الإستشارات التربوية


23 - ذو الحجة - 1434 هـ:: 28 - اكتوبر - 2013

ابنتي من بعد المغرب تبكي بدون سبب!


السائلة:لمى

الإستشارة:منى محمد الكحلوت

السلام عليكم ورحمة الله..
ابنتي حاليا عمرها 6 سنوات في طفولتها تعرضت لضغوط كثيرة تنقلات واغتراب خارج البلد لظروف عمل زوجي فكنت أتعصب عليها كثيرا خاصة بالأكل وأجبرها على تناوله فقد كانت ولازالت بطيئة جدا، جدا.. جدا بأكلها مع العلم أنها لا تعاني من مشكلة صحية ولله الحمد أحيانا كنت أضربها وأحيانا كنت أحرمها من الأشياء التي تحبها وأحيانا لا أكلمها.. لكن بجميع الأحوال قبل أن تنام أحضنها وأسامحها وأخبرها بأنني أحبها..
بعد أن دخلت المدرسة تقريبا من سبعة أسابيع مضت إلى الآن بعد العصر ألاحظ عليها تصفر وتذبل وتبدأ تبكي بدون سبب وتمتنع عن تناول العشاء في بداية الأمر تعصبت عليها وأجبرتها فكانت تستفرغ، تركتها بدون عشاء لكن قلبي لم يطاوعني فهي تعيش فقط على وجبة الغداء والإفطار..
أهملتها وأشعرتها أن الأمر لا يعنيني لكنها إلى الآن لازالت لا تأكل شيئا من بعد العصر سوى الماء.
تحدثت معها أني لن أجبرها لكن أتمنى منها أن تأكل ما تريد شجعتها لتطبخ معي العشاء وتأكل معنا لكنها رفضت أول ما تحاول تأكل تبدأ بالبكاء والاستفراغ.
مع العلم أنها تحب المدرسة وصديقاتها ومعلماتها وزرت المدرسة أكثر من مرة وتأكدت بنفسي أن كل شيء ممتاز.. وصحيا ولله الحمد لا تعاني من شيء..
طبعا هذه الحالة كانت من عمر 6 شهور ألاحظ عليها من المغرب تبدأ تتضايق وتبكي بدون سبب واستمرت معها فترة تظهر أحيانا وتختفي أحيانا أخرى وكنت أقرأ عليها آيات السكينة والطمأنينة وتعود بعد فترة بسيطة طبيعية ولله الحمد لكن الآن طولت معها الحالة 7 أسابيع لا تتناول شيئا من بعد العصر وتشعر بضيق يظهر واضح عليها..
فهل ابنتي تعاني مشكلة نفسية أم تحتاج الرقية الشرعية.
هل أنا سببت لابنتي مشكلة نفسية من الصغر؟! كيف أعالجها؟! قلبي يتقطع ألما وحسرة عليها ما الحل.
أفيدوني أرجوكم..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
أختنا الغالية ـ لمى ـ حياك الله وبياك في مركزنا شاكرين ثقتك ومقدرين حرصك واهتمامك .
بداية وحتى يطمئن قلبك ابنتك إن شاء الله ما فيها إلا العافية ولا عندها مشاكل نفسية أو غيره ولا تنظري إليها على أنها كذلك.. والدليل على أن ابنتك طبيعية كما ذكرت هي في المدرسة ممتازة ولا ملاحظات عليها تذكر وإن كانت تعرضت لضغط منك في صغرها فكما ذكرت أنك تعوضينها حباً وحناناً, ثم مازلت في مرحلة تكوين الشخصية والتي تستمر إلى سن السابعة, فبحنانك واهتمامك وحرصك المتزن تستطيعي أن تعويضها ما سبق وتنسى ما سبق , لكن حالياً لعلاج أمر طعامها خاصة وقت العشاء..
ـ ربما ابنتك تأكل تسالي في فترة العصر من بسكوتات أو شيبس وخلافه أو حتى عصيرات الأمر الذي يجعلها تشعر بالشبع وتكتفي بذلك..
ولأن ابنتك طبعها أكلها قليل يمكن تكتفي بما تتسلى عليه وترفض العشاء,
ـ هل ابنتك بدينة لأنها لو كانت كذلك ربما سمعت من أحد يهزأ بها فتكون النتيجة تركها للطعام (مجرد تشخيص للحالة)
ـ حاولي ودون إجبار لها قدمي لها قبل الوقت اللي اعتادت عليه في العشاء قدمي لها فواكه أو حلا يحتوي على حليب ومكونات مفيدة لتعوضها عن وجبة العشاء كذلك ممكن كوب من العصير الكوكتيل الطازج المركز وبالتالي تأكلها ولا تشعري أنت بالذنب وطبعاً هذا كاستدراج لها وبهدوء لوجبة العشاء, لأنها ربما هي تلفت انتباهك بهذا الأمر لتهتمي بها أكثر فلا تجبريها وستعود طبيعية إن شاء الله.. لأن لو لديها مشكلة مع الأكل بصفة عامة ما كانت تفطر وتتغدى لكنها ربما تحتاج أن توصلك شيئا بهذا التصرف ..
وبالنسبة للرقية مهم جداً رقية الأطفال وتحصينهم بالذكر والآيات.. وقراءة البقرة كل ثلاثة أيام لطرد الشيطان من المنزل والاستمرار على ذلك.
إن شاء الله ابنتك سليمة وتحتاجك فقط أوقد تكون تحتاج أبوها أكثر في حياتها وإن كان لها إخوة وأخوات لا تفرقي في المعاملة وإن كانت وحيدتك ركزي في التعامل المتزن لا إفراط ولا تفريط ..
وختاماً ابحثي في المواقع التربوية واقرئي خصائص هذا العمر والمشكلات التي يواجهونها كي تتعرفي على هذا العمر أكثر وتواجهي أي موقف ممكن أن يصدر من ابنتك .
طمأن الله قلبك على ابنتك وقرّ عينك بها.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:6430 | استشارات المستشار: 168


الإستشارات الدعوية

نسيت نفسي ونسيت الله وركضت وراء المواقع الإباحية!
الدعوة والتجديد

نسيت نفسي ونسيت الله وركضت وراء المواقع الإباحية!

بسمة أحمد السعدي 22 - ربيع أول - 1435 هـ| 24 - يناير - 2014

الاستشارات الدعوية

مكرر سابقا

قسم.مركز الاستشارات3403

هموم دعوية

أريد أن آخذ زوجي للعالم الجميل!

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار9551

أولويات الدعوة

لا أستشعر عظمة الله ومراقبته لي ؟

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني8877


استشارات محببة

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
الأسئلة الشرعية

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان2974
المزيد

إخواني غير مقتنعين به!
الاستشارات الاجتماعية

إخواني غير مقتنعين به!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أنا فتاة أبلغ من العمر...

د.مبروك بهي الدين رمضان2975
المزيد

أنا أم قلقة على أبنائها!
الإستشارات التربوية

أنا أم قلقة على أبنائها!

السلام عليكم ورحمة الله..                        ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2975
المزيد

طفلي عمره شهر ويتعبنا كثيراً حتى ينام!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره شهر ويتعبنا كثيراً حتى ينام!

السلام عليكم .. عندي طفل عمره شهر يتعبنا كثيراً حتى ينام وخاصة...

فاطمة بنت موسى العبدالله2975
المزيد

هل تذهب أمي لتعتذر؟
الاستشارات الاجتماعية

هل تذهب أمي لتعتذر؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnفي البداية يجب أن أعرفكم...

د.مبروك بهي الدين رمضان2976
المزيد

أحد الزبائن نسي حقيبته في سيارة أخي فماذا نفعل بها؟
الأسئلة الشرعية

أحد الزبائن نسي حقيبته في سيارة أخي فماذا نفعل بها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnسؤالي : أخي أوصل زبائن بسيارته...

د.خالد بن عبدالله القاسم2976
المزيد

ابني يحمل حقد أبيه علي !
الإستشارات التربوية

ابني يحمل حقد أبيه علي !

السلام عليكم ورحمة الله rnأشكر القائمين على هذا الموقع.. فجزاهم...

نورة فرج السبيعي2976
المزيد

طفلتي كثيرة الاعتراض بالضرب!
الإستشارات التربوية

طفلتي كثيرة الاعتراض بالضرب!

السلام عليكم ورحمة الله..rnابنتي عندها عام وستة أشهر ولم أفطمها...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2976
المزيد

ألاحظ على ابنة أختي الخجل الزائد وعدم الثقة!
الإستشارات التربوية

ألاحظ على ابنة أختي الخجل الزائد وعدم الثقة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأشكر القائمين على هذا الموقع...

د.عصام محمد على2976
المزيد

أمي لا تسمح بالتفاهم ودائما تظن ظن السوء !
الاستشارات الاجتماعية

أمي لا تسمح بالتفاهم ودائما تظن ظن السوء !

السلام عليكم ورحمة الله.. أنا فتاة وعمري17، مشكلتي بأن أمي من...

ابتسام محمد المطلق2976
المزيد