الاستشارات الدعوية » الدعوة والتجديد


18 - رمضان - 1435 هـ:: 16 - يوليو - 2014

أنا طالبة شريعة ولكن أشكو قلبا هو أقسى من الحجر!


السائلة:س.ك..

الإستشارة:هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )

السلام عليكم ..
مشكلتي لا أعرف لها نظما.. بيد أني متعبة مثقلة لأعلم ماذا أنا فاعلة إن قبضت على حالي..
أنا طالبة شريعة أدرس العلم الشرعي منذ خمس سنوات وأحفظ كتاب الله ولكن وللأسف على حالي رغم أن قلبي يريد الله لا غيره وكل خطوة خطوتها استخرت فيها الله قبل أن أقبل على خطوة تجاه العلم الشرعي.
ولكن أشكو قلبا هو أقسى من الحجر أتعبني والغوث من ربي وحده أضيع وقتي أجلس متعبة بعد أن أقلبت على العلم بحب وبكل جوارحي ومحبة ودمعي على خدي خوفا من الله وحبا وشوقا وما إن انقلب الحال انشغلت بمنزلنا بعد زواج أختي وكل الأعمال على كاهلي وقصرت في الكثير شيئا فشيئا حتى أصبحت أسرف في وقتي ويعلوني الكسل فلست التي أنجزت شغل بيتها ولا التي شغلت بالعلم آذانها وأمتعت قلبها أتقطع ألما حتى وردي تركته لا أبالغ فالأعمال حولي كثيرة للغاية وكأني أنا ربة المنزل وعلى عاتقي عبء كل شخص في ذاك المنزل متعبة وجدا لأني لم أوف لا هنا ولا هناك شعور البكاء يخالدني أتمنى أن أبلغ في العلم منزلة ولكن أصبحت أستسلم أمام ظروفي وانشغالاتي ولا قليل ولا كثير من العلم أمتعت به قلبي أجهدني نظام أهلي في السهر وعدم النظام وإخواني هداهم الله لا ثمة مساعدة يقدمنها مللت أشد الملل حزينة على قلبي وتقصيري مع نفسي ومن حولي أنا مكبوتة يئست من قلبي حتى رمضان أوشك على الانتهاء ولكني كنت من المفرطين حتى ضاع كيف سألقى ربي وهذا حالي بعض أن حفظت كتابه في صدري..
أكثر من مسك الجوال والمصحف يا ويلي على تقصيري..
أين أنا وكيف لي الخلاص من ذاك الشعور ومن تلك الحياة ساعدوني أرجوكم..


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم..
الحمد لله الذي وصف عباده الصالحين بأنهم وجلون من ربهم طامعون في رحمته يعملون وهم بين الخوف والرجاء، والصلاة والسلام على قدوتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي شرع لنا أبوابا للخير كثيرة ومتنوعة، وعلى آله وصحابته الذين سلكوا طريقه من غير غلو ولا تقصير.
الأخت التي رمزت لاسمها بـ (ك – س ) من السعودية
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته. وبعد..
بادئ ذي بدء أبشرك أنك على خير كثير، وما ذكرت من كلام عن أحوالك يدل على نفس طيبة تتقلب بين الخوف والرجاء ترغب في الطاعة والزيادة في طلبها، وخائفة من المعصية والتقصير في حق الله تعالى، ثم تطلب أن يهديها ربها إلى ما فيه الخير. فهل هناك حال أحسن من هذا ( حزن وبكاء من خشية الله تعالى.. شعور بالتقصير وبالمسؤولية تجاه ما تحملينه من كتاب الله، ورغبة في المزيد، وما هو مطلوب منك أداؤه في رمضان خاصة وفي غيره عامة ...)
المسلم – أيتها الأخت – لا يمكن أن يكون على مستوى واحد، فتارة يرتفع في الطاعة وأخرى يهبط قليلا، أو ينزل، وقد يعود إلى ما هو أحسن، فالمهم أن يكون بين سقفين صالحين فإذا هبط عنهما استغفر وشمر عن ساعد الجد ليلحق بركب الصالحين ولو بالنية، فالمسلم يؤجر على نيته، وليجدن ثواب أعمال نوى أن يعملها ولم يعملها حبسه العذر.
الأخت الكريمة، وقد ورد أن من كان له وِرد ثم فاته، فيمكنه أن يعوضه في وقت آخر، ثم إن خير الأعمال أدومها، وإن قل، ولا يكلف الله نفسها إلا وسعها، وإن قسوة القلب دواؤها قراءة القرآن والتفكر في الموت وأحوال الآخرة وما يدريك – إذا حسنت النية – أن تكون خدمتك في البيت بالنيابة عن الوالدة تعدل كل عمل تركته جراء ما كلفت به. ألم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم للمرأة التي أنابها النساء عنهن – وكانت الشكوى أن الرجال سبقوا النساء ببعض الأعمال التي لا يقدر النساء على فعلها – : بشري من وراءك من النساء أن حسن تبعل المرأة لزوجها تعدل كل ذلك أو كما قال صلى الله عليه وسلم.
وإن من الأعمال والأقوال – على خفتها في الجهد والوقت – لتعدل أعمالا قد تستغرق زمنا وجهدا طويلين فابحثي عنها.
أختي الكريمة، إذا كثرت الأعمال عليك، وحالت دون تأدية بعض السنن والمستحبات والنوافل – فاجعلي لسانك رطبا من ذكر الله.
ولعل دعوة صالحة من أبويك ترفع درجتك عند الله فوق ما تتصورين، فالمهم أن ينوي المسلم فعل الخيرات، ويطلب من الله التوفيق، وأخيرا أنت تعلمين أن ترك المستحبات والنوافل – على ما فيها من الثواب الجزيل – لا يعد خطيئة ولا ذنبا، ولا إثما حتى يجعل المسلم في هذا الهم الكبير والشعور بالذنب. ولا ينبغي أن يفهم من كلامي أني أهون من شأن أبواب الخير التي يسرها المولى على عباده، فوفق بعضهم إلى هذا وآخرين إلى ذاك، وغيرهم إلى باب آخر، ولا يدري أحدنا ما العمل الذي سيدخله الله الجنة، ويباعده عن النار؛ لذلك حث الإسلام على المبادرة إلى فعل الطاعات واجتناب السيئات دون أن ينسى القواعد الشهيرة: لا يكلف الله نفسا إلا وسعها، وكل ميسر لما خلق له، والله هو الموفق والهادي إلى سواء السبيل، فلا بد من الإخلاص في العمل المشروع الصائب على منهج الحق تبارك وتعالى.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:4858 | استشارات المستشار: 119


الإستشارات الدعوية

لدي صديقة غير ملتزمة، كيف أنصحها؟
وسائل دعوية

لدي صديقة غير ملتزمة، كيف أنصحها؟

بسمة أحمد السعدي 07 - جمادى الآخرة - 1423 هـ| 16 - أغسطس - 2002


الدعوة في محيط الأسرة

إخوة زوجي لا يصلون!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4268


الدعوة والتجديد

رمضان فرصة عظيمة لقلب زوجك 180 درجة!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير6349

استشارات إجتماعية

هذه العلاقة غير سوية
البنات والحب

هذه العلاقة غير سوية

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 20 - ذو الحجة - 1425 هـ| 31 - يناير - 2005




الزوجة والأقارب

زوجي في صراع بيني وبين أهله!

عبد السلام بن محمد بن حمدان الحمدان4171

استشارات محببة

هل أقبل بعمل غير منظم؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أقبل بعمل غير منظم؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا مديرة مكلفة بالقيام بنشاط...

نوال بنت علي العلي2265
المزيد

كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟
الاستشارات الاجتماعية

كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnطلقت زوجتي الثانية منذ سنة...

محمد مسعد ياقوت2265
المزيد

ابني أصبح عدوانيا في الفترة الأخيرة!
الإستشارات التربوية

ابني أصبح عدوانيا في الفترة الأخيرة!

السلام عليكم ورحمة الله..rnابني في الصف الثاني الابتدائي حركي...

د.سعد بن محمد الفياض2265
المزيد

هذه مؤهلاتي , فما هو العمل الأفضل لي ؟
الإستشارات التربوية

هذه مؤهلاتي , فما هو العمل الأفضل لي ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته rn أشكركم على هذا الموقع...

د.مبروك بهي الدين رمضان2265
المزيد

والدتي تريد فرض زوجها علينا!
الاستشارات الاجتماعية

والدتي تريد فرض زوجها علينا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnشيوخنا الأفاضل أود طرح مشكلتي...

د.مبروك بهي الدين رمضان2265
المزيد

زوجي ذا أخلاق لكن له علاقات مع فتيات!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي ذا أخلاق لكن له علاقات مع فتيات!

السلام عليكم زوجي كان مستقيما جدّا وصاحب دين وذا أخلاق .. بعد...

عزيزة علي الدويرج2265
المزيد

أمي لا تسمح بالتفاهم ودائما تظن ظن السوء !
الاستشارات الاجتماعية

أمي لا تسمح بالتفاهم ودائما تظن ظن السوء !

السلام عليكم ورحمة الله.. أنا فتاة وعمري17، مشكلتي بأن أمي من...

ابتسام محمد المطلق2265
المزيد

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. موضوع استشارتي يدور حول ابني...

أروى درهم محمد الحداء 2265
المزيد

هل آثم إذا لم  أصطحبهما معي إلى أهلي ؟!
الأسئلة الشرعية

هل آثم إذا لم أصطحبهما معي إلى أهلي ؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد من شيخ أن يجيب لأنّي أتخبّط...

د.مبروك بهي الدين رمضان2265
المزيد

أبكي عند كل سبب تافه وأبكي إذا رأيت أطفال!
الاستشارات النفسية

أبكي عند كل سبب تافه وأبكي إذا رأيت أطفال!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أسال...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني2265
المزيد