الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس الطلاق


21 - شوال - 1435 هـ:: 18 - أغسطس - 2014

تعبت من تمثيل دور الزوجة الصابرة!


السائلة:مارية

الإستشارة:مها زكريا الأنصاري

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.. أما بعد....
أرجو إجابتي في أقرب الآجال، فأنا متعبة نفسيا.
أفكر في الانفصال والطلاق بعد عام من الزواج لأنني تعبت من تمثيل دور الزوجة الصابرة، حيث سبق لي الزواج سنة 2007، والذي دام 3 أشهر بسبب الكذب والغش والخداع (زواج تقليدي)، كنت خلاله ضحية الضرب والسب والشتم والجرح العمدي يعني امرأة معفنة (والسبب هو نزول الدورة قبل موعدها في الأسبوع الأول من الزواج، مما نتج عنه كرهي لذلك الوحش وصدي له وعدم تقبلي أن يلمسني)، خاصة بعد التعرض للاعتداء الجنسي بعد شهرين من الزواج (لفض غشاء البكارة)، وانتهى بي المطاف إلى طلب الطلاق. وفي 2010 تعرفت على شاب عبر الإنترنت من ولاية أخرى من الغرب الجزائري، وبعد شهر تقدم لخطبتي (زواج عن اختيار شخصي)، وكانت له بعض المواصفات التي تمنيتها (ورغم الفارق التعليمي / أنا جامعية وهو ثانوي/ إلا أنه كان يبدو مثقفا)، وبعد 4 سنوات تقريبا من الخطبة (وقبول شروطي في إتمام تعليمي، والسكن بعد مدة في العاصمة) تزوجنا يوم 30/08/2013. لكن كانت الصدمة عندما زفني أهلي إلى بيت زوجي ولم نجد عرسا فلا إعلان للزفاف ولا زغاريد إلا من طرف أهلي وكأنه مأتم والسبب (مما فسرته على عدم تقبل أهل زوجي لي رغم إنكاره هو لذلك)، ورغم أنه اتفقنا في مرحلة الخطوبة أننا نعيش وحدنا ونستقل في حياتنا منذ اليوم الأول من الزواج، إلا أنني صدمت بعدم عمل زوجي في الأسبوع الأول من الزواج، وكانت الصدمة الثانية، مما دفعني مجبرة إلى أن أنزل إلى بيت أهله لنأكل معهم وأقوم ببعض الأعمال المنزلية وأنا عروس في الأسبوع الثاني من الزواج كالطبخ وغسل الأواني، لكن نفاقهم واختلاقهم للمشاكل وطرقهم لباب منزلي بعنف طول الوقت (حتى في أوقات العورة) منذ الأسبوع الأول، دفعني إلى تجنبهم بعد شهر من الزواج، وإنفاق ما كان لدي من المال علي وعلى زوجي (إذا تغذينا لا نتعشى والعكس.. أهذا يعقل بالنسبة لعروس تركت أهلها من أجل أن يهزأ بها هكذا؟) ، ولكن عندما نفذ المال لم نجد ما نأكله، فبدأت الخلافات بيني وبين زوجي بسبب العمل، وكان تكرار الكلام كل مرة يعصبني وأحسست بعدم القيمة لديه، وكان يغضب ليتجنب الحديث عن العمل أما أنا فكنت أغضب لعدم مراعاة مشاعري وعدم تحمل مسؤوليته تجاهي، وفي ظل هذه الظروف والضغوطات إلى جانب خوفي من الألم الذي تعرضت له في زواجي الأول، لم أبحث عن ما هو جنس، وبقيت عذراء مدة 7 أشهر (خاصة وأنه لم يتسنى لنا أن نقوم بفض غشاء البكارة بسبب خوفي من ذلك، ومضايقات أهله كل مرة في عز الحرارة، فما بالك بعد برودة الطقس حيث إن البيت ليس مجهزا بمدفأة، بالإضافة إلى سوء التغذية وعدم الراحة النفسية، وغياب الأمن النفسي)، وكنت كل مرة ألومه بأنه السبب الى ما وصلنا إليه رغم أنني كنت أكتم ذلك في بداية الأمر، فأنا أحسست بأنني خدعت للمرة الثانية، وأنني أعيد عيش نفس التجربة إلا بغياب الضرب. وندمت على هذا الزواج. ولا شعوريا امتنعت عن تسليمه نفسي رغم أنني لم أكن أظهر له هذا، حيث في كل مرة يحاول أن يقربني، أخاف، تتوتر أعصابي، تشد عضلاتي، وعرفت من الأعراض أنني مصابة بعسر الجماع (le vaginisme) وأولت هذا إلى سبب نفسي وهو الاعتداء الجنسي في الزواج الأول والألم النفسي والجسدي الذي نتج عنه.. ورغم أنني لست باردة جنسيا وأتجاوب معه أحيانا، إلا أنه لم يتم فض غشاء البكارة إلا بعد 7 أشعر من الزواج أي يوم 26/03/2014 والذي نتج عنه صدمة أخرى، حيث تمزقت من الفتحة التناسلية إلى فتحة الشرج، مما أدى إلى نزيف ونقلي إلى المستشفى لتتم خياطتي بعد 24ساعة من النزيف وبدون مخدر. ورغم أن زوجي على علم بما حدث لي في الزواج الأول من الناحية الجنسية، إلا أنه ارتكب نفس الخطأ عن غير قصد، مما جعلني أشمئز وأخاف من الجنس. وبعد أن شفيت، ومع تنقلي إلى العاصمة لإكمال الماستر (سنة تخرج والمناقشة الشهر المقبل بإذن الله)، حاول زوجي الاقتراب مني عدة مرات للايلاج لكن دون جدوى، فإلى اليوم 18/08/2014 لم يتم إدخال القضيب ولو لمرة واحدة. ورغم أنني في بادئ الأمر كنت أبحث عن المتعة ولو سطحية ، إلا أنني الآن كرهت كل شيء، وأحس أنني غير قادرة على القيام بهذا الأمر رغم أنني أؤكد أنني لست باردة جنسيا، فهل هو التقلص المهبلي؟ أم الضغوطات النفسية هومن جهة، أهله من جهة، ودراساتي من جهة أخرى؟ حلمي بالأمومة وقطار العمر الذي يتقدم من جهة (خاصة وأن أختي تصغرني بعامين تزوجت بعدي بأسبوع وولدت ذكرا في رمضان مما يدفع بالأهل إلى ممارسة الضغط علي للحمل مع جهلهم بوضعي)، عدم الرضا عن الحياة وعدم تقبل الواقع؟ إهمال زوجي لي من الناحية النفسية وتبدل مشاعره تجاهي منذ الأسبوع الأول من الزواج خاصة عندما واجهته بكذبه؟.. والأمر الأهم أنني خائفة من المستقبل، فبكل صراحة رغم أنه بدأ العمل في الشهر الرابع من الزواج بعد مشاجرات عديدة لأنه ليس من النوع الذي يحاور، إلا أنني خائفة من لو يتم الإيلاج ويتم الحمل الذي بكيت ودعوت الله أن تحدث معجزة ليكون، أن يبقى زوجي في هذه المدينة التي لم أطقها وينقض وعده لي بالذهاب إلى الجزائر العاصمة، لأنه سبق وأن كذب علي، وبالتالي بدل أن أكون ضحية واحدة، ستكون ضحية أخرى أو ضحيتين، وفي بعض الأحيان أن الثقة التي تعذبت كي أبنيها تجاهه تزعزعت منذ اليوم الأول من الزواج، فأحيانا أحس أنني لا أثق به بسبب تصرفاته وكذبه الأبيض حسبه وإخفائه لأمور عني يراها بسيطة، لكنني أعطيها ميزانها.. فأحيانا أقول في قرارة نفسي تطلقي منه فهولا يستحقك، لكن أين أذهب وأسرتي جوها مكهرب ومتصدع كل واحد يبحث عن مصالحه، خاصة وأن أمي هددتني أنني لو أطلق لن أحلم أن أتزوج مرة أخرى إلا بعد المشي على قبرها وهي عجوز مريضة، لا أريد أن أكون السبب بموتها إن صدمتها بالطلاق، وأحيانا أخرى أقول أنا وما بعدي الطوفان فلا أحد يحس بمعاناتي وزواجي هذا كان بسبب سوء المعاملة من طرف أهلي، ثم أقول ربما تتحسن الأمور فأبحث عن حل لأتمكن من ممارسة حياتي النسبية وبالتالي سيسمعني وأخلق عنده الدافعية للسعي لإسعادي.. والله محتارة جدا، فانا في تنافر كبير من الأفكار؟ فهل صادفتكم حالات مثل حالتي، خاصة أهله يختلقون المشاكل وأصبح يميل كثيرا لهم ويبرر أفعالهم ضدي، بعدما كان يدافع عني في كلمة الحق، وأصبح يلمح لي دائما أنه لا يثق في، وعندما أواجهه ينكر ذلك، سواء عندما أطل من النافذة من وراء الستار، أو يكون في العمل يسألني مع من كنت أتكلم؟ أو في الإنترنت ماذا كنت أفعل؟ وعندما أتعصب يقول إنه سألني فقط.. أعلم أن ذنبي الوحيد أنني لم أتجاوب معه جنسيا بسبب خوفي من الألم، لكنه آلمني قبل اللقاء الأول بكذبه ونقض وعوده (ربما أنتقم منه لا شعوريا)، فهل الطلاق أم الاستمرار؟

عمر المشكلة: سنة تقريبا..

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
الصدمات النفسية المتتالية في الزواج الأول (الكذب والخداع في كل شيء كالمستوى التعليمي والسن والوعود الكاذبة/ الاعتداء الجنسي/ اكتشاف أنني عذراء بعد 5 سنوات طلاق) والتي تلقيتها في الزواج الثاني ( تكرار نفس التجربة التي كانت مخزنة في اللاشعور) مثل بطالة الزوج في بداية الزواج، كذبه وعدم المصارحة بالحقيقة منذ بداية العلاقة، تقمص شخصية معاكسة تماما بالنسبة للزوج، الوعود الكاذبة، الفارق التعليمي (الذي نتج عنه عقدة نقص بالنسبة للزوج)، نسبة التوافق ضئيلة، تصادم العقليات والشخصيات، اختلاف البيئة والعادات ونمط الحياة، عدم تقبلي للواقع (الذي أجبرت لقبوله) مما نتج عنه عدم رغبتي في التكيف، وعدم قدرتي على التوافق، قلق المستقبل.

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدت إلى تفاقم المشكلة؟
عدم عمله، نفاق أهله واختلاقهم المشاكل، عدم التوافق الذي بدأ يظهر بالتدريج و (من العجائب) أنه كان يظهر قائما مدة 4 سنوات من الخطوبة بسبب تمثيل الزوج الجيد، شخصية الزوج ( شخصية طفل/ اتكالي)، التبعية للأم ولو بطريقة غير مباشرة، عدم أخذ الأمور على محمل الجد والاستمرار في الكذب واستعمال الحيل الدفاعية السلبية كالتجنب والإسقاط عدم مراعاة الجانب النفسي من طرف الزوج.

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحل المشكلة؟
دفعته إلى العمل بالدرجة الأولى، ثم محاولة في والتوافق مع أهله دون جدوى لأنهم بلا ضمير ولا يخافون الله في بنات الناس، وبما أن التكيف في هذه البيئة والتوافق مع أهله أمر مستحيل، قررت الابتعاد عنهم وتجنب ضغوطهم قدر المستطاع لكن دون فائدة ، أما الإجراء الذي تبقى لي إما الخضوع لهذا النمط من الحياة والإصابة بالأمراض الجسدية (الجسدية) وصولا إلى الطلاق أو الانتقال إلى العاصمة حيث نمط الحياة الذي اعتدت عليه، لكن يجب في هذه الحالة المال، وزوجي ليس بالنمط الطموح من الشخصيات.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت الفاضلة (مارية) أرحب بك وأشكرك على ثقتكِ في موقعنا, وأسأل الله العظيم أن يفرج كربك وييسر أمرك..
أخيّة ... حل مشكلتك والله أعلم – يكمن في عبارة وردت في رسالتك وهي قولك: (ثم أقول ربما تتحسن الأمور فأبحث عن حل لأتمكن من ممارسة حياتي الجنسية وبالتالي سيسمعني وأخلق عنده الدافعية للسعي لإسعادي), نعم أخية هذا هوما يجب أن تفعليه أولاً وقبل كل شيء, أنتِ وضعتِ يدكِ على سبب المشكلة وشخصتِ مرضك, فماذا تنتظرين؟ لماذا لم تذهبي للعلاج, العلاقة الجنسية السليمة والتي تشبع الطرفين هي عمود أساسي في الحياة الزوجية, وتكون سببا مباشرا في حل كثير من المشاكل بين الزوجين, وأنتِ وزوجك العلاقة بينكما منهارة, والرجل يا أخيّة لو وجد راحته وبغيته في هذه الناحية يكون لينا وسهلا في نواحي كثيرة, وعدم إشباعه وإسعاده في هذه الناحية ينغص عليه حياته وبالتالي يظهر ذلك على ردود فعله وتصرفاته, ولا يوجد رجل طبيعي يرضى أن يعيش مع زوجته دون ممارسة حقه في العلاقة الجنسية التي هي من أهم الأسباب التي دفعته للزواج, فالحل إذاً هو سرعة الذهاب لطبيبة وتلقي العلاج والسعي جاهدة لإسعاد زوجك وإسعاد نفسكِ, ثم بعد ذلك يمكنك حل مشاكلكما الأخرى, وسيكون هذا هيناً بإذن الله تعالى.
وكي أكون صريحة معك, وأرجو أن يتسع صدرك لكلامي وصراحتي, أنا ألومك على تقصيرك في حق نفسكِ, يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:(لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين), كان المفروض أن تكوني أكثر حرصاً وتبصراً في الزواج الثاني, حيث كانت البداية خطأ, فكان التعرف بينكما عن طريق الإنترنت, والإنترنت يا أختاه عالم ليس له مصداقية, الكل يظهر فيه بغير حقيقته, الكذب في الإنترنت هو السمة السائدة, إنه عالم الأشباح, ثم بعد ذلك كانت هناك أربع سنوات خطبة, كانت كافية جداً لمعرفة الرجل معرفة تامة, لكني أجدك تقولين: تفاجأت بكذا وكذا..؟! وكان الأحرى بك أن تتحري عنه وعن أهله جيداً , أنا إنما ألوم عليكِ كي تعرفي أنه يتحتم عليكِ الصبر والسعي جاهدة إلى حل المشاكل وتخطي العقبات, فليس الأمر بالهين ولا بالبسيط أن تطلق المرأة مرتين دون أن تأخذ بالأسباب قبل أن تطلب الطلاق, فالطلاق يا أخية شرعه الله كحل أخير عندما تستحيل الحياة بين الزوجين .
فعليكِ أختي بالمسارعة للعلاج والسعي لأن تكون علاقتكِ الحميمة مع زوجك علاقة طبيعية سليمة مشبعة لك وله, ووقتها ستجدين السعادة والراحة بإذن الله تعالى.
حفظك الله ورعاكِ.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:3091 | استشارات المستشار: 344


الإستشارات الدعوية

مكرر سابقا
الاستشارات الدعوية

مكرر سابقا

قسم.مركز الاستشارات 24 - ذو القعدة - 1437 هـ| 28 - أغسطس - 2016



وسائل دعوية

كيف أوجه صديقتي دون أن أتسلط عليها؟

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان5864

الدعوة والتجديد

لن أتزوج لأني ارتكبت المعاصي !

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4660

استشارات إجتماعية

مترددة في الموافقة على ابن خالي!
قضايا الخطبة

مترددة في الموافقة على ابن خالي!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 22 - ذو الحجة - 1433 هـ| 07 - نوفمبر - 2012



قضايا الخطبة

أحب زميلتي المتزوجة!!

د.مبروك بهي الدين رمضان6698


استشارات محببة

زوجتي عصبيّة وأحيانا لا تحترمني وترفع صوتها عليّ !
الاستشارات الاجتماعية

زوجتي عصبيّة وأحيانا لا تحترمني وترفع صوتها عليّ !

السلام عليكم ورحمة الله زوجتي عصبيّة وأحيانا لا تحترمني وترفع...

رفيقة فيصل دخان1135
المزيد

نخشى أن نتزوّج وبعدها نطلّق بسبب الشكّ !
الاستشارات الاجتماعية

نخشى أن نتزوّج وبعدها نطلّق بسبب الشكّ !

السلام عليكم ورحمة الله التعرّف إلى فتاة من أجل الزواج وبقيت...

د.عبد الرحمن بن محمد الصالح1135
المزيد

زوجي لا يعاملني بعطف و لا يريد أن يلقي بكلمات حبّ لي!!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يعاملني بعطف و لا يريد أن يلقي بكلمات حبّ لي!!

السلام عليكم ورحمة الله
أمّ لثلاث بنات ومتزوّجة منذ عشر سنوات...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1135
المزيد

أصبح يشكّ فيّ لأنّ أخته تكرهني !
الاستشارات الاجتماعية

أصبح يشكّ فيّ لأنّ أخته تكرهني !

السلام عليكم ورحة الله
إنّي متزوّجة منذ سنة ونصف ولي ابنتان...

د.سميحة محمود غريب1135
المزيد

لا أعرف كيف أجعل علاقاتي متّزنة !
الاستشارات الاجتماعية

لا أعرف كيف أجعل علاقاتي متّزنة !

السلام عليكم ورحمة الله اسمي نورة عمري إحدى وعشرون سنة توفّيت...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1135
المزيد

هل أقبل بالوظيفة أو أتفرغ لمساعدة أمي ؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أقبل بالوظيفة أو أتفرغ لمساعدة أمي ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله أنا متديّنة ولكنّي...

منيرة بنت عبدالله القحطاني1135
المزيد

صار كلّ شيءأطلبه مرتبطا بالغيرة في نظره !
الاستشارات الاجتماعية

صار كلّ شيءأطلبه مرتبطا بالغيرة في نظره !

السلام عليكم ورحمة الله كلّ شيء أطلبه من زوجي يقول إنّك تقلّدين...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1135
المزيد

لقد تعبت من التفكير ومن المقارنة بزوجات إخوته!
الاستشارات الاجتماعية

لقد تعبت من التفكير ومن المقارنة بزوجات إخوته!

‏السلام عليكم .. زوجي جيّد وطيّب ولا يقصّر في شيء لكنّي أحبّه...

د.مبروك بهي الدين رمضان1135
المزيد

عاد إلى المنزل والخوف يملأ قلبه ولم يعد يذهب إلى الحمّام !!
الإستشارات التربوية

عاد إلى المنزل والخوف يملأ قلبه ولم يعد يذهب إلى الحمّام !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابني عمره تسع سنوات ، منذ أكثر...

فاطمة بنت موسى العبدالله1135
المزيد

ابني المراهق عصبيّ وكثير الشتيمة لأبيه وأمّه وأخواته!!
الإستشارات التربوية

ابني المراهق عصبيّ وكثير الشتيمة لأبيه وأمّه وأخواته!!

السلام عليكم ورحمة الله ابني في مرحلة البلوغ ومرتبط "بالموبايل"...

ميرفت فرج رحيم1135
المزيد