الاستشارات الطبية » أمراض العيون » الحول


28 - محرم - 1434 هـ:: 12 - ديسمبر - 2012

أريد أن أعمل عملية لتعديل حول العين لكنني خائفة!


السائلة:لولو

الإستشارة:رشا عزمي المكحل

السلام عليكم ورحمة الله..
أنا فتاة أبلغ من العمر 27 سنة، أعاني من انحراف (حول) في عيني وهذا الحول أنا مولودة به ولدي ضعف نظر وأرتدي نظارات طبية، في الآونة الأخيرة بدأت أشعر بهذه المشكلة تؤثر علي سلباً فبدأت أحرص بشدة على عدم أنزال نظاراتي حتى لا يرى أحد انحرافي وأشعر دائماً أنها هي السبب في عدم زواجي.
أريد أن أعمل عملية لتعديله لكنني خائفة جدا حيث قرأت أنه يمكن أن يرتفع ضغط العين أثناء العملية مما يسبب لي مضاعفات.. أفيدوني جزاكم الله خيرا. ما الحل؟


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
عضلات العين متصلة بالبياض داخل المحجر وهي مسؤولة عن السيطرة على حركات العين. أي مشكلة في التنسيق بين هذه العضلات الستة يؤدي إلي الحول.
أما علاج الحول فيختلف من حالة إلى أخرى تبعا للعمر ونوع ودرجة الحول والسبب المؤدي للإصابة به، حيث قد يتدرج العلاج من استخدام النظارات الطبية أو اللصقات والقطرات وحقن (البوتوكس) في الحالات البسيطة، وصولاً إلى الجراحة بهدف استعادة القدرة البصرية أو تجميلياً فقط في الحالات المتقدمة مثل "كسل العين".
وجراحة تصحيح الحول عملية شائعة ولا تعتبر خطرة ونسبة النجاح تصل إلى 80 - 90% و يمكن إجراءها في أي عمر من الطفولة حتى الكهولة ومهما كانت درجة الحول ويلاحظ التحسن واستقامة العين من أول يومين حتى 6 أسابيع.
ولكن كأي عملية جراحية، قد لا يكون التخدير العام مناسباً لمن لديهم أمراض في الجهاز التنفسي أو القلب، كما قد تتعرض العين نادراً لالتهابات أو يحدث تصحيح زائـد فوق درجة الحول، الأمر الذي قد يستلزم إجراء جراحة أخرى.
أما ارتفاع ضغط العين فنسبة حدوثه قليلة إلى شبه معدومة لأن العملية تستهدف العضلات الخارجية حول بياض العين، وليس داخل العين.
أختي الكريمة استخيري الله سبحانه وتعالى ثم اختاري طبيباً للعيون ذو سمعة طيبة اختصاصه (جراحة تصحيح الحول) ، لأن تشخيص درجة الحول بدقة أمر أساسي لنجاح العملية، كما أن تقنيات الجراحة نفسها قد تطورت للأفضل، وكما سبق وقلت أن تصحيح الحول عملية شائعة ولا تعتبر خطرة. ثم على ضوء الفحص الشامل للعينين يقرر ما المناسب لك.
أسأل الله الجواد الكريم أن يشفيك وأن يرزقك بمنه وكرمه الزوج الصالح الذي تسعدين به ويكون لك عونا وسكناً، وأن يجمع بينكما على خير ومودة ورحمة.

عزيزي الزائر: للتعليق على رأي المستشار أو لإرسال رسالة خاصة للسائل .. أرسل رسالتك على الرقم 858006 stc مبدوءة بالرمز (35847) ( قيمة الرسالة 5 ريال على كل 70 حرفا )



زيارات الإستشارة:6297 | استشارات المستشار: 47


الإستشارات الدعوية

أنا حزينة لأني لم أنكر عليها الاستخفاف بالدين!
الاستشارات الدعوية

أنا حزينة لأني لم أنكر عليها الاستخفاف بالدين!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 03 - ذو القعدة - 1432 هـ| 01 - اكتوبر - 2011

الدعوة والتجديد

ما أقدر أصلي لأن إعاقتي تمنعني من الطهارة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3098



الدعوة والتجديد

أنصح الناس وآتي ما أنهاهم عنه!

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2766