الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس الطلاق


07 - محرم - 1435 هـ:: 11 - نوفمبر - 2013

هل أبقى على ذمته وأركز على دراستي أم أنفصل؟


السائلة:م

الإستشارة:رانيه سليمان فاضل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا فتاة في بداية العشرينات كنت سابقا أرفض الزواج وأكره الرجال بشدة ولكن تغير رأيي عندما أخبرني أخي برغبة ابن عمتي الذي في مثل سني بخطبتي مع العلم أني كنت أعتبره كأخ لي وفي البداية قلت لأخي أن يخبره أني لا أصلح للزواج وأني لا أتحمل مسؤولية نفسي حتى أتحمل مسؤولية بيت ومع ذلك أصر على رغبته بي ومن بعدها بدأ قلبي يميل إليه وأصبحت دائمة المتابعة لصفحته في الفيس بوك دون علمه وعلمت لاحقا أنه كان دائم المتابعة لي من غير علمي ولكن بعدها دخل الشيطان بيننا وعلم بمتابعتي وعلمت بمتابعته من غير إضافة وأصبح قلبي يتحرك لكل ما يكتبه وأصبحت كتاباتنا كلها رموز ورسائل لا يفهمها سوانا والمقربات من صديقاتي حتى خفت على نفسي أن يجرني الشيطان فأرسلت له رسالة على الخاص لكي يتوقف عن كتاباته لي وأخبرت أخي بأنني أرسلت له ويا ليتني لم أفعل فمن بعدها دخل الشيطان بيننا وأصبح بيننا تواصل ولم أكن أعلم أنها من خطوات الشيطان واستعنت بإحدى صديقاتي لكي تمنعني من مراسلته ولم أكن أشجعه وأخبرته أن يسرع بإخبار أهله برغبته بي ومكثنا عدة أشهر بيننا تواصل قليل جدا وكان ما يجعلني أراسله علمي بظروفه حيث إن والده وقتها كان مسجونا من صغره وكنت أتعاطف معه لهذا ولتعثره في دراسته وبعدها بعدة أشهر خطبني من أهلي وعاد التواصل حيث ننقطع مدة ونعود مدة مع العلم بأنه حافظ للقرآن ونشأ في بيئة صالحة وكنت أنا فتاة محافظة وكلانا لم يكن على رضا بعلاقتنا وبعدها بأشهر كانت النظرة الشرعية ومن بعدها صار بيننا تجاوزات كثيرة بالرسائل والمكالمات حيث كانت يومية ومستمرة طوال اليوم وكنا خلالها في ضيق من وضعنا واستمررنا على هذه الحال ننقطع لمدة ونرجع وننقطع ونرجع وكان خلال فترات الانقطاع يرغب بالذهاب للجهاد في الشام وكانت تدور بيننا نقاشات طويلة فأنا لا أرغب بذهابه قبل الزواج لأني أحببته وأتمنى أن يكون زوجي بالجنة مع العلم بأنه أخبر والدته أن تخبرني أن له رغبة بالجهاد ولي الخيار بأن نستمر بالخطبة أو ننهيها وأخبرتهم برغبتي بالاستمرار ولم أخبر أهلي بذلك لعلمي أنهم سيرفضون إتمام أمورنا وهكذا كان حاله ينقطع لرغبته بالجهاد وإذا لم يتيسر له عاد لمحادثتي ولم أكن أعلم أنه يتوقف حتى ييسر له الله الجهاد وبقينا على هذه الحال حتى خرج والده من السجن بعد عشر سنين ثم أصبح تواصلنا نادرا وانقطعنا لعدة أشهر متواصلة ولله الحمد وكان قد حزم أمره على أن يذهب للجهاد دون علمي ثم لم يتيسر له وعاد لمحادثتي وتم تحديد موعد لعقد القران مع ظروف أهله الصعبة ولكن لأنهم على علم بأنهم يحادثني فخشوا عليه من الفتنة ومن غضب الله وتم عقد قراننا وبعدها بدأ يطالب بأن يكون زواجنا مع زواج أخي وأهله أخبروا أهلي بعدم قدرتهم المادية وتعب والدته مع الحمل ولكنهم أخبروا ابنهم أن أهلي هم من قام برفض الزواج ومن بعدها أصابه اليأس من لقائنا وقرر في نفسه أن يذهب للجهاد بدون أن يخبر أهله وأحسست بعدها بكثرة تهربه من محادثتي وانشغال تفكيره بأمور الجهاد وخشيت على نفسي من أهلي لأنهم تكلفوا مبالغ مالية وديون لأجل الحفلة وأخبرت والده فقال إنه لا علم له بهذا الموضوع وأنه من الأفضل أن أكلم والدته بحكم أنها أعرف منه بولدها ولما أخبرتها قالت لي إنه لا يستطيع الذهاب وأنها قامت بما عليها لكي تصوننا عن الحرام وعلينا حل مشاكلنا وحدنا ولا ندخلها بشيء وكان هذا خلال رمضان الفائت ثم وقبل ذهابه للاعتكاف حدث بيننا خلاف بسيط وأخبرني بعدها بأنه سيحسم الأمر ويذهب وأصبح كلما راسلته يقول لي لا تتعلقي بي ثم دخلت العشر الأواخر وذهب للاعتكاف ولم يعد يحادثني إلا قليلا حفاظا منه على مشاعري وأخبرت والده وقال إنه سوف يستفسر منه بعد رجوعه من الاعتكاف وبعدها جاء العيد وكنت أتوقع لهفته لأول عيد يجمعنا بالحلال كما كان يتمنى ولكن خاب ظني وأصبح في النادر يرد علي ويقول بأنه مشغول ولاحظ أهلي أنه لم يعد يتصل بي وكلمه والدي ولم يوضح شيئا وبعدها أخبرت جدي برغبته بالذهاب وأني الآن لم أعد أعلم هل سيذهب أم لا لأنه أخبرني أن سيستخير ويستشير وإذا عزم على الذهاب لن يخبرني حتى لا أحزن وحتى لا يرى حزني فيغير رأيه لأجلي ومكثت فترة في عدم راحة وقلة نوم لخوفي من ردة فعل أهلي حتى كلمتني أمه بعد مدة وأخبرتني أنه اتصل عليهم أخبرهم أنه وصل للشام وكتمت الخبر عن أهلي حتى لا أكسر فرحتهم بزواج أخي وكتمت حزني وانكساري وقهري وأنا في نفسي أعلم أن هذه عاقبة ذنبي.. الآن أهلي يرغبون بانفصالي عنه لأنه في نظرهم لا فائدة من البقاء على ذمته والتعلق به أكثر في نظرهم سيضرني فهو إما سيموت هناك أو أنه إذا عاد سيكون مصيره السجن ككل المجاهدين السابقين أو أنه سيبقى هناك طيلة حياته لا يقدر على الرجوع وهذا ما يريده أهله فهم يخشون عليه من السجن إذا عاد وأنا لا أرغب بالانفصال لأني قبل خروج والده رأيت رؤيا وفسرها لي الشيخ بأنه سيخرج والده وأخوه من السجن وأنه سيكون هناك عقبات وصعوبات بزواجي ولكنه سيتيسر بإذن الله وسيعود لي خطيب سابق فيه خير وصلاح, وأيضا لا أرغب بالاستعجال باتخاذ قرار الانفصال لعل الله بهذا البلاء يكفر عني ذنوبي ويختبر إيماني بقضائه وقدره وكذلك أعلم أن الطلاق سيؤثر علي سلبا إن كان بغير قناعتي وسيضرني في دراستي فقد حدث معي بالجامعة أن أهلي ضغطوا علي لأغير الجامعة التي اخترتها لرغبتهم في مصلحتي وأنها في نظرهم غير جيدة وغيرتها لأجلهم وتغيرت أموري فدخلت قسم ووجدت نفسي لا أستطيع الاستمرار فيه ثم غيرت القسم والكلية وزاد حالي سوء وكنت على أمل أن أنتقل لجامعة أخرى بعد زواجي ولكن قدر الله أن لا يحدث الزواج والآن تركت دراستي لأني لم أعد أستطيع الاحتمال أكثر وأنوي أن أبدأ من جديد في نظام التعليم عن بعد ولكن أخشى من الطلاق لأن جميع الناس يؤيدون أهلي بإجباري على الانفصال وأنا لا أرغب به حاليا وفي نفس الوقت لا أعلم ما هو الأخير لي فبماذا تنصحوني؟ هل أبقى على ذمته وأركز على دراستي إلى أن ييسر ربي لقائنا أم أنفصل عنه لأرتاح من ضغط أهلي ومن كلام الناس؟
مع العلم بأن والدي أمرني بعدم محادثة زوجي ومكثت شهرا ثم حادثته وبعدها والدتي قامت بإخبار أبي لأنها خشيت أن يعرف من أحد أنه كلمني وقام بسحب جوالاتي وأجهزتي مني لأنه يعتقد أني تركت دراستي بسببه وأنه سبب المشاكل وكذلك منعني من محادثة عمتي ومن التواصل مع أحد لأنه يعتقد أنهم هم الذين يؤثرون على قراري مع أني شخصيا لا أتأثر برأي لا أقتنع به من أي أحد مع العلم أني استشرت قبل أن أكلم زوجي والجميع أخبرني أنه لا يحق لوالدي منعي وأنه يجوز لي أن أحادث زوجي بغير علم والدي مع إخفاء الأمر عنه حتى لا أثير غضبه واستشرت شيخين نصحوني بعدم الاستعجال باتخاذ القرار وصديقاتي قاموا بالسؤال لي عن هل أن الحق لأبي في تطليقي أم أن الحق لي فقط وهل يستطيع أن يطلقني في حالة عدم رضاي.

عمر المشكلة: 4 اشهر

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
الذنوب والمعاصي

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدت إلى تفاقم المشكلة؟
عدم مصارحة زوجي لأهلي برغبته في الذهاب.


الإجابة

والصلاة والسلام على أشرف خلق الله الصادق الأمين خير المرسلين محمد وعلى آله وصحبة الطيبين الطاهرين.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أختي الحبيبة.. م
أشعر تماماً بمشكلتك غاليتي.. ومتفهمه جداً مشاعرك ومدى وضعك النفسي خاصة بعد غياب الحبيب والزوج الذي تاق قلبك إلى لقياه وفشلت كل أحلامك في زواج يجمعكما..
بنيتي صدرت منك الكثير من التصرفات التي حكمتي القلب بها الآن طلبت الاستشارة لتسمعي صوت العقل ففتحي له قلبك قبل عقلك لتصلي لحياة حبها الله ورسوله .
الآن نريد أن نقف على جذور المشكلة حتى نعالجها تماماً, وليس فقط سطح لمشكلة .
بدايةً علاقة غير شرعية لحافظة قرآن بمحض إرادتك ذهبت هائمةً متعطشةً للحب بمجرد أن صارحك أخوكِ الذي أخطأ هو كذلك الخاطب يطرق الأبواب ويتخاطب مع كبار العائلة وكان من الأجدر به أن يحدث والدك لا أن يحدثك بهذا وأن تقدموا لخطبتك من والدك ثم يخبرونك وتستخِيرين وتستشِرين كما جرت العادة تعارفنا عليها , إلى أين ذهبتي يا أبنتي; هو رغب بك كزوجة ما الذي أجبرك على متابعة صفحة التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" الخاصة به كأنك لم تصدقي أن يلتفت لك رجل وأنتم بعمر صغير, ومن يوم دخولك صفحة ومتابعتها يظهر لديه من يتابعه فبدأ الشاب يزين له الشيطان حتى يوقعك في حبه ولكن أنتِ من فتنتي هذا الشاب, وفعلا أنتم اتبعتم خطوات الشيطان وهذه نتيجة حتمية لما فعلتموه.
صغيرتي.. يؤسفني كثيراً أن قول لك أن ابن عمتك حاول مقاومة الشيطان وإنهاء العلاقة لأنه عرف أنها غير متكافئة أو ليست ذات جدوى أنتِ دون شعور منك تحاصرينه وتتكلمين مع والدته ووالده. صغيرتي أن عقلك ليس كذلك تتم الأمور وليس جيداً لمستقبل زواج سعيد أن تكون الفتاة هي من تسحب الرجل, من زاويتي ومهما كانت مبرراتك وأسبابك أنتِ خرجت عن الذوق العام والعرف وحاصرت الشاب حتى في أيام اعتكافه.
هو من أراد الزواج منك والمفترض أن يكون هو من يحاول ويطارك ويمهد السبل حتى يصل إلى الزواج منك وثقي يا صغيرتي أن الرجل لو أراد الوصول لزواج وكان صادقاً لاستطاع . حزينة جداً عليك كيف نسجتِ قصة من وهم الحب وعشت بها إلى الآن ما زلت داخلها مع أن الشاب اختار مصيره وذهب لتجارة مع الله وهذا ما يدل أنه لا يريد زواجاً أو متع دنيا, لقد حدد طريقة وعزم المضي به وذهب وهو يعرف أن الموت نهايته حاول أن يمهد لك حتى تبتعدي عنه ولكن لا محال وربما تركك على ذمة خوفاً أن يجرحك بطلاقك وهو متأكد أن والدك سوف يفسخ هذا العقد.
ابنتي الحبيبة.. ما زلت في مقتبل العمر وحافظة قرآن بمعنى أن والديك أحسنا تربيتك فلا تجازينهم بالعصيان والتمرد لو كانت من فعلت ذلك هي ابنتك لن تقبلي أبداً أن تضيع شبابها في انتظار مجاهد خاطب وهي في أول عمرها والحياة أمامها, فقط أنصحك بالآتي :
أولاً : توبي إلى الله من جميع ما كان سابقاً من كل ذنب وفعل لا يرضي الله توبة نصوح فأنتِ أعلم بما أغضب الله منكِ اذهبي إلى رحلة إلى الله.
ثانياً : استخيري الله في مسألة الطلاق وأنتِ على ثقة أنك تطلبين خيرة الله وعونه لا قلبك وهواه ودوامي على الاستخارة لمدة طويلة دون أن تناقشي أهلك في أي موضوع.
ثالثاً: حافظي على قيام الليل واطلبي من الله عونه وإرشادك في حياتك ادع الله وابتهلي وتذللي له طالبته منه أن يختار لك الصالح أما البقاء على ذمة ابن عمتك أو الانفصال عنه واختمي صلاتك بركعتي الاستخارة.
رابعاً : إذا داومتِ على الثلاث خطوات السابقة سوف ينتهي موضوعك وحيرتك حيث أراد الله الخير لك وسوف يسبب الله لك الأسباب بالبقاء أو الانفصال وسوف يعينك على الرضى ومن حولك أي كان القرار خذي قراراً جاداً مهما كان مؤلماً فالبتر والاستئصال أحياناً يكون بداية حياة ونهاية ألم وشقاء.
خامساً: انظري لمستقبلك ودراستك الحياة ليست زوجا وحباً إن لم يكن معها رضى الله ثم رضى الوالدين والتوفيق منه.
أخيراً : أسأل الله أن يختار لك ولا يخيرك ويكتب لك حياةً هانئة في ظل طاعته ورضى والديك.



عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:3169 | استشارات المستشار: 47


الإستشارات الدعوية

أريد أن أحسن التعامل مع زوجي وأقدّر قيمته !!
الاستشارات الدعوية

أريد أن أحسن التعامل مع زوجي وأقدّر قيمته !!

د.مبروك بهي الدين رمضان 09 - ربيع الآخر - 1438 هـ| 08 - يناير - 2017




مناهج دعوية

الكثير من الفتيات يعشن حرمانا عاطفيا في أسرهن

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان6316

استشارات إجتماعية

ماذا أفعل إذا أهلي قاموا بتعنيفي نفسيا وجسديا؟
البنات ومشكلات الأسرة

ماذا أفعل إذا أهلي قاموا بتعنيفي نفسيا وجسديا؟

زكية محمد الصقعبي 10 - ربيع الآخر - 1435 هـ| 11 - فبراير - 2014
قضايا الخطبة

خطيبي أصغر مني وكثيراً ما يهينني!!

د.منيرة بنت عبد الله بن عبد العزيز القاسم5646


قضايا الخطبة

احذري التفريط في السؤال عن الخاطب!!

د.عبد العزيز بن عبد الله بن صالح المقبل5209

قضايا الخطبة

هل أستطيع تغييره للأفضل؟

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2638


استشارات محببة

ابني يحبّ اللعب والتهريج جدّا وإضاعة الوقت في أيّ شيء!
الإستشارات التربوية

ابني يحبّ اللعب والتهريج جدّا وإضاعة الوقت في أيّ شيء!

السلام عليكم ورحمة الله ابني هو الكبير بين إخوته في الصفّ الثالث...

د.مبروك بهي الدين رمضان1138
المزيد

هل لوسواس الطهارة والصلاة تأثير على الحياة الزوجيّة والعائليّة ؟
الاستشارات النفسية

هل لوسواس الطهارة والصلاة تأثير على الحياة الزوجيّة والعائليّة ؟

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة أبلغ من العمر سبعة وعشرين عاما...

أ.ملك بنت موسى الحازمي1138
المزيد

أمي تتدخّل في كلّ صغيرة وكبيرة من أغراض أطفالي!
الاستشارات الاجتماعية

أمي تتدخّل في كلّ صغيرة وكبيرة من أغراض أطفالي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحببت أن أستشيركم فيما قمت به...

جميلة بخيتان الحربي1138
المزيد

أجمع معلّميه أنّه أسوأ طالب قد مرّ عليهم !!
الإستشارات التربوية

أجمع معلّميه أنّه أسوأ طالب قد مرّ عليهم !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لديّ أخ يبلغ من العمر ثلاث عشرة...

ميرفت فرج رحيم1138
المزيد

أشعر أنّنا أخوان فقط ولسنا زوجين!
الاستشارات الاجتماعية

أشعر أنّنا أخوان فقط ولسنا زوجين!

السلام عليكم .. أنا فتاة تزوّجت منذ ستّة أشهر شابّا يكبرني...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1138
المزيد

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
الاستشارات الاجتماعية

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

طالب عبدالكريم بن طالب1139
المزيد

مشكلتي ابنتي الكبيرة مهملة جدّا في دراستها!
الإستشارات التربوية

مشكلتي ابنتي الكبيرة مهملة جدّا في دراستها!

السلام عليكم .. أنا متزوّجة ولديّ طفلتان الأولى عشر سنوات والثانية...

أ.عبير محمد الهويشل1139
المزيد

أخي يضيع حياته بسبب الإدمان!
الاستشارات الاجتماعية

أخي يضيع حياته بسبب الإدمان!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أمّا بعد أشكركم لموقعكم الرائع...

مها زكريا الأنصاري1139
المزيد

أمّي مستمرّة في ذكر القصص القديمة وحقدها عليه!
الاستشارات الاجتماعية

أمّي مستمرّة في ذكر القصص القديمة وحقدها عليه!

السلام عليكم ..
أبي وأمّي في مشاكل كبيرة وقد طلبت أمّي الطلاق...

سلوى علي الضلعي1139
المزيد

لم تعد لدي رغبة في الحياة وأفكر في الانتحار !
الاستشارات النفسية

لم تعد لدي رغبة في الحياة وأفكر في الانتحار !

السلام عليكم
أعاني من بعض الأعراض منذ ثلاث سنين تقريبا ، أمّا...

رفعة طويلع المطيري1139
المزيد