الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


12 - رمضان - 1433 هـ:: 31 - يوليو - 2012

أريد أن أتزوج لكنني أكره الرجال!


السائلة:شمس م س

الإستشارة:ميرفت فرج رحيم

السلام عليكم
أنا بنت عمري 22 من النوع الهادئ الخجول الانطوائية أحب أجلس وحدي ما عندي ثقة بنفسي عندي غباء دراسي مع أني أدرس كثرا ولا أحقق نتائج جيدة بالامتحانات وقمت بإعادة 3 سنوات بالمدرسة وأنا الآن بالجامعة أول سنة أنهيتها وخائف أن يتكرر الأمر وأرسب وعندي نظرة متشائمة..
وجمالي متوسط وأغار من أختي وصداقاتي وبنات عمتي كثيرا وأصبحت أكرهم ما عدا أختي ما أكرهها لكن أغار منها كثيرا والآن كل البنات التي أعرفهم تزوجوا الأكبر والأصغر مني وأغلبهم ما يملكون جمالا أو صفة جيدة بل في بعض البنات تكون فاسدة خلقيا وأرى أنها تزوجت وزوجها متدين وزين معه وفي بنات تكون علي درجة عالية من الأخلاق إما لا تتزوج أو تتزوج شخصا سيئا لماذا هذا الشيء يحدث؟ أليس الطيبون للطبيات. والخبيثون للخبيثات أم العكس في هذا الزمان، أما أنا ما أحد تقدم لي أو سأل عني كأني غير موجودة حتى في بعض الأقارب لا يتذكروني ووالدي لديه مشكلة مع النسب فيقول لا يقبل بأحد غير عن أصله أو غريب كيف وأنا أولاد عم لا يوجد عندي..
والمشكلة أنا لا أحب الرجال وأشعر أنهم أنانيون ولا يملكون أي صفة جيدة يتصورون أن المرأة خلقت من أجل خدمتهم وإذا صار شيئا تمرض أو تقصر معه يتخلى عنها ويبحث عن غيرها ولا يتذكر أي شيء جيد منها بل يتذكر سيئاتها هذه فكرتي عن الرجال..
لكن أريد أن أتزوج كي أكون أما وكي لا أحد يقول إني عانس أو أظل برحمة إخواني بعد موت والدي بعد عمر طويل وأعلم أني لا أملك رأي واحد ودائما مترددة وعصبية..


الإجابة

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
إلى الأخت السائلة شمس واضح جدا أن الجانب الأقوى والأقدر في هذه المشكلة التي تعانين منها هو ما تعتقدين أنت به أختي السائلة. وأن كل الأفكار السلبية هي التي تسيطر عليك أنت الفخ والصياد لهذه الأفكار التي تشوه من صورة ذاتك. فلا تحسب الأمور هكذا في الدنيا ولا من تحسب بالعدل الإلهي كذلك فالله ليس بظلام للعبيد ولكنها أقدار حبيبتي تدبري الأمور وسوف تجدين ما يحدث هي أمور قدريه لها حكمة عند الله عز وجل فمنا من يرزق بنعمة المال وآخر الجمال وآخر الأولاد.
حبيبتي ليست للسعادة مقياس ولا مكيال فهي شعور داخلي تحسيه وتقيسيه. فلا تقيسي الأمور على كل ما مررت به من تجارب أو حتى تجارب الآخرين فليس كل الرجال أنانيين وليس كلهم يعاملون المرأة كخادمة بدليل أزواج صديقاتك وأقاربك الذين يعيشون في سعادة كما أنت تذكرين ولكن حينما تتحدثي معهم فسوف تجديهم أيضا يتحدثوا مثلك فهذه الدنيا ! فأنت مازلت صغيرة لا تجعلي مبدأ الزواج لكي لا يطلق عليك عانس ولكن تتزوجي بمن يستحق النجاح في كل جوانب الحياة يتطلب نشاطا ومجهود وإذا نظرت إلى الفشل تجديه مجهودا ولكن بذل في طريق خطأ كالذي تذكرينه والنظر إلى من حولك فقط.
حبيبتي: ابحثي في ذاتك وسوف تجدين الجمال فقط أديري حوارا منطقيا هادئا مع النفس قد يكشف لك الكثير من الجوانب الإيجابية التي تغفلين عنها..
فقط حبيبتي صححي وعدلي من أفكارك أنت تجاه الآخرين وتجاه الحياة فدائما الإنسان حينما تشتد به الكربات والمشاكل يبحث ويتلفت عن من حوله أحيانا ويلقي باللوم على الظروف وعلى الآخرين. اجعلي أنت من الطرف الآخر هو الرضا التي تنعمين به لا تنظرا إلى من حولك على أنه أفضل منك كل منا يولد فريدا من نوعه ولو أننا نسخ متشابهة فلا نجد أبدا الاختلاف الدنيا تقوم على التفاوت والتفاضل والاختلاف.
حبيبتي ليست النعمة الوحيدة التي يعطيها الله للمرأة هي جمال الشكل فهذا غير صحيح فالباقي هو جمال الروح وجمال الأخلاق والنفوس الذي يزداد تألقا كلما تقدم العمر..
الله دائما لا ينسى مخلوقاته إنه يعطى لكل منا كنزا وعلى كل واحد فينا أن يكتشف الكنز الذى بداخله.
ابحثي عن نفسك واتركي الحقد والمرارة والمقارنة فهي ستائر تظلل داخلك الجميل، تأكدي أن الله لا ينسى أحدا..
وأنتظرك صديقة لنا على موقعنا المتميز..



زيارات الإستشارة:3989 | استشارات المستشار: 688

استشارات متشابهة



    Fatal error: Smarty error: [in newdesgin/counsels_da3awy.tpl line 66]: syntax error: unrecognized tag: وليس الذكر كالأنثى (Smarty_Compiler.class.php, line 436) in /var/www/vhosts/lahaonline.com/httpdocs/libs/Smarty.class.php on line 1088