الاستشارات الدعوية » الدعوة والتجديد


05 - جماد أول - 1436 هـ:: 24 - فبراير - 2015

أغيثوني.. إيماني في خطر!


السائلة:سهير

الإستشارة:هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )

السلام عليكم ..
أنا أصبحت في جحيم داخل عقلي.. إيماني على وشك الاقتلاع من جذوره.. منذ أن رأيت ما فعلته داعش في ناس أبرياء لا حول لهم و لاقوة إلا بالله ... طيب أليس الله هو الذي ينجد الملهوف ... هو الذي يجيب دعوة المضطر... هو غياث المستغيثين... صدقني أنا مستصعبة أقولها جدا لكن فعلا عقلي سوف يشط مني... لماذا لم يغثهم الله؟ أستغفر الله العظيم أنا فقدت الإحساس بالأمان مع ربنا سبحانه و تعالي أن يمنع عني أي أذي... أستغفر الله العظيم أكيد ليس لنا غيره سبحانه و تعالي ندعوه و نستغيث به لكن الإيمان بالإجابة تغير لدي... سامحني يارب "ما ودعك ربك و ما قلى"... "ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى" أنا أشعر أننا جئنا الدنيا نتعذب و نموت ... نفسي أرجع أصلي بإيمان و إخلاص و أقرأ كلام القرآن و أنا مؤمنة و مصدقاه أكثر من اسمي... "امن يجيب دعوة المضطر".. أتمنى أرجع أصدق بإخلاص اسم ربنا "الرحيم" الذي طوال عمري أناجيه و أدعوه به... لم أعد قادرة على رؤية "الرحمة".. لقد مرت بي مواقف كثيرة ربنا سبحانه كان معي فيها طبعا و لم يتركني وحدي أبدا.. لكن هؤلاء الضحايا وما حصل معهم هزني بقوة... أكيد أنهم دعوا ربنا و قالوا يا رحيم أنجدنا يا مغيث أغثنا... أنا لا أريد أن أصلي لمجرد أني خائفة من ربنا ومن قدرته علي... أتمنى أدعوه ثانية وبداخلي إحساس بالأمان و الطمأنينة أنه وكيلي و معي و سيتولاني... أنا على فكرة متعلمة و طبيبة بشرية و أعمل ماجستير و حافظة أكثر من ثلث القرآن و قرأت السيرة النبوية و كتبا دينية كثيرة و الحمد لله تربيت تربية متدينة.


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي هدانا إلى دينه، والصلاة والسلام على الهادي البشير والسراج المنير القائل: (( تركتكم على الواضحة، ليلها كنهارها............)) رواه عمر بن عبد العزيز وأنماه إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنهما . جامع الأصول، ج1، ص200 ط1، 1370هـ نشر دار الإفتاء.وفي رواية عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه: (( تُرِكْتُم على الجادة : منهج عليه أم الكتاب ))، وعلى آله وصحابته الذين علموا وعملوا بما علموا ومن تبعهم إلى يوم الدين
الأخت سهير من مصر الشقيقة ........ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد . بادئ ذي بدء أقول لك: إن ما تعانين منه مجرد وساوس، وهي من كيد الشيطان، وهوى النفس؛ وإنها لتدل على صريح الإيمان، أو هي محض الإيمان. فحسنا أن تستغفري الله وتتعوذي بالله من الشيطان الرجيم، وأن تكثري من ذكر الله وقراءة المعوذتين.
الأخت سهير حفظك الله ورعاك هناك بعض التصويبات التي لا بد لك من الأخذ بها:
1- ليس كل دعاء مرفوع إلى الله ينبغي أن يقبل؛ إذ هناك موانع تمنع من إجابة الدعاء.
2 – ربما تؤخر الإجابة لحكمة يعلمها الله تبارك وتعالى.
3 – قد يدفع الله عن الداعي بلاء أو يؤخر طلبه إلى يوم القيامة أو إلى وقت هو أحوج إلى الإجابة فيه منه في الدنيا.
الأخت الكريمة، عليك قبل أن تتحدثي بما نفسك - أن توقني يقينا بأن حياتنا هذه ليست دار جزاء ؛ بل هي دار عمل؛ ولذلك جُعِلَ يوم القيامة كي يعطى كل ذي حق حقه، ويعاقب كل على معصيته في يوم تنصب فيه الموازين؛ فلا تظلم نفس شيئا، ولو كان عودا من أراك، وقد ورد أن الله سبحانه يقتص للشاة الجلحاء ( ليس لها قرون ) من الشاة القرناء. والأمر الآخر المهم هو: ربنا لا يُسْألُ عما يفعل، وهو أعلم بمن خلق، وهو اللطيف الخبير. فلا يجوز شرعا أن نعترض على أقدار الله جل في علاه؛ ولكن نؤمن بعدله ورحمته، وأنه جامع الناس ليوم لا ريب فيه لتجزى كل نفس بما عملت. فالتسليم بهذه المفاهيم الإيماني واجب .
والأمر المهم هو أن المؤمن مبتلى في الدنيا وهو مأجور إن صبر واحتسب؛ فقد جاء في الحديث: (( عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( مثل المؤمن كمثل خامة الزرع: من حيث أتتها الريح تفيئها ، فإذا اعتدلت تُلَقَّى بالبلاء، والفاجر كالأَرَزَة صماء معتدلة حتى يقصمها الله إذا شاء )). المرجع السابق ص، 182 خامة : طرية غضة ،وتفيئ: ُُتُمِيْل، والأرزة نوع من الشجر الصنوبري )) وهناك أحاديث تدل على أن المؤمن يتعرض للبلاء فيغفر له حتى يخرج من الدنيا وليس عليه ذنب. أنسيتِ قول الله تعالى – وهنا لا بد من تصحيح التصور الإيماني – في سورة الملك (( الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا وهو العزيز الغفور )).
أختي الكريمة اعلمي أن هذه الدنيا لا تزن عند الله جناح بعوضة، وأن الخير فيما يختاره الله تعالى، وما تشاهدينه مما يجري على الساحة من منكرات وهرج ومرج، وقتل وسفك للدماء وفي كثير من الأحيان لا يدري القاتل لماذا قَتَلَ، ولا يدري المقتول لماذا قُتِلَ ، وقد أخبر رسولنا عن كثير مما يحدث، وحذر من الفتن، ولكن بين لنا أن العصمة من كل هذا هو بالتمسك بالكتاب والسنة، ثم نكل الأمور ومآلاتها إلى الله عز وجل بعد ان نأخذ بالأسباب الواقية المشروعة ، ونعمل بعلم شرعي يعتمد على الدليل الصحيح من النورين..
أخيرا إن للمظلوم دعوة لا ترد، فلا نستبطئ الإجابة، فلينصرن الله صاحبها ولو بعد حين، إن هذا العلم الأخروي لا علاقة له بما أنت عليه من علم الطب؛ فكثيرا من الناس في غفلة عن أمور الآخرة، ولو كانوا يحملون أعلى الشهادات. فالإيمان بالله تعالى وبما أنزل على عبده محمد صلى الله عليه وسلم هو المرجع؛ فلا فائدة من الحفظ والقراءة بلا يقين. أنصحك – وأنت المؤمنة الخائفة من الله – أنصحك أن ترمي الوساوس جانبا وتعتصمي بالله مولاك، ولا عليك بما يقال أو يذاع، أو ينشر سواء صح أم لم يصح، ولكن اعلمي أنه لا يقبل علم وخبر إلا من طريق صحيح مدعوم بالدليل الموثق.
أسال الله أن يحفظنا من كل مكروه وأن يعيننا على طاعته والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:6410 | استشارات المستشار: 119


استشارات محببة

الخطّاب يخرجون ولا يعودون!
الاستشارات الاجتماعية

الخطّاب يخرجون ولا يعودون!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rn أشكركم على بذل جهودكم...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2795
المزيد

أمي رفضته لأنه متزوج وتخاف علي من مشاكل الغيرة!
الاستشارات الاجتماعية

أمي رفضته لأنه متزوج وتخاف علي من مشاكل الغيرة!

السلام عليكم أواجه مشكلة تسبّب لي القلق ، عمري 23 عاما أحبّ...

رفيقة فيصل دخان2795
المزيد

لقد احترت بين العائلتين!
الاستشارات الاجتماعية

لقد احترت بين العائلتين!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. سأعرض مشكلتي لكم بالتفصيل...

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2796
المزيد

اخترت هذا الموضوع فهل هو مناسب؟
الإستشارات التربوية

اخترت هذا الموضوع فهل هو مناسب؟

فضيلة الأستاذ المحترم أ.د عبدالكريم بكٌار .السلام عليكم ورحمة...

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2796
المزيد

كيف أتعامل مع الطفلة التي تتعلق بوالدتها في المدرسة؟
الإستشارات التربوية

كيف أتعامل مع الطفلة التي تتعلق بوالدتها في المدرسة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا معلمة صف أول.. كيف أتعامل...

د.سعد بن محمد الفياض2796
المزيد

أجبرت على دراسة التاريخ، فهل أكمل؟
الإستشارات التربوية

أجبرت على دراسة التاريخ، فهل أكمل؟

السلام عليكم..rn أنا طالبة المستوى الثالث تاريخ مشكلتي بدأت...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2796
المزيد

كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟
الاستشارات الاجتماعية

كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnطلقت زوجتي الثانية منذ سنة...

محمد مسعد ياقوت2796
المزيد

والدي معجب به كثيرا وبأخلاقه ودينه!
الاستشارات الاجتماعية

والدي معجب به كثيرا وبأخلاقه ودينه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnأفضل أن تعرض رسالتي على من يجمع...

عمر بن محمد بن عبدالله2796
المزيد

لابد من التغاضي والتجاهل لكثير من سلوكيات الأطفال!
الإستشارات التربوية

لابد من التغاضي والتجاهل لكثير من سلوكيات الأطفال!

السلام عليكم..rn أسأل الله أن يسددكم ويبارك في جهودكم.rnسؤالي...

د.سعد بن محمد الفياض2796
المزيد

هناك أمور تبعث الريبة حول أخي.. فكيف أتعامل معه؟
الإستشارات التربوية

هناك أمور تبعث الريبة حول أخي.. فكيف أتعامل معه؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnبسم الله الذي لا يثقل مع اسمه شيءrnوالحمد...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2796
المزيد