الاستشارات الاجتماعية » قضايا اجتماعية عامة


17 - رمضان - 1434 هـ:: 25 - يوليو - 2013

لي صديقة متزوجة أحكي لها أسراري فوقعت في حبها!


السائلة:احمد

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم..
أرجو من حضرة المستشار الرد علي..
أبلغ من العمر 22 سنة، لي صديقة متزوجة ولها طفل! أعتبرها أنا بمثابة أخت لي صلتي بها كثيرة أحكي لها عن مشاكلي وأسراري وأكلمها أغلب الأحيان في الهاتف وأحكي لها إن كانت عندي أسئلة أو غير ذلك وفي بعض الأحيان أتصل بها كي أسلم عليها وأسألها عن وضعها وأنهي مكالمتي.. ومن خلال ما عشناه أكلمها وتكلمني أصبحنا لا نبالي من أي مفردات إثناء حديثنا حتى وإن كانت تلك المفردات بذيئة فاعتدنا الاثنتان على هذا الشيء وبعد فترة مضت بيننا شعرت أني أحبها وبالفعل أصبحت أحبها وهي قوية الإيمان تصوم تصلي خلوقة جدا ولا تكلم أي شخص بمثل هذه الطريقة سواي ففي بعض الأحيان أحاول أن أعتبر عقلي يخرف بحبها كي لا أبالي له ولكن دون جدوى وأحيانا كثيرة أردت أن أصارحها بحبي لها وهي على ذمة رجل ولها طفل.. وضعي الآن (مكركب) ولا أعرف ماذا أفعل ولو أني أطلت عليكم أعتذر.. وكذلك أعتذر إذا كانت مشكلتي سخيفة لكن لا جدوى دونكم لأنه لا أستطيع استشارة أي أحد.. فماذا أفعل بهذه الحالة.. أرجو الرد..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
ونشكر لكم ثقتكم في موقع لها أون لاين ونسال الله تعالى لنا ولكم التوفيق والرشاد.. وبعد..
بداية أتعجَّبَ مما ورد في رسالتِك، فكيف لنفس تحل لنفسها ما ثَبَتَ تحريمُهُ فالنفس البشرية - تعرف أن الحقائق إذا سمِّيتْ بغير اسمها لا تتغيَّر، وأنَّ الأسماء لا تُغَيِّر حقائق المسمَّيات، فتسميةُ الخمور بالمشروبات الروحية لا ينفي كونَها أمَّ الخبائث، والرشوة هديةٌ لا يُعفِي صاحبها مِن اللعن، ومنها سميت الخيانة بالصداقة والحب.. وهكذا..
وبالعودة إلى رسالتِك أخي أحمد، نَرَى أن المرأةَ التي تقول إنها صديقتك أنها تخون ربَّها وزوجها وابنها وتَجلِبُ العارَ لعائلتها بأحاديثِ بها - ما ذكرت - من أمور دون تحفظ مع رَجُلٍ غريبٍ، وربما تجاوز ذلك - وهذا الحوارُ المفتوح بكلمات – كما قلت بذيئة - ليس هذا فحسب، وإنما وهي في عصمة زوج سادرِ غافل، مطعونِ في شرفه من امرأة وثق بها وأنت من يدعي صداقتها أنت شريكها في الجُرْمِ، ثم تقول: شعرت بحبها.. أي عجب وانتكاس للفطرة الإلهية؟
أخي أحمد.. تعلمُ جيدا حكمَ فعلتِك، وأنها تَحِيكُ في صدرك، وأنك تَخشَى أن يكون جزاؤك من جنس عملِك؛ لأن العلاقة مع المرأة الأجنبية أيا كان نوعها من المحرمات - وتعد من أخطر الذنوب، ومع المتزوِّجة من الكبائر - مما فُطِرَ الإنسانُ عليه، ويَقضِي العقلُ بقبحِه؛ قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: (ليس منَّا مَن خَبَّب امرأة على زوجِها)؛ فتأمل معنى الحديث ..
فالتخبيبُ معناه: الإفساد، وهو إفسادُ الرجلِ زوجةَ غَيرِه عليه، وهو من الكبائر؛ وفي الصحيح: (إن إبليسَ يَضَعُ عرشَه على الماءِ، ثم يَبْعَثُ سراياه، فأدناهم منه منزلةً أعظمُهم فتنةً، يَجِيء أحدُهم فيقول: فعلتُ كذا وكذا، فيقول: ما صنعتَ شيئًا، قال: ثم يجيء أحدهم فيقول: ما تركتُه حتى فرَّقت بينه وبين امرأتِه، قال: فيُدْنِيه منه، ويقول: نِعْمَ أنت)، فهذا من الغدر وعدم الحفظ لأعراض المسلمين، وشأن المسلم حفظُ أعراض إخوانه المسلمين لا هتكُها؛ وأن يحبَّ لأخيه ما يحبُّ لنفسه، ويكره لأخيه ما يكره لنفسه، ولذلك كان الجزاء الفضيحة على رؤوس الخلائق يوم القيامة؛ فروى مسلمٌ، عن أبي سعيد، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: (ِكُلِّ غَادِرٍ لِوَاءٌ عند استِهِ يَوْمَ القِيَامَةِ).
وكفى أن الإسلام حَرَّمَ العَلَاقَةَ بين الرجال والنساء، إلا في ظلِّ زواجٍ شرعيٍّ، فلا يصح أن يُخاطِبَ الرجلُ المرأة، ولا المرأةُ الرجل إلا لحاجة، وإن كانت - ثَمَّ - حاجةٌ داعيةٌ إلى الخطاب بينهما، فليكن ذلك في حدود الأدب والأخلاق؛ قال تعالى: ﴿ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ ﴾ وقال تعالى: ﴿ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا ﴾
إنما عليك التوبة إلى الله تعالى توبةً صادقةً نصوحًا؛ واندمْ على ما فعلتَ، واعزمْ على عدم العَوْدِ، وأَكثِرْ من الدعاء والاستغفار؛ قال الله تعالى: ﴿وَتُوبُوا إِلَى اللهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾
واخشَ على نفسِك أن تُجازَى بجنسِ صنيعك إن لم تتبْ إلى الله تعالى، فعادةُ الله في خلقِه أن الجزاء من جنسِ العمل، والحذرَ الحذرَ أن تَرَى ما تكرهُ في زوجتِك ومحارمك، قال بعض السلف: "نظرتُ إلى امرأةٍ، فَنَظَرَ رجلٌ إلى امرأتي نظرةً أَكْرَهُهَا"!، وفي الحديث المرسَل: (كما تَدِينُ تُدَانُ).
ومن أفضل ما يُعِينك على التوبة: تقويةُ الشعورِ بمراقبةِ الله لك، وأن تَسْتَحْيي من نظر الله إليك وأنتَ على تلك الحال؛ قال تعالى: ﴿إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولًا﴾
وفقك الله..
عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:5987 | استشارات المستشار: 1527

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    كن قدوة حتى تؤثر في الآخرين
    أولويات الدعوة

    كن قدوة حتى تؤثر في الآخرين

    د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 20 - ربيع الآخر - 1426 هـ| 29 - مايو - 2005
    وسائل دعوية

    أريد إنشاء مركز أبحاث!

    أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار9090


    مناهج دعوية

    كيف نهدي الناس إلى الخير؟

    يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان7174

    الدعوة والتجديد

    ما يضايقني أنني وللأسف مهملة للصلاة!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4656


    استشارات إجتماعية

    أفتقد للحنان والرومانسية مع زوجي!( 2 )
    البرود العاطفي لدى الزوجين

    أفتقد للحنان والرومانسية مع زوجي!( 2 )

    فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 07 - جماد أول - 1430 هـ| 02 - مايو - 2009

    قضايا الخطبة

    كيف أختار الزوج المناسب لي؟

    د.عبد العزيز بن عبد الله بن صالح المقبل17298



    البنات ومشكلات الأسرة

    أبي وأمي مسافران للتسلية..!

    منال بنت مهنا بن سعود السبيعي3328

    استشارات محببة

    أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!
    الاستشارات الاجتماعية

    أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!

    السلام عليكم ..
    أنا متزوّجة منذ 13 عاما ولديّ 3 أولاد وبنتان...

    أ.سماح عادل الجريان1128
    المزيد

    هل يجوز لي كفتاة مسلمة أن أصارحه بمشاعري أم ماذا أصنع ؟!
    الاستشارات الاجتماعية

    هل يجوز لي كفتاة مسلمة أن أصارحه بمشاعري أم ماذا أصنع ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا فتاة جامعيّة ملتزمة ،...

    جابر بن عبدالعزيز المقبل1128
    المزيد

    كيف أتخلّص من الغيرة ؟!
    الاستشارات النفسية

    كيف أتخلّص من الغيرة ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله لا أستطيع أن أحدّد متى بدأت مشكلتي،...

    رانية طه الودية1128
    المزيد

    ماذا أفعل لتصدّقني وتصالحني ونرجع مثلما كنّا وأحسن ؟
    الاستشارات الاجتماعية

    ماذا أفعل لتصدّقني وتصالحني ونرجع مثلما كنّا وأحسن ؟

    السلام عليكم ورحمة الله كذبت على صاحبتي المقرّبة لي جدّا (سارة)...

    د.مبروك بهي الدين رمضان1128
    المزيد

    زوجي لا يجامعني و منعني عن زيارة أهلي وحرمني من الأمومة!!
    الاستشارات الاجتماعية

    زوجي لا يجامعني و منعني عن زيارة أهلي وحرمني من الأمومة!!

    السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة منذ أربع سنوات وثمانية...

    مالك فيصل الدندشي1128
    المزيد

    لدى زوجي صديقة ترسل إليه نكتا جنسيّة!!
    الاستشارات الاجتماعية

    لدى زوجي صديقة ترسل إليه نكتا جنسيّة!!

    السلام عليكم ورحمة الله اكتشفت أنّ لدى زوجي صديقة ترسل إليه...

    أ.سماح عادل الجريان1128
    المزيد

     أعاني جدّا من ضربي لطفليّ!!
    الإستشارات التربوية

    أعاني جدّا من ضربي لطفليّ!!

    السلام عليكم ورحمة الله للأسف الشديد أنا طبيبة أعاني جدّا من...

    أماني محمد أحمد داود1128
    المزيد

    الوالد ينوي طرد أختي من المنزل إذا لم تتوقّف عن الغناء!
    الاستشارات الاجتماعية

    الوالد ينوي طرد أختي من المنزل إذا لم تتوقّف عن الغناء!

    السلام عليكم ورحمة الله أنا ابن في السادسة والعشرين من العمر،...

    عواد مسير الناصر1128
    المزيد

    أريد الآن أن أتخلّص من الوسواس 100%  !!
    الاستشارات النفسية

    أريد الآن أن أتخلّص من الوسواس 100% !!

    السلام عليكم ورحمة الله أشكركم على مجهوداتكم القيّمة وأنا...

    ميرفت فرج رحيم1128
    المزيد

    هل القرب بيني و بين والدها كحضن مثلا مشكلة؟!
    الإستشارات التربوية

    هل القرب بيني و بين والدها كحضن مثلا مشكلة؟!

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته لي مشكلتان مع ابنتي .. منذ...

    رانية طه الودية1128
    المزيد