الاستشارات النفسية


11 - رجب - 1435 هـ:: 11 - مايو - 2014

كيف أصل للقناعة النفسية التي لا تشعرني بالذنب أو الضيق؟


السائلة:Nehad

الإستشارة:ميرفت فرج رحيم

السلام عليكم ورحمة الله..
أريد أن أتكلم..
أنا لا أعرف ماذا بي؟ كل الذي أعرفه أني متضايقة جدا أحس ان عمري يسرق مني وأنا أشاهد لا أعرف.. أحس أني لا أعرف كيف أتعامل بشكل صحيح مع المشاكل، أنا لا أحب المشاكل أصلاً لا أحب الخلاف لا أحب أن أبقى في خلاف ما بيني وما بين أي أحد حتى لو كنت أنا الصواب لأن أي مشكلة أو أي موضوع خلاف أنا أتصرف فيه بناءً على قناعاتي والتي يمكن تعجب الطرف الثاني أو لا.. الذي أريد أن أقوله أني من الممكن أن أكون على حق في تصرفي وتعاملي في موقف ما ولكن للأسف حينما يقابل التصرف بالانتقاد من الطرف الآخر لا تجدني أملك القدرة وأساليب الدفاع عن تصرفي فأنا أحاول توضيح موقفي ولكن أجدني لا أقنع الطرف الآخر به مما يسبب لي الضيق والإزعاج الشديد.. فأنا أجدني لم أخطئ وفي نفس الوقت لا أعرف كيف أوضح ذلك لكي يقتنع الطرف الآخر، أدرك أنه في أي حوار يحاول كل طرف إقناع الطرف الآخر برأيه وقناعاته، أنا أحاول أن أضع نفسى مكان الطرف الآخر مما يجعلني ألتمس له أي عذر في تصرفه مما يجعل الطرف الآخر يفكر أنه على صواب وهذا يصيبني بالضيق.
انا لا أعرف أنا على صواب أم خطأ في الدنيا هذه أنا وصلت لمرحلة من التخبط..
لو في موقف ضايقني أنا أبين أني أتضايق من الموقف فالناس تتضايق أني بينت كأن المفروض أني أتقبل أي شيء أنا أراه أن هذه شخصيتي وأن لي قناعاتي الأمور التي أقبلها والامور التي لا أقبلها ليس من المفترض أني أضغط على نفسي في سبيل أريحية الآخرين..
مشكلتي أني حتى لو على حق في موضوع ما أو موقف ما وتصرفت تصرفا يحفظ هذا الحق لي فإن الطرف الآخر يشعر بالضيق بالطبع لأنه يريد أن يكون هو المنتصر في هذا الحوار أنا أبقى متضايقة لأن الطرف الثاني متضايق بسببي لا أعرف كيف أتعامل مع الموقف هذا لا أعرف أصل للقناعة النفسية التي لا تشعرني بالذنب أو الضيق..
عمر المشكلة: سنوات..


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم..
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت الفاضلة.. nehad
لكل منا ما يميزه ولكن علينا باكتشاف ما يميزه أولا وليس صحيحا أن مواقفك هي الأفضل باستمرار!! وليس طبيعيا أن تكون آراؤك هي الصحيحة فقط.. والذين يعتقدون أن الصواب معهم باستمرار.. وأن الخطأ.. رفيق سواهم هم ليسوا على صواب فالإنسان يا عزيزتي عاطفي بطبعه متحيز لذاته ولصالحه..
لذا يا عزيزتي مجرد تنظيم أفكارك والتعبير عن مشاعرك وتوقعي أكثر من نتيجة لهدفك حتى لا يحدث التصادم الداخلي الذى أنت عليه الآن من المهم شرح وجهة نظرنا لمن حولنا أثناء الحوار ولكن ليس بالضرورة إقناعه! لذا فليس بالضروري أن تلتقي الآراء.. وليس من المفروض أن يأخذ بآراء الغير.. إنما المهم هو أن تكون باستمرار قناة مفتوحة بيننا وبين الآخرين وألا نحرم أنفسنا متعة أن نسمع صوتا آخر غيرنا ومن الممكن أن يكون صادقا.
عزيزتي ما أود شرحه لك أن التفاوت بين البشر أمر مألوف بل ومطلوب في بعض الأحيان.
واعلمي يا عزيزتي أن التأكيد على حقوقنا من غير هجومنا على الآخرين أمر يحتاج للتدريب والتعبير عن رأيك حق من حقوقك ولكن تكمن المشكلة في كيف نعبر؟ وعلاقتنا يا عزيزتي هي مصدر احتياجاتنا النفسية هي فرصة لفهم أنفسنا وتغير ما نخطئ به والعلاقات هي الامتحان الحقيقي للتعامل السليم مع المشاعر لأن التحكم في المشاعر يجعلك لا تخطئين كثيرا مع من حولك.
درجة الذكاء الاجتماعي بينك وبين من حولك يا عزيزتي قد يزيد وينقص وليس هناك علاقات تسير على وتيره واحدة وبالاختلاف تدوم العلاقات هناك فقط سلوك وأساليب من الممكن أن تتغير ولكن لا يمكن تغير قيمه أو مبدأ يقتنع به الفرد.
فحاولي أن تتعاملي مع كل من حولك بهذه الطريقة وهذه مهارات سوف تكتسبيها عن طريق اتساع دائرتك الاجتماعية وممارسة نشاطات اجتماعية وخيرية تجعلك تنظرين إلى الأمور بشكل أفضل إلى دواخل الأمور..
ليس فقط بالتدريب يأتي النجاح ولكن تصميمك على الاستفادة من الفرص المتاحة لك فرص الحياة لا تأتي مصادفة بل يتم استحداثها كما ذكرت لك وليس بمن هو المنتصر!! في الحوار لذا يجب أن تتأكدي من تحديد العلاقة وغايتها طيبة ونبيلة أم الغرض منها المجادلة فقط؟ ولا أحد يجعلك يا حبيبتي تفقدين راحتك في علاقتك بمن حولك لأنك كما ذكرت هي قناعتك بمعنى السلوك يتغير والمبادئ والقيم لا تتغير ومن الممكن أن الطريقة التي يعاملنا بها الآخرون تجعلنا ميالين للشعور بالذنب.
حبيبتي.. إن العلاقات الصحية الجيدة هي التي تمتاز بالحرية دون الضغط لابد من تقدير الظروف وتقدير المسافات وتقدير المشاغل وكذلك الأفكار.
حاولي الجلوس إلى ذاتك واكتشفي إيجابياتها واكتشفي سلبياتك وسوف تجدين أشياء أنت بالفعل مسؤولة عنها وأشياء الآخرون هم من يفعلوها.
كرري جلوسك مع نفسك وترتيب أفكارك وتدوينها في كل مرة وسوف تجدين أشياء تلقائية تساعدك في طرق المعاملة مع الآخرين..
أنتظر جديدك على موقعنا المتميز..

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:4785 | استشارات المستشار: 688


استشارات محببة

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!
الإستشارات التربوية

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!

السلام عليكم... rnعندي استشارة عن تصرف يقوم به ابني البكر عمرة...

د.مبروك بهي الدين رمضان3343
المزيد

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!
الإستشارات التربوية

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!

السلام عليكم..rnإلى موقع لها أون لاين والمستشارين فيه والقائمين...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3343
المزيد

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!
الإستشارات التربوية

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!

السلام عليكمrnابني يبلغ من العمر سبع سنوات ولكن ألاحظ عليه بعض...

أسماء أحمد أبو سيف3344
المزيد

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!
الإستشارات التربوية

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.. rnأحب أن أشكركم على كل الجهود...

عصام حسين ضاهر3344
المزيد

لابد أن أكون في علاقات الآخرين الشخص الأول!
تطوير الذات

لابد أن أكون في علاقات الآخرين الشخص الأول!

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أنا عمري 17 , يوم كنت صغيرة...

د.عصام محمد على3346
المزيد

ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ!
الإستشارات التربوية

ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ!

السلام عليكم .. ابني عمره سنتان وأربعة أشهر كثير الصراخ وكل...

فاطمة بنت موسى العبدالله3346
المزيد

أخاف أن تتطور علاقاته مع وازع الشهوة!
الإستشارات التربوية

أخاف أن تتطور علاقاته مع وازع الشهوة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأرجو أن تفيدوني في حيرتي ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3347
المزيد

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟
الإستشارات التربوية

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأبدأ أولا بشكركم الجزيل على...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3347
المزيد

طفلتي تشتكي من زوجة أبيها وأطفاله!
الإستشارات التربوية

طفلتي تشتكي من زوجة أبيها وأطفاله!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..                 ...

رانية طه الودية3347
المزيد

كيف نعلمه وهو لا يريد أن يتعلم؟
الإستشارات التربوية

كيف نعلمه وهو لا يريد أن يتعلم؟

السلام عليكم .. لدي ابن أختي عمره سنتان لكنه لا يتكلم كان يحب...

أروى درهم محمد الحداء3347
المزيد