الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للمراهقين


17 - ربيع أول - 1434 هـ:: 29 - يناير - 2013

أشعر بالإحباط وأخاف من الفشل في دراستي!


السائلة:سارا

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم ورحمة الله..
أنا طالبة ثانوي عمري 17 سنة..
أخاف دائما من الفشل بدراستي, رغم أني أحاول على قدر استطاعتي بالجد والاجتهاد..
حتى أستطيع دخول الجامعة والتخصص الذي أريده, لكن دائما يحدث العكس.
لست راضية على نتيجة الامتحانات التي حصلت عليها رغم أني أذاكر وأجتهد, أحاول دائما تحفيز نفسي وتطبيق جميع أساليب المذكرة ولكن لا فائدة, أجهد نفسي وأتوقع أن يكون معدلي مرتفعا ولكن أصدم جدا بانخفاضه، لماذا يحدث معي ذلك رغم ني حريصة على دراستي جدا؟
وأشعر دائما بالإحباط عندما أرى غيري من الأصدقاء يحققون معدلا أفضل مني مع أني أذاكر مثلهم تماما!
دائما يأتيني شعور بأن أهدافي وطموحاتي لن تتحقق حتى لن أستطيع دخول الجامعة بهذا المعدل, أصبحت أبكي بشدة، وأصابني اليأس والاكتئاب وأصبحت غير مهتمة لدراستي لأني أرى مهما فعلت لن أحقق ما أريد وأصبحت أفكر كثير بأن أترك هذا الترم وأعيد السنة من جديد..
ماذا أفعل لكي أعيد ثقتي بنفسي وأبعد حالة اليأس التي سيطرة علي؟


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت الكريمة: سارة، حياك الله.. ومرحبا بك في موقعك " لها أون لاين ". و نقدر ظروفك و نسأل الله لك التوفيق..
أنت وصلت الآن مرحلة جديدة ما شاء و لكل مرحلة متطلباتها ، نقول عن الماضي: قدر الله وما شاء فعل.. هذا ليس معناه نهاية العالم .. ابدئي كمولودة جديدة.. تجديد لحياتك كلها.. (ولا تيأسوا من روح الله).. وأنت لست وحدك كذلك الكثيرات في كل زمان ومكان نجحن في التغلب على الصعاب.. فقد جعلن المحنة منحة..
لزيادة "الدافعية": ابتعد عن أي أفكار سلبية و أعدل "طريقة تفكيري بشكل إيجابي" فيتغير سلوكي للأفضل: أدرس"كهواية" لأني أحب التخصص، ولأفيد نفسي والإنسانية جمعاء، وليس للنجاح فقط: أغير طريقتي وأسلوبي في الدراسة: أنظر لعناوين الكتاب ثم مواضيع مهمة. أقرأ قراءة تصفحيه.
أعود لأسئلة الكتاب أرى ما المطلوب، وأهتم بأسئلة سنوات سابقة: ثم أقرأ بتركيز لإيجاد الجواب، وأقوم بتلخيص القوانين والأمور الهامة.. (وقت الامتحان): كل شيء جاهز: وقت ومكان مناسب: ركزي في طلب العلم، لا تشتتي التفكير بأمور أخرى: الابتعاد عن السهر والإرهاق: قبل الامتحان تمارين استرخاء: (كأن تأخذ شهيقا عميقا وبهدوء، وتستشعري معية الله معك وأنه سيوفقك وتتذكري دعاء والديك وصديقاتك لك، ثم تخرج الزفير ومعه أي قلق من الامتحان) ثم تقرئي آيات من القرآن الكريم وأذكار من السنة النبوية مثل: "رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي"، و"اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا ..." فإن ذلك يخفف ثم يزيل التوتر: وثقي بأنك لن تنس وإن نسيت تتذكري بإذن الله.. اقرئي الأسئلة بهدوء... لخصي المطلوب... ابدئي بالأسهل.. ولتطلبي دائما الدعاء من الوالدين والأهل والصديقات .. خذي بالأسباب ثم توكلي على الله.. وفقك الله ...
إذا لنستشعر معية الله معنا في كل وقت وكل مكان .. ومساعدته لنا في كل خطوة نخطوها نحو سلم النجاح في الدنيا والآخرة .. وإن الفكر الإيجابي يؤدي إلى مشاعر ومعتقدات إيجابية وبالتالي إلى سلوك إيجابي .. ولهذا أبعدي عنك أي أفكار سلبية مثل أنك لا تستطيعين التغيير ورددي دائما العبارات الإيجابية عن ذاتك وركزي دائما على علو الهمة.. وإعادة الثقة وزيادة الصلة بالله: المسارعة للطاعات واستشعار معية الله تعالى معك في كل خطوة وأنك تستندين إلى الله القوي ثم الثقة بقدراتك ..
و لنطبق هذا الحديث الشريف في واقعنا فتطمئن النفس: عن ابن عباس رضي الله عنهما ، قال: كنت خلف النبي يوما، فقال: " يا غلام إني أعلمك كلمات، أحفظ الله يحفظك، أحفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم: أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف) .
• و في وقت راحتك وهدوئك عندما تتأملين جيدا في ما حباك الله من نقاط قوة من مواهب وميول ورغبات ومشاعر إيجابية.. ستكتشفين أن لديك نقاط قوة كثيرة لديك نميها واصقليها فإنها ستهزم نقاط الضعف بإذن الله..
• اعط رسائل إيجابية لذاتك: إعادة برمجة أفكارك بشكل إيجابي تجاه ذاتك والناس والحياة كلها.. فيؤثر ذلك على مشاعرك ثم سلوكك بشكل إيجابي: أنا مع الله والله معي أنا واثقة بالله : إذا أنا قوية لأني أستند إلى الله خالقي القوي له الأسماء الحسنى والصفات العليا. • اطمئني على صحتك و تناولي الطعام الصحي المتوازن (نقص الفيتامينات قد يؤدي إلى زيادة التوتر) واسألي عن أعشاب مفيدة.. مع عدم السهر.. بل نوم كافي.. راحة تامة ..والقيام بتمارين رياضية واسترخاء لتخفيف ثم إزالة التوتر نهائيا إن شاء الله.
• لكي تنجحي في حياتك العلمية والعملية وتكوني من المتفوقات ولكي تشعرين بالسعادة لا بد أن يكون لك "أهدافا راقية " في الحياة لتكون لها معنى حلو والسعي لتحقيقها بكل نشاط وحيوية ضمن " خطة زمنية محددة " و "برنامج جاد": فينظم الوقت ويوزع الجهد.. فلا يكون هناك إرهاق وتشتت .... وتتحقق كذلك أهداف كثيرة حلوة.
• من قال أن الحياة هي دراسة وشهادة فقط .. الحياة أعم وأشمل وأرحب.. فهي ليست دراسة فقط: المهم حاليا هو الاهتمام بـ "صحتك النفسية" بعدها كل شيء سهل.. وإن سمعت انتقادا من بعض الناس غير الواعين وهم قليل.. وكلامهم كما تعلمين لا يقدم ولا يؤخر إذا كان الإنسان واثقا من نفسه.. وأحيانا هناك أناس يمزحون.. فعلينا ألا نعمم والدنيا فيها خير.. لمثل أولئك الناس يمكن أن نقول لهم : لكل فارس كبوة.. والفارس ينهض من جديد.. وكل الناس نتيجة ظروف طارئة معرضون لذلك.. فقط هذه الكلمات دون أن ندخل في جدال معهم.. نغير الموضوع.. ومن قال إن الذكاء هو التحصيل الدراسي فقط ..هناك ذكاءات متعددة: الذكاء الاجتماعي.. اللغوي.. وغيره فقد يتعرض الإنسان لظروف معينة خارجة عن إرادته.. فيؤثر ذلك على معدله .. فثقي بالله أنه معك .. ومن كان مع الله فالله معه.."لا تحزن إن الله معنا".. هذا ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم مطمئنا أبا بكر رضي الله عنه.. ثقة.. إيمان قوي.. حتى في أشد الأوقات..
• لماذا تهبط العزيمة سريعا؟: ألا تذكرين قصة قائد هزم فجلس كئيبا تحت شجرة فرأى نملة تحمل غذاء تصعد صخرة سقطت لم تيأس حاولت بعدة أساليب وطرق.. لم تقل هذه طاقتي سأستسلم لا.. فنجحت: فكان دافعا له.. فأعاد الكرة بتفكير إبداعي فانتصر.. وكم رأينا وسمعنا عن ذوي تحديات خاصة وذوي"همم عالية"تحدوا الصعاب جددوا حياتهم بعزيمة قوية لم يسمحوا لليأس أن يتسلل لنفوسهم فكانوا بحق قدوة لغيرهم .. فلنعد برمجة أفكارنا بإيجابية فيتغير سلوكنا وتزداد دافعيتنا للإنجاز وتحقيق التفوق.. ولقوة الإيمان بالله أثر كبير في مواجهة الإحباط ..فكلما كانت الثقة بالله والأمل برحمته أكبر ..كانت " الدافعية " أشد " لمواجهة الصعوبات " وأساس النجاح والتفوق تتلخص في كلمة " رفق" : ر= رغبة أو دافعية ... ف = فرصة ... ق = قدرة أو مهارة.. وفقك الله آمين
• الفراغ الروحي.. والفراغ الفكري.. من أسباب الاضطرابات النفسية... املئي روحك بالعبادة والطاعات لله رب العالمين.. وفكرك بالعلم والثقافة المفيدة.. ووقتك بالعمل المثمر.
• يمكنك التعبير عن مشاعرك بكل حرية لشخص مقرب وحكيم من العائلة أو الصديقات الحكيمات الثقات.. يستمع إليك.. يتفهمك.. تخففين من قلقك.. أو خوفك.
• التردد أمر غير مرغوب في كل الأمور، فعلينا التخلص منه : والمطلوب منا هو أخذ بالأسباب.. استخارة..استشارة.. ثم توكل على الله دون تردد: " فإذا عزمت فتوكل على الله "
** لا سمح الله.. إذا استمر هذا الخوف وهذا التوتر فربما يتطلب أن يصاحب الإرشاد دواء مساعد من عند طبيب نفسي يستخدم لفترة بسيطة نتبع التعليمات بدقة .. لكي تستمر الحياة بالشكل الصحيح.. لكن الأهم من ذلك كله أن تكون الثقة بالله والإرادة أقوى.. لا نستسلم عند أي طارئ أو موقف.. فإننا سننتصر على ذلك بإذن الله..
** انظري إلى الحياة نظرة كلها تفاؤل وأمل..
القلب الندي بالإيمان.. لا يقنط من رحمة الرحمن.. مهما ضاقت به الأرض .. وغاب نور الأمل في ظلام الحاضر .. فإن " رحمة الله قريب من المحسنين "... الذين.. يحسنون الظن به.. ويحسنون الشعور بلطفه.
سهرت أعين ونامت عيون.. في أمور تكون أو لا تكون.. إن ربا كفاك بالأمس ما كان.. سيكفيك في غد ما يكون ..
(لا تحزن إن الله معنا).. فثقي بالله.
ومن أجمل ما قرأت عن "السعادة".. قيل للسعادة: أين تسكنين ؟ قالت : في قلوب الراضين.. قيل: فبم تتغذين؟ قالت: من قوة إيمانهم؟.. قيل: فبم تستجلبين؟.. قالت: بحسن تدبيرهم.. قيل: فبم تدومين؟. قالت: أن تعلم النفس أن لن يصيبها إلا ما كتب الله لها.. وفي نفس الوقت : نسأل الله العافية ... نأخذ بالأسباب ونتوكل على الله..
أسأل الله لك التوفيق للخير دائما.. وحياة سعيدة مطمئنة بإذن الله.. اللهم آمين..



زيارات الإستشارة:6788 | استشارات المستشار: 405


الإستشارات الدعوية

إخوتي لا يصلون!
الدعوة في محيط الأسرة

إخوتي لا يصلون!

بسمة أحمد السعدي 15 - ذو القعدة - 1435 هـ| 10 - سبتمبر - 2014


أولويات الدعوة

أعظم وسيلة للحفظ العمل بالمحفوظ!

مها بنت مبارك بن محمدالسبيعي5517

عقبات في طريق الداعيات

أقاربي يحكمون علي بالتشدد!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4293


استشارات إجتماعية

أحد الذين خرجت معهم تقدم لخطبتي!
قضايا الخطبة

أحد الذين خرجت معهم تقدم لخطبتي!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 14 - ذو القعدة - 1429 هـ| 13 - نوفمبر - 2008
التقصير والإهمال في الحياة الزوجية

زوجي وخيانته!!

د.عبد الرحمن بن عبد العزيز بن مجيدل المجيدل7783




قضايا اجتماعية عامة

أريد أن أرتقي بزوجتي!

د.مبروك بهي الدين رمضان4260

استشارات محببة

اعتبروني فاسدة منذ تراجع مستواي الدراسي !
الاستشارات النفسية

اعتبروني فاسدة منذ تراجع مستواي الدراسي !

السلام عليكم .. أشعر ببرود تامّ و دائم فلا مشاعر سواء مشاعر...

ميرفت فرج رحيم1617
المزيد

هل يحقّ لها ترك أبنائها و الذهاب لزيارة والديها ؟!
الاستشارات الاجتماعية

هل يحقّ لها ترك أبنائها و الذهاب لزيارة والديها ؟!

السلام عليكم و رحمة الله تعرّفت إلى فتاة ذات دين و خلق والحمد...

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير1617
المزيد

هل أتخلّى عن عملي الإضافي وأترك حلمي؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أتخلّى عن عملي الإضافي وأترك حلمي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أنا فتاة عمري 24 سنة...

أماني محمد أحمد داود1618
المزيد

زوجي !يحبّ أخته بشكل أثار حفيظتي
الاستشارات الاجتماعية

زوجي !يحبّ أخته بشكل أثار حفيظتي

السلام عليكم أنا متزوّجة منذ سنتين موظّفة و زوجي جامعيّ و موظّف...

رفيقة فيصل دخان1618
المزيد

مشكلتي أنّي
الاستشارات الاجتماعية

مشكلتي أنّي " أحبّ شخصا وأنا مخطوبة "

السلام عليكم مشكلتي أنّي " أحبّ شخصا وأنا مخطوبة " عمري 23...

رانية طه الودية1618
المزيد

لا أثق في تصرّفاتي وكلامي  بسبب التردّد!
الاستشارات النفسية

لا أثق في تصرّفاتي وكلامي بسبب التردّد!

السلام عليكم ..
انقطعت عن الدراسة في المتوسّط والثانوي ،...

د.أحمد فخرى هانى1618
المزيد

      ابنتي عمرها خمس سنوات لديها ميول جنسيّ !!
الإستشارات التربوية

ابنتي عمرها خمس سنوات لديها ميول جنسيّ !!

السلام عليكم ورحمة الله
ابنتي عمرها خمس سنوات لديها ميول...

أماني محمد أحمد داود1618
المزيد

وضعت سكّينا على رقبة زوجي حتّى يتركني !
الاستشارات الاجتماعية

وضعت سكّينا على رقبة زوجي حتّى يتركني !

السلام عليكم ورحمة الله متزوّجة منذ إحدى عشرة سنة ، زوجي لا...

رفيقة فيصل دخان1618
المزيد

أكاد أجنّ فأنا لم أعرف نفسي علما أنّ نقاطي تتدهور !!
الاستشارات النفسية

أكاد أجنّ فأنا لم أعرف نفسي علما أنّ نقاطي تتدهور !!

السلام عليكم ورحمة الله محبطة إلى درجة أنّي أريد الهروب من هذا...

رانية طه الودية1618
المزيد

كيف أجعل زوجي يحبّني كما أحبّ زميلته وأكثر ؟!
الاستشارات الاجتماعية

كيف أجعل زوجي يحبّني كما أحبّ زميلته وأكثر ؟!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أنا متزوّجة منذ عام و قبل...

أماني محمد أحمد داود1618
المزيد