الإستشارات التربوية


06 - شعبان - 1433 هـ:: 26 - يونيو - 2012

ابنتي المراهقة ترفض أي توجيه ولا تتحمل أي نقد!


السائلة:محبة العلم

الإستشارة:رانية طه الودية

السلام عليكم ورحمة الله..
مشكلتي تمتد إلى قرابة أكثر من خمس سنوات حين دخلت ابنتي الكبرى الثانوية العامة إلى أن وصلت المستوى الثالث في الجامعة لقد بذلت حينها محاولات ومحاولات  شتى ومختلفة هذا وأنا أستهدي وأطلب الفرج والمخرج وأعلم أنه ليس لها من دونه كاشفة..
لا توجد أي لغة حوار بيني وبين ابنتي ولا بينها وبين أبيها ولا إخوتها هي الكبرى بين أربعة أولاد وبنت هي آخرهن، وأشعر أن الأمور تعقد أكثر وأكثر.. أريد أعرف أين الخلل والمطلوب ماذا تريد وماذا أفعل؟ ترفض أي توجيه ولا تتحمل أي نقد ولو كان بسيطا.. لا يوجد أي احترام بيننا ممكن تسفه وتتلفظ بألفاظ قبيحة ويعلو صوتها ممكن تخرب لك أشياءك وتعاملك بندية ويمكن أن (تهاوش) بيدها وتمدها عليك.. وأشعر أنها تكرهني وترسل رسائل لي بذلك كتابة وجوال.. دائما تقول أكرهك من كل قلبي.. وأنا تركتها لعل الله يردها يوما ما..
الأب ممكن أقول حتى السائق لا يقبل هذا التعامل الذي يعامل به الأب. دائما تقول: (كيفي) وأنا حرة.. ما لكم دخل.. ما في رأسي أعمله.. أنت ما تحكمني.. وسأشتكيك أو اشتكيتك لحقوق الإنسان.. غالب وقتها في غرفتها أو في الجامعة، لا تريد أن تجلس وتحاول تدور أي مكان تخرج، مالها أي دور في البيت ولا كان لها وجود فيها، تعالي وكبر وتحب تظهر أننا أغنياء وأبوها صاحب مركز..


الإجابة

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله أختي الفاضلة محبة العلم.. ومرحباً بك.
وكل عام وأنتم بخير..
أختي الحبيبة.. من غير المعقول أن تبدأ المشكلة بينك وبين ابنتك.. وبينها وبين جميع أفراد العائلة بشكل مُفاجئ من عدة سنوات دون أي حدث سابق.. أو موقف.. لابد من وجود سابق إنذار لما يحصل ..
أنا أتفهمك يا عزيزتي.. وأقدر ما أنت فيه من ألم نتيجة أسلوبها في التعامل معكم ..
ومن وجهة نظري الموضوع يحمل أحد الوجوه الآتية:
-   أن أسلوب تعاملكم معها فيه نوع من التدليل منذ الصغر مما جعلها تعتقد بأحقيتها في فعل أي شيء ومع أي إنسان حتى والديها, كالسكوت عن بعض التصرفات التي تصدر منها بحجة أنها صغيرة.. وتلبية كل ما تريد وبشكل فوري .. مما يربي ليدها إحساساً بضعفكم وأن كل ما تطلبه هو حق لها .. فكلامها أوامر.. لأن لها حقوقا عليكم وليس عليها واجبات تجاهكم.. فلها حرية التصرف بشتى الطرق وعليكم الرضا والتقبل.
وظهر ذلك بشكل جلي في فترة المراهقة.. لكن لم تكن المشكلة في المراهقة بل جذورها تمتد إلى فترات الطفولة الأولى, وإنما ظهرت في المراهقة لأنها فترة إثبات الذات للمراهق والتمرد على من حوله إن لم يجد من يتفهمه ويكن له كصديق من والديه.
-  أو أن البداية كانت في مرحلة المراهقة المبكرة وهي في الثالثة عشر من عمرها بدأتم بمعاملتها على أنها كبيرة وتجاوزتم عن الكثير من الأخطاء التي قد ترتكبها في حقكم وتعويدها على الأخذ دون العطاء .. فنشأت على هذا المذهب بكبرياء وتصغير لمن حولها .
- أو ربما يكون نتيجة موقف كبير حدث مع أسرتها من قبلكم .. فانقلبت عليكم وقابلتم ذلك بالصمت والضعف بدلاً من التفهم والحوار.
غاليتي .. تلك كانت الأسباب المتوقعة.. والحل لا يُصلح الوضع في يوم وليلة بل يحتاج تطبيقه لأيام طويلة وصبر.. وأنصحك بالآتي:
-  يجب أن يكون للبيت مرجعاً قوياً تُحال إليه أخطاء الأبناء وليكن الأب, لابد أن يكون للأب خاصة مهابة لأنه قليل التواجد مع الأبناء بخلاف الأم, ولذا يجب أن يكون حازماً مع المُخطئ, وتكون الأم أكثر استيعاباً ومرونة مع الأبناء.
- مرونة الأم لا تعني أن تتقبل الإهانة أو الكلام السيئ من الأبناء بل تكون شديدة عند الخطأ المتكرر ومعاتبة عند الأخطاء الجديدة .
- اكتبي رسالة لابنتك توضحي فيها أن للأب والأم حقوق وستلاحظين التغير من اليوم ولن نسمح أبداً بسلوكياتك معنا.. وذلك لتعمل حسابها في تغير أسلوبكما معها وتراجع نفسها .
- لابد من عقابها عند الإساءة .. فالموضوع لا يترك للأيام كما تفضلت, لأنه سيزيد مع الأيام إن لم يكن له رادع.. والعقاب طبعاً حسب سن المسيء وابنتك كبيرة فيكون عقابها بمنعها من الخروج عند الإساءة, حرمانها من بعض متطلباتها الثانوية, إهمالها يوماً كاملاً دون التحدث معها.
- إن عقاب المسيء يُعطي درساً لبقية أبنائك عن أسلوب التعامل الجيد والاحترام.. حتى لا يقتدوا بسلوكياتها.
- اجلسي معها على انفراد وحاولي الدخول معها في جلسة مصارحة.. وابدئي بالكلمات الطيبة.. أنت ابنتي وحبيبتي وأول فرحتي.. ثم الحوار. لم لا نكون صديقتان تثق كل منا بالأخرى.. ثم العتاب.. هل سمعت بفتاة متعلمة مثلك تعامل والديها بهذا الأسلوب.
- الجئي إلى الله بالدعاء دائما ليسهل عليك المهمة ويهديها .
أيتها الفاضلة.. احرصي دائماً على صداقة أبنائك وكسب ثقتهم منذ الطفولة وتنمية الحوار بينكم. حتى ينشؤوا وبينكم لغة مشتركة للتفهم والتوجيه.
دعواتي لك بالتوفيق.



زيارات الإستشارة:14744 | استشارات المستشار: 1106


الإستشارات الدعوية

أغيثوني.. إيماني في خطر!
الدعوة والتجديد

أغيثوني.. إيماني في خطر!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 05 - جماد أول - 1436 هـ| 24 - فبراير - 2015



الدعوة والتجديد

بداخلي لم أصدق مع نفسي فكيف أصدق مع خالقي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4877


استشارات محببة

هل أستعيد خطيبي لأن كبرياؤه يمنعه من العودة؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أستعيد خطيبي لأن كبرياؤه يمنعه من العودة؟

السلام عليكم .. هل أسعى لاستعادة خطيبي , نحبّ بعضنا و لكن الطلاق...

محمد صادق بن محمد القردلي1518
المزيد

لم أدخله المدرسة لأنه يسهر الليل وينام الصباح!
الإستشارات التربوية

لم أدخله المدرسة لأنه يسهر الليل وينام الصباح!

السلام عليكم .. ابني عمره 7 سنوات يسهر في الليل وينام في الصباح...

هدى محمد نبيه1518
المزيد

أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!
الاستشارات النفسية

أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتمنّى أن تشرحوا لي وتبيّنوا...

نوره إبراهيم الداود1518
المزيد

لا أريد أن تتعرّض لأيّ تحرّشات ولا يمكنني إخبار والدها!
الإستشارات التربوية

لا أريد أن تتعرّض لأيّ تحرّشات ولا يمكنني إخبار والدها!

السلام عليكم
مشكلتي تكمن في ابنتي (البكر) ذات 3 سنوات .
...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم1518
المزيد

هل أثّرت خلافات الصحابة في نقل الدين إلينا ؟!
الأسئلة الشرعية

هل أثّرت خلافات الصحابة في نقل الدين إلينا ؟!

السلام عليكم ورحمة الله
وردتني شبهة أريد تبديدها وهي:
هل...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1518
المزيد

لا أرضى أن يتكلّم ولدي المراهق عن والده أمامي بهذا الكلام !
الإستشارات التربوية

لا أرضى أن يتكلّم ولدي المراهق عن والده أمامي بهذا الكلام !

السلام عليكم ورحمة الله ولدي عمره ثماني عشرة سنة، إذا حصل بينه...

ميرفت فرج رحيم1518
المزيد

أصبحت لعبة بين أيدي الشباب!
الاستشارات النفسية

أصبحت لعبة بين أيدي الشباب!

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة أبلغ من العمر ثلاثا وعشرين...

أبرار إبراهيم الفارس1518
المزيد

ابني يطلب منّا أحيانا أن نمسك أطرافه ليهدأ !
الإستشارات التربوية

ابني يطلب منّا أحيانا أن نمسك أطرافه ليهدأ !

السلام عليكم .. ابني بعض المرّات وهو نائم ينادي ويصرخ خائفا...

فاطمة بنت موسى العبدالله1518
المزيد

مطلّق طلقتين  ومن شروطه أن أستقيل من عملي !
الاستشارات الاجتماعية

مطلّق طلقتين ومن شروطه أن أستقيل من عملي !

‏السلام عليكم ورحمة الله خطبني رجل مطلّق طلقتين، مطلبه أنّي...

أماني محمد أحمد داود1518
المزيد

 تراودني شكوك هل صوّرت العاملة الطفلة أو لا وما العمل؟
الأسئلة الشرعية

تراودني شكوك هل صوّرت العاملة الطفلة أو لا وما العمل؟

السلام عليكم ورحمة الله
كنت أعمل في روضة أطفال واضطررت في...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1518
المزيد