الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


20 - رجب - 1435 هـ:: 20 - مايو - 2014

أدمنت على مشاهدة المسلسلات الكورية!


السائلة:ام تميم

الإستشارة:رياض النملة

السلام عليكم
لا أدري كيف أصف معاناتي.. أو من أين أبدأ فأنا لا أعرف حقا متى أصبحت تافهة.. فأنا امرأة على أبواب الثلاثين من العمر.. أم لثلاثة أطفال ومتزوجة من عشر سنوات.
وقصة حياتي تتمثل بتلك الشخصية المهزوزة التي تخفي خلف الوجه الهادئ الكثير من المشاعر المتضاربة.
قبل زواجي كنت أرى بأني شخصية محترمة وكنت أميل إلى الهدوء أمام الناس ولكن في خيالي أنا فتاة قوية مرحة وعاشقة.. فقد كنت أعشق الكثير من الشخصيات في التلفاز.. وأتخيل نفسي معهم.. وقبل أن أنام يجب أن أحكي لنفسي قصة أنا بطلتها.. وعادة قصة قبل النوم تلازمني إلى الآن.. والعادة الأسوأ هي إدماني على مشاهدة المسلسلات.. فأنا هذه الأيام أتابع بشكل مجنون تماما.. لا أتوقف عن المشاهدة وأهملت بيتي ونفسي وأولادي.. وزوجي يتذمر طيلة الوقت وأنا أكذب وأقول كنت نائمة.. حتى أني مرة لم أنم أبدا وأوصلت أولادي للمدرسة وأنا متعبة جدا.. لا أدري لماذا لا أشعر بالمسؤولية تجاه أي شيء حتى أني أكره أولادي وزوحي وأتمنى أن أستيقظ ولا أراهم ولكني طبعا أخفي هذا الشعور وأعاملهم بكل حب.. وأعلم أني لن أحزن إن فقدتهم..
وما أريدك أن تعلمه هو أني لا أتابع إلا المسلسلات الرومانسية.. وخاصة الكورية المترجمة.. أحب قصص الحب في المسلسلات الكورية ويخفق قلبي عندما يقترب الحبيب من حبيبته ويضمها أو يقبلها.. أشعر بشعور لم أعرفه قبلا وحتى عندما قررت أن أتركها نهائيا شعرت بفراغ عاطفي وبشوق لذلك الإحساس.. وتعلقت بتلك المسلسلات حتى أني تعلمت شيئا من كلماتهم وأرددها في خيالي.. والمخيف أن قصصي قبل النوم صارت تتضمن موت زوجي وحصولي على العشق الذي أتمناه..
أتمنى أن أتخلص من هذا السلوك وأن أهتم بنفسي وبصلاتي حيث إن حياتي الدينية سيئة للغاية.. أتمنى أن أهتم ببيتي وأن أجعل بيتي كما أحلم.. أتمنى أن أرى زوجي سعيدا ويبتسم .. فمع أنه يكبرني باثنتي عشر سنة فأنا أكن له الكثير من الحب والاحترام.. ولكن لا أشعر أبدا بقلبي يخفق عندما يلمسني..
أريد أن أجعله سعيدا في بيته فأنا لست جاهلة لقد كنت معلمة وعملت في أول سنة من زواجي.. زوجي يراني فاشلة ولكن أنا أعلم أني لو استمررت في عملي لحققت الكثير.. الآن لم أعد أستطيع التدريس فأنا مقيمة في أحد الدول الخليجية ومع أنه بلد عربي ولكني أشعر بالغربة والوحدة فليس لي الكثير من الأصدقاء والعمل هنا.. يجعل الأم تهمل أولادها أكثر ماذا أفعل أنا الآن.. ولكني أعوض عن فقداني لعملي بالقراءة فأنا على قدر لا بأس به من العلم والثقافة وأقرأ في كل المجالات.. ولو أني منظمة قليلا لتعلمت الكتابة وكتبت في أحد الصحف وتعلمت الإنجليزية وحفظت القرآن وأتقنت فن الكروشيه.. ولكني أستهلك نفسي بمتابعة ما لا ينفع.. مع أن القراءة والدراسة هي الشيء الوحيد الذي أحبه أكثر من المشاهدة..
أعلم بحقوق زوجي وبأهمية أولادي وبيتي وأني إذا كنت ناجحة فالكل سيتغير للأفضل.. ولكن لا أدري لماذا يتملكني الكثير من الكسل.
لجأت إليكم بعد الكثير من التردد.. وأريد أن أعلم هل أنا طبيعية؟ هل علي أن أزور طبيب نفسي؟
كيف أتخلص من هذا؟ فأنا حقا سئمت حياتي..
لا أعتقد أني كتبت كل ما يجعلني أعاني ويحولني إلى صخرة من دون إحساس.. ولكن هذه أهم النقاط في حياتي..
شكرا لكم على هذا الموقع الرائع وأعتذر إن كتبت شيئا غير لائق.. فأنا حقا لم أستطع أن أخبر أحدا غيركم..
أنتظر الإجابة بشوق وأنا من الآن سأبذل جهدي لأتغير حقا وليس أسبوعا كحد أقصى كما يقول زوجي..
شكرا ومع تحياتي..


الإجابة

أختي الكريمة:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،،
بداية أهنئك على هذه الرغبة في التغيير للأفضل والإحساس بالمسؤولية تجاه بيتك وزوجك وأولادك.
اسمحي لي أن أبدأ الإجابة بضرب هذا المثل لو أن شخصاً قدم له طبقان من الطعام أحدهما طعام فاسد ولكن عليه الكثير من التوابل والمحسنات والنكهات الذي جعلته رائع المذاق وفي الطبق الآخر طعام جيد لكنه أقل من الأول في كمية التوابل والنكهات, بالتأكيد أن هذا الشخص إذا عرف حقيقة الأمر سيأخذ الثاني وإن كان مذاق الأول أشهى بكثير من الثاني وذلك لإدراكه بالعواقب الوخيمة التي ستحدث على صحته.
أختي الكريمة إن ما يتم عمله في المسلسلات والأفلام من مبالغة في العناية بالشكل الخارجي والمظهر والإغراء الجسدي هو لجذب أكبر قدر من المشاهدين لكنها علاقات فارغة خاوية من أي حب حقيقي إنها شكليات جامدة لا تجدين فيها روح الحب الحقيقي والتضحية ولا يمكن أن يقوم من خلالها بيت ولا أسرة, ثم أنها مؤقتة تنتهي بانتهاء المشهد أو الفيلم ثم إن من أسميته الحبيب في هذه المسلسل قد يكون حبيباً لامرأة أخرى في مسلسل آخر فأي نوع هي هذه العلاقة؟! إنها علاقة قضاء شهوة طارئة ونزوة عابره ليس إلا.
إن الزواج والذي أنعم الله به عليك - فكم من امرأة محرومة منه- له أهداف ومصالح أسمى بكثير من هذه العلاقات الجنسية الشهوانية, وإن كانت أحد أهم مصالح الزواج هو قضاء الشهوة والعفاف إلا أنها تتم بطريقة إنسانية راقية تحتفظ فيها المرأة بكرامتها وإنسانيتها لا أن تكون موضعاً لقضاء الشهوة فقط كما هو حال بعضهن في الأفلام.
لقد أشرت في رسالتك بأنك "أصبحت تافهة" وحاشاك أن تكوني تافهة! فلقد كرمك الله بإنسانيتك (ولقد كرمنا بني آدم) وازددت كرامة وشرفاً بإسلامك وانتمائك لخير أمه خرجت للناس أمة محمد صلى الله عليه وسلم, ثم تفضل الله عليك بأن وهب لك زوجاً كسب احترامك وتقديرك كما ذكرت ووهب لك ذرية ينادونك بـ (ماما) كلمة حرمت من سماعها الكثير من الزوجات. لقد وهبك الله مواهب عديدة كحب القراءة والاطلاع والرغبة في حفظ القرآن وكتابة المقالات.. إلخ، فلديك مقومات النجاح وهي الموهبة والرغبة مع فراغ الوقت فما ينقصك سوى الهمة في الإنجاز، ومما يساعد في ذلك عمل جدول يومي يساعدك في تنظيم وقتك ثم إن وجود شخص آخر إما صديقة أو قريبة تشاركك بحيث إنكما تتنافسان في تحقيق بعض الأهداف سيكون دافعا لك حتى لو كانت في مكان بعيد فيمكن ذلك عن طريق وسائل التواصل المختلفة..
ثم أنصحك بالابتعاد عن مشاهدة هذه الأفلام وإن استطعت أن تعملي أي طريقة حتى تمنعي نفسك من ذلك على الأقل لحين حضور زوجك من العمل وأولادك من المدرسة ثم حاولي أن يكون بقية يومك معهم حتى مشاهدة التلفاز تكون سويا ولا شيء بإذن الله مستحيل إذا كنت جادة فعلا في تغيير وضعك الحالي للأفضل.
فإذا أردت السعادة اجعلي نصب عينيك أولاً إرضاء الله ثم اليقين بأن أسرتك بزوجك وذريتك هم الطريق الوحيد للحصول على هذه السعادة وكوني على قدر المسئولية التي حمّلك إياها حبيبك ونبيك محمد صلى الله عليه وسلم بقوله (والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها) فبدلاً من تضييع وقتك في تلك المسلسلات, ابذلي جهدك الذهني في كيفية إعمار منزلك في كيفية إسعاد زوجك في كيفية إدخال السرور على أولادك عندها ستشعرين بطعم السعادة الحقيقي وبمكانتك الحقيقية.
وفقك الله.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:11269 | استشارات المستشار: 271


استشارات محببة

زوجي يكلّم بنات كثيرات في
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يكلّم بنات كثيرات في "الواتساب" !

السلام عليكم ورحمة الله أنا امرأة متزوّجة وهذا زواجي الثاني...

تسنيم ممدوح الريدي2703
المزيد

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!
الإستشارات التربوية

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلي طفل عمره خمس سنوات, منذ بدأ يعي...

فاطمة بنت موسى العبدالله2704
المزيد

هل يجزئ غسل النجاسة بالسجاد بعد جفافها؟
الأسئلة الشرعية

هل يجزئ غسل النجاسة بالسجاد بعد جفافها؟

السلام عليكم..rn جزاكم الله خيرا، هل يجزئ غسل النجاسة بالسجاد...

د.فيصل بن صالح العشيوان2704
المزيد

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أعاني من مشكلة أقف عندها...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2704
المزيد

هل يجوز لهذا الشابّ أن يسير وراء هذه الفتاة ويكلّمها ؟
الأسئلة الشرعية

هل يجوز لهذا الشابّ أن يسير وراء هذه الفتاة ويكلّمها ؟

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ما التصرّف الشرعيّ السليم...

د.مبروك بهي الدين رمضان2704
المزيد

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!
الإستشارات التربوية

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!

أنا أم لثلاثة أبناء ولد وبنتان، المشكلة مع ابني الكبير وعمره...

د.مبروك بهي الدين رمضان2705
المزيد

إخواني غير مقتنعين به!
الاستشارات الاجتماعية

إخواني غير مقتنعين به!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أنا فتاة أبلغ من العمر...

د.مبروك بهي الدين رمضان2705
المزيد

هل أنا خائنة لأني تركت الشابين؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أنا خائنة لأني تركت الشابين؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا تعرفت على شابين ثم تركتهم...

د.مبروك بهي الدين رمضان2705
المزيد

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟
الإستشارات التربوية

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون...

د.سعد بن محمد الفياض2705
المزيد

هل أتقدم لامتحان الزمالة العربية أو لا؟
تطوير الذات

هل أتقدم لامتحان الزمالة العربية أو لا؟

السلام عليكم...rnربنا يبارك فيكم..rn أحب أستشيركم في قرار...

د.عصام محمد على2705
المزيد