الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


26 - رجب - 1434 هـ:: 05 - يونيو - 2013

أريد حلا لزوجي كيف أقنعه بالعلاج؟


السائلة:ريمه

الإستشارة:عبدالله بخيت حسين الدريبي

السلام عليكم..
 أنا أريد من الله ثم منكم مساعدتي بحل يريح بالي لأني أصبح كثيرة التفكير بحالي واستقراري..
 متزوجة منذ سنة، زوجي طيب، حنون، يحبني ويظهر للكل أنه يحبني، أما أهلي وأهله المشكلة أن زوجي كانت له علاقة ببنت أجنبية من قبل وأيام الخطبة اكتشفت ذلك وهو اعترف لي بذلك لي وقال سوف أنهي علاقتي بها وفعلا كسر الشريحة أمامي وغير الرقم لكنه كان يضحك علي بعد الزواج بأسبوع ذهب لها وأعطاها مبلغ 1000ريال وأنا اكتشفت ذلك من أسلوبه لأنه هو واضح عليه الكذب المهم بعد أول شهر يستلم فيه الراتب ذهب من عندي على أن يستلم ويرجع تأخر رجع البيت دخل الحمام واستحم، أنا شككت بذلك وبطريقة دخوله للحمام أكرمكم الله بدأت أسأله عن الراتب قال لي إنه  تصدق بمبلغ500 عن نية والده المتوفى مشيتها له بكيفي مع أني غير مقتنعة بكلامه لكن بفترة اعترف لي وقال إنه قابل البنت وأعطاها الفلوس وأقام علاقة معها جن جنوني وقال أنا خائف منها تسحرني لأن صوري عنها عديتها له وقال خلاص ما أكملها وحلف مرة قالي إنه يسهر مع أصحابه قلت له طيب وجاءني آخر الليل رائحته دهن عود رديء غير مقبول استغربت منه قال أنا تعطرت منه لأجلي قلت له ادخل استحم رائحة فمه شيء غريب وأقسم بالله ما أعرف أي شيء عن الخمر لكن عرفت انه سكران مع أنه غير واضح أي تغير عليه جعلته يرتاح ومن الظهر استدرجته بالكلام حتى اعترف لي أنه كان سكرانا وقال ما أعيدها أنا أحبك وحبك يشغلني وأنا، وأنا سامحته ومررتها له ومرة ذهبنا المدينة وكنت  بالطريق أدعو الله أنه يكشف أمره لي وكان يخونني والله دخلنا البيت بعد فترة بسيطة ترجع تتصل البنت الأجنبية هو قال ما أعرف الرقم أول ما رأيت الرقم عرفت أنها هي (تهاوشنا) قال ما أعرف من أعطاها الرقم قلت له كيف ما تعرف وأنت غيرت الرقم قال لي أكيد صدقيني وأخذ يسب ويلعن بصديقه قلت له اتصل عليه أمامي ويسأله قال لا أنا ما عندي شخصية لا مستحيل أحكامه إذا قابلته أقوله قلت له طلقني أنا ما عاد أريدك قال لا أنا أحبك لا تجعلينها تخرب بيتنا مع العلم زوجي أحضرها بيتي قبل الزواج وأراها صور الشبكة ورأتني وهو اعترف لي أنه أحضرها بيتي قهر وربي والطامة الكبرى صار يضربني ويسبني أنا وأهلي ويتهمني بأني آخر الليل مما أدخل عندي ناس صارت مشاكل كثيرة واعترف لي أنه يتناول حبوب (الكبتاجون) كان يغمى علي من الخوف قال أنا والله سأتركها وأترك رفقاء السوء مشيت معه قلت له لابد تعالج لازم قال لي أنا غير مدمن وأخذها كل يوم على حسب زوجي ضعيف الشخصية كل شيء يدور بيننا يوصله لأمه والله بقلبي كلام لكن ما أقدر أقوله له مرة كلمته عن زوج أختي لأنه غير قبلي صار يكره لدرجة أنه يمنعني من رؤيتها إذا جاءت أقول له وما ذنب أختي لأني أحب أختي بجنون أختي هي نصفي الثاني  يقهرني وما يجعلني أراها بالمرة  ويحلف بالله إذا جاءت عند أهلي وقابلتها اتصل به كي يأتي يأخذني من عند أهلي جنون أنا ما رأيته بحياتي ويقول لي ما تسلمين على ابن أختي تخيلوا شيء يعجز الكلام عنه أنا محتارة.. أستمر معه ولا أكلم أهلي يجعلونه يطلقني أهلي ما عندهم علم بأي شيء عنه لأني سترته ولا أبغى مشاكل القهر بالموضوع أن أهله يدرون أنه راعي بنات وحبوب وقالوا نزوجه يمكن يعقل وأنا الضحية لدرجة مرة ضربني وقهرني قلت له والله أعلم أهلي أنك  تأخذ حبوب (الكبتاجون) قال لي (ظز عليكم) كلكم وأعلم أمه قالت له ما عليك فيها كل الناس يأخذون حبوب وتابوا تزوج عليها بكل بساطة والله طيب مني أني أتحمل أشياء وأقسم ما أحد يتحملها لدرجة أن أخاه الذي أكبر منه كان بكندا وقال زوجي بكلمة بالإميل حقك كان وقتها مخطوببن كلمه وبعد فترة من زواجنا وكان واضحا على زوجي أنه مرتاح من زواجه يمدحني كثيرا أمام أهله صار أخوه يضغط عليه ويقوله لماذا ما تتزوج صار لك 6 شهور وحرمت ما حملت لابد تتزوج حسدا منه، الله المستعان قال له زوجي ما يهمني الحمل أهم شيء أنها إنسانة خلوقه بعد فترة يقول لزوجي زوجتك قليلة الأدب تدخل الفيس والتوتر ولها ماضي طبعا الخبيث أحتفظ بالإميل حقي وصار يتابعني أنا معطلة الصفحة الفيس أما التوتر مالي أي أحد فيه ولا أدخله وقسم بربي يقوله زوجي مستحيل تسوي كذا زوجتي قال له لكن طلقها ما عليك منها فيه ألف واحدة تتمناك قال له هي تدري أني آخذ حبوب قال له ما عليك منها كل العالم تأكلها مع العلم أخو زوجي معه الماجستير والرياضيات وزوجي ثانوي لا يسمع كلاما أم، ولا كلام أخواته دائما أخوه يسبني ويهزأ عليه مع العلم لا ينقصني شيء الحمد لله، أمه وأخواته يحترموني ويعزوني وهذا الذي يقهر أخوه مني أريد حلا لزوجي كيف أقنعه بالعلاج؟


الإجابة


 الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه وبعد..
وعليكم السلام ورحمة الله..
السائلة الكريمة/ اصلح الله أحوالنا وأحوالك وأحوال جميع المسلمين والمسلمات.. آمين.
   حالك وزوجك معقدة, فأنت تتشكين من مشاكل تتعلق بجوانب في شخصيته وسلوكه, وهي في مناطق حيوية منه تؤثر على دينه وخلقه, ولا حول ولا قوة إلا بالله, ليس فيما يخصك فقط بل فيما يخص علاقته بالله عز وجل, وأراك تركزين على تأذيك مما ترينه تقصيرا في حقك وإساءة إليك فحسب, كما أن حياتكما غدت – كما يبدو- مسرحا لتصفية الحسابات وكل مباحا لأفراد عائلتيكما ولو بدرجات متفاوتة, وهذا غير طبيعي ولا صحي ولا يثمر سوى المشاكل.. وثالثة الثقة أنك أنت نفسك فيما يبدو لست على يقين من شيء لا بخصوص علاقتك بزوجك ومدى متانتها واستقرارها ولا وجهة نظر والدي زوجك عنك وعن علاقة ابنهما بك وهذا يزيد الأمر تعقيدا على تعقيده.. ولا أدري هل هذا بسبب عدم قدرتك على سرد تفاصيل الأمر لشدة وطأت الأمر عليك عاطفيا وأسأل الله لك الفرج والعون أو لعدم وضوحه لك شخصيا؟!.
   مثل حالك يا أخية تحتاج إلى علاج أسري وعلاج نفسي فردي سلوكي معرفي لك ولزوجك.. ولا يمكن بحال الخروج من وصفك لمشكلتك بتصور واضح منصف يبنى عليه نصائح علاجية خاصة ومحددة, لكني أشير عليك أن تقومي بالآتي ريثما ييسر الله لك أن تذهبي أنت وهو إلى معالج نفسي مختص أقول وبالله التوفيق:
بالنسبة لك أنت:
1. حصني نفسك بالعلم الشرعي فيما يخص ما هو مقبول وما هو ممنوع من السلوكيات والتصرفات الصادرة منك وممن حولك ولأي مدى يمكن السكوت على ما يكون من منكرات, سواء من الزوج أو الحمو أو الحموات أو خلاف ذلك.. ولعلك تستفتين في بعض شؤونك من هذا القبيل كل ظرف وحادث بحسبه, ثم اعلمي أن لإنكار المنكرات آدابا وحدودا يحسن بك تعلمها حتى نكري المنكرات تلك دون الغلو أو التعدي في طريقة إنكارها والتعاطي مع من تصدر منه.. هذا فيما يخص حق الله عز وجل. والله أعلم.
2. ابذلي جهدك في أن تكوني المرأة الصالحة الناصحة لزوجها لوجه الله, وابتغاء مثوبته لا لأجل ان تستصلحه لنفسها ويطيب لها معشره, صححي نيتك في طلب الهداية والنصح لهذا ألإنسان أن تكون لله وطلبا لرضاه جل وعلا وسرورا بطاعة مسلم لربه, فهي نية حسنة تيسر لك بإذن الله حصول المطلب الشخصي تبعا لها فهي الأعلى وما تطمحين له من بر وود وطيب معشر أدنى وإذا حصلت بإذن الله هداية زوجك بمنة الله وتوفيقه وهو اللطيف القادر, حصل لك ما تقر به عينك من بره ووده إذ حينها سيتقي الله فيك ويعاملك بما يرضي الله ويجهد في أن يكون خيرا لك مما هو عليه في كل مرة طلبا لفضيلة قوله صلى الله عليه وسلم: "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي".. أو كما ورد عنه صلى الله عليه وسلم.
3. ألحي على الله في الدعاء بهدايته وتوفيقه لما يحبه الله ويرضاه, وأكثري أنت من الطاعة والاستغفار وأحسني الظن في الله ففرج الله قريب ممن صدق معه ولو استحكمت حلقات المحن وزلزلت الأفئدة الإحن, والله يقول جل في علاه: "ومن يتق الله يجعل له مخرجا", فو الله لمن اتق الله ثم كادت له السماوات والأرضين ومن فيهن إلا الله لجعل الله له من ذلك الكيد فرجا مبينا ومخرجا.. ثقي بالله وأدي الذي عليك والله أصدق القائلين وليتحققن لك وعده حقا وصدقا في وقت لا يكون أطيب ولا ألذ ولا أحسن لك منه.
4. سددي وقاربي في موضوع إبلاغ أهلك بما يكون من زوجك ما دمت تودين البقاء معه, فقد يكون تدخلهم مع هذه التجاوزات الخطيرة منه مقتضيا للتفريق بينكما, ويحق لهم الحرص عليك وحمايتك من مغبة أفعاله وتبعات سلوكياته وضربه وأذاه, وقد يرده ذلك وقد يجرئه فانظري من ولأي مدى يمكنك فتح الموضوع معه من أهلك وأقترح عليك أن تجعلي لك هدفا معينا تتفقين عليه أنت ومن تشركينه في موضوعك من أهلك بحيث يكون تحصيل التزامه به كافيا وإنجازا يبنى عليه.. لما بعده.
5. مما يعينك على جعل زوجك يتوقف عن تعاطيه هو أن تعينيه على الانقطاع عن أصدقاء السوء وعدم قضاء الأوقات الطويلة خارج المنزل, فاشغليه بما ينفعه في البيت أو في مصالحكم واجعلي إخوتك يقتربون منه وبأي طريقة يجعلون أهل الخير والصلاح يلتفون عليه فلسوف يتأثر بهم بإذن الله فالمرء من قرينه, وهذا أنفع من أن يدخل إلى مستشفيات الأمل وبرامج الإدمان التي قد لا يخرج منها إلى بمعارف سوء أكثر.
6. لابد أن يكون لك مواقف حازمة تجاه ما يسوءك من تجاوزات للشرع والحقوق مع الله سبحانه أو معك فيما يتجاوزه من حقوقك, فالتنازلات تغري بمزيد من التنازلات واتخاذ مواقف حازمة يجعل لك احتراما وقدرا, وأعانك الله.
7. لا تتجسسي عليه ولا تتلصصي, ولا تستدرجيه بالكلام ولا تتبيعي هفواته فإن في استخفائه عنك دليل خجل وحياء, وبقاء ذلك يجعل رجاء عودته وتركه للمنكرات أدعى بإذن الله, ولا تهتكي ستره, فذلك يجرئه على المنكر, وزوال حاجز الخجل منك مره يجعل مواقعته للمنكر في كل مرة أهون من السابقة بسبب سوء صنيعك, إذ أنك في كل ذلك مخالفة لأمر الله حيث نهى الله عنه التجسس وتتجسسين ونهى رسول الله عن تتبع العورات ولا تزالين تتتبعين عوراته فكيف بالله تودين صلاح حاله وحالك وأنت لا تطيعين الله في أمره؟!
عرضي في نصحه فيما أخفى عنك ولو اطلعت عليه دون أن يدري مادام يكره أن يسوءك به علانية, خوفيه بالله اذكري له قصصا مشابها لمن يفعلون ما يفعل مشنعة ومبغضة له فيما يأتي من سلوك.. إلخ.
8. إن انصراف زوجك عنك قد يكون بسبب افتقاده لشيء منك, وتخطيء الزوجة في اعتقادها أنها لم تقصر في حق زوجها وأنها وفرت له كل ما يريد وهي في الحقيقة إنما تحكي وجهة نظرها التي لا وزن لها إلا كونها وجهة نظرها وقد تكون بعيدة كل البعد عن وجهة نظر صاحب الشأن – الزوج - فانظري لما يسره أن يراه أو يسمعه في من تمتد إليهن عينه وأذنه وكوني ذلك الشيء وتقمصيه, واستعيني بالله وأتمنى لك التوفيق في ذلك.
فيما يخص زوجك:
1. قد يكون ما به من سلوكيات نتيجة سوء تكيفه مع ظروف أو أحداث سيئة في حياته, فكوني له قريبة من الفؤاد حتى يبوح لك بما فيه وتتفهمي سبب ما هو به فهذا بداية علاجه وتعافيه بإذن الله, إذ أن بعض من يدمن المخدرات أو ما شابه إنما يهرب إليها من واقع سيء يعيشه ولا يستطيع مواجهته ولم يجد من يحس به ويلم شتات نفسه وهمومها بعد الله.
2.       اصلحي ما بينه وبين أهله يشكر لك ذلك ويشكر أهلك لك ذلك, ويكون كل منهم عونا لك على الآخر فيما يسرك بإذن الله.
3. عامليه بما يرضي الله ما دمت ترجين معافاته وصلاحه, ولا تفعلي ما يفعله الجاهلات من التعدي والهجر والتمادي بحق الزوج بحجة أنه يسيء إليها أو يأتي بعض المنكرات, فما يفعله سيحاسبه الله عليه, وما تفعله الزوجة من إساءة أو تقصير في حق زوجها فلسوف يحاسبها الله عليه فالله عدل عز وجل, ولا يطلب المعروف إلا بالمعروف ولا يرتجى البر إلا بالبر مثله أو أحسن, وإن ذهبت المودة بين الزوجين فتبقى الرحمة والله المستعان.. والحياة الزوجية ليست مناكفة ولا باحة صراع إما إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان ويغني الله كل من سعته.
أسأل الله أن يفرج همك ويصلح شأنك وزوجك والمسلمين أجمعين والحمد لله رب العالمين.
 
عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:4640 | استشارات المستشار: 59

استشارات متشابهة


    استشارات محببة

    تقدم لي شاب والمشكلة أني أحب آخر!
    الاستشارات الاجتماعية

    تقدم لي شاب والمشكلة أني أحب آخر!

    السلام عليكم ... أريدكم أن تنقذوني ممّا أنا فيه .. فأنا في موقف...

    مها زكريا الأنصاري1375
    المزيد

    فارق السن بين أبي وأمي كبير ودائما تحصل المشاحنات !
    الاستشارات الاجتماعية

    فارق السن بين أبي وأمي كبير ودائما تحصل المشاحنات !

    السلام عليكم ورحمة الله لنا جار مصريّ يشتغل في النجارة ومن فترة...

    أ.سماح عادل الجريان1375
    المزيد

    اكتشفت أنّه يدخّن الحشيش ولا يصلّي!!
    الاستشارات الاجتماعية

    اكتشفت أنّه يدخّن الحشيش ولا يصلّي!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أرجو منكم النصح والإشارة
    أنا...

    د.سميحة محمود غريب1375
    المزيد

    هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?
    الأسئلة الشرعية

    هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?

    السلام عليكم ورحمة الله..rnسؤالي إلى الدكتورة رقية المحارب..rn...

    د.رقية بنت محمد المحارب1376
    المزيد

    هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
    الاستشارات الاجتماعية

    هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

    طالب عبدالكريم بن طالب1376
    المزيد

    مللت من ملاحقة زوجي كطفل والتحقيق معه!
    الاستشارات الاجتماعية

    مللت من ملاحقة زوجي كطفل والتحقيق معه!

    السلام عليكم
    وجزاكم الله خيرا .. إنّي متزوّجة من إنسان طيّب...

    أ.سماح عادل الجريان1376
    المزيد

    لا تستسلمي أبدا لتخيّلاتك غير الواقعيّة!
    الاستشارات الاجتماعية

    لا تستسلمي أبدا لتخيّلاتك غير الواقعيّة!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي أنّني متزوّجة منذ تسعة...

    رفعة طويلع المطيري1376
    المزيد

    زوجي حرمني منهم وأنا متعلّقة جدّا بأهلي!
    الاستشارات الاجتماعية

    زوجي حرمني منهم وأنا متعلّقة جدّا بأهلي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حصلت لي مشكلة منذ شهر مع زوجي...

    نورة العواد1376
    المزيد

    تعلّقت به و بدأت أفكّر فيه ليل نهار !
    الاستشارات الاجتماعية

    تعلّقت به و بدأت أفكّر فيه ليل نهار !

    السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة و لديّ طفل و زوجي طيّب و...

    فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1376
    المزيد

    أبي متزوّج بأخرى وهجرنا!
    الاستشارات الاجتماعية

    أبي متزوّج بأخرى وهجرنا!

    السلام عليكم ..
    أنا الفتاة الوحيدة من بين إخوتي الأولاد ،...

    أ.هناء علي أحمد الغريبي 1376
    المزيد