب (وفي بعض الأحيان صداع وتعرق بجسدي)
 والحمد لله يزول بالذكر والاستغفار وقراءة القرآن والصلاة ولكن أثناء الدورة الشهرية الوضع يكون صعبا لأني في هذه الفترة منقطعة عن الصلاة ولا أستطيع قراءة القرآن الكريم كما سمعت من بعض الأخوات أنه يفضل عدم قراءة القرآن أثناء الدورة الشهرية هل هذا الأمر صحيح لا أصدق هذا
ما المانع لو لبست (جونتي) وقمت بقراءة القرآن الكريم  ولماذا أشعر بهذا الشعور ما سبب ذلك هل هو شعور حقيقي أم ماذا؟ 
تحياتي الطيبة..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:
الأخت الكريمة: روح الإيمان حياك الله ومرحبا بك في موقعك وموقع كل الأخوات الكريمات: "لها أون لاين" .. لتكون النفس مطمئنة بإذن الله.
الأخت الفاضلة:  قد يكون لهذا الشعور أسبابا شتى.. فربما يرى أو يسمع الإنسان أو يتعرض لموقف صعب أمامه أو يشاهد مشاهد مأساوية في الفضائيات كالموت والدمار وغيره .. ويختلف تأثر الإنسان بذلك حسب استعداده  ونمط شخصيته وطبيعة تنشئته السابقة.. ومما يزيد من تكرر تلك الأعراض: الدورة الشهرية عند النساء، والعيش في الوحدة  التي تسبب الكآبة والقلق  وتفتح ملفات الماضي .. والانعزال عن التواصل الاجتماعي ووجود أفكار سلبية عن موضوع الموت والحياة ، عدم الاهتمام بالصحة الجسدية وعدم متابعة التثقيف وتطوير الذات في الأمور التي تهمنا في حياتنا  باستمرار... وعكس ذلك يؤدي إلى صحة جسدية ونفسية جيدة، وقوة الإيمان عامل مهم في ذلك، بالإضافة إلى الأخذ بالأسباب للسعي نحو العلاج البدني والنفسي..
لذلك الاهتمام بالصحة النفسية أمر ضروري لتسير الحياة بشكل صحيح.. فلا بأس باستشارة طبيبة أخصائية لتطمئني على صحتك بشكل عام للتأكد من عدم وجود أسباب تؤدي لوجود مثل تلك الأعراض، ثم استشارة طبيبة نفسية قريبة منك في بلدك أو في هذا الموقع " لها أون لاين" فقد تصف لك دواء مساعدا أو قد تحتاجين بعض جلسات علاج معرفي سلوكي لفترة زمنية لتعود الحياة لطبيعتها.
ومما يسعدنا أن لديك نقاط قوة كثيرة والحمد لله: منها قوة الإيمان بالله، وأن عندك شهادة بكالوريوس، لكن أنت أمسكي ورقة وقلم وسجلي نقاط القوة الأخرى عندك واكتشفي مواهبك وقدراتك واسعي إلى تنميتها في مراكز الخير ومجالاته كثيرة، وطوري من ذاتك ، ورددي دائما العبارات الإيجابية مثل: أنا واثقة بالله أنه معي.. وأنا قوية الإيمان أنه لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا.. إذا أنا قوية بقوة الله وبما منحني الله من قدرات سأضع برنامجا زمنيا وجادا مع أهلي أو صديقاتي وأجدد حياتي وأنمي قدراتي .. ثم أقيم ما أنجزت وأعدل في هذا البرنامج لتحقيق الأهداف الجميلة لتكون حياتي أحلى.. سيكون لي بصمة خير نحو نفسي وأهلي ومجتمعي.. سأري الله ثم أهلي وصديقاتي تغيرا وتجديدا للخير.. لن أيأس إن صادفت صعوبات.. فالكل قد مر بذلك.. سأستشير وسأكون من الناجحين بإذن الله..
واعلمي أن التفكير الإيجابي يؤدي لوجود مشاعر إيجابية ثم سلوك إيجابي.. ومما يفيد أن تسمعي وتحضري وتناقشي وتسألي عن أشياء تبحثي عن إجابات لها.. في محاضرات لعلماء ثقات عن حقيقة الموت والحياة وما أعد الله  للمحسنين: ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.. وأن الدنيا حلوة  بطاعة الله وعمارة الأرض كما يريد الله.. فليكن لك دور مهم في هذه الحياة.. فيحبك الله ثم ينشر لك مزيدا من القبول و المحبة في الأرض والصالحة تدل على الصالحة.. والجمال جمال الدين والخلق والعمل الصالح، فيوفقك الله لزوج صالح وذرية صالحة بإذن الله..
نقول عن الماضي كما علمنا الإسلام: " قدر الله و ما شاء فعل" .. فلا ينفعك ولا يليق بك كمسلمة مؤمنة إلا أن تنظري إلى الحياة نظرة كلها تفاؤل وأمل بالله .. والمستقبل لا تقلقي بشأنه الله متكفل به ولأنه علينا الأخذ بالأسباب ثم التوكل على الله.. والله لطيف رحيم بعباده: إن ربا كفاك بالأمس ما كان سيكفيك في غد ما يكون.. ويمكنك أن تقرئي كتاب "لا تحزن" للشيخ عائض القرني .. وغيره من الكتب المفيدة.. وإن شاء الله تكوني من السعداء في الدنيا والآخرة.. فثقي بالله وأبشري برحمته ومعيته معك في كل مكان وزمان... فتكون نفسك راضية مرضية بإذن الله..
أما قراءة القران للحائض فالإجابة على هذا الرابط :
www.lahaonline.com/index-counsels_new.php?option=content&task=view&highlight=1&sectionid=2&id=4980&srchwrds=+%E1%E1%CD%C7%C6%D6+++
 
وفقك الله...



زيارات الإستشارة:7189 | استشارات المستشار: 405



Fatal error: Smarty error: [in newdesgin/counsels_da3awy.tpl line 66]: syntax error: unrecognized tag: وليس الذكر كالأنثى (Smarty_Compiler.class.php, line 436) in /var/www/vhosts/lahaonline.com/httpdocs/libs/Smarty.class.php on line 1088