الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس الطلاق


25 - صفر - 1434 هـ:: 08 - يناير - 2013

بعد خمس سنوات من الزواج تغير علي زوجي وأهله!


السائلة:عفاف

الإستشارة:خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير

بسم الله..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أتمنى أن يرد على مشكلتي الشيخ خالد الغرير..
لا أدري من أين أي المشاكل أبدأ فقد تزوجت منذ 13 سنة وعمري 17 سنة بزوج يكبرني بـ11سنة, محافظ على جميع صلواته بالمسجد حتى صلاة الفجر, يحمل الشهادة الجامعية, لا يعرف السهر ولله الحمد, لا يدخن, لم يدخل القنوات الفضائية إلى منزلنا, أصدقاؤه بعضهم مشهور لهم بالصلاح والبعض الآخر عادي دينهم, طيب معي, لكنه يميل للبخل, جماله الشكلي عادي جدا حيث إني لم تحصل الرؤية الشرعية فقد اكتفيت بوصف أهلي, حنون معي, هذه أوصافه الخلقية والخلقية في السنوات الأولى من الزواج, في بداية زواجي واجهت العديد من المشاكل من قبل أهله (كلام سيء عن وعن أهلي سواء كان تصريحا أو تلميحا) وكنت أقابل ذلك بالصبر وعدم الرد عليهم وعدم الإساءة لهم ولم أكن أنقل إساءتهم لا لزوجي ولا لأهلي, وكانت لا تهمني لأن في ذلك الفترة كان زوجي معي طيب.
ولكن بعد خمس سنوات من زواجي بدأ زوجي يتغير نوعا ما وكذلك أهله ازدادت إساءتهم فلم يكتفوا بسبي والتقليل من شأني وشأن والدي علما أن والديَ (ذو خلق ومشهور بكرمه وأخلاقه وذو مرتبة عالية في وظيفته حيث إنه في المرتبة الخامسة عشرة, وله مكانة عالية عند زوجي ووالده) بل طال سبهم لخالي (وهو وزير من وزراء الدولة, وصاحب دين, وذكاء) ودائما يبحثون في عيوبه وتتبع أخباره, لا أدري ما السبب؟ هل هو غيرة وحقد, أم ماذا؟
لكن الآن نفذ صبري وتغير حالي وأصبحت سريعة الغضب, تغيرت طباعي للأسوأ, أهلي وأقاربي, وزوجي وأولادي لاحظوا هذا التغير وأصبحوا لا يتحملوني, فبعد أن كنت إنسانة كتومة , حليمة, صابرة, أصبحت, غضوبة, ثرثارة أنقل لزوجي أقوال أهله وأفعالهم, فازدادت مشاكلي مع زوجي, وأصبح لا يتحمل مني أي كلمة, وكتوم جدا, فبعض أخباره في عمله وفي أسفاره يخبر بها أهله ولا يخبرني, مشاكلي مع زوجي في ازدياد ففي الشهر30 يوما يغضب ما يقارب العشرين ولا يرضى إلا عشرة أيام وغالب أيام غضبه لا أعرف السبب, فأحيانا يكون أول النهار إلى المغرب مبسوطا فيخرج مبسوطا وعندما يعود إلى البيت, يعود بنفسية سيئة وغضب ويتلفظ علي بأبشع الألفاظ (أترفع عن ذكرها في هذا المقام) وأحيانا يسب أهلي, (هذا التصرف لم يكن موجودا) فلا أرد عليه وأظل ساكتة وبعدما ينتهي من كلامه أجلس أبكي بكاء مرا, ولا يعتذر لي وكأني المخطئة, تكرر ذلك كثيرا في السنوات الأخيرة, سوء خلقه قلل من شأنه عندي ولم يكن حبه في قلبي كالسابق, طلبت الطلاق عدة مرات ويرفض, بل أنه في إحدى المرات قال لي لا تفكري أنك أعطيك ورقة طلاقك وستظلين معلقة..
في العام الماضي ذهب إلى أمريكا في دورة تابعة لعمله ورفض أن يأخذنا معه, وجلس هناك ما يقارب الخمسة شهور, وكان يتصل علينا يوميا وأحيانا في اليوم مرتين, لكن عندما رجع من أمريكا لاحظت عليه بعض التغيرات, ازداد حبه للنظر إلى النساء سواء بالشارع أو الأسواق, فذات مرة ونحن نتسوق في إحدى المولات وأنا داخل المحل رأيته يمشي مسرعا خلف امرأة متبرجة, فتركت ما بيدي وظللت أرقبه من بعيد دون أن يشعر, تمنيت إن رأيت تلك المرأة, خرجت مسرعة ولحقني ولم أستطع أنطق ولا بكلمة واحدة, هذا المشهد تكرر أكثر من مرة على فترات متباعدة, بدأ ينظر للأفلام الإباحية من خلال الجوال.
بعد كل هذا ازداد كرهي له وأصبح وجوده عندي كعدمه وأصبحت أكثر من المكوث عند أهلي.. خصوصا أنه لا يلبي احتياجاتي والتي يعتبرها هو أنها كماليات, كشراء أجهزة الجوال والذهب والساعات وتحف المنزل وأواني الضيافة فأشتريها كلها من مالي الخاص بي (أنا لا أخبر أهلي ولا أهله أنها من مالي حفاظا على كرامته وسترا عليه, هل هذا تصرفي صحيح) علما أن تلك الحاجات تعتبر عند مجتمعي ومجتمعه من الأساسيات..
بعد شهرين عنده دورة في أستراليا لمدة 3 شهور كيف أقنعه أن يأخذني وأولادي أو وحدي..
للعلم, جميع أفعال زوجي وأهله وسوء أقوالهم ومشاكلهم معي لم أنقلها لأهلي ولا لغيرهم ولله الحمد والمنة..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
الأخت الكريمة بداية .... أسأل الله أن يصلح شأنك ويكتب أجرك ويوفقك ويسددك لكل خير..
واسمحي لي بتحليل نفسيتك والتي يبدو أنك متحسسة بزيادة ولديك كذلك جانب الاقتصاص أي مبدأ السن بالسن
أختي.. ليس بين الزوجين مثل هذا المبدأ ومعاملة المثل بالمثل والتعامل بنفسية هذا حق لي وهذه حدودك وهذا حقك وهذه حدودي..
الحياة بين الزوجين تعاون وتكاتف وتضحية وبذل وعطاء فهي مشاركة بناءة وتسديد للخلل وغض عن الزلات والهفوات
وأذكرك بأن تحمدي ربك على ما أنت فيه من نعمة فقد تزوجت بفضل الله في سن مبكرة وزوج يتسم في غالبه بالصلاح وحب والخير فهو ليس تارك للصلاة ولا متعاط لمخدرات ولا سهر ولا قنوات فاسدة لديك وعند أولادك وجلساؤه كلهم صالحون ويغلب عليهم الخير.. فاحمدي الله على نعم تتقلبين فيها..
والمشاكل الماضية والتي حصلت بينكما أعتبرها شبه طبيعية لردود أفعال بينكما نتيجة تركيبتكما النفسية ثم للظروف التي مرت بكما فأنت بطبيعتك لا تتحملين هذه التصرفات.. نعم تحملت لفترة معينة ثم نفد صبرك وبدأت بالمعاملة بالمثل ومحاولة الحصول على بعض المكتسبات وهو كذلك بدأ يعاملك بشيء من الجفاء والشدة..
أخيتي.. الأمر جدا لا يحتاج لتضخيم ففي ظني أن الأمر سهل جدا ويبدو كل ما بينكما هو مجرد نقاط اختلاف في وجهات النظر حول بعض النقاط مع تعنت وتمسك بالرأي من كليكما فزوجك وعدم تحمله لبعض الأمور منك هو نتيجة طبيعية وردة فعل عادية منه مثل ما كان منك من تغير تجاهه نتيجة تغير بعض تصرفاته وسلوكياته..
أملي وأمنيتي أن تضعا خلافكما في وضعه الطبيعي وعدم تصعيده إلى أن وصل بكما لمرحلة التفكير بالطلاق وما بينكما -كما ذكرت- هو أمر لا يستأهل كل هذا، فلهذا بمجرد تحسن سلوكيات كل منكما للآخر تتحسن علاقتكما للأفضل ولهذا أطلب منك وأطلب منه وضع خلافكم الثائر في إطاره الصحيح والخروج بحل مشترك بينكما وهو حل سهل.
المطلوب هو أن يقوم كلاكما بما أوجب الله عليه تجاه الآخر وعذره فيما ما مضى ونسيان الماضي والبدء بصفحة جديدة من حياتكما مع الأخذ بالاعتبار بأن حياتكما ستمر بمراحل طبيعية من الهزات والضربات المختلفة في قوتها ومن خلال الاستقراء تبين أن أولى هذه الهزات والضربات في حياة كل زوجين تظهر في الشهر الثالث تقريبا من الزواج ثم بعد سنة أيضا تظهر مشاكل أخرى ثم بعد خمس سنوات كذلك تظهر مشاكل أكثر شدة وحدة وبعد 12 أو 13 سنة كذلك وبعد العشرين تقريبا تظهر مشاكل أكثر ضغطا وتأثيرا فالمقصد ينبغي أن تعرفا أن هذه الهزات في حياتكما طبيعية لكن يلزم معالجتها ووضعها في إطارها الصحيح وما ذكرت من أمور جديدة في حياتكما وتغير في سلوكياتكما مع بعضكما هو إفراز طبيعي للمواقف وردات الأفعال من كليكما.
لكن جميل منك جدا التماسك العذر له حين أرجعت أسباب مشاكلكما لغيره ووضعت طرفا ثالثا خارجيا عنكما ولم تحملي زوجك السبب وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على تقبلك لزوجك من حين تعتدل سلوكياته وتتغير المؤثرات في نظرك الموجه له لمثل هذه التصرفات.
ولهذا أطالبك بأن تبادري وتضعي أول لبنة إصلاح مع زوجك لأنك أنت صاحبة الشأن أمامي الآن وتذكري حديث: (وخيرهما الذي يبدأ بالسلام) فأنا أحثك بفتح صفحة جديدة مع زوجك وعدم الالتفات للماضي والجلوس مع زوجك وطلب نسيان الماضي وتلك الأمور التي كانت سببا لأزمة بينكما.
اتفقا على نقاط مشتركة وابدءا منها وانطلقا وتفاءلا وظنا بربكما ظنا حسنا (وإن تصدقوا مع الله يصدقكم الله) وقد قال ربنا في شأن الحكمين: (إن يريدا إصلاحا يوفق الله بينهما) فأنتما اسعيا لإصلاح شأنكما وتفاهما وتكاتفا وعالجا ما يحتاج علاج وأخرا ما يحتاج لتأخير ولا تناقشا نقاط الاختلاف الكبرى أرجئوها لحين تصغر وتبدأ تتصاغر بسبب عيشكما مع بعض بنفسية التقبل والسعي للهدف الواحد المشترك.
وما أن تبدءا بمشواركم الإصلاحي إلا وتنقلب كل السلبيات ويبدأ تقبل بعضكم لبعض ويعود الحب ويبدأ بالنمو وتعود النظرة والبهجة لحياتكما كوني أنت فارسة الميدان واحملي راية الإصلاح واقبلي التحدي في إعادة الحياة لعشكما الزكي.
وأوصيك بإشباع عين زوجك وأذنه وأنفه وكل أحاسيسه فالرجل إن أعطيته أعطاك وإن قدرته قدرك وإن احترمتيه احترمك.
زوجك كما يبدو مما ذكرت أنه رجل ولا ينسى المعروف ولهذا أنصحك بالإغداق عليه من العواطف والمشاعر كي تعينيه على التخلص من بعض السلوكيات التي وقع فيها من تطلع للنساء ومتابعة لما هو محرم.
وأعينيه على طاعة ربه ذكريه بالله ذكريه بماضيه الجميل وصحبته للأخيار ومناشطه الخيرية وكل هذا بأسلوب تحفيزي وليس بأسلوب لوم أو أسلوب تغني على الماضي وتحسر, كوني له عونا وسندا وشدي من عضده وشجعيه, وضحي له أننا كلنا نخطئ ونذنب والشيطان مترصد لنا في صراط الله المستقيم وأن لا خير لنا ولا عز ولا فلاح ونجاح ولا رشد ولا سعادة إلا بالتمسك بأوامر الله وترك ما يغضبه ويسخطه.
أعود وأكرر كوني فارسة الميدان واعزمي وتوكلي على مولاك وابدئي أولى خطوات الإصلاح لحياتكم.
أما قلة صرفه وعدم الإنفاق على بعض المتطلبات فحاولي طلب الضروريات بداية وتقبل زوجك بوضعه لأن بعض الأزواج أحيانا لا يتفهم أن هذا ضروري للزوجة بل يراه من الكماليات فلهذا اجتهدي في بيان حاجتك لبعض الأمور وإيصال المعلومة له بأن هذا ضروري.
وتقبلي إمساكه عن توفير بعض الحاجيات وتعايشي مع هذا الطبع له وتقبليه فهذا قدرك لكن لا تضخمي الأمر بل تعايشي مع واقعك.
أما أمر سفره فكذلك أظهري له حاجة كل منكما لقرب الآخر وذللي أمامه الصعوبات المتولدة في ذهنه مع أني أظن أن رغبته بعدم صحبتكم له ناتجة من رغبته في تقليل الصرف لأنك ذكرت طرفا من هذا في طبعه.
وأنصحك وأوصيك بتقوية الإيمان في قلب زوجك من خلال المحافظة على صلاة الجماعة وإرجاع البيت كبيت ذكر وطاعة وصلاح.
وأنت روضي نفسك بالحلم والتأني والصبر والمشورة ولا تستفزك بعض المواقف منه بل كوني سيدة الموقف وعالجي الأمور بتروي وحكمة ولا مانع من مشاورة من تثقين بهم ممن حولك بحيث تستقيم حياتك وتسعدي وتهنئي لأن كما ذكرت لك حياتك لا ينقصها سوى تقبلك لزوجك وفهم نفسيته والتعايش معه وعدم التعجل منك بتصرفات أو كلام تندمين عليه.
حياتكم طبيعية لكن فيها بعض المنغصات التي تفاقمت وسببت كل هذا الشحن بينكما.
وطلبك للطلاق ليس بصحيح ولا منطقي وليس له أي مبرر.
أتمنى تنظري لحياتك بتفاؤل وقدرة على التصحيح وتعديل المسار وكل هذا ينبع بداية من داخلك بتقبلك لزوجك والسعي معه لتعديل مسار حياتكما وتحقيق أهدفكما المشتركة سويا والتعاون فيما بينكما لما يرمم الصدع البسيط المتواجد على حائط عشكما الزوجي.
لا تنس دعاء الله تعالى فأكثري من دعاء (ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا)
وأصلحا ما بينكما وبين الله يصلح لكما ما بينكما وبين بعضكما.
أسأل الله أن يصلح شأنك ويكتب لكما الخير حيث كنتما.

عزيزي الزائر: للتعليق على رأي المستشار أو لإرسال رسالة خاصة للسائل .. أرسل رسالتك على الرقم 858006 stc مبدوءة بالرمز (36189) ( قيمة الرسالة 5 ريال على كل 70 حرفا )



زيارات الإستشارة:5221 | استشارات المستشار: 308


الإستشارات الدعوية

متزوجة لكنني للأسف أتكلم مع شباب!
الدعوة والتجديد

متزوجة لكنني للأسف أتكلم مع شباب!

فاطمة بنت موسى العبدالله 22 - صفر - 1432 هـ| 28 - يناير - 2011



وسائل دعوية

أريد إنشاء مركز أبحاث!

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار10022


استشارات محببة

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
الأسئلة الشرعية

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

د.مبروك بهي الدين رمضان1974
المزيد

أخذت ورقة طلاقي لكن سبحان الله ما أحسست بطعم الراحة !
الاستشارات الاجتماعية

أخذت ورقة طلاقي لكن سبحان الله ما أحسست بطعم الراحة !

السلام عليكم ورحمة الله لي ثلاث سنين معلّقة ، تزوّجت لكنّي...

أ.جمعان بن حسن الودعاني1974
المزيد

إخواني غير مقتنعين به!
الاستشارات الاجتماعية

إخواني غير مقتنعين به!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أنا فتاة أبلغ من العمر...

د.مبروك بهي الدين رمضان1975
المزيد

كيف أنظم لها وقت دراستها؟
الإستشارات التربوية

كيف أنظم لها وقت دراستها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأختي طالبة بكالوريوس وكما...

د.سعد بن محمد الفياض1975
المزيد

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
الاستشارات الاجتماعية

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

طالب عبدالكريم بن طالب1975
المزيد

أخي دائما يخطئ علي بالكلام وأتركه تجنبا للمشاكل!
الاستشارات الاجتماعية

أخي دائما يخطئ علي بالكلام وأتركه تجنبا للمشاكل!

بسم الله الرحمن الرحيم.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أولا.....

منى محمد الكحلوت 1975
المزيد

مشكلتي بسبب زوجي الحالي وعدم اهتمامه بالتغيير!
الاستشارات النفسية

مشكلتي بسبب زوجي الحالي وعدم اهتمامه بالتغيير!

السلام عليكم.
أنا امرأة متزوّجة للمرّة الثانية منذ 15 سنة...

أنس أحمد المهواتي1975
المزيد

أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!
الإستشارات التربوية

أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!

السلام عليكم.. أشيروا علي.. ابنتي عمرها 3 سنوات أحاول تحفيظها...

عزيزة علي الدويرج1975
المزيد

مديري يحاول تشويه صورتي أمام زملائي!
الاستشارات الاجتماعية

مديري يحاول تشويه صورتي أمام زملائي!

السلام عليكم ..
لديّ مدير في العمل ذو وجهين ، يتصيّد لي الأخطاء...

سارة المرسي1975
المزيد

كيف أمحو هذه الصورة إلى الأبد؟
الاستشارات النفسية

كيف أمحو هذه الصورة إلى الأبد؟

السلام عليكم
تحيّة طيّبة وبعد ,
قد تجدون مشكلتي سخيفة أو...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني1975
المزيد