الاستشارات النفسية


10 - جماد أول - 1436 هـ:: 01 - مارس - 2015

أحبه و أتمنى أن أنساه!


السائلة:فريدة

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم ..
مرحبا أنا عندي مشكلة وهي أنني متعلقة كثيرا بشخص
لدرجة أن تعلقي المفرط به يجعلني حريصة بزيادة على أشياء ما لها داع و كثيرا ما أعطي أهمية زائدة لها لكن هو لا يشعر بالمرة
المهم أنني حاولت كثيرا جدا على قدر ما أستطيع أن أنساه و لكن ما قدرت
يا ليت لو هناك طرق أو أي شيء لأنه فعلا أنا مليت من اهتمامي له و بنفس الوقت أحبه و أتمنى أن أنساه.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت الكريمة : حياك الله ، ومرحبا بك وبكل الأخوات الكريمات، في موقعكن "لها أون لاين" لتكون النفس مطمئنة..بإذن الله

1- الفكر الإيجابي يؤدي إلى مشاعر و معتقدات إيجابية و بالتالي يكون السلوك إيجابيا ...و فيك الخير والبركة و استشارتك بإذن الله بداية خير .. و لا تقلقي ولا تحزني من تأخر الزواج فالمستقبل أمامك بإذن الله .. المهم هو ( حسن الاختيار ) .. و أنت الآن تمرين في مرحلة مهمة وهي " المراهقة " التي هي كنز لمن استثمرها جيدا ووجهها نحو العمل الصالح كما يحب الله ويرضى.. فهي تطور ونمو طبيعي في الجسم والعقل والأفكار والمشاعر و ينبغي أن يوجه ذلك لطاعة الله تعالى .. فرددي وركزي على العبارات الإيجابية بأنك قادرة على التغيير .. والحياة رحلة وأجمل ما فيها أن يعرف الإنسان ذاته، وكيف يعرف ذاته إذا لم يعرف خالقه جيدا ويثق به ويتقيه في كل آن وفي كل حين ، وأنت إن شاء الله ممن يحفظن الله ليحفظها وييسر أمرها.. فلنثق بوعد الله: " أنا عند ظن عبدي بي"..

2- الماضي انتهى.. ولا يستحق منك غير نسيانه تماما وتجاوزه.. فننتهي من الأمر سريعا بتفكير آخر إيجابي وجميل: بأن نقول كما أوصانا ديننا: "... قدر الله وما شاء فعل" ...." وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون" ..
3- لا بد من الوسطية والاتزان والعقلانية وضبط العواطف والأفكار بكل جوانبها وتحويلها إلى الطريق الواضح الصحيح بدلا من المتعرجات الخاطئة أو المنحنيات الخطيرة التي تبعدنا عن ذلك الهدف الجميل وذلك الطريق الموصل للحياة الحقيقية الواقعية التي ترضي الله و رسوله .. وغير ذلك هو السراب والخداع البصري والفكري والعاطفي .. لا بد من وضع النقاط على الحروف ... فالأمر متكامل ... حتى تكون النفس حكيمة متزنة تتصرف تصرفا يرضي الله ورسوله أولا ثم يريح النفس ويهدأ البال والخاطر .. والعواطف تأخذ مجراها الصحيح في المكان المناسب والوقت المناسب ..

4- كل شيء له وقته المقدر له .. والحب المعتدل شيء جميل إن كان كما يرضي الله و رسوله : بين الزوج و زوجته ... و شيء رائع أن يحدث الأثر الإيجابي على النفس البشرية لا أن يدمرها.. ويكون في وقته وفي محله، وضروري أن يكون الحب موجها لمن يستحقه فعلا كما أمر الله ورسوله .. لكن أن يكون متزنا وسطيا لا يذهب بالعقل وضبط الأمور.. لأن غير ذلك سيحول الإنسان تابعا منقادا وليس حرا في التفكير واتخاذ القرار الصائب الحكيم .. فيجعله يعطي مبررات للسلوك الخاطئ مع أن الأمر واضح جلي لا يختلف عليه اثنان .. يخادع نفسه .. يتوهم .. يعيش في سراب ... يغير الحقائق .. فتصبح نفسه مضطربة .. فيؤثر ذلك على فكره وعقله ونفسيته وكيانه ووقته الذي سيسأل عنه يوم القيامة كيف أضعته وعلى من ؟!! ... إنك لا تهدي من أحببت .ولكن الله يهدي من يشاء .. فلنتعامل مع الواقع ونتأقلم معه ...

5- ألم يأن الوقت لأن نستيقظ وننفض غبار الهم والغم والوهم والكآبة والاضطرابات النفسية ... مع أن الطريق الصحيح غير المعوج واضح ... فلنغير ما بأنفسنا ليغير الله حالنا ... بدموع خالصة لله ( وحده لا شريك له ) ...ليهدينا وينقذنا .. ولن ينفع الإنسان أحد عندما يصبح هزيلا مريضا بسبب هذا الحب الوهمي في غير محله ..سيتخلى عنه الشخص الآخر بكل سهولة لأنه وجده منقادا وليس قائدا لذاته ... ألم يحن الوقت لتكون النفس مطمئنة وراضية مرضية .. لماذا لم نبكي على فراق الرسول صلى الله عليه وسلم ... وعلى أننا قصرنا في اتباع سنته ؟!!

6- كما أن الحب شيء جميل رائع في وقته ولمن يستحقه كما يريد الله تعالى .. فإن الحياة ليست كلها حب ومشاعر فقط .. لكن " الحياة والزواج مسؤولية كبيرة " بكل ما لهذه الكلمة من معنى.. و "حسن الاختيار " هو أهم ركائز السعادة والهناء .. دين وخلق .. والجمال الدائم هو جمال الأخلاق والعفة والطهارة ..هذا الذي يدوم وغير ذلك زائل .. فما فائدة الجمال بلا أخلاق ؟! إن الخلق الجميل هو الذي يجعل المرأة تبدو جميلة جدا في عين زوجها .. هي حصنه .. وهو حصنها .. فقط لا غير .. فلا بد من حسن الاختيار .. حتى يكون الأطفال فلذات الأكباد قرة عين لهم شأن و مكانة مميزة في الدنيا و الآخرة ... بإذن الله ..

7- ( و الخاطب الجاد ) إن أراد الزواج حقا فليأت البيوت من أبوابها.. (أفعال وليست فقط أقوال).. وبعد سؤال القريب والبعيد عن الخاطب من حيث الدين والخلق وحسن المعاملة والاستطاعة .. لتكن ( فترة الخطوبة ) فترة كافية لكي يتعرف الخاطبان كل منهما على شخصية الآخر.. ما يحب ويكره.. والتعرف على الحقوق والواجبات الشرعية مع القيام بذلك فعلا.. و يفيد اكتساب مهارات عن طريق الاستشارة وسماع المحاضرات أو حضور الدورات التي تخص المقبلين على الزواج.. لعلاج أي صعوبات أو مشاكل قد تصادف الزوجين.. فالوقاية خير من العلاج.. فيكون عش الزوجية كما يريد الله ورسوله.. واحة أمان واطمئنان.. مودة ورحمة.. أمور منتظمة مخطط لها.. متفق عليها..حيث ينظر الحكماء الثقات في العائلة وأنت معهم في الإيجابيات والسلبيات ثم تتحاورون وتتفقون لإصدار القرار النهائي - بعد الاستخارة - للقبول بالخاطب الجاد كزوج لابنتهم.. فيهدي الله الإنسان للخير.. فيطمئن القلب.. ويهدأ البال ..

8- لا بد من الابتعاد عن جو الوحدة التي تجلب الكآبة والقلق والملل.. إلى عالم النشاط والبهجة والسعادة مع الصالحات فالحياة حلوة بذكر الله وطاعته ثم باكتشاف قدراتك وتنميتها.. (هذه هي الحياة الحقيقية إنها في ذلك الجو الحيوي التفاعلي).. و حاولي أن تعبري عن مشاعرك الإيجابية بحكمة لمن تثقين بها وتكون حكيمة وصالحة كأمك أو أختك أو صديقة تقية.. وعبري أيضا بالقصة القصيرة أو الرسم عن تلك الأشياء الجميلة ويمكنك المشاركة في هذا الموقع "لها أون لاين" بكتابات إبداعية وحضور محاضرات أو مسابقات هنا وهناك، المهم أن تشغلي فكرك ووقت فراغك بأمور مفيدة وبشكل جماعي، وليكن لك الدور الإنساني في مراكز الخير لمساعدة الأيتام والفقراء مثلا : (إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين) فاستجاب الله دعائهم.. وأنت تعيشين لهدف راق هو: السعي للزواج والعفة للوصول إلى الجنة : ثلاثة حق على الله عونهم منهم الذي يريد العفاف.... فثقي بوعد الله: فضعي برنامجا لتجديد حياتك كلها بأهداف وخطة جديدة تفاعلي مع الصالحات في أفراحهم واستثمري مواهبك بالخير يكن لك أجرا ومكانة وبصمة خير مضيئة وتكوني مرغوبة " أكثر" في المجتمع والجمال جمال الدين والخلق والمعاملة الطيبة والوعي والصالحة تدل على الصالحة بإذن الله..

9- سارعي إلى القيام بتمارين استرخاء، "خاصة قبل النوم" لتجاهل الأفكار السلبية و تخفيف التوتر والقلق والوساوس : (المسارعة للوضوء والصلاة الخاشعة وخاصة إطالة السجود والدعاء مفيد جدا لتفريغ الهم والكرب، والله يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء.. ومن تمارين الاسترخاء أيضا: أخذ شهيق عميق بهدوء وتخيلي منظرا طبيعيا جميلا أو مواقف جميلة في حياتك وكلمات حلوة قالها أهلك وصديقاتك الصالحات.. وأخرجي الزفير ومعه أي أفكار سلبية، وكرري هذا التمرين عند الحاجة، ونستفيد من وصية الرسول صلى الله عليه وسلم إذا وسوس لنا الشيطان أن نستعذ بالله ونقول آمنت بالله ورسوله: ننهي الأمر بسرعة بتفكير إيجابي بشيء آخر نافع. ولتغيري المكان، وابتعدي عن الوحدة، وشاركي أهلك الحديث الجميل، ولتتناولي غذاء صحيا وابتعدي عن المنبهات. وقومي بتمارين رياضية كالتمارين السويدية.. ستنتصرين أنت بإذن الله.

10- "ولا تيأسوا من روح الله" فانظري إلى الحياة نظرة حلوة كلها.. تفاؤل وأمل.. وثقة بالله.
والقلب الندي بالإيمان لا يقنط من رحمة الرحمن.. مهما ضاقت به الأرض.. وأظلم الجو، وغاب وجه الأمل في ظلام الحاضر. فإن رحمة الله قريب من المحسنين الذين يحسنون التصور ويحسنون الشعور بلطفه. والله على كل شيء قدير..

أسأل الله أن يوفقك لاختيار شريك العمر الصالح .. و يرزقكما الذرية الصالحة .. فتفاءلي بالخير تجدي ذلك بإذن الله ...اللهم آمين

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:4014 | استشارات المستشار: 405


الإستشارات الدعوية

كيف أرد على من يعبد الشيطان؟
وسائل دعوية

كيف أرد على من يعبد الشيطان؟

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان 12 - جماد أول - 1430 هـ| 07 - مايو - 2009



الاستشارات الدعوية

خبر عاجل للرجال

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان3525


هل تكفي رياضة المشي فقط؟
طرق تخفيف الوزن

هل تكفي رياضة المشي فقط؟

د.عبد العزيز بن محمد بن عبد الله العثمان17035
ما العلاج المناسب لـ "البهاق"؟
الأمراض الجلدية

ما العلاج المناسب لـ "البهاق"؟

د.عبد العظيم بن عبد اللطيف البسام5632

استشارات محببة

لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل إنسانة!!
الاستشارات النفسية

لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل إنسانة!!

السلام عليكم ورحمة الله لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل...

أ.ملك بنت موسى الحازمي1516
المزيد

تبيّن لنا أنّها على علاقة بشابّ أهدى إليها الجوّال !
الإستشارات التربوية

تبيّن لنا أنّها على علاقة بشابّ أهدى إليها الجوّال !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في الفترة الأخيرة أحسست أنّ...

رانية طه الودية1516
المزيد

تعبت من الخيالات الكفريّة الكثيرة !!
الاستشارات النفسية

تعبت من الخيالات الكفريّة الكثيرة !!

السلام عليكم ورحمة الله ما حكم الكلام داخل القلب والعقل...

ميرفت فرج رحيم1516
المزيد

هذه الفتاة أصبحت تحيك لأبني مشاكل للعراك مع الطلاّب!
الإستشارات التربوية

هذه الفتاة أصبحت تحيك لأبني مشاكل للعراك مع الطلاّب!

السلام عليكم ورحمة الله
كان ابني مطيعا لوالديه متميّزا في...

ميرفت فرج رحيم1516
المزيد

لم أدخله المدرسة لأنه يسهر الليل وينام الصباح!
الإستشارات التربوية

لم أدخله المدرسة لأنه يسهر الليل وينام الصباح!

السلام عليكم .. ابني عمره 7 سنوات يسهر في الليل وينام في الصباح...

هدى محمد نبيه1517
المزيد

همّه كلّه أهله وزوجته الأولى ومكانته الاجتماعيّة!
الاستشارات الاجتماعية

همّه كلّه أهله وزوجته الأولى ومكانته الاجتماعيّة!

السلام عليكم أنا زوجة ثانية عقد عليّ وحتّى هذا الحين لم أذهب...

عزيزة علي الدويرج1517
المزيد

أصبحت أفكّر في أن أرحل من بلدي خوف من الفضيحة!
الاستشارات الاجتماعية

أصبحت أفكّر في أن أرحل من بلدي خوف من الفضيحة!

السلام عليكم .. أنا فتاة أبلغ من العمر 28 سنة عندي ماض سيّئ...

مها زكريا الأنصاري1517
المزيد

أحسّ أنّي غير مرتاحة لأنّه قصير!
الاستشارات الاجتماعية

أحسّ أنّي غير مرتاحة لأنّه قصير!

السلام عليكم.. أنا مخطوبة منذ سنة لشخص محترم جدا وهو ابن عمّي...

د.محمد سعيد دباس1517
المزيد

خائفة أن يكون طمّاعا و بخيلا يستغلّني بعد الزواج!
الاستشارات الاجتماعية

خائفة أن يكون طمّاعا و بخيلا يستغلّني بعد الزواج!

السلام عليكم أنا فتاة عمري 24 سنة تخرّجت هذا الصيف من كلّية...

أ.سلمى فرج اسماعيل1517
المزيد

بعد شهر أو أكثر وجدته قد قام بحظري!
الاستشارات الاجتماعية

بعد شهر أو أكثر وجدته قد قام بحظري!

السلام عليكم تعرّفت إلى شابّ عن طريق صديقة لي و زوجها بغرض الزواج...

د.محمد سعيد دباس1517
المزيد