الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


24 - ربيع أول - 1434 هـ:: 05 - فبراير - 2013

أريد أن أفصل بين حياتي الزوجية وبين حبي لهذا الشخص!


السائلة:رزان

الإستشارة:خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير

السلام عليكم ورحمة الله..
أنا فتاة ذات مبدأ ومستقلة فكريا.. أهلي يثقون بأفكاري ومبادئي.. لا تلفتني إلا الشخصيات المفكرة الرزينة التي لها هدفها في الحياة..
وذات يوم كنت مشتركة بمنتدى ولدي مواضيعي الخاصة التي أطرحها.. أعجب شاب بكتاباتي وأفكاري وطلب مني الصداقة وبعد تردد وافقت.. وافقت لأنه لم يكن شخصا عاديا أبدا.. ظلت صداقتنا سنة كاملة تقريبا وتواصلنا ليس مستمرا عبر الماسنجر.. وبعدها بدأ الإعجاب يدخل قلوبنا ولكن تعهدنا أن نبقى كالأخوة وكنت أعتبره الأخ الأكبر لي.. هو يفرق عن 4 سنوات.. حينها كان عمري 19 سنه وعمره 23 سنة ولكن لم نكن نتلكم في مواضيع عادية بل نتبادل ثقافات أكبر من عمرنا.. أحببت فكره.. فعلا أحببت فكره بشدة وهو أحب فكري ومبادئي في الحياة.. عرض علي أن نتواصل عبر الجوال بعد ما أعلن لي حبه.. رفضت.. وبعدها بأشهر وافقت.. كنا نحب بعضنا ولكن لم يخبر أي طرف منا الآخر خوفا أن نخسر العلاقة الاستثنائية بنظرنا.. حتى جاء شاب وتقدم لخطبتي.. وافقت لست مقتنعة بالشاب ولكن كنت أريد أن أرى ردة فعله..
وللأسف ها أنا الآن أحصد نتائج هذا الموقف غير الصائب.
بعد خطبتي كبر حبنا أكثر.. تمسكنا ببعض.. وكان موقفه حينها أنه حزن ولكن قال لي " أنا لا أستطيع أن أتزوجك لأن والدي لا يقبل تزويجي من خارج مدينتنا" كان منهارا جدا وهو يقولها لأنه كتم حبه بقلبه حتى خطبت ولم يرد أن يوهمني أنه سيتزوجني لذلك لم يظهر حبه من البداية..
بعدها علاقتنا تطورت هو خطب وتزوج وأنا تزوجت بعده.. رغم زواجنا إلا أننا نتواصل كل يوم..
لا نستطيع أن نترك بعض أبدا.. هو يفهمني وأنا أفهمه..
مثل أخي.. وأبي.. وصديقي.. وحبيبي.. يحل لي مشاكلي.. يقويني على التغلب على حزني مع زوجي.. يحاول أن يبحث عن حلول لإسعادي في حياتي الزوجية.. فعلا هو لا يدمرني هو يريد لي الخير.. ولكن تجرفنا عاطفتنا غالبا ونغوص في الحب غير المشروع..
مشكلتي أنني لم أستطع أن أحب زوجي.. فزوجي رجل طيب.. حنون.. ولكنه لم يستطع أن يملي عيني ويجعلني أراه بدلا من الشخص الذي أحبه.. عانيت كثيرا..
والشخص الذي أحبه أيضا يعاني كثيرا مع زوجته فهي ليست الفتاة التي تلفت نظره.. أحيانا كثيرة أعطيه نصائح يفعلها أو حوارات معها حتى تتغير للأحسن.. وبالفعل تتغير للأحسن..
أنا الآن أريد أن أفصل بين حياتي الزوجية وبين حبي لهذا الشخص..
أصبحت أتمنى أن يكون هو زوجي الذي معي في الفراش لأني لا أتقبل أي مداعبة من زوجي ودخلتي تأخرت 7 شهور بعد الزواج بسبب أني لم أتقبل زوجي وعدم نظافته..
حقا حياتي متعبة.. مشتتة.. لا أعرف ماذا أفعل..
إذا فكرت أن أترك الشخص الذي أحبه فسأخسر صديق وأب وأخ أكثر من كوني أخسر حبا..
وإذا فكرت أن أستمر معه فلن أشعر مع زوجي أي شيء من الحب أو أي شيء من الإحساس بالعاطفة حتى لو لم يشعر زوجي بذلك أنا بداخلي غير مستمتعة معه..
أنا الآن متزوجة لي سنة فقط والذي أحبه متزوج له سنة فقط ولكننا نحب بعضنا منذ 5 سنوات رغم السنوات الأولى التي لم نعترف بها لبعض..

عمر المشكلة: 5 سنوات

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
أنه إنسان لن يتكرر لذلك لم أتركه.. يفهمني جدا ونحن شخصيتان متوافقتان في كل شيء.. زوجي ليس بالرجل الذي يلفتني إطلاقا..

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحل المشكلة؟
محاولة جعل زوجي يثقف نفسه.. يتغير للأحسن ..
حاولت كثيرا الانفصال عن حبي ولكن أشعر بتأنيب الضمير تجاهه..
أنا سأدعو الله أن يحول حبي كله لزوجي قسمتي ونصيبي
أرجوكم .. ماذا أفعل؟


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
أســأل الله أن يصلح حالك وشأنك وأن يكتب لك الخير حيث كنت وأن يسدد على طريق الحق والخير والصواب ويثبتك وأطلب منك طلب بأن تقرئي إجابتي على أنها لزميلة لك وتودين أن تعينيها على تجاوز ما هي فيه والخروج بحل ناجع ومثمر يحقق الهدف المطلوب والمأمول
أولا أنت أخيتي في نعمة ينبغي أن تلاحظيها وترعيها وتقومي بحقها نعم كثيرة من صحة وعافية ومال وزوج وغير ذلك أتمنى استشعار ما أنت فيه كي تعرفي فضل ربي عليك سبحانه وكم من فتاة في مثل سنك تتمنى ما أنت فيه من نعم, وما مررت به من تعلق بهذا الشاب هو نتيجة جدا طبيعية لأي رجل وامرأة فتحوا بينهما باب التقدير والاحترام فقط وليس باب الحب والعشق والغرام لا وإنما باب التقدير والاحترام فأي رجل وأي امرأة يفتحون بينهما باب التقدير واستمروا فيه وواصلوا سقياه بمواقف وتصرفات ورسائل أو اتصالات محترمة فإن النتيجة الطبيعية هي الانتقال من مرحلة التقدير والاحترام إلى مرحلة الإعجاب ومن ثم مرحلة التعلق وعدم تحمل الغياب ثم مرحلة الحب والعشق والغرام والتواصل الصوتي والذي بدوره قد يتطور إلى مرحلة التواصل الجسدي عبر اللقاءات ومتلازماتها فأنتما بدأتما بالإعجاب بالطرح والفكر ثم تطور الأمر إلى طلب الصداقة فقط والمشاركة في الاهتمامات والتناقش عبر وسائل التواصل المختلفة عن هذه الاهتمامات دون غيرها وكان هناك تردد منك ثم فتح الباب من قبلك ثم بدأ الشيطان بعد سنة كاملة بعد أن ظفر بوضع صورة ذهنية جميلة لديك عن الشاب وهو أنه ليس بشخص عادي فهو يستحق الصداقة وأكثر من الصداقة ثم بعدها بدأ الشيطان بمدخل وباب آخر ألا وهو الإعجاب ببعض والتعلق ببعض وقد عرف الشيطان كيف يمرر هذا الإعجاب بأسلوب جميل وهو تغليف هذا الإعجاب ووضعه في إطاره دون الولوج في المحرم بأن تكون العلاقة بينكما علاقة أخوية وبدأ تنزيل الظروف والوقائع لحالكما كي تكون مستند لهذه العلاقة فكان فارق العمر جميلا بحيث يكون هو الأخ الناصح القريب من الفهم والمبتغى والعارف بالظروف والأحوال وكان الشيطان يشهد تلك البيعة بينكما ويبصم ويوثق بأن تكون علاقتكما علاقة أخوية هدفها التحاور في مواضيع مفيدة واهتمامات مشتركة ثم تطورت العلاقة لتنتقل عبر منافذها الطبيعية لتنتقل إلى حب الفكر والمبادئ
وبعد أن ظفر الشيطان بهذا قدم نصيحته الجديدة والمغلفة بالنصح والشفقة لكما بأن تتواصلا مباشرة عبر الجوال فهو أيسر لأنه في اليد بدلا عن الإنترنت الذي قد يتعطل أو لا يضمن وصول الرسالة فيه أو لصعوبة توفره في كل مكان بسبب عدم وجود شبكة اتصال إنترنت ثم كان منه إعلان حبه وما كان ليعلن حبه لولا أنه رأى منك قبولا وتواطئا وتقبلا فلم يجد حرج في نفسه عن إبداء مكنونها بل كان يقولها لك وهو يفخر ومنتشي ويرى تضحيته لك ورغبته فيك فكان منك إبداء نوع ممانعة على الخفيف لفترة شهر وإلا على الأصل فأنت قابلة فيه راغبة به ومحبة
ولست هنا أمانع الحب وأرفضه فالقلب لا سلطان عليه لكن أنبذ وأنتقد ولوجكم من باب محرم ودخولكم من باب مغلق قد أغلقه رب السموات والأرض
الحب بين الزوجين مطلوب, الحب المتولد بين الخاطبين في بداياته كذلك والذي يقف عند حد تعلق القلب وتوجهه فقط دون تواصل كل هذا لا إشكال فيه لكن الإشكال في حب يكون خلف الأبواب وخلف الجدر وبعيد عن أعين الأولياء وعامة الأهل وإلا لو كان حبكما نقيا عفيفا مباحا لما تكتم كل منكما عليه ولما خفتما من عواقبه ولأعلنتموه للملأ كما يفعل كل زوجان.
ونتيجة طبيعة وسنة إلاهية وأن من تعجل بشيء بطريق الحرام عوقب بحرمانه فكانت نهاية هذا الحب وهذا التعلق بأن تمت خطبتك من قبل شاب آخر, وحصل ما هو متوقع منك من انشغال قلبك في غير خطيبك المتقدم لك لهذا لا تستغربي أن لا يجد خطيبك المتقدم لخطبتك أن لا يجد مكانا له في قلبك مادام قلبك مشغولا بغيره
كيف تريدي حبا لزوجك وفرحا بزواجك وسعادة في حياتك وقلبك قد نزل فيه رجل غريب ؟!!!
وها أنت كما ذكرت تحصدي ثمرة ما غرست
لست هنا ألومك كي أزيد جراحك ولكن أعتب عليك وأنت العاقلة الذكية الفاهمة وأستغرب منك استمرارك في زيادة جروحك وآلامك وأنت تتجرعين ألم البعد ممن أحببت مع ألم التعلق به وحرمة زوجك وفراش زوجك وحلاوة كلمات تهمسينها في الحرام في غير أذن زوجك الحلال والذي أحله الله لك معه ولم يحله لك مع غيره؟! فنفسك الأمارة بالسوء مع شيطانك وهواك هي التي استدرجتك بخطوة إثر خطوة حتى وصلت بك لهذه المرحلة وإلا فالحل والعلاج والدواء لحالك ووضعك واضح وبيّن ظاهر ساطع طريق لا ثاني له ودعي عنك مبررات شيطانية لازال الشيطان يهمسها في أذنك ويوحي إليك أنكما لا تصلحان إلا لبعضكما وأنك مخلوقة له وهو مخلوق لك ولا تستطيعي العيش بدونه وهو لا يستطيع العيش بدونك وأنه زادك وسندك ومبتغاك وأنت زاده وسنده ومبتغاه ولعل من الضروري أن أشعرك بحقيقة يبدو أنها غائبة عنك لأنك لا ترين إلا بمنظار وزاوية حبيبك الذي تعلقت به هذه الحقيقة هي أنك لا تجدين في هذا العالم زوجين بينهما ولو قليلا من الحب يريدان أن يفترقا بل ويقول كل منهما عن الآخر ( لن أجد مثله ) الدنيا كلها من شرقها لغربها ومن شمالها لجنوبها وتظل عبارة ( لن أجد مثل زوجي ) تتردد على ألسنة الزوجات ( ولن أجد مثلها ) مترددة على ألسنة الأزواج ,
مقصدي في هذا أخيتي أنك لن تجدي مثل زوجك وقدر الله لك لكن بشرط تفريغ قلبك من حبيبك الأول.
قدر الله الآن نافذ وأمر الله دائما وأبدا كله خير والخير أخيتي هو في رجوعك لزوجك الرجوع العاطفي والمشاعري والخدمي والتفكيري وحصر فكرك واهتمامك ورعايتك لزوجك
يلزمك أخيتي أن تسلمي أمرك لله وها أنت تتجرعي مرارة البعد والحرمان وعدم السعادة بسبب تعلقك بغير زوجك وشعورك بالذنب في تدنيس عرض زوجك فتشعري أنك كدمية يتلاعب بك نعم داخل نفسك حين تتجردين للحق تشعري فعلا أنك كدمية يتلاعب بها هذا الرجل سيتركها في أي لحظة كطفل يتلاعب بلعبته فإذا ملّ منها رماها كي يبحث عن غيرها ليلهو بها ,
افتحي عينيك أخيتي أنظري للأمور بحقيقتها وصوابها سعادتك موجودة في بيتك
استقرارك موجود في بيتك أنسك موجود في بيتك راحتك موجودة في بيتك سكنك موجود في بيتك حبك موجود في بيتك عشقك موجود في بيتك غرامك موجود في بيتك سمعتك موجودة في بيتك مستقبلك الجميل موجود في بيتك فقط يلزمك توجيه (ريسرفر) قلبك لزوجك مع تناسي الرجل الأول وتركه وهجره وعدم التواصل معه..
مشكلتك أنك تغذي عروق الحب ونياط المودة وجذور الهوى مع عشيقك بتواصلك اليومي معه ويزين الشيطان هذا التواصل ويغلفه بالتفاهم والتشابه والتعلق والهيام .... , مع أن واقع الحال – سبحان الله – أن كل زواج انبنى على الحب ينقلب بعد الزواج لمشاكل وهذا مثبت في دراسات على شرائح عديدة من الأزواج
يلزمك أخيتي وقفة جادة مع نفسك فدينك ومروءتك وشهامتك ووفائك وعقلك وأهلك و و إلخ كلها تناديك لتلزمي بيتك وتلجي لقلب زوجك لتجلسي في مكانك الطبيعي المهيأ لك والخاص بك داخل سويداء قلب زوجك وتفتحي قلبك لزوجك لتضعيه في مكانه الأصلي وحقه الطبيعي الشرعي وتنظري إليه نظرة المحبة العاشقة الحنون الرؤوم فليس أمامك أخيتي حل آخر وليس لديك أنصاف حلول فأنت أمام حلان لا ثالث لهما أبيض أم أسود.
والحل الصحيح لحالك هو ما ذكرته لك مع بذل الأسباب والاجتهاد كل الاجتهاد في تناسي الرجل الأول وقطع كل وسائل الاتصال به وكل الذكريات التي تربطك فيه والتخلي عن كل ما يذكر به وبناء الحب الحقيقي والشرعي.
مع زوجك وحبيبك الأصلي .
ثم اعلمي أن تناسي المحب لحبيبه وهجره له وقطع كل العلائق به لمدة أسبوعان متواصلة دون أدنى تواصل والاشتغال بالزوج والعناية به والالتفات إليه كفيلة بنسيان الحبيب الأول وتركه بدرجة كبيرة ,
وقد تطول المدة أو تقصر قليلا حسب الحال ,
انظري لإيجابيات زوجك وتضحياته ومحبته وبذله وعطائه فكلها كفيلة بتقبله ومحبته.
اشتغلي بعبادة ربك ولهذا أوصيك بقيام الليل ولو قليلا فهو له أثر عجيب على القلب.
وادع ربك في سجودك وخلواتك بأن يصرف عنك هذا الرجل وأن يوقع حب زوجك في قلبه وأكثري من دعاء.
ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا.
أسأل الله أن يصلح حالك وشأنك ويكتب لك الخير حيث كنت.
عزيزي الزائر: للتعليق على رأي المستشار أو لإرسال رسالة خاصة للسائل .. أرسل رسالتك على الرقم 858006 stc مبدوءة بالرمز (36608) ( قيمة الرسالة 5 ريال على كل 70 حرفا )



زيارات الإستشارة:5329 | استشارات المستشار: 308


استشارات محببة

طفلي يريد أن يكون من الأشرار!
الإستشارات التربوية

طفلي يريد أن يكون من الأشرار!

السلام عليكم ورحمة الله..rnابني عمره 4.5 وهو في الروضة الآن له...

د.سعد بن محمد الفياض2606
المزيد

هل يعاني ابني من مشاكل في التعليم؟
الإستشارات التربوية

هل يعاني ابني من مشاكل في التعليم؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnابني يبلغ من العمر ثلاث سنوات،...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2607
المزيد

بصراحة أنا تعبت من التفكير ومحتارة بين الأول والثاني!
الاستشارات الاجتماعية

بصراحة أنا تعبت من التفكير ومحتارة بين الأول والثاني!

السلام عليكم.. أتمنى أن تكون استشارتي واضحة وما تتأخرون علي...

منيرة بنت عبدالله القحطاني2607
المزيد

زوجي يرد ردودا يستلطف فيها البنات اللاتي يكلمنه!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يرد ردودا يستلطف فيها البنات اللاتي يكلمنه!

السلام عليكم ورحمة الله.. أنا أسماء أحب أستشير في موضوع يشغل...

عزيزة علي الدويرج2607
المزيد

أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!
الاستشارات النفسية

أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتمنّى أن تشرحوا لي وتبيّنوا...

نوره إبراهيم الداود2607
المزيد

زوجي مصر على ألاّ يستقلّ عن أهله!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي مصر على ألاّ يستقلّ عن أهله!

السلام عليكم ورحمة الله تزوّجت شخصا كان مطلّقا قبلي وزوجته...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2607
المزيد

حماتي تقول أن ابنتها نسيتها!
الاستشارات الاجتماعية

حماتي تقول أن ابنتها نسيتها!

السلام عليكم أنا وزوجتي متزوّجان منذ ثلاثة أسابيع ، وأمّ زوجتي...

د.محمد سعيد دباس2607
المزيد

زوجي شخص أنانيّ وعنيف ويحتقر كل من حوله!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي شخص أنانيّ وعنيف ويحتقر كل من حوله!

السلام عليكم .. أنا متزوّجة منذ 9 سنوات ، زوجي شخص أنانيّ وعنيف...

د.محمد سعيد دباس2607
المزيد

أنا غير مقتنعة به قلبا  وعقلا فهل أقبله ؟
الاستشارات الاجتماعية

أنا غير مقتنعة به قلبا وعقلا فهل أقبله ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اللهمّ صلّ وسلّم على سيّدنا...

د.هيفاء تيسير البقاعي2607
المزيد

ابنتي لا أحد في البيت يعاملها  معاملة حسنة !
الإستشارات التربوية

ابنتي لا أحد في البيت يعاملها معاملة حسنة !

السلام عليكم ورحمة الله
ابنتي عمرها عشر سنوات ذكيّة جدّا وشاطرة...

ميرفت فرج رحيم2607
المزيد