الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


21 - ذو القعدة - 1435 هـ:: 16 - سبتمبر - 2014

زوجي على علاقة ببنات كثر فكيف أتصرف؟


السائلة:حنان سعيد السعد

الإستشارة:هدى محمد نبيه

السلام عليكم..
أنا عمري 25 صار لي 3 سنوات متزوجة، عندي طفلة واحدة عمرها سنة زوجي عمره 34، أنا مشكلتي أن زوجي يطلع كثيرا على البنات وكذلك أحكي مع بنات كثيرا من ورائي أنا كشفته أكثر من مرة وهو كان يعدني أنه يبطل ومن جديد اكتشفت أنه أشاهد أفلاما إباحية وما يصير بيننا علاقة جنسية غير مرة بالأسبوع أو أكثر وبعد تلميح مني مع أني الحمد لله جميلة ولا ينقصني شيء مع أنه هو يصلي ويصوم وفي رمضان يعتكف بالمسجد في آخر 10 أيام..
ساعدوني ماذا أعمل وكيف أتصرف؟
الرجاء الرد في أقرب وقت للضرورة القصوى..


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم..
وعليكم السلام ..
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا..
فإنه ليسرنا أن نرحب بكِ في موقعك لها أون لاين، فأهلاً وسهلاً ومرحبًا بكِ، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله – تبارك وتعالى – أن يفرج كربتك وأن يقضي حاجتك وأن يجعل لك من لدنه وليًّا ونصيرًا، وأن يصلح زوجك، وأن يوسع أرزاقكما، وأن يرزقه الكرم والجود معك، وأن يجعل الحياة بينكما حياة طيبة، وأن يُخرج من حياتكما كل ما ينغصها.
أختي الحبيبة.. نحب أن نؤكد لك أن ما يحصل من الزوج هو خطأ ومخالفة شرعية لا ترضي الله تبارك وتعالى، فاجعلي همك إصلاحه واغضبي لله قبل أن تغضبي لنفسك، واعلمي أنه عاص لله قبل أن يقصر في حقك، ونحب أن نؤكد أن استمراره على هذا الحال قد لا يكون فيه مصلحة فقد يتطور الوضع إلى ما هو أكثر من ذلك، ولذلك من الضروري أن يتوقف عن هذه الممارسات المحرمة، ولكن نتمنى أن يكون ذلك بطريقة غير مباشرة، بقربك منه وابتكار أنشطة ومهام مشتركة فيما بينكما، ومشاركته في بعض المواقع الهادفة على الإنترنت بدل من المواقع الإباحية، لأنه عند ذلك سيستحي ولن يدخل المواقع المشبوهة، ونتمنى كذلك أن تجتهدي في أن تحسني التبعل له وتستمري في الاهتمام به.
ومما لا شك فيه أن مشاهدة الأفلام الإباحية طريق الوصول إلى الفاحشة، وكل خطوة تؤدي إلي ذلك فهي محرمة, قال تعالي:" يا أيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر" النور:21, ففي هذه الآية بيان للطريقة التي يتعامل بها الشيطان مع ضحاياه، فهو لا يهجم عليهم دفعة واحدة ليخرجهم من الإيمان إلى الكفر، ومن الطاعة إلى المعصية، بل يتدرج للوصول إلى هدفه، وينظر نقاط الضعف في الشخص، ويحاول أن يلج من خلالها, وأضرار مشاهدة هذه الأفلام لا تقف عند حد المشاهدة، ولكن تتعداها إلى ما وراءها من الاتصالات المشبوهة, فهي سلسلة لا تنتهي إلا بتمام الإقلاع عنها والتوبة الصادقة الخالصة النصوح التي يتبعها عمل صالح، فإنها تمحى بها الذنوب كلها بإذن الله تعالى، قال تعالى: ﴿إِلا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً﴾ [الفرقان:70].
ابنتي الكريمة.. لاشك أن زوجك واقع في فتنة عظيمة ذلك أن فتنة النظر المحرَّم تعقبها آثار سيئة على دين وخلق العاصي. ولهذا أمر الله – سبحانه وتعالي – المؤمنين والمؤمنات علي السواء بغض البصر, قال تعالي: "قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون، وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمورهن على جيوبهن" النور: 30-31, وعن ‏أبي هريرة ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال (‏لكل بني ‏آدم ‏حظ من الزنا فالعينان تزنيان‏ وزناهما النظر واليدان تزنيان وزناهما البطش والرجلان يزنيان وزناهما المشي والفم يزني وزناه القبل والقلب ‏يهوى‏ ‏ويتمنى والفرج يصدق ذلك أو يكذبه) رواه أحمد في مسنده, فغض البصر طهارة للقلب وزكاة للنفس والعمل، أنه يمنع وصول أثر السهم المسموم؛ فإن النظرة سهم مسموم من سهام إبليس، تعويض من غض بصره بحلاوة الإيمان في القلب، أنه يخلص القلب من أسر الشهوة فإن الأسير هو أسير هواه وشهواته.. وصاحب المعصية يحرم من العلم ويحرم من الرزق ويجد وحشة بينه وبين ربه وبينه وبين الناس, كما يجد تعسير لأموره كلها, والأخطر أن المعاصي تزرع أمثالها، ويُولِّد بعضها بعضاً، وأن المعاصي تُضعف القلب عن إرادته، فتقوى إرادة المعصية، وتضعف إرادة التوبة شيئاً فشيئاً إلى أن تنسلخ من قلبه إرادة التوبة بالكلية، وأنه ينسلخ من القلب استقباح المعصية فتصير له عادة.
أختي العاقلة.. أعلم أنك تعانين من هذا الابتلاء كما عانت كثير من الأسر المسلمة منه, ولكن انظري إلي زوجك كمريض يحتاج منك وقفه ومسانده ووضع يدك بيده ليشفى وليزول منه هذا البلاء. ولذلك لابد أن تأخذي هذا الأمر مأخذ الجد وتصري علي الوقوف بجانب زوجك حتى يتعافى بإذن الله وإياك من فضح ستره وكشف أمره أو إخبار أحد – أي أحد - ببلواه فليس هذا من الخلق الفاضل في شيء، ومنهي عنه في ديننا الحنيف واستري عليه يستر عليك رب العالمين يوم القيامة قال صلى الله عليه وسلم (لا يستر عبد في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة) رواه مسلم., وإياك أن ينتصر الشيطان الذي كل ما يتمناه في الدنيا هدم بيوت المسلمين أعاذنا الله منه. كما قال صلى الله عليه وسلم (إن إبليس يضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة يجيء أحدهم فيقول: فعلت كذا وكذا، فيقول: ما صنعت شيئاً، ثم يجيء أحدهم فيقول: ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته، قال: فيدنيه ويقول: نعم أنت) رواه مسلم.
أختي الحبيبة.. من أهم أسباب هذا الإدمان ضعف الوازع الديني لدى من يتعاطى هذه الأفلام الإباحية, وإن كان بعضهم مواظب على الصلاة ولكنه ممن اتخذوا الصلاة كعادة وليس كعباده (إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر), وقبل أن نبدأ العلاج من الضروري جدا أن تكون نيتنا خالصة لوجه الله (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى)..
وإليك حبيبتي الخطوات التي تساعدين بها زوجك المبتلى لترك مشاهدة هذه الأفلام الخليعة ومحادثه البنات.
أولا أختي الغالية هل علاقتك بربك جيدة؟ هل تحاولين جاهدة طاعة الله ورسوله فيما أمر به واجتناب ما نهى عنه في كل شيء؟ وإذا كان هناك تقصير.. فانتبهي يا عزيزتي فكل مصيبة تصيبك فهي من عمل يديك ويعفو الله عن كثير, قال الله تعالى: (وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِير)30 الشورى، كما قال الله تعالى:(وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ ) 79 النساء..
ثانيا بعد أن تتأكدي حبيبتي من علاقتك بربك وأنها في غاية الكمال حسب استطاعتك انظري إلى ما أمرك به ربك في الاهتمام بزوجك، فقد تهمل الزوجة نفسها ومظهرها ونظافتها بعد فترة من الزواج، وتستهين بزينتها وجمالها متصورة أن زوجها لا يعنيه ذلك وأنه لن ينظر إلى غيرها أبدًا، كما أن الروتين والرتابة والملل من أعداء الحياة الزوجية، وهذا الملل يظهر عند الرجال أكثر منه عند النساء، فيبحث الرجل عن التجديد خارج المنزل، و قد تغفل الزوجة الحاجات العاطفية للزوج من حب وحنان واحتواء ورعاية لأي سبب من الأسباب وبالتالي يشعر الزوج أن زوجته راغبة عنه ولا تبدي له التعاطف أو الرغبة في تقبل عواطفه وهذا ما يسمى بفتور الحب، حاولي إشغال زوجك عن هذه الأفلام واجعليها حقيقة.. في نفسك وغرفتك ؛ بأن تهيئ له ما يحب ويرغب بالحلال وتعلمي حركات الدلال، واستعملي النظرات واللمسات، وتابعي الجديد من خلال القراءة والاطلاع، وتؤجرين أنت وهو في هذا، ونظرًا لعدم معرفة البعض لأسرار فن التعامل مع الزوج قد تتعثر الزوجة في جذب قلب الزوج إليها، تعالى يا أختي الغالية نرى أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وهى تعطينا درساً عملياً في جزء من الممارسات اليومية التي كانت تمارسها - رضي الله عنها -مع زوجها محمد صلى الله عليه وسلم واستطاعت بذلك السبب وغيره من الأسباب أن تكسب قلب زوجها، فقد روى البخاري في صحيحه، عن عائشة رضي الله عنها قالت : كنت أطيب رسول الله صلى الله عليه وسلم بأطيب ما أجد حتى أجد وبيض الطيب في رأسه ولحيته " وفي لفظ: (طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي هاتين بأطيب ما أجد) نعم أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تعطي الزوجات درساً عمليًا في حسن تبعل الزوجة لزوجها فهي التي تباشر بنفسها من غير أنفة ولا استعلاء، ولا ترفع ولا كبرياء لتطيب زوجها لتشعره بالمحبة والحنان، والحب و الوئام، فعملها مؤشر قوي على وجود المحبة، فهي تترك أعمالها، وتدع أشغالها، وتقوم من فراشها، لتتفرغ لزوجها الذي يريد الخروج لمقابلة الناس ؛ فلا تدعه يخرج حتى تقوم هي بتطيبه بيديها وتضع الطيب على لحية رسول الله صلى الله عليه وسلم ومفارق رأسه ؛ ليكون زوجها في أبهى حلة، وأجمل زينة، وأعطر رائحة، ولم يتوقف الأمر عند الطيب فحسب، بل تختار أطيب ما عندها .. فهي تجتهد في خدمة زوجها ..لتبرهن له مدى حبها له ..وفرحها بخدمته وقضاء حاجته..
ثالثا: يا أختي الكريمة التمسي له العذر و تذكري أننا جميعا بشر، ولسنا معصومين من الخطأ، حتى يمكنك محاورته وعلاجه من النظر لهذه الأفلام الهابطة.. ولا يخفي عليك أن الرجل شهواني الطبع، والمرأة رومانسية, ولا يعصمه من النظر إلي النساء إلا قوه الوازع الديني، ولذلك ربى العظيم خالقنا الذي يعرف نفسيتنا سمح له بالزواج بأربع والمرأة بواحد، وانظري إلى الأجر في الآخرة للصالحين من الحور العين، الله خلقه هكذا ويعلم طبعه سبحانه وتعالى، أنوه لذلك غاليتي الزوجة لتعرفي الفرق بيننا وبينهم لتلتمسي له العذر حتى تستطيعي مساعدته وإنقاذه من عقاب الله لأن ما يعمله لا يرضي الله ورسوله كما قال صلى الله عليه وسلم (كل بنى آدم خطاء وخير الخطاءين التوابون) رواه الترمذي.
رابعا: ومن أغرب ما سمعت من حلول لهذه المشكلة إحداهن تقول (افتحي المواقع التي يتصفحها وانظري الصور اللي يراها حتى تعرفي ماذا يعجبه فيهن ثم افعلي مثلهن) فهذا الحل يولد مشكلة أعظم فبدل أن كان هناك مدمن واحد أصبح لدينا مدمنين، وهنا المدمن الآخر هو الأعظم أم ومربية أجيال, ثم أين الله من هذا الحل؟ ألا يراها الله.. ألم تعظم المشكلة بهذا الحل أن من ترى هذا حلا إنما هي ممن غضب لنفسه وغارت غيرة النساء ولم تغضب لله..
لذلك أختي الحبيبة بمجرد علمك أن زوجك يتصفح المواقع الإباحية, احذري كل الحذر من أن تتبعي المواقع التي فتحها لأنه كما قيل كثرة المس تميت الحس وإن استطعت أن تمسحيها دون فتحها فهذا أمر ممتاز..
خامسا: حاولي يا أختي الحبيبة أن يختلط زوجك بالأخوة الصالحين، وهذا من أهم الخطوات، بحيث تنتقين الأسر الفاضلة التي تعلمين أن بها أزواجًا صالحين، فتختلطين أنت بالأخوات الفاضلات وهو أيضًا بأصحابه الفضلاء الطيبين الذين يعينونه على طاعة الله، فإن احتكاكه بهم واختلاطه بهؤلاء الفضلاء سيعينه إعانة عظيمة، فقد قال - صلى الله عليه وسلم (إنما مثل الجليس الصالح وجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحاً طيبة ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد منه ريحاً منتنة) متفق عليه.
سادسا: انظري إليه أختي الزوجة بروح الشفقة والرحمة، وحاولي أيتها الحبيبة المسلمة دعوته لله بالطريقة اللينة اللطيفة الأنثوية، ومحاولة التقرب من الزوج أكثر وأكثر وحاولي نسيان كبرياء أنوثتك المجروح ولا تعيشي معه جسداً بلا روح، و تشاهدينه يفعل المحرمات وتبتعدي عنه, وفقط تشعري بغصة وألم وحسرة وأنوثة مجروحة ومن ثم تشعري بالنفور منه بسبب تصرفاته، وذلك حتى لا تتسع مساحة الابتعاد والانفصال المعنوي بينكما. لم يأمرنا الإسلام أن نبغض الناس لشرٍّ يقومون به، أمرنا أن نبغض ما يقومون به فقط من أفعال وألا نبغضهم لذاتهم، وأن نسعى بعد ذلك للأخذ بأيديهم والشفقة والرحمة عليهم، وهكذا كان حال رسولنا وحبيبنا عليه الصلاة والسلام مع العصاة والمذنبين قال الله تعالى (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) 125 النحل..
سابعا: يأتي أيتها الزوجة الرائعة بعد ذلك الحوار الزوجي الهادف والكلام الطيب الذي يكون بين الزوج وزوجته، بكل رقة ورفق ولين ورحمة, قال صلى الله عليه وسلم (إن الله يحب الرفق في الأمر كله) رواه البخاري، ثم تسألينه أن يقوم فيتوضأ ويصلي ركعتين بك أو يصلي بك العشاء مثلاً، ثم بعد ذلك ترفعين يديك وتدعين الله عز وجل بصوت خاشع منيب بنحو من هذا الدعاء كأن تقولي: (اللهم ألف على الخير قلوبنا وأصلح ذات بيننا وأهدنا سبل السلام ونجنا من الظلمات إلى النور وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وقلوبنا وأزواجنا وذرياتنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم، اللهم ارزقنا شكر نعمتك والثناء بها عليك واجعلنا قابليها وأتمها علينا، اللهم اشرح صدر زوجي لما تحب وترضاه، اللهم افتح لنا من بركاتك ورحماتك يا أرحم الرحمين، رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً، اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي إليها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا من كل خير، واجعل الممات راحة لنا من كل شر . فبهذا الدعاء تؤثرين في نفسه وليس من شرطه أن يكون هنالك نصيحة مباشرة، ثم بعد ذلك تتناولان طعامكما، فإن أمكن أن تتصنعي له فيحصل بينكما ما يحصل بين الزوجين فحسنٌ في مثل هذه الحالة حتى يرتبط في حسه طاعة الله جل وعلا بأجواء السعادة والفرح.
حاولي أن تحثيه وتشجعيه على الحديث عما يعجبه في هذه المواقع، وعندما تقترب الزوجة من زوجها، فسوف يبدأ هو بالحديث عن هذه الأمور دون طلب منها، وتخبريه أن النظر إلى ما يعرض فيها من الزنا وهو شيء يغضب الله ، وأني أخاف عليك من غضب الله جل شأنه عليك وأن مشاهده هذه الافلام لها أضرار جسيمة على نفسيتك وعلى حياتنا كلها ولا تيأسي من المحاولة تحاولي وتحاولي.. وتحاولي وسوف تنجحين بإذن الله الواحد الأحد..
وأنت الرابحة أيتها الزوجة أنت الرابحة أنت سعيت على خير وحاولت هداية مسلم ولك مثل أجره قال صلى الله عليه وسلم (من دلّ على خير فله مثل أجر فاعله) رواه مسلم.
ثامنا: حاولي أن تنسى ما كان منه بعد صلاح حاله والعفو عنه، ولا تذكريه بعمله السابق وستنسين ما حصل لأن النسيان من طبع الإنسان وسيأتيك من بعد هذا العفو عزاً، إن الله العظيم خالقنا ورازقنا يسامح ويعفو ويغفر، وسيزيدك الله الكريم بهذا العفو عزاً في الدنيا، و زيادة محبة زوجك لكِ وفي الآخرة رضى ربك لهداية مسلم، وأمرت بمعروف ونهيت عن منكر قال صلى الله عليه وسلم (ما زاد الله عبداً بعفو إلا عزاً ) رواه مسلم.
عزيزتي الزوجة المسلمة لا تنس أن عندك السلاح الماضي القاتل والمدمر والفعال والمغيِّر: سلاح الدعاء.. سلاح الدعاء ربنا العظيم أمرنا بالدعاء ووعدنا بالإجابة، ادع له بالهداية، وأحرصي على أوقات الإجابة مثل الثلث الأخير من الليل، وبين الأذان والإقامة وعند نزول المطر، آخر نهار الجمعة، لأن جل شأنه أمرنا بالدعاء ووعد بالإجابة كما قال الله تعالى ( وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) 60 غافر، قال الله تعالى (إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) 56 القصص.، حبيبك - صلى الله عليه وسلم – قال: (لا يرد القضاء إلا الدعاء)، وقال: (إن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل، فعليكم عباد الله بالدعاء)، وقال: (فإنه لا يهلك مع الدعاء أحد)، فأتمنى أن تكثري الدعاء له.. وهمسه في أذنك يا أختي الغالية المسلم ممنوع من التجسس على الآخرين فلا يحق للزوجة أن تتجسس على زوجها فيقول الله تعالى (ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم) وإن ولكوني امرأة مثلك فإنني أتفهم قلقك وخوفك من فقدان زوجك أو انشغاله بامرأة أخرى، إن ما يقوم به زوجك من محادثات عابره قد يكون سببه الحنين لحريته قبل الزواج، أو حاجته للإحساس بأنه شخص مطلوب ومحبوب من قبل النساء ولكن تبقين (أنت) المرأة التي اختارها لتكون شريكته في الحياة وأم أولاده..
وأخيرا أختي الحبيبة أسأل الله تعالى أن يثبتك على الحق، وأن يهديك صراطه المستقيم، وأن يأخذ بيدك لمواجهه هذه المشكلة وأن يعينك في التغلب عليها، وأن يمن على زوجك بترك تلك الأمور المحرمة وأن يجعلك وإياه من عباده الصالحين السعداء في الدنيا والآخرة.



زيارات الإستشارة:2752 | استشارات المستشار: 345

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    كيف أعصي الله وأريد أن يستر علي؟
    الدعوة والتجديد

    كيف أعصي الله وأريد أن يستر علي؟

    بسمة أحمد السعدي 12 - جمادى الآخرة - 1435 هـ| 13 - ابريل - 2014
    الدعوة في محيط الأسرة

    ماذا تفعل من يطعن زوجُها في الدعاة؟!

    الشيخ.سليمان بن عبد الله بن ناصر الماجد3539




    الدعوة والتجديد

    أصبحت ملكا للشيطان يحركني كيفما يشاء!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5294

    استشارات إجتماعية

    الأمر غريب لكثرة الخطاب وعدم الزواج!
    قضايا اجتماعية عامة

    الأمر غريب لكثرة الخطاب وعدم الزواج!

    منيرة بنت عبدالله القحطاني 19 - جماد أول - 1434 هـ| 31 - مارس - 2013
    قضايا الخطبة

    هل ألغي فكرة الزواج الآن؟!

    د.مبروك بهي الدين رمضان3946

    البنات والحب

    دخلت مرحلة العنوسة فهل أعود لمن أحببته؟

    الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير5781




    استشارات محببة

    هل فعلا أنا مخطئة إذا كان أهلي لا يحبّونني ؟
    الاستشارات الاجتماعية

    هل فعلا أنا مخطئة إذا كان أهلي لا يحبّونني ؟

    ‏السلام عليكم ورحمة الله
    أحسّ أنّي مكتئبة جدّا، علاقتي بالوالد...

    مها زكريا الأنصاري1255
    المزيد

    هل تصرّفي مع مديري صحيح ؟!
    الاستشارات الاجتماعية

    هل تصرّفي مع مديري صحيح ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أضع بين يديكم مشكلتي وكلّي...

    مها زكريا الأنصاري1255
    المزيد

    لماذا يرون أنّي متردّدة ومع ذلك لم أقل نظرتك عنّي خاطئة ؟!
    الاستشارات النفسية

    لماذا يرون أنّي متردّدة ومع ذلك لم أقل نظرتك عنّي خاطئة ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله أعاني من عدم ثقة في نفسي وتردّد في الكلام...

    رانية طه الودية1255
    المزيد

    أرى نفسي قاتلة والله لا ولن تقبل توبتي !
    الأسئلة الشرعية

    أرى نفسي قاتلة والله لا ولن تقبل توبتي !

    السلام عليكم ورحمة الله كنت حاملا في الشهر الخامس ، ولأسباب...

    د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1255
    المزيد

    لا تهتمّ بي كما أريد أو كما تفعل مع صديقاتها !!
    الاستشارات الاجتماعية

    لا تهتمّ بي كما أريد أو كما تفعل مع صديقاتها !!

    السلام عليكم ورحمة الله أرسل إليكم حتّى تساعدوني و ترشدوني إلى...

    جود الشريف1255
    المزيد

     أبي لا يعدل بيننا وأشعر وكأنّي يتيمة أفتقد أبي !
    الاستشارات الاجتماعية

    أبي لا يعدل بيننا وأشعر وكأنّي يتيمة أفتقد أبي !

    السلام عليكم ورحمة الله أبي متزوّج من أخرى هي الأولى وأمّي الثانية...

    عواد مسير الناصر1255
    المزيد

    لم أشعر قطّ بحنان أمّي و أبي !!
    الاستشارات الاجتماعية

    لم أشعر قطّ بحنان أمّي و أبي !!

    السلام عليكم ورحمة الله اسمي أحلام إحدى وثلاثون سنة . لمّا كان...

    رانية طه الودية1255
    المزيد

    طلّقني لأنّه لا يقدر أن يتخلّى عن الحشيش ولا أصدقاء السوء!
    الاستشارات الاجتماعية

    طلّقني لأنّه لا يقدر أن يتخلّى عن الحشيش ولا أصدقاء السوء!

    السلام عليكم ورحمة الله زوجي طلّقني .. أنا أجنبيّة متزوّجة...

    وفاء إبراهيم أبا الخيل1255
    المزيد

    زوجي دمّر نفسيّتي وأهلي لا يريدونني بسببه!
    الاستشارات الاجتماعية

    زوجي دمّر نفسيّتي وأهلي لا يريدونني بسببه!

    السلام عليكم .. أنا متزوّجة منذ سنتين .. في أوّل سنة زواج قال...

    أماني محمد أحمد داود1255
    المزيد

    وجدت محادثة بين زوجي وبين فتاة  فصدمت بشدّة !
    الاستشارات الاجتماعية

    وجدت محادثة بين زوجي وبين فتاة فصدمت بشدّة !

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. من أنا ومن أكون ؟ هذه استشارتي...

    ميرفت فرج رحيم1255
    المزيد