الاستشارات الطبية


16 - جمادى الآخرة - 1436 هـ:: 06 - ابريل - 2015

أعاني من متلازمة كارتجنر


السائلة:مزن م

الإستشارة:محمد عبدالله العتيق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في البداية بوركت جهودكم الرائعة وأتمنى من الله العلي القدير أن يجعل ما تقومون به في ميزان حسناتكم
مشكلتي أني خلقت بمرض تم تشخيصه في إحدى الدول الأجنبية ما يسمى ب( متلازمة كارتجنر) حيث أعاني من التهاب مزمن في الجيوب الأنفية وتوسع في القصبات الهوائية  والقلب مائل إلى اليمين أكثر من اليسار وكل أعضائي الداخلية مقلوبة ( كالمرآة تماما ) حاليا أتابع في بلدي مع طبيب حيث أخبرني بأن هذا الوضع لن يتغير ولن يتم شفائي بشكل كامل ولكن العلاجات تهدف إلى تخفيف آثار هذا المرض وخاصة أنه يتجمع كمية من البلغم في الصدر كل يوم وكما تعلمون وجود البلغم يسبب التهابات
سؤالي هل فعلا سيبقى هذا المرض ملازما لي؟؟ وهل يمنعني هذا المرض من الزواج والإنجاب وهل يوجد احتمال أن أنجب طفل يعاني من هذا المرض؟؟ وهل هذا المرض يدخل فيه عامل الوراثة خاصة أنه أكثر من شخص في العائلة يعانون من الحساسية ؟؟
جزاكم الله خيرا


الإجابة


عليكم السلام ورحمة الله:schemas-microsoft-com:office:office" />
شفاك الله وعافاك
المرض الذي تعانين منه كما قال لك طبيبك ، لا تتوفر أدوية تشفي منه في الوقت الحاضر ، لكن هناك علاجات للتخفيف من أثاره أو لمنع المضاعفات . وأكثر من تحتاجين للمتابعة معه استشاري الأمراض الصدرية واستشاري الأذن والأنف بزيارات دورة أقلها مرتين في العام.
 يحتاج المصاب بهذا المرض من وقت لأخر للمضادات الحيوية نظرا لكثرة الإصابة بالالتهابات سواء في الرئتين أو الجهاز التنفسي العلوي. ربما يحتاج المريض أيضا إلى معالجة تجمع السوائل داخل الأذن بسبب الالتهاب المزمن بالطرق الجراحية . في الحالات المتقدمة من تكيس الرئتين فيوصف العلاج الجراحي لاستئصال بعض فصوص الرئة المصابة. العلاج التنفسي للصدر مفيد أيضا في التخفيف من البلغم.
يمكن للمرأة أن تحمل أما الرجل فغالبا يصاب بالعقم. المرض وراثي ولذا فاحتمال إصابة الأطفال ورادة .
شفاك الله وعافاك
 
عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:4687 | استشارات المستشار: 284