الاستشارات الدعوية » الدعوة والتجديد


12 - ربيع الآخر - 1435 هـ:: 13 - فبراير - 2014

أحيانا أتثاقل على الصلاة وأشعر بأنها ثقيلة!


السائلة:Girl

الإستشارة:هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )

السلام عليكم ورحمة الله..
حياكم الله،،،
أريد منكم المساعدة في تحليل شخصيتي وتقديم النصيحة لي، فأنا فتاة في العشرينات من عمري وكل من يراني أو يتعامل معي يمدح في أخلاقي وسلوكي ويؤكد على أنني محترمة ومتدينة إلى هنا كل شيء يسير على ما يرام..
كما أنني عطوفة إلى حد كبير وطيبة جدا وكل من يتعامل معي يحبني ويحترمني وأعطف على الأيتام والفقراء وأحب الأطفال كثيرا ودموعي قريبة جدا لأي موقف مؤثر.
ولكني أحيانا أتثاقل على الصلاة وأشعر بأنها ثقيلة على الرغم اني أصوم النوافل وأحفظ قرأن وأتصدق وأستغفر الله وأقول الأذكار .
فموضوع الصلاة هذا يضايقني كثيرا ويؤرقني ولا أعلم لماذا أتهاون فيها؟ على الرغم من تأديتي لباقي العبادات!! والطامة الكبرى بالنسبة لي هو أنني أحيانا أفعل العادة القبيحة.. ولذلك أتضايق كثيرا عندما أجد أي شخص يمدحني لأنني بداخلي أشعر بالنقص وأنني لا أستحق هذا المدح لتهاوني في الصلاة وفعل العادة القبيحة..
أرجوكم أريد الافادة وأريد تحليلا لشخصيتي؟


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم..
الحمد لله الذي أوضح للناس سبل الهدى ليسلكوها، وبين لهم طرق الهوى ليتجنبوها، والصلاة والسلام على مربي الناس على كتاب الله وسنته صلى الله عليه وسلم، وعلى آله وصحابته خير من اهتدى واقتدى.
الأخت التي رمزت لاسمها بـ ( ج- ي – ر ل باللغة الإنجليزية)
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. وبعد:
في الحقيقة ودون الدخول في دهاليز علم النفس التحليلي المبني في كثير من أبحاثه على الحالات المرضية، أو على أشخاص ليسوا بمسلمين – فالأمراض النفسية – في الغرب والشرق - ظاهرة قوية ولذلك كثرت عندهم العيادات النفسية وأما في مجتمعاتنا الإسلامية – على الرغم مما غزتها من ثقافات غريبة عنها – ما زالت ظاهرة الأمراض النفسية قليلة نسبيا؛ وهذا يعود إلى أثر الإسلام على حياتها بشكل عام والحمد لله رب العالمين.
الأخت الكريمة، - ومن خلال ما قمت به من تحليل لشخصيتك – أطمئنك أنك على خير كثير حيث محاسبة النفس ولومها على فعل منكر أو محرم أو مكروه – يدل على أن نفسك تتطلع إلى عالم نظيف وهي مستعدة له، بل تتوق إليه وهذه أرضية خصبة تساعدك على التخلص مما أنت فيه، فلا تقلقي، وليس معنى كلامي أن تدعي نفسك على هواها، وعلى تركها بدون زمام يمنعها من الانفلات من ضوابط الشرع والأعراف الحميدة في المجتمع. كلا!
إن أول ملاحظة أود أن أنبهك عليها هي: استثمار هذا الرصيد الطيب لديك في تغيير مسار حياتك إلى الأحسن قبل أن تخسريه ثم تندمين؛ لذلك عليك بأخذ إرادة التغيير بشكل جدي وحازم، وهذا يتطلب منك خلق جو نظيف في نفسك، وفيما حولك.
إن إبعاد أي مؤثر يثير فيك الغريزة الجنسية – مهما كان نوعه – أمر ضروري فلا خلوة مع النفس، ولا وسيلة إعلامية سيئة، ولا كتاب أو قصة، أو الاستماع إلى ما يثير الغرائز، وأهمها الشرود الخيالي معها، والمقابل أن تستكثري من ذكر الله والتفكر في خلقه ومآلك، وأن تحاسبي نفسك آخر الليل فما وجدت من خير حمدت الله عليه، وما وجدت من شر، فالتوبة التوبة يا أمة الله.
الأمر الثاني، عليك ألا تكترثي بما يقال فيك من مدح وثناء أنت لم تطلبيه ولعل هذا يكون مدعاة لك كي تتخلصي مما أنت فيه، والمدح مكروه في الوجه كما هو معروف.
والأمر الثالث: لا شك أن أي فتاة أوشاب يرغب في الزواج – وهو مطلب شرعي لهما – وتوفيق الله لهما أن يهيئ لهما ما يسترهما ويوصلها إلى مرضاة الله تعالى، ونحن نعيش عصر فتن ومغريات، وإن غالبية المشكلات مردها إلى ما نُصِبَ للفتيات والشباب من فخاخ تود أن توقعهما في شراكها بعيدة عن هدي الله ورسوله، والعلاج من هذا تيسير سبل الزواج الحلال بلا تعقيدات من الراغبين والراغبات وأولياء الأمور، فإذا أتى من ترضون دينه وخلقه ويملك الباءة، فزوجوه، وإذا وجدت الفتاة الطيبة النقية وإن لم تملك مؤهلات دنيوية كالجمال العالي أو المال أو النسب الشهير، فعلى الشاب التقي النقي أن يتقدم لها ويتزوج، فإنه أحصن للفرج وأغض للبصر وإلا فالفتنة يقظة والفساد كبير. وإذا لم يتيسر فعلى الراغبين العمل بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم: الإكثار من الصوم ففيه الوجاء أي الحد من الإثارة وقطعها، فإن لم يقدر المسلم على الصوم، فعليه أن يجاهد نفسه ويجعل بينه وبين المثيرات جبلا من نار، وأن يكثر من الدعاء والاستغفار وقراءة القرآن وذكر الموت والحساب وحب القراءة المفيدة، والتواصل مع الناس الأبرار كل مع جنسه (الذكور مع الذكور والإناث مع الإناث)، وأن يتخذ صحبة خيرة تدل على الخير وطرقه، ولعل الله -من تركه لما هو حرام - أن يهيئ له ما هو حلال طيب، لأن من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه ، ولا يستعجلن الإجابة، فالتأخير قد يكون فيه ما هو أفضل للداعي أو الداعية. وأعتقد أن ما ذكرته من علاج كفيل من التخلص- إن شاء الله تعالى – من العادة القبيحة التي هي ثمرة تلك المؤثرات التي تهيج الغرائز، وهي أساس المشكلة وإن ما تقومين به من أعمال طيبة استمري عليها إضافة إلى ما ذكرتُ، لك وفقك الله إلى ما فيه رضاه وأعانك على نفسك الأمارة بالسوء واللوامة آن واحد..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:7661 | استشارات المستشار: 119


استشارات إجتماعية

لا أشعر أني رجل بسبب أبي!
قضايا اجتماعية عامة

لا أشعر أني رجل بسبب أبي!

مالك فيصل الدندشي 09 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 23 - مايو - 2010

البنات ومشكلات الأسرة

أتمنى أن أشعر بدفء حضن أمي!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير3575



الزوجة وهاجس الطلاق

زوجي من النوع الشكاك جدا وأخاف من الطلاق!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير8191

استشارات محببة

بعض الأحيان أجدها مقبولة الشكل وأحيانا لا أنجذب لها!
الاستشارات الاجتماعية

بعض الأحيان أجدها مقبولة الشكل وأحيانا لا أنجذب لها!

السلام عليكم ورحمة الله أنا شابّ تقدّمت عبر أحد الأقارب لرؤية...

د.عبد الرحمن بن محمد الصالح2257
المزيد

لابد من التغاضي والتجاهل لكثير من سلوكيات الأطفال!
الإستشارات التربوية

لابد من التغاضي والتجاهل لكثير من سلوكيات الأطفال!

السلام عليكم..rn أسأل الله أن يسددكم ويبارك في جهودكم.rnسؤالي...

د.سعد بن محمد الفياض2258
المزيد

ابني عصبي يتبول ليلا ويعنف إخوانه!
الإستشارات التربوية

ابني عصبي يتبول ليلا ويعنف إخوانه!

السلام عليكم ورحمة الله.. ابني يعاني من اضطرابات، هو عصبي يتبول...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2258
المزيد

ابنتي تشاهد مشاهد مخلة بالأدب!
الإستشارات التربوية

ابنتي تشاهد مشاهد مخلة بالأدب!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أعاني من مشكلة تذكّرت أنّي...

فاطمة بنت موسى العبدالله2258
المزيد

أهلي يحبّون تزويجي غصبا عنّي خصوصا أمّي!
الاستشارات الاجتماعية

أهلي يحبّون تزويجي غصبا عنّي خصوصا أمّي!

السلام عليكم ..
أهلي يحبّون تزويجي غصبا عنّي خصوصا أمّي ،...

منيرة بنت عبدالله القحطاني2258
المزيد

مديري يحاول تشويه صورتي أمام زملائي!
الاستشارات الاجتماعية

مديري يحاول تشويه صورتي أمام زملائي!

السلام عليكم ..
لديّ مدير في العمل ذو وجهين ، يتصيّد لي الأخطاء...

سارة المرسي2258
المزيد

مشكلة خطيبي أنّه عصبيّ ومعاند!
الاستشارات الاجتماعية

مشكلة خطيبي أنّه عصبيّ ومعاند!

السلام عليكم. أنا فتاة مخطوبة منذ 5 أشهر . مشكلة خطيبي أنّه...

مالك فيصل الدندشي2258
المزيد

أبي  يعاقر الخمر فكيف أتخلص منه؟
الاستشارات الاجتماعية

أبي يعاقر الخمر فكيف أتخلص منه؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا بنت عمري 20 سنة، لا أعرف...

سلوى علي الضلعي2258
المزيد

أنا وزوجي نحبّ بعضنا لكنّي كثيرة الشكّ!
الاستشارات الاجتماعية

أنا وزوجي نحبّ بعضنا لكنّي كثيرة الشكّ!

السلام عليكم ..
أرجو مساعدتي في حلّ هذه المشكلة .
أنا...

أماني محمد أحمد داود2258
المزيد

أشعر دائما لو أنّ لديّ أختا فسأكون محظوظة!
الاستشارات النفسية

أشعر دائما لو أنّ لديّ أختا فسأكون محظوظة!

السلام عليكم
مشكلتي بسيطة ، أحتاج فقط إلى النصح و الإرشادات...

أ.عبير محمد الهويشل2258
المزيد