الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


15 - شوال - 1433 هـ:: 02 - سبتمبر - 2012

زوجي طيب لكنني غير سعيدة معه!


السائلة:ام ر ح

الإستشارة:عصام حسين ضاهر

السلام عليكم..
أنا لا أعرف كيف أبدأ مشكلتي لكن هما مشكلتان وهي أن أمي عليها ديون بمبلغ كبير جدا وحاليا زوجي وأزواج أخواتي يساعدوها..
والمشكلة الثانية مع زوجي يساعد أخاه كذلك مع أنه مرتاح ماديا جدا والصراحة أنه عندما كان يرسل له كنت أتضايق والكلام هذا من قبل مشكلة أمي واليوم كذلك حصلت مشكلة كبيرة بسبب الموضوع هذا وبدأ يشير بالكلام أنه يساعد أهلي لماذا لا يساعد أخاه أنا أحس أني مريضة نفسية بعيد عن كل الكلام هذا دائما مكتئبة وأبكي ولا أحس أني في حاجة تفرحني وأحس أني زوجة فاشلة هو طيب معي لكن أنا أتضايق عندما يساعد أهله وأتجسس علي رسائله ساعات أشك فيه وأتعصب علي ابنتي كثيرا نفسي أتكلم مع أحد يفهمني وما يحس أنها هيافة لي أقول له أصلا مشكلة ماما جعلت منظرنا سيئا أمام أزواجنا وهذا مؤثر علي وعلي أخواتي لأنها كانت تأخذ قروضا بأسمائنا ودبستنا معها في مصائبها كلها ونحن م نعرف..
أنا أحس أني غير مبسوطة مع زوجي مع أنه طيب جدا لكن أنا أحس أني لست زوجة شاطرة قادرة على أن تحافظ على بيتها أنا لا أعرف أرتب الكلام كيف لكن أتمني أن حضرتكم تفهمني وترد علي..


الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن سار على سنتهم واتبع هداهم إلى يوم الدين . ثم أما بعد :
الأخت الكريمة، أم ريماس، وعليك السلام ورحمة الله وبركاته،
وأسعد الله أوقاتك بكل خير، وأسأل الله تعالى أن يريح قلبك ويكشف همك، ويسعدك بزوجك، وأن يبارك لكما ويبارك عليكما وأن يجمع بينكما في خير.
أختي الكريمة، ذكرت في رسالتك، أمرين: الأول: مشكلة القروض التي على أمك، والأمر الثاني: علاقتك بزوجك، وإحساسك بالذنب تجاهه .
وسأجيبك عن هذين الأمرين على النحو الآتي:
أولا : مشكلة القروض والوضع المادي بالنسبة لأمك :
لا شك أن الله تعالى أمرنا ببر الوالدين وطاعتهما، والإحسان إليهما، والعمل على راحتهما، فقد قال تعالى : " ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا . وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا . رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِن تَكُونُواْ صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأَوَّابِينَ غَفُورًا ) "الإسراء/23-25" .
وجاءت السنة النبوية الشريفة تؤكد على هذا الأمر، وتوضحه ولاسيما الاهتمام بالأم، فقد جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( لا من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال " أمك " قال : ثم من ؟ قال " ثم أمك " قال : ثم من ؟ قال " ثم أمك " قال : ثم من ؟ قال " ثم أبوك " ) " رواه مسلم ".
لكن هذا الطاعة للوالدين شريطة ألا يأمروا بمعصية لله تعالى، فلا سمع لهم و لا طاعة، مع استمرار الإحسان إليهما ومعاملتهم بالمعروف، فقد قال تعالى : ( وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً ) "لقمان:15".
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ) . "رواه أحمد والحاكم " .
فلا يجوز أن تطاع الأم في أخذ قروض ربوية من البنوك، ولكن الواجب أن تتلطفي معها في الخطاب، وأن تحسني إليها في كيفية الرد .
وعليك أن تشكري زوجك على تقديم المساعدة لوالدتك، فهذا من كرمه لك، وحبه وحرصه على سعادتك، وامتنعي عن مطالبته بعدم الإحسان إلى أخيه .
ثانيا : علاقتك بزوجك، وإحساسك بالذنب تجاهه .
يبدو لي أختي الكريمة، أنك تحتاجين إلى إعادة بناء ثقتك بنفسك، وألا تحمليها فوق طاقتها .
نعم، رزقك الله تعالى بزوج صالح – وأحسبه كذلك – يحبك، و يكرمك، ويكرم أهلك، ويعاملك معاملة طيبة .
فلماذا ينتابك الشك نحوه ؟
وما الذي يدفعك إلى التجسس على رسائله ؟
وما الذي يسلبك سعادتك ؟
إن المسؤول عن ذلك كله هو قلة ثقتك بنفسك، لذلك لا بد لك من أن تغيري نظرتك إلى نفسك، وأن تبتعدي عن الإيحاءات والمشاعر السلبية التي توجهينها نحو ذاتك مثل : " أنا زوجة فاشلة، أنا زوجة غير شاطرة .... "، واستبدليها بألفاظ أخرى إيجابية مثل : " سأكون زوجة ناجحة، سأطور من ذاتي ... "، لأنه كما قال ابن القيم : " راقِبْ أفكارَكَ لأنها ستُصبِحُ أفعَالاً، راقِبْ أفعالَكَ لأنها ستُصبِحُ عادات، راقِبْ عاداتَكَ لأنها ستُصبِحُ طِباعاً، راقِبْ طِباعَكَ لأنها ستُحدِّدُ مصِيرَكَ " .
وتأملي هذه القصة جيدا، كان هناك رجل متسول يبحث عن طعامه في القمامة، وبالقرب منه كان هناك رسام يرسمه دون أن يشعر به، فلما انتهى الرسام جعله يرى الصورة (وكان الرسام قد رسمه ولكن بصورة أكثر سعادة وتفاؤلا) فتساءل المتسول : هل هذا الرجل هو أنا ؟ فقال له الرسام : نعم . أنت أفضل مخلوقات الله في الكون. حينها اكتشف المتسول أنه كان يرسم لنفسه صورة داخلية سيئة . وقرر تبديلها، وقد أصبح لاحقا من المشاهير .
فالصورة الداخلية التي نرسمها لذواتنا تنعكس سلبا على تصرفاتنا، وتصبح هي الحاكمة لكل أفعالنا وتصرفاتنا . فانتبهي لذلك جيدا .
كوني حريصة على إرضاء زوجك، وامتنعي عن التجسس عليه، أو الشك فيه، وأشعريه بحبك له، وسعادتك في الارتباط به، وجددي من حياتك معه، و امنحيه السعادة، واجعليه يسرع الخطأ إلى المنزل كلما غاب عنه، واهتمي بأولاده، واعملي على تربيتهم التربية الصحيحة .
أسأل الله تعالى أن يملأ قلبك بالسعادة، وأن يجعل حياتك كلها عبادة .



زيارات الإستشارة:9657 | استشارات المستشار: 205

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    مشاعري تجاه المدرسين فقط الاحترام!
    الدعوة والتجديد

    مشاعري تجاه المدرسين فقط الاحترام!

    عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان 15 - رجب - 1432 هـ| 17 - يونيو - 2011
    الدعوة والتجديد

    أريد أن أصلي!!

    بسمة أحمد السعدي9394


    الدعوة والتجديد

    لا أصلي وأخاف من الموت

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )8339



    استشارات محببة

    لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!
    تطوير الذات

    لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnجزا الله القائمين على هذا...

    مناع بن محمد القرني3159
    المزيد

    أريد أن أتغير من أجل والدي وأن أترك العصبية!
    تطوير الذات

    أريد أن أتغير من أجل والدي وأن أترك العصبية!

    السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا نفسي أتغير ونفسي أعزز الإرادة...

    د.عصام محمد على3163
    المزيد

    أريد كتبا تفيدني!
    الإستشارات التربوية

    أريد كتبا تفيدني!

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته:rn أنا بصراحة أعشق القراءة...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3164
    المزيد

    ابنتي مازالت تستعمل لغة الأطفال!
    الإستشارات التربوية

    ابنتي مازالت تستعمل لغة الأطفال!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnابنتي عمرها  5 سنوات...

    بسمة أحمد السعدي3164
    المزيد

    أعيتني الحيل في تربية ابنتي !
    الإستشارات التربوية

    أعيتني الحيل في تربية ابنتي !

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnلدى طفلة عمرها 5 سنوات أعانى...

    هدى محمد نبيه3164
    المزيد

    لا أرغب بطلاقها وهي مصرة عليه
    الاستشارات الاجتماعية

    لا أرغب بطلاقها وهي مصرة عليه

    جزاكم الله خير الجزاء على هذا الموقع والجهد الذي تبذلونه جعله...

    د.محمد بن علي آل خريف3164
    المزيد

    ما هو أفضل وقت لنوم القيلولة لأطفالي؟
    الإستشارات التربوية

    ما هو أفضل وقت لنوم القيلولة لأطفالي؟

    السلام عليكم.. rnأحببت أستشير عن الطريقة السليمة لنوم القيلولة...

    فاطمة بنت موسى العبدالله3164
    المزيد

    أختي الصغرى حفرت على يدها حرف الفتاة التي تحبها!
    الإستشارات التربوية

    أختي الصغرى حفرت على يدها حرف الفتاة التي تحبها!

    السلام عليكم.. rnأستاذتي لي أخت في الصف الأول متوسط ؛ اكتشفت...

    فاطمة بنت موسى العبدالله3164
    المزيد

    أريد أفضل طريقة للمذاكرة!
    تطوير الذات

    أريد أفضل طريقة للمذاكرة!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا طالبة سنة تحضرية طبية...

    منيرة عبدالعزيز الجميل3164
    المزيد

    خائفة على نفسي وعلى أهلي وبنفس الوقت أحبه ومتعلقة به!
    الاستشارات الاجتماعية

    خائفة على نفسي وعلى أهلي وبنفس الوقت أحبه ومتعلقة به!

    السلام عليكم..
    أنا فتاة أبلغ الـ19 من عمري، مشكلتي باختصار...

    عزيزة علي الدويرج3164
    المزيد