الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


08 - رمضان - 1433 هـ:: 27 - يوليو - 2012

أهلي هم السبب فكيف أجعلهم يندمون وهو أيضا معهم؟


السائلة:MONY A A

الإستشارة:سميحة محمود غريب

السلام عليكم ورحمة الله..
أحببت شابا منذ 3 سنوات هو أخ صديقة لي وفي نفس عمري أحببته كثيرا تقابلنا لمدة شهر وأحبني بجنون طلبت منه أن يتحدث مع أبي فطلب مني أن أخبرهم بظروفه وأمهد للموضوع فأخبرت أسرتي بظروفه (ليس لديه شقة تمليك وشبكة 7 آلاف) لكنهم رفضوا بشدة كنت متوقعة عكس كل هذا وعندها بكيت فضحكت أمي لكن أبي زاد عنادا وبعد فترة بدأ أبي يفكر لكن أمي رفضت وقالت ليس من مستوانا لأنه يسكن منطقة شعبية وخريج معهد وأقنعت أبي وعندما عرفت غضبت كثيرا وبكيت كثيرا لكنهم لم يهتموا ثم وافقوا أن يأتي ويتقدم وتم تحديد موعد ولسوء الحظ مرضت والدته وبعدها بيومين اتصل بأبي واعتذر وطلب تحديد موعد لكن أبي قال ليس لدي بنات للزواج.
غضبت كثيرا من أبي وامتنعت عن الطعام لكن أبي ازداد عندا وبعدها قابلته مع أختي بأحد النوادي وكنا نفكر كيف نقنع أبي ورآنا أبي وضربني وحبسني بالبيت وبعد إقناع أمي له وافق على عدم حبسي وعدت للعمل وتحدث الشاب معي وأنا أيضا وبعد عامين قرر أبي وأمي أن يأتي الشاب وأسرته للبيت وعندما جاء أحرجه أبي كثيرا وأحرج أسرته كي لا يعود يتحدث معي لكني فهمت وتمسكت به كثيرا إلى أن رآنا في مرة تحت المنزل كنا نتحدث وكنت قد قابلته مصادفة فثار أبي كثيرا وقرر حبسي وبعد يومين جاءت والدة الشاب للتحدث مع أبي لكنه أهانها ورفض الكلام واستمر حبسي 3 أشهر وقرر أن أخرج مرة أخرى لكن أن أنسى هذا الشاب تماما ولا أحب أحدا مرة أخرى أبدا فوافقت بالكذب وتحدثنا مرة أخرى إلى أن جاء الشاب وقال لي العمر يجري وأنا أريد أن أعيش حياتي..
فأخبرته "كيف تعيش من غيري" قال لي عديني أنك لا تعملي شيئا في نفسك.
أخبرته ليس شأنك اذهب وعش حياتك إن عرفت تعيشها أصلا فأنا أحبك وسأظل أحبك حتى الموت..
أنا حاليا أرى أهلي السبب وأريد أن أجعلهم يندمون على هذا وهو كذلك ولا أرى غير الموت..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا..
يسرنا أن نرحب بك في موقعك لها أون لاين، فأهلاً وسهلاً ومرحبًا بك، وكم يسعدنا اتصالكِ بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأل الله جل جلاله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يمنّ عليكِ بزوج صالح طيب مبارك يكون عونًا لك على طاعته ورضاه، كما نسأله تبارك وتعالى أن يرزقكِ بر والديكِ ورضاهما، وأن يُكرمكِ بالإحسان إليهما، وأن يشرح صدر أبيكِ للموافقة على الزوج المناسب لكِ.
ابنتي الحبيبة.. في بداية حديثي معكِ لابد أن تعلمي أن من الأمور التي نص عليها الشارع الحكيم عدم جواز إقامة أي نوع من العلاقة بين الشاب والفتاة إلا من خلال الإطار الشرعي الوحيد وهو الزواج، ليس هذا من باب التعنت أو مصادرة العواطف ولكن من أجل حماية الفتاة وصيانتها من أن يعبث بكرامتها أو شرفها إنسان لا أخلاق له ولا مروءة، أو من أجل أن يتعلق قلبها بشخص لم يُكتب لها الله به نصيب، لأن الزواج كما تعلمين رزق من جملة الأرزاق التي كتبها الله للإنسان فهو مقدر بوقت معلوم، فلا يمكن لأحد مهما كان أن يمنع رزق ولا يمكن لأحد أن يوهب رزق، هذه نقطة يجب أن تراجعيها مع نفسكِ حتى تهدأ سريرتكِ ويطمئن قلبكِ، فإن كان هذا الشاب قد كتبه الله لكِ زوجا فلا يمكن لأي أحد مهما كان أن يمنع إتمام هذه الزيجة، وإن لم يكن من نصيبكِ ورزقكِ فثقي أن الله سيسخر من يمنع هذا الزواج ولن يتم أبدا، والحديث الشريف يقول: "ما أصابك لم يكن ليخطئك، وما أخطأك لم يكن ليصيبك"، فاصبري واحتكمي إلي العقل، واطلبي من الله أن يهيئ لك الخير أينما كان، فأنت لست متأكدة هل الخير مع هذا الشاب أم مع غيره؟ الله وحده يعلم السر وأخفي، وهو وحده العالم بالخير فاطلبي منه أن يوفقكِ للخير، فاهدئي وارضي وخذي بالأسباب التي سنشير عليكِ بها.
ابنتي الكريمة.. فتشتُ في رسالتكِ حتى أقف علي صفات هذا الشاب الذي ذكرتِ أنكِ أحببته (أحببت شابا منذ 3 سنوات) فلم أجد ما يطمئن قلبي من ناحية دينه وأخلاقه حتى أشجعكِ علي محاولة معاودة إقناع أهلكِ به، فالرسول صلى الله عليه وسلم قد أوصانا عند الزواج بتحري صاحب الدين والخلق حيث قال:(إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير)، ولكن أري أن كل ما دفعكِ للتعلق بهذا الشاب عواطفكِ الجياشة فقط دون الالتفات لجانب العقل، فربما تعلقكِ الشديد به جعلكِ تغضين الطرف عن أخطائه ونقائصه وعيوبه، فالزواج من المشروعات التي يجب فيها تحكيم العقل والقلب معا، وما وضح من رسالتكِ أن العقل بعيد كل البعد عن اختياركِ، فليس بالحب وحده تستقيم الحياة، كما أن الزواج مشروع يجب أن يكون محل توافق من جميع الأطراف؛ أهلكِ وأهله، فرضا الأهل ومباركتهم ضرورة، واقتناع العائلتين بالزواج ضرورة، والتكافؤ بين الطرفين ضرورة، لأن الزواج رحلة العمر، فلا يجب أبدا التسرع لأن التسرع فيه الندم، فقط كل ما أطلبه منكِ في الوقت الحالي أن تعطي لنفسكِ فرصة للتفكير السليم البعيد عن الانفعال حتى تستطيعي أن تقفي علي مميزات وعيوب هذا الشاب بعيدا عن العواطف، وهل هو صاحب دين وخلق كما أوصانا رسول الله صلي الله عليه وسلم؟ وهل هو صاحب أخلاق متزنة وقادر علي تحمل مسئولية زوجة وأبناء؟ وحتى تحكمي ويكون تقييمكِ صحيحا لابد من الابتعاد عن هذا الشاب و التوقف عن الاتصال به. واعلمي أن والديكِ هما أحرص الناس على مصلحتكِ، فليس في الكون كله أحد يحرص على مصلحتكِ أكثر من أبيكِ وأمكِ، لأنه من غير المنطقي أن يرفض أبيكِ شخصًا مناسبًا أبدًا، فأبيكِ يريد لكِ الخير، ولكن قد يكون هناك اختلاف في وجهات النظر، لذا من الضرورة التعامل معه بالحكمة والعبارات الطيبة والاستماع إلي وجهة نظره ومناقشته، وليس بالتصادم والبكاء.
ابنتي العاقلة.. بعد أخذ وقتكِ في التفكير وتقييم هذا الشاب، فإن وجدته بالفعل مناسبا لكِ ويتمتع بما يؤهله ليكون زوجا صالحا خيرا، أري أن يعاود مع أبيكِ المحاولة ويسلك جميع السبل المشروعة؛ فإن كان لكِ عم أو خال مؤثر يمكن أن يتصل به؛ وإن كان هناك عالم أو صديق يستمع له أبيكِ ويكون لكلامه قبول لديه، يمكن أن يتصل به ليتشفع له؛ وإن كان أبيكِ من أهل المساجد، فيمكنه أن يتقدم إلى إمام المسجد وأن يطلب منه مساعدته في إقناع أبيكِ؛ المهم إن كان هذا الشاب يريدكِ فلابد أن يجتهد للظفر بكِ ويكرر المحاولات، لا أن يقول لكِ (العمر يجري وأنا أريد أن أعيش حياتي)!
أما أنت يا قرة العين، فأوصيكِ أن تحسني علاقتكِ بأبيكِ وتوثقي صلتكِ به عن طريق الحوار الهادئ في مواضيع أخري غير موضوع الزواج؛ توددي إليه وقدمي له الهدايا المناسبة وأشعريه بحبكِ واحترامكِ له؛ بادري في تلبية حاجاته وتفقد احتياجاته، المهم بعد فترة من التقارب يمكنكِ إعادة فتح هذا الموضوع مرة ثانية، وإن كنتِ تخشين مواجهته اكتبي له خطابا بأسلوب رقيق وعبري عن معاناتكِ، علي أن تكون كلماتكِ له كلها رجاء واستسماح أن يوافق علي هذا الشاب، ومن الممكن أن تستعيني بالأشخاص الذين يحبهم أبيكِ ويقدرهم للتأثير عليه وإقناعه بهذا الشاب. كما أنصحكِ باسترضاء أمكِ حتى تكون في صفكِ وبيني لها ميزات هذا الشاب وصلاحه ومواقفه النبيلة.
ابنتي المؤمنة.. أكثري من الدعاء بيقين وصدق أن يشرح صدر أبيكِ لهذا الأمر إن كان فيه خير لكِ في الدنيا والآخرة، وأكثري من عمل الصالحات والطاعات كذكر الله والصلاة على حبيبه محمد صلى الله عليه وسلم وصلاة النوافل والصيام والصدقة لعل الله أن يفتح بها قلب أبيكِ لطلبك .
وفي الختام..أسأل الله أن يختار لكِ ما فيه نفعكِ وسعادتكِ في الدنيا والآخرة وأن يرزقكِ الزوج الصالح والذرية الصالحة، ونحن في انتظار جديد أخباركِ فطمئنينا عليكِ.



زيارات الإستشارة:3711 | استشارات المستشار: 487

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    أنا غير راضية عن نفسي وعن صلاتي وعن حياتي!
    الدعوة والتجديد

    أنا غير راضية عن نفسي وعن صلاتي وعن حياتي!

    بسمة أحمد السعدي 19 - ذو القعدة - 1432 هـ| 17 - اكتوبر - 2011
    وسائل دعوية

    كيف أدعو أستاذتي وأناصحها؟!

    محمد بن أمين بن محمد الجندي5404

    الدعوة والتجديد

    الآن أنا نادمة على صور صاحبتي!

    منيرة بنت عبدالله القحطاني4962

    وسائل دعوية

    كيف أمنع اللبس العاري في زواج أخي؟

    فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي5741



    استشارات محببة

    أشعر دائما لو أنّ لديّ أختا فسأكون محظوظة!
    الاستشارات النفسية

    أشعر دائما لو أنّ لديّ أختا فسأكون محظوظة!

    السلام عليكم
    مشكلتي بسيطة ، أحتاج فقط إلى النصح و الإرشادات...

    أ.عبير محمد الهويشل2243
    المزيد

    لا أريد أن أرجع وأظلم نفسي مع رجل يجاملني من أجل ابنتي!
    الاستشارات الاجتماعية

    لا أريد أن أرجع وأظلم نفسي مع رجل يجاملني من أجل ابنتي!

    السلام عليكم ..
    ‏متزوّجة منذ 10 شهور والآن حامل .
    ‏فارق...

    منيرة بنت عبدالله القحطاني2243
    المزيد

    لا يريدون أن يتزوّج ابنهم لأنهم يستغلون راتبه!
    الاستشارات الاجتماعية

    لا يريدون أن يتزوّج ابنهم لأنهم يستغلون راتبه!

    السلام عليكم ..
    أنا فتاة متعلّمة و أدرس ماجستير نشأت في عائلة...

    هالة حسن طاهر الحضيري2243
    المزيد

    لقد احترت بين العائلتين!
    الاستشارات الاجتماعية

    لقد احترت بين العائلتين!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. سأعرض مشكلتي لكم بالتفصيل...

    أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2244
    المزيد

    هل يجوز أن أتوقف عن قراءة القران وأتحدث مع شخص آخر؟
    الأسئلة الشرعية

    هل يجوز أن أتوقف عن قراءة القران وأتحدث مع شخص آخر؟

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله...rn الشيخ الفاضل:د.عبد...

    د.عبد الرحمن بن عبد العزيز بن مجيدل المجيدل2244
    المزيد

    كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟
    الاستشارات الاجتماعية

    كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnطلقت زوجتي الثانية منذ سنة...

    محمد مسعد ياقوت2244
    المزيد

    أخي لا يترك لنا مجالا بسبب تصرفاته الرعناء!
    الإستشارات التربوية

    أخي لا يترك لنا مجالا بسبب تصرفاته الرعناء!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnسأدخل سريعا في الموضوع .....

    أسماء أحمد أبو سيف2244
    المزيد

    أريد أن أصبح متميزة ومتفوقة ولكن لا أعلم كيف؟
    تطوير الذات

    أريد أن أصبح متميزة ومتفوقة ولكن لا أعلم كيف؟

    السلام عليكم.. أحبابي.. أشكركم على هذا الموقع وأسأل الله أن...

    منيرة عبدالعزيز الجميل2244
    المزيد

    زوجي يؤثر الآخرين خاصة من أقاربه!
    الاستشارات الاجتماعية

    زوجي يؤثر الآخرين خاصة من أقاربه!

    السلام عليكم و بعد أنا...

    مها زكريا الأنصاري2244
    المزيد

    أبكي عند كل سبب تافه وأبكي إذا رأيت أطفال!
    الاستشارات النفسية

    أبكي عند كل سبب تافه وأبكي إذا رأيت أطفال!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أسال...

    ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني2244
    المزيد