الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


22 - شوال - 1434 هـ:: 29 - أغسطس - 2013

دائما أتمنى أن أكون طفلة بحضن أمي!


السائلة:وجْد

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم ورحمة الله..
أنا عمري 20 سنة..
سوف أدخل بموضوعي مباشرة..
أنا مشكلتي أني دائما أتمنى أن أكون طفلة بحضن أمي وأبكي مثل الأطفال وتهديني وأنام بحضنها وتمسح على شعري وتقبلني وتجلس تتأملني ودائما أتمنى بعد أن أكون بحضنها وأرضع منها وهذا الشيء كثيرا أريده وبشدة..
أريد أن أعيش كأني رضيعة وتعاملني أمي على هذا الأمر..
أنا أمي ما أعطتني القدر الكافي من الحنان، أدري أنها تحبني وتخاف علي  لكن لأنها كانت بزمن ما تعودت فيه على الحضن والتقبيل وأنا أحتاج لها بقوة من فترة،، يعني ما أحس أني كنت قبل هكذا!
صحيح كنت من زمن أصلا أتمنى الحنان والاهتمام لكن الآن أشد من قبل وأثر على علاقتي مع الذي حولي لأني صرت أكرههم لماذا ما أحد يضمني ويجعلني أنام بحضنه!
أنا أدري أن هذا الأمر وهذا التفكير لا يناسب عمري لكن هذه الحقيقة!
وأنا عندي صديقة مقربة مني جدا تعرفت عليها من تويتر من سنة تقريبا وهي كانت أول شخص أتكلم معه عن رغبتي بهذا الأمر (احتضان ونوم بالحضن وتقبيل لكن دون الرضاعة)
وهي تفتح لي المجال وتحاول تحتويني وتقول أنا مستعدة أكون لك أم وأعطيك الحنان الذي فقدت ، وتقول لي قبل ما ن أنام (نتكلم طبعا بالواتس) أريد أقبلك وأضع الجوال على خدي وتقبل هي جوالها بقوة وتقول لي طعمك لذيذ كأنك حلاوة!
وتقول لي أحيانا الآن نامي وأنا أنام جانبك بعد وأضمك وننام ونحن ضامين لبعض.. هي تعرف أني أحب هذا الأمر وأريده وتقول لي هذا..
وأحيانا تقول أريد أضمك قربي لي (طبعا كلام بالواتس) وأقول لها قربت ثم تضمني وتقول أسمع أنفاسك ودقات قلبك وتقول أ نا ما أشبع من قبلاتك..
أنا أحس أن نيتها صافية لأنها ملتزمة لأني صرت أعرفها عن طريق أحد أقاربي لكن أنا ما ارتحت لهذا الشيء وبنفس الوقت أريده وأحس أنه من حقي أن أعوض الذي فقدته من أمي معها..
لكن خائفة الشيطان يستدرجني وأقع في الحرام والعياذ بالله. وأمي حاولت أضمها أكثر من مرة وكانت تردني وتقول لي (يع) !
ابعدي عني (حشرتيني) وأنا ما بعد ضممتها أصلا ضمة كاملة لكن أحاول كيف حشرتها! وأقول لها أريد أنام جانبك وترفض..
لكن أنا الآن الذي أريده أعرف لماذا أفكر دائما بتصرفات طفولية وأرغب فيها بشدة ( الضم والنوم بالحضن على الصدر وتبادل نظرات الحنان وشم رائحة صدر الحاضن والإحساس بدفء صدره ولمسات ذراعية على جسمي والرضاعة من أمي كالرضيع والبكاء كذلك وكل شيء كالرضيع تماما وكالأطفال!)
باختصار أُلخص مشكلتي بــ ( أعاني من احتياجات طفلة أو رضيعة في جسد شابّة!)
وحالي مع صديقتي وما المفروض كيف أتصرف مع أنه أحيانا أحاول أن أتوقف عن الكلام هذا فقط هي تبدأ مع أنها قالت لي إنها ما تحتاج حنانا فقط تعمل هذا  لأجلي أنا وقلت لها  انس أني أحتاج حنانا إذا أنت تعملين هذا فقط لأجلي وخفت فترة لكن رجعت..
أتمنى أن أكون بحضنها ورأسي على صدرها وتقبلني وتضمني بقوة وتقول لي أحبك يا ماما، نفس كلام الأطفال وتمسح خدي بيدها وتضع يدي على خدها وتمسح على شعري وتنام جانبي وتقرب مني بقوة وتضمني لصدرها وأنام..
وأتمنى أن وأنا نائمة بحضنها وبقربها أصحو خائفة من حلم مثلا وتضمني وتهدئني وتقول أنا جانبك لا تخافين يا ماما..
أدري أني سخيفة وتافهة بهذا الكلام وأعيش عالم بعيد مرة  لكن هذا الشيء أعاق حياتي قوة وأريد له تفسيرا على الأقل. شكراً لكم.


الإجابة


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
الأخت الكريمة :  وجْد ..  حياك الله .. وأهلا ومرحبا بك في واحتك الخضراء.. " لها أون لاين ".. لتكون النفس مطمئنة .. وراضية مرضية بإذن الله .. نشكرك على استشارتك التي تدل على حرصك لتكون حياتك واقعية وكما أراد الله تعالى.. والحمد لله أنك إنسانة مؤمنة تحب الله ورسوله.. نسأل الله أن يدخلك الجنة اللهم آمين..
نقدر الظروف التي مررت بها .. نبشرك بأن هناك قصص نجاح كثيرة - وإن شاء الله تكوني ممن يتغلب على الصعوبات ويحقق النجاح تلو النجاح -  فتيات مثلك تماما تعرضن لتلك الصعوبات الأسرية وعانين من الفراغ العاطفي في طفولتهن ، ولكن بعد التوكل على الله  جعلن من المحنة منحة ، وصنعن من الليمون شرابا حلوا، بأن تجاوزن دائرة الماضي  وأخرجن أنفسهن منها  بتفكير أكثر ايجابية  فركزن على ما كان من أمور جميلة في حياتهن حتى لو كانت قليلة .. وكانت فرصة لهن لإعادة بناء الذات وتجديد الحياة من جديد .. وذلك بالاعتماد على الله أولا ثم  اكتشاف قدراتهن  والتفكير بكيفية  استغلال الفرص الحقيقية  لتطوير ذاتهن .. فأصبحت حياتهن أحلى وأروع .. وكانت حياتهن مليئة بالنشاط  والحيوية  والثقة والمحبة  والرحمة والمودة والتعاون المشترك لتحقيق الإنجاز تلو الإنجاز ... تغيرت نظرتهن نحو أنفسهن ، وتغيرت نظرة الناس لهن ، وتحسنت علاقتهن مع أهلهن وصديقاتهن الصالحات ، فّأشبع الفراغ العاطفي والفكري بالمفيد  في ظل طاعة الله ومرضاته ..اذا  التفكير الإيجابي يؤدي إلى مشاعر إيجابية وبالتالي يكون السلوك إيجابيا.. وإنه لشيء جميل ورائع أن ينال الإنسان دفء المحبة والعطف والتقدير والرحمة من والديه أولا ، ثم المعاملة الجيدة من الأهل جميعا وهكذا ... وأن يكون للإنسان آمال وطموحات.. ولكن لنثق بالله ونوقن تماما أن الله سيعوض الإنسان على كل ما يفقده أو ينقصه في الدنيا والآخرة إن اتقاه واتبع رضوانه.. كل شيء له وقته وقدره المحدد .. ولنعلم أنه ( وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) .. ولنفكر بعقولنا جيدا بشكل إيجابي: هل كل ما نفكر به والسلوكيات التي نقوم بها موافقة للشرع ولديننا الحنيف أم لا؟ هل في الاهتمام الزائد بها مضيعة للوقت والجهد والتفكير.. فنعم الله كثيرة.. سنسأل عنها يوم القيامة : ماذا فعلنا في نعمة الصحة والوقت.. هل حفظنا أم ضيعنا... هذا الوقت وهذا الجهد وهذا التفكير والخيال الواسع كان يمكن أن يستخدم في الخير وفي طلب العلم واكتشاف ما لديك من قدرات وميول ومواهب إلى أن ييسر الله لك الزوج الصالح الذي يسعدك بإذن الله.. ثم تنتقلي بعد ذلك إلى تنمية واستغلال تلك المواهب والقدرات في فعل الخير ومجالاته واسعة... مر وقت طويل كان باستطاعتك أن تحققي إنجازات كثيرة يحبها الله ورسوله نافعة لك في الدنيا ورصيدا لك في الآخرة ومفيدة للإنسانية.. لكن الحمد لله أنك استشرت فهذه أول خطوة على طريق العلاج.. فاطردي وساوس الشيطان... وابتعدي عن خطوات الشيطان.. لكن إذا أردت المضي في العلاج فلتبدئي حياتك من الآن كأنك مولودة جديدة.. حياة صادقة مع الله .. فاحفظي الله يحفظك.. ويوفقك في كل شيء.." الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا والله واسع عليم "..صدق الله العظيم.. فابشري بوعد الله.
الأخت الفاضلة: أنت الآن في مرحلة مهمة من العمر.. فاستثمري هذا في توجيه فكرك إلى الخير.. ورددي من أعماق قلبك: لقد بدأت طريقي إليك يا الله فأعني.. سأبتعد عن سخطك وغضبك.. سأقرأ وأتدبر آياتك.. وأعمل بمقتضاها.. وأقرأ أحاديث وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم.. وسيرة صحابته رضي الله عنهم أجمعين.. وأتبع سنته صلى الله عليه وسلم .. " ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين ".. سأشغل فكري ووقتي لما ترضى يا الله .. حتى يكون لي زادا للآخرة.. سأنظم وقتي من الآن .. نعم الآن.. لقد أتيت بورقة وقلم.. سأكتب ما لدي من قدرات ومواهب وطموحات.. سأناقش ذلك مع شخص ثقة وحكيم مثلا مع أمي وأبي .. أو صديقتي الصالحة فلانة.. لكي نذهب سوية إلى أفضل مركز للنور والخير والرحمة .. حيث الجو التفاعلي الإيجابي مع الصالحات .. سيكون لي صديقات صالحات كثيرات.. لأني إنسانة كرمها الله وأراد لها أن تكون اجتماعية تشارك الناس أفراحهم .. وتقف معهم في أتراحهم.. بعيدا عن الوحدة القاتلة والكآبة المقيتة التي تجلب الأفكار السلبية التي لا يرضاها الله أبدا.. فأنمي مواهبي وميولي وأحقق طموحاتي.. هناك مسابقات لحفظ القرآن.. الحديث.. الفقه.. السيرة.. مسابقات في كتابة القصة والرواية والمسرحية التي فيها القيم الأخلاقية والمعاني الجميلة في النفس البشرية.. دورات متنوعة مفيدة لحياتي وتنمية شخصيتي .. مسابقات للأشغال يدوية... ديكور.. الزينة.. الرسم.. وغير ذلك من الأشياء التي ممكن أن أقترحها عليهم قدر استطاعتهم.. سأستغل خيالي وتفكيري في تعلم أفضل الأساليب إلى الدعوة إلى الله بحكمة وموعظة حسنة.. ومساعدة الأيتام.. الأرامل.. الفقراء والمساكين.. وكيف يمكن أن نهتم بهم ونعينهم لنحفظ لهم إنسانيتهم وكرامتهم... سأستمر بالدفع بالتي هي أحسن مع الجميع  - إرضاء لله وطمعا في جنة عرضها السموات والأرض - أقوي علاقتي مع خالقي الذي يحميني ويهديني ويرزقني  وييسر لي أمري .. وأيضا أقوي صلتي بأمي وأبي وإخوتي وأخواتي.. وصديقاتي الصالحات.. وأصل أرحامي.. سأنام مبكرا.. واهتم بصحتي.. لأتقوى على طاعة الله .. وأقوم بالخطوات التي ذكرتها بجد وهمة عالية .. خطوة نجاح يتبعها خطوات.. كل ذلك ضمن خطة وجدول زمني للانجاز وتحقيق الأهداف الحلوة السابقة.. اليوم سأحقق كذا وأقيم ما أنجزت.. كل شيء مكتوب مدون على أجمل صفحات العمر..ثم أقيم ما أنجزت وأعدل الخطى والمسير نحو الأفضل دائما ...
فاطمئني وثقي أن الله سيبدل حالك إلى أحسن حال.. سيعوضك كل خير إن شاء الله.. وسيفرح الله بمسارعتك إلى مرضاته وإلى الطريق الموصلة إلى جنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين.. فسارعي .. فالوقت يمر .. ستكون حياتك أحلى وأجمل وأنقى في ظل مرضاة الله ورسوله.. بإذن الله.. وسيوفقك الله للحياة الواقعية حيث تكوني قد أصبحت مستعدة من جميع النواحي لتكوني أما صالحة لأطفال المستقبل. وسيكون لك بصمة مضيئة في المجتمع.. وتصبحي مرغوبة أكثر ... والجمال جمال الدين والخلق.. والصالحة تدل على الصالحة... ونسأل الله أن يرزقك الزوج الصالح فإن حسن الاختيار من أهم عوامل السعادة .. وستفرحين بإذن الله بذريتك الصالحة.. ( بالإضافة إلى ما ذكرنا من إرشادات مهمة إن استمرت عندك تلك الصعوبات  فينفعك مراجعة  طبيبة نفسية في بلدك فقد تصف لك دواء لمدة ما ، أو بعض الجلسات لفترة ما لتساعدك على تخطي تلك المرحلة.. ستجدين فرقا ملحوظا بشكل تدريجي  للأحسن بإذن الله ).. لكن الأهم من ذلك كله أن تكون الهمة عالية للتغير في حياتك كلها للأفضل ..
 أسعدك الله ووفقك لما يحبه ويرضاه.. اللهم آمين..
 
 
عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:7538 | استشارات المستشار: 405

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    كيف أبر والدي وأنا أقيم في منزل جدي؟
    وسائل دعوية

    كيف أبر والدي وأنا أقيم في منزل جدي؟

    عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان 11 - ربيع أول - 1432 هـ| 15 - فبراير - 2011
    الدعوة والتجديد

    أنصح غيري ولا أسيطر على نفسي!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5824




    الدعوة والتجديد

    هل أتحلل من ظلم زملائي؟

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4467

    استشارات محببة

    ابنتي لا أحد في البيت يعاملها  معاملة حسنة !
    الإستشارات التربوية

    ابنتي لا أحد في البيت يعاملها معاملة حسنة !

    السلام عليكم ورحمة الله
    ابنتي عمرها عشر سنوات ذكيّة جدّا وشاطرة...

    ميرفت فرج رحيم1608
    المزيد

    والدي قام بخيانة أمّي عدّة مرّات!
    الاستشارات الاجتماعية

    والدي قام بخيانة أمّي عدّة مرّات!

    السلام عليكم ورحمة الله مللت من مشاكل والديّ .. والداي متزوّجان...

    ميرفت فرج رحيم1609
    المزيد

    عصبيّتي
    الإستشارات التربوية

    عصبيّتي" في الآونة الأخيرة ضيّعت تعبي في تربية طفلتي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته و كلّ عام وأنتم بخير .
    أنا...

    فاطمة بنت موسى العبدالله1610
    المزيد

    ما حكم وضع صور
    الأسئلة الشرعية

    ما حكم وضع صور "ماكياج" فقط للعين في وسائل التواصل .؟

    السلام عليكم لو سمحت دكتور – أريد أن أسأل عن حكم وضع صور "ماكياج"...

    د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1610
    المزيد

    زوجي !يحبّ أخته بشكل أثار حفيظتي
    الاستشارات الاجتماعية

    زوجي !يحبّ أخته بشكل أثار حفيظتي

    السلام عليكم أنا متزوّجة منذ سنتين موظّفة و زوجي جامعيّ و موظّف...

    رفيقة فيصل دخان1610
    المزيد

    أريد أن يشعر طفلي أنّه المفضّل وأنّ الطفلة لم تأخذ مكانه !
    الإستشارات التربوية

    أريد أن يشعر طفلي أنّه المفضّل وأنّ الطفلة لم تأخذ مكانه !

    \السلام عليكم ورحمة الله أنجبت طفلي الأوّل وعمري ثمان وعشرون...

    رانية طه الودية1610
    المزيد

    قطعت علاقتي معها والمشكلة أنّها تحاول التقرّب إلى خطيبي !!
    الاستشارات الاجتماعية

    قطعت علاقتي معها والمشكلة أنّها تحاول التقرّب إلى خطيبي !!

    السلام عليكم ورحمة الله في بداية دخولي الجامعة تعرّفت إلى بنات...

    سلوى علي الضلعي1610
    المزيد

    لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل إنسانة!!
    الاستشارات النفسية

    لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل إنسانة!!

    السلام عليكم ورحمة الله لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل...

    أ.ملك بنت موسى الحازمي1610
    المزيد

     أعاني من اضطراب الشخصيّة الحدّية !
    الاستشارات النفسية

    أعاني من اضطراب الشخصيّة الحدّية !

    السلام عليكم ورحمةالله
    لقد عانيت من اضطرابات طوال حياتي من...

    رفعة طويلع المطيري1610
    المزيد

    خطيبي أبدى تعاطفه وشفقته على الشواذّ جنسيّا !
    الاستشارات الاجتماعية

    خطيبي أبدى تعاطفه وشفقته على الشواذّ جنسيّا !

    السلام عليكم ورحمة الله
    أنا امرأة عمري سبعة وعشرون عاما .
    تمّت...

    جود الشريف1610
    المزيد