الاستشارات الاجتماعية » قضايا الخطبة


05 - رمضان - 1433 هـ:: 24 - يوليو - 2012

تمنيت أن يكون لي زوجا جميلا!


السائلة:راجية الحب .

الإستشارة:محمد سعيد الشهراني

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
 بارك الله فيكم .
سأشرح لكم وضعي أولا.. بعد أن تخرجت من الثانوية توجهت لطلب العلم الشرعي وعشت فيه لحظات جميلة.. كنت أشعر بمعنى أن يكون الشخص قريبا من الله. وجدت لذة العلم ومع هذا كان لدي بعض المنغصات حولي فأهلي كانوا لم يشجعوني على تحقيق أهدافي. تمنيت أن يمن الله علي بزوج صالح يفهم ما أريد ويكون طالب علم لا طالب دنيا كما هو حال الكثيرين والله المستعان. وتقدم لي الكثير والحمد لله على كل حال يأتي الرفض أحيانا من جهة الأهل أو من جهتي وهكذا.
 تقدم لي شخص كما أردت بالضبط بالإضافة إلى أنه طالب علم فسعدت جدا لهذا الخبر؛ واستخرت الله ولكن الله سبحانه العليم الحكيم يعلم عواقب الأمور. فحاولت أن أرضي نفسي بأن الخيرة فيما اختاره الله. وبعدها بمدة ليست بالطويلة تقدم لي شاب خلوق ومتواضع وطالب علم ورآه الوالد وسأل عنه فعرفنا عنه أنه طيب وخلوق مع أن حالته المادية ليست مثل أهلي؛ فوالدي حالته المادية ممتازة. ولكن أمر المال أبدا لا يهمني وآخر ما أفكر فيه. لم يعجبني كثيرا ولم يسوؤني عند رؤيته.. يعني الأمر كان عاديا. المهم استخرنا الله وتيسرت الأمور أذكر أنه بعد الملكة كان يأتي لزيارتنا في البيت فرأيته وأنا الفتاة الجميلة كنت أحلم برجل مثلي على الأقل أذكر أني رأيته بصورة غير جميلة فذهبت لمكان بعيد (البلكونة) وبكيت قلت يا الله هذا سيكون زوجي؛ ثم مسحت دموعي وحاولت أن أبدوا طبيعية؛ مع أنه ليس لهذه الدرجة من القبح. بل هو متوسط الجمال.. والحمد لله على كل حال أحيانا أفكر في الشخص الذي تقدم لي قبله كم تمنيته زوجا لي أو مثله..
أدرك أن هذا الأمر خطأ... ولكن صدقوني أنا أحاول جاهدة أن أذكر نفسي بهذه القاعدة وهي: أن خيرة الله لعبده خير من خيرته لنفسه.. وعندما تأملت معنى اسم الله اللطيف أدركت حسن تدبير الله.. أما إيجابيات زوجي فكثيرة ولله الحمد: فمثلا: يشجعني لطلب العلم ويحثني على بر الوالدين.. سهل.. لين مشكلتي في شيء واحد فقط وهو: تمنيت أن يكون لي زوجا جميلا .. والكمال لله فقط..


الإجابة

أيتها الأخت الفاضلة:
 و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
 وحياكِ الله وبياك في هذا الموقع المبارك..
أبارك لكِ بداية هذه الهمة في طلب العلم والصبر على هذا الطريق الشاق، فهنيئاً لكِ ثم هنيئاً، وابشري بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: "من سلك طريقا يطلب فيه علما، سلك الله به طريقا من طرق الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضا لطالب العلم، وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض، والحيتان في جوف الماء، وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب، وإن العلماء ورثة الأنبياء ، وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما، ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر".
نأتي لموضوع الخاطب الحالي والذي استخرتِ الله فيه، وتم عقد النكاح ولله الحمد، أقول مستعيناً بالله:
جميعنا في هذا الدنيا نطمح لنيل كل ما نريد ونأمل أن نتحصل على المال الوفير والمسكن الواسع والمركب المريح والزوجة أو الزوج الصالح الجميل، وليس هذا عيباً في الشخص، بل هو من الطبيعة البشرية التي ركبها الله في الإنسان، ولكن كما يقول الشاعر:
ما كل ما يتمنى المرء يدركه..  تجري الرياح بما لا تشتهي السفن
نتمنى ونأمل ونحلم ونعمل لتحقيق ما نريد، ولكن يقدر الله أمراً يغير هذا كله، وما خلق المسلم في هذا الحال إلا الرضا والتسليم بقضاء الله وقدره، وألا يسخط على ما قدره الله وقضاه له. ومما ورد في الأثر: لو اطلعتم على الغيب لاخترتم القدر.
ولنفترض جدلاً –أيتها الأخت الفاضلة- أن الله رزقكِ زوجاً كما تريدين وتتمنين بالضبط من الجمال والخلق والتعامل، فكوني على يقين أن الجمال سيذهب مع الزمن، فحتى إن كان في جمال يوسف –عليه السلام- فسوف تعتادين على هذا الجمال حتى يصبح بالنسبة لكِ شيئاً عادياً، أو قد يذهب –لا قدر الله- في حادث مروري أو ما شابه. فهل حينها ستندمين وتتركين زوجك بسبب تغير شكله. إذاً أنتِ الآن بين خيارين اثنين:
1-       إن كنتِ على يقين أن الله سيرزقك زوجاً وسيماً وصالحاً وخلوقاً كما تريدين وتبغين، وأن هذا الجمال الذي جعلتِه معياراً مهماً لاختيار الزوج لن يتغير ولن يتبدل مع مرور الزمن والأيام فلا تجبري نفسك على هذا الزواج. وخالعي زوجك الحالي.
2-       أما إذا لم تتيقني مما سبق، وقد رزقكِ الله زوجاً صالحاً خلوقاً حسن التعامل والتصرف، ولم يكن بذاك القدر من الجمال، فتمسكي به، واحمدي الله أن رزقكِ رجلاً بهذه المواصفات، فيما غيرك يسومهن أزواجهن سوء العذاب ليلاً ونهاراً من سوء أخلاقهم وتعاملهم، وقد يكون أحدهم كفلقة القمر.
أخيراً، لكي تتجاوزي هذا الحاجز النفسي، ركزي على إيجابيات زوجك، وفكري فيها، وقارنيها وزنيها بجمال الشكل، وتأكدي أن الجمال سيطيش في هذا الميزان.
ودمتِ في حفظ الله ورعايته..



زيارات الإستشارة:4815 | استشارات المستشار: 48


الإستشارات الدعوية

خبر عاجل للرجال
الاستشارات الدعوية

خبر عاجل للرجال

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان 04 - صفر - 1431 هـ| 20 - يناير - 2010

وسائل دعوية

كيف أوجه صديقتي دون أن أتسلط عليها؟

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان6333




استشارات محببة

الهدوء سبّب لي عائقا كبيرا في حياتي!
الاستشارات النفسية

الهدوء سبّب لي عائقا كبيرا في حياتي!

السلام عليكم ..
أنا فتاة عمري 25 عاما متزوّجة منذ 5 سنوات...

رانية طه الودية1497
المزيد

احتاج إلى أن أكرم أهلي لأنّهم فقراء !
الاستشارات الاجتماعية

احتاج إلى أن أكرم أهلي لأنّهم فقراء !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة عمري أربع وعشرون سنة...

د.سميحة محمود غريب1497
المزيد

عندما تزوّجته بدأت أحسّ أنّني مقيّدة أعيش حياة لم أعهدها !
الاستشارات الاجتماعية

عندما تزوّجته بدأت أحسّ أنّني مقيّدة أعيش حياة لم أعهدها !

السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي أنّي سابقًا عند أهلي كانت لديّ...

أ.سماح عادل الجريان1497
المزيد

تبيّن لنا أنّها على علاقة بشابّ أهدى إليها الجوّال !
الإستشارات التربوية

تبيّن لنا أنّها على علاقة بشابّ أهدى إليها الجوّال !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في الفترة الأخيرة أحسست أنّ...

رانية طه الودية1497
المزيد

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
الأسئلة الشرعية

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1498
المزيد

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
الاستشارات الاجتماعية

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

طالب عبدالكريم بن طالب1498
المزيد

دائما ما أشعر أن أحدا يمرر يده على أذني!
الاستشارات النفسية

دائما ما أشعر أن أحدا يمرر يده على أذني!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا حالتي إلى حد ما غريبة...

رانية طه الودية1498
المزيد

عصبيّتي
الإستشارات التربوية

عصبيّتي" في الآونة الأخيرة ضيّعت تعبي في تربية طفلتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته و كلّ عام وأنتم بخير .
أنا...

فاطمة بنت موسى العبدالله1498
المزيد

أشعر بثقة كبيرة في رأيي ونظرتي للأمور من حولي!
الاستشارات النفسية

أشعر بثقة كبيرة في رأيي ونظرتي للأمور من حولي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أريد نصيحتكم ورأيكم جزاكم...

رانية طه الودية1498
المزيد

لا أريد الشخص الذي كنت على علاقة به !
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد الشخص الذي كنت على علاقة به !

السلام عليكم ورحمة الله .. كانت لي علاقة عاطفيّة بشخص استمرّت...

سلوى علي الضلعي1498
المزيد