الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والعلاقات العامة


14 - ربيع الآخر - 1435 هـ:: 15 - فبراير - 2014

أنا حزينة لأن ليس لدي صديقات!


السائلة:سمر

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم ورحمة الله..
أنا حزينة لأن ليس لدي صديقات ولا أحد يشعر بحزني، صحيح أني لا أحاول أن أكسب الصداقة ولكن في يوم من الأيام حصلت على صديقة وفية، ولكن أتت طالبة من غير مدرسة وأخذت صديقتي وأنا كل يوم أعاني من آلام في داخلي فأنا أبكي. في باطني لعدم وجود صديقات لي أشاركها أحزاني وتشاركني همومها ولا أعلم ما العيب فلقد سمعتهن مرة إنهن يقلن لماذا المعلمة تزيد من درجات فلانة وفلانة وأنا فقلت هل تفوقي هو سبب عدم وجود صديقات لي؟ وأنا كل يوم أبدأ بالدعاء الموجه إلى الله في نهاية الصلاة بشدة بأن يكون لدي صديقات ولكن لا وأنا على هذه الحال من الصف الثالث ابتدائي والمشكلة أنني لا أحصل على صداقة حتى عند أقاربي.. فهل لديكم حل لمشكلتي؟
أرجوكم ردوا فأنا بأشد الحاجة إلى صديقة وفية.


الإجابة

الأخ الكريم / حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. وبعد،
أشكر لك ثقتك في موقع لها أون لاين، وأسأل الله تعالى لك التوفيق والرشاد..
• إن قلة الأصدقاء لا تعني أنك ضعيفة أو منبوذة؛ فهذا مفهوم خاطئ، رب صديقة واحدة تجدي فيها كل ما تحتاجين من ينابيع الصداقة والأخوة، فمن يتصف بالصفات الحميدة يلتف الناس حوله, فبادري بإفشاء السلام وإعانة ومساعدة الآخرين واحترامهم وتقديم الهدايا لهم ولو بالقليل، والثناء على أفعالهم وشكرهم إذا استحقوا ذلك، وكوني كعود الصندل يزيده الإحراق طيباً، ولا تنزلي إلى مستوى السفهاء؛ فإنهم يقللون من قدرك ومكانتك.
• اقرئي سيرة المصطفى- صلى الله عليه وسلم- وسيرة صحابته، واقرئي عن سيرة العلماء والصحابيات وأمهات المؤمنين وتشبهي بهم؛ فإن التشبه بالصالحين فلاح.
• ربما النظرة السلبية والاعتقاد الخاطئ عن نفسك هو سبب مشكلتك، والعلاج يبدأ بتغيير هذه النظرة عن أنفسنا.
• بالتأكيد لك صفات طيبة وحميدة، ربما لا تكون عند كثير من الناس، والعبرة ليست بكثرة الأصدقاء، وإنما بمن تصادق، وقد قال الشاعر:
ما أكثر الإخوان حين تعدهم ولكنهم في النائبات قليل
• ومما لا شك فيه أن الإنسان مدني بطبعه، وأنه يستحيل أن يعيش وحده، وأن الإنسان في حاجة إلى من يؤانسه ومن يجالسه ومن يُفضي إليه بمكنونات صدره، ويبث إليه همومه وآلامه وآماله، كلنا في حاجة إلى مثل هذه العلاقات، والعلاقات بعضها قد يكون أمرًا اضطراريًا وبعضها يكون اختياريًا، فالأمر الاضطراري كمسألة وجود الأب والأم والأخوة والأخوات.
• أما العلاقات الاختيارية وهي موضوع الصداقات والأخوة، فهذه المسائل تخضع لرغبة الإنسان وإرادته، وما دامت تخضع لرغبة الإنسان وإرادته فيستحيل أن أقيم مع شخص لا يرغب هو في أن يقيم علاقة معي، لماذا؟ لأنه ليس مضطرًا لهذا، فهي ليست كأختك من صلبك التي هي ابنة أمك وأبيك، وليست كوالديك أو والدتك، وإنما هذه إنسانة حرة مختارة مثلك تمامًا، وقد تكون لديك صفات رائعة جدًّا ولكنها لا تُعجبها، قد تكون فيك صفات متميزة جدًّا ولكنها لا تروق لها.
• ومن هنا فإن العلاقات بين الأصدقاء عادة تخضع لمسألة الراحة ومسألة الرضى، ومن هنا فإني أعتبر أن عرضنا الصداقة على الآخرين هو عرض غير موفق، لماذا؟ لأنه لا ينبغي أن نفرض أنفسنا على أحد، فكل منا له شخصيته المستقلة، وهم لهم شخصيتهم المستقلة، وعلينا أن نمارس حياتنا بكل حرية وحرصٍ على مصلحتنا ومراعاة مشاعر الآخرين في نفس الوقت، وأن نكون طبيعيين، وأن لا نشعر الناس بأننا في حاجة إليهم، وإنما نعتمد على الله تبارك وتعالى وحده، ثم نعتمد على أنفسنا، ولا نجعل حياتنا متعلقة برضى فلانة أو على صداقة فلانة، لأن هذا نوع من ضعف الشخصية، وإنما علينا أن نتأقلم مع أنفسنا، أن يكون كل واحد منا أمّة وحده، وأن نكون مستقلين عن الناس جميعًا ما عدا أرحامنا وأقاربنا الذين لا يمكن الاستغناء عنهم، ومن أراد أن يقيم معنا علاقة سواء كانت علاقة أخوة أو صداقة أو زمالة فأهلاً وسهلاً ومرحبًا به.
• فإذن أرى أن ما ذكرت في رسالتك من أنك تبحثين عن الصداقات أتمنى أن لا تكون قد حدثت، وحاولي أن تركزي على الأشياء التي تعود عليك بالنفع والخير والسعادة في الدنيا والآخرة.
• ركزي على مصلحة نفسك، اهتمي بدراستك اهتماما كبيرا، اهتمي بعبادتك وصلاتك واهتمي بملابسك وطعامك وشرابك وعلاقاتك مع أسرتك، ودعي هؤلاء الأصدقاء لظروفهم، من أراد أن يقيم معك علاقة فسوف يأتيك تلقائيًا ويتكلم معك.
• إقامة علاقات الصداقة لا تحتاج إلى أن أطلب من إنسانة أن تكون صديقتي، هذا أمر غير مألوف، وإنما هي تأتي تلقائيًا ما دمت تتمتعين بأخلاق فاضلة، وما دمت تتمتعين بشكل مقبول، وما دمت إنسانة مؤدبة محافظة على مشاعر الآخرين، تحترمي زميلاتك في الدراسة، أعتقد أنك ستكونين محبوبة من الجميع.
• نحن نعامل الناس بما نحب أن يعاملونا به، ونحن نحترم الجميع لأن هؤلاء جميعًا خلق الله تعالى، ولذلك أنا أعطي الناس حقوقهم بمعنى إفشاء السلام، إذا مررت بأي زميلة من زميلاتي سلّمت عليها، ويمكن أن تفقد أحوالها: كيف حالك؟ كيف أصبحت؟ أمورك طيبة؟ .. أتكلم معها كلاما حول هذا الموضوع، ما سوى ذلك أنا ليس لي بها علاقة وهي إن أحبت أن تبادلني نفس الشعور فبها ونعمت، وإن أحبت أن تكتفي بنفسها بمجرد السلام العادي فلا حرج في ذلك.
• لا تشغلي بالك بإقامة علاقات مع الناس، وحاولي أن تعودي نفسك أن تعتمدي على نفسك فقط، اعتمدي على نفسك أنت وحدك، ولا تجعلي حياتك متوقفة على أحد.
• ركزي على علاقتك مع الله سبحانه وتعالى، في أداء حقوق الله تعالى والالتزام بالشرع، كذلك ركزي على مذاكرتك وعلى دروسك العلمية، واجتهدي في أن تكوني متميزة متفوقة.
• الناس عادة يحبون الكرام، فكوني كريمة، الناس عادة يحبون أصحاب الأخلاق العالية، فاحرصي على أن تكون أخلاقك في القمة، وأن تكوني متميزة بأخلاقك عن غيرك من الناس جميعًا.
• أعتقد أنك بذلك ستكونين محبوبة، لأن الناس عادة يحبون المتميز علميًا، يحبون صاحب الشكل الجميل، يحبون الإنسان النظيف، يحبون الإنسان المرتب، يحبون الإنسان الذي يتميز بأخلاق عالية، يحبون الإنسان قوي الشخصية، وهذه كلها إن شاء الله تعالى من السهل أن تكون فيك.
لا ينبغي لك أبدًا أن تفكري في أحد وأن هؤلاء لا يقيمون علاقات أو يقيمون، هذه إنما هي كلها عوامل من عوامل ضعف الشخصية، وأنا لا أريد لك أن تكوني ضعيفة الشخصية، ركزي على علاقتك وفق الضوابط الشرعية مع الكل، واتركي الباقي، من أراد أن يمشي معك يمشي، ومن أراد أن لا يمشي فلا تشغلي بالك بأحد، اشغلي بالك بنفسك، وركزي على مستواك، وعلى أخلاقك، معاملتك للناس، وثقي وتأكدي أن الكل سوف يحبك ما دمت تحترمين الجميع وتراعين مشاعر الكل، فإن الناس يحبون هذا النوع من التصرف.
وفقك الله تعالى لكل خير.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:13442 | استشارات المستشار: 1527


الإستشارات الدعوية

هل الانسان الملتزم غير مهتم بهيئته ؟
أولويات الدعوة

هل الانسان الملتزم غير مهتم بهيئته ؟

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني 29 - ربيع أول - 1423 هـ| 10 - يونيو - 2002
وسائل دعوية

صديقتي خلعت حجابها !

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي3093




الدعوة والتجديد

هل أتحلل من ظلم زملائي؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4847

استشارات محببة

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

تقدم لي شاب متدين ومتعلم ويشتغل وجلسنا في منزلنا وارتحت له كثيراً...

قسم.مركز الاستشارات1861
المزيد

لا أستطيع أن أنام جرّاء الأرق المزمن !
الاستشارات النفسية

لا أستطيع أن أنام جرّاء الأرق المزمن !

السلام عليكم ورحمة الله منذ أربعة شهور كنت في إجازة وقضيت يومين...

د.أحمد فخرى هانى1861
المزيد

هل فكرة إعادة العام الدراسي فكرة صائبة؟
الإستشارات التربوية

هل فكرة إعادة العام الدراسي فكرة صائبة؟

السلام عليكم
أنا طالبة في كلّية الصيدلة المستوى الثالث، قد...

فاطمة بنت موسى العبدالله1862
المزيد

ما حكم وضع صور
الأسئلة الشرعية

ما حكم وضع صور "ماكياج" فقط للعين في وسائل التواصل .؟

السلام عليكم لو سمحت دكتور – أريد أن أسأل عن حكم وضع صور "ماكياج"...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1862
المزيد

هل للولى الحق فى الإشراف المالي على ما تملكه المرأة ؟
استشارات الولاية

هل للولى الحق فى الإشراف المالي على ما تملكه المرأة ؟

السلام عليكم ..
هل للوليّ الحقّ في الإشراف المالي على ما...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند1862
المزيد

عملت مسابقة على الانستقرام فما الحكم ؟
الأسئلة الشرعية

عملت مسابقة على الانستقرام فما الحكم ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته آمل منكم الردّ على استشارتي...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1862
المزيد

هذه مشكلتي مع أولادي والالكترونيات!
الإستشارات التربوية

هذه مشكلتي مع أولادي والالكترونيات!

السلام عليكم
‏عندي ثلاثة أولاد .
‏الكبير إحدى عشرة سنة...

رانية طه الودية1862
المزيد

لا تستسلمي أبدا لتخيّلاتك غير الواقعيّة!
الاستشارات الاجتماعية

لا تستسلمي أبدا لتخيّلاتك غير الواقعيّة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي أنّني متزوّجة منذ تسعة...

رفعة طويلع المطيري1862
المزيد

زوجي طيّب لكنّ حقوقي كلّها مهملة!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي طيّب لكنّ حقوقي كلّها مهملة!

السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة منذ سنتين ومعرفتي بزوجي...

تسنيم ممدوح الريدي1862
المزيد

زوجي أخفى بعض الحقائق عنّي في موضوع طلاقه الأوّل!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي أخفى بعض الحقائق عنّي في موضوع طلاقه الأوّل!

السلام عليكم ..
أنا متزوّجة منذ ثمانية شهور من رجل مطلّق...

د.عفراء بنت حشر بن مانع ال مكتوم1862
المزيد