الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


18 - رجب - 1436 هـ:: 07 - مايو - 2015

هل أستطيع تغيير أفكار وسلوك زوجي ؟


السائلة: شجن

الإستشارة:سميحة محمود غريب

السلام عليكم ..
متزوجة منذ سنتين وليس لدي أطفال
زوجي عانى في طفولته من عنف وحرمان وقسوة من أبيه وزوجة أبيه ولم يتربى مع أمه ، مما سبب له عقده في الكبر.
هو حساس جداً وقاسي القلب ، يقارن نفسه بالآخرين ويقلل من شأن نفسه ، لا يستطيع التحكم في غضبه ويذكر الموت كثيراً ، دائماً يردد أنه مريض وحزين ، أحياناَ أجده يحتضن الأرض ويتنهد ، مشاعره غير مستقرة ، متسرع في الحكم وكثير النسيان ، ينهار من أبسط المشاكل.
عرضت عليه كثيراً الذهاب لطبيب النفسي وجملت له الموضوع ، لكنه رافض ويتهرب.
زوجي محافظ على صلاته وأمور دينه ويقرأ القرآن ، وعلاقته مع الغرباء والأصحاب جيدة وكأنه شخص مختلف ، لكنه يعاملني ويعامل أمه وأهله المقربون بشكل سيء وباستهزاء ، ويعامل الأطفال بأسلوب خشن ويتعمد استفزاز كل من حوله فهو يستغل نقاط الضعف
أحاول أن لا أتأثر به وأن أزرع فيه حب للحياة والايجابية وتفاؤل وأنصحه في الأوقات المناسبة وأمدح فيه الأمور الطيبة ، وأصنع له المفاجئات والهدايا والأمور التي يحبها
يستجيب لفترة ولكنه ينتكس لأيام ويرجع وهكذا.
أتمنى أن أجد نصح أو طريقه تساعدني لتعايش معه بهدوء
وشكراً


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيراً. أما بعد.
ابنتي الكريمة .. رسالتك دقيقة ومرتبة وقد أحسنتي بالفعل تشخيص حالة زوجك، فهو في الغالب مصاب بحالة من الاكتئاب الخفيف نشأت نتيجة معاناته في الطفولة (زوجي عاني في طفولته من عنف وحرمان وقسوة من أبيه وزوجة أبيه ولم يتربي مع أمه). فطفولته القاسية جعلته يشعر بالحرمان العاطفي وأنه شخص غير مرغوب فيه، واستمر معه هذا الشعور ونمي حتى اهتزت صورته عن نفسه وتولد لديه شعور بأنه عديم القيمة، ولذلك هو يري الآخرين أفضل منه (يقارن نفسه بالآخرين ويقلل من شأنه) ونشأ من هذا الإحساس بعدم الثقة في النفس، بل ربما يصل به إلي اليأس والإحباط، فيبدو دائما (مريض وحزين) فهو يتأثر من أي كلمة تقال في حقه (حساس جدا) ويكون رد فعله عنيف (لا يستطيع التحكم في غضبه) لذلك يبدو للقريب منه أنه (قاسي القلب) ولكنه في الحقيقة غير ذلك؛ كما أنه أيضا متقلب في انفعالاته (مشاعره غير مستقرة) ولهذا فهو (ينهار من أبسط المشاكل).
وقد يعاني الآخرين من مرضي الاكتئاب اعتزال الناس ورفض الاختلاط بهم، بالإضافة إلي إهمال الذات والمظهر، فيبدو المريض أشعث غير مهندم، لدرجة أن تسريح شعره يصبح عنده جهدا جسميا، وهذه الأعراض الأخيرة لم تذكريها في وصف حالة زوجك، وهذا ولله الحمد يبشر بأن حالة زوجك سهلة وقابلة للتحسن، فزوجك كما ذكرتِ – ابنتي الغالية – (علاقته مع الغرباء جيدة) مما يبشر بالخير وسهولة علاجه وشفائه.
وحسنا ما فعلتي معه (أزرع فيه حب للحياة والإيجابية والتفاؤل) فهذا الأسلوب يعود عليه بالفائدة طالما قُدم إليه بشكل مقنع ومنطقي، كما أن تقديم النصيحة له في الوقت المناسب وبالطريقة الغير مباشرة تجعله يستجيب ويتقبلها، وهذا ما تفعليه معه (أنصحه في الأوقات المناسبة). كما أن التعبير عن الإعجاب بموقف ما قام به وإظهار الحب له (أمدح فيه الأمور الطيبة وأصنع له المفاجآت والهدايا والأمور التي يحبها) كل هذا يرفع من معنوياته ويحسن من حالته كثيرا ... فجزآك الله – يا ابنتي – خير الجزاء علي هذا الأسلوب الراقي والواعي في التعامل مع زوجك، فأنتي بحق زوجته وطبيبته.
ابنتي الحبيبة .. زوجك يحتاج منك أن تساعديه علي نزع النظارة السوداء التي يرتديها، وبث الأمل في نفسه، ولهذا أنصحك ببعض الأمور التي بإذن الله ستفيده كثيرا وأنتي قادرة بعون الله علي فعلها كلها وبإيجادة كاملة :
أولا استمرِ في ذكر النواحي الإيجابية في زوجك والثناء عليه؛ فهذا يزيد ثقته في نفسه ويدفع عنه الشعور بالإحباط والتقليل من ذاته؛ ولكن أحذري أن تتكلفي في هذا الأمر أو تبالغي فيه، فالمبالغة تجعله يشعر أنك لا تقولين الحقيقة ومن ثم يحدث رد فعل عكسي.
ثانيا أغدقي علي زوجك بمشاعر الحب سواء بطرق مباشرة أو غير مباشرة، وأشعريه علي حسب احتياجه؛ بمعني مرة تتعاملي معه تعامل الحبيبة التي تشبعه حبا وشوقا وتلهفا للقائه، ومرة معاملة الزوجة التي تقوم علي شئونه ورعايته تهتم بطعامه وبيته، ومرة أنك أمه التي تحنو عليه وتشعره بالأمن والأمان، ومرة تتعاملي معه علي أنك صديقته التي يحكي معها ويستشيرها في أموره ويخرج لها ما في نفسه من هموم ومتاعب.
ثالثا أنصحي زوجك برفق وحب أن أسلوب الاستهزاء يجرح المشاعر ويبعد الآخرين عنه، وأن الكلمة الطيبة صدقة، وأن المسلم يجب أن يكون تعامله هين لين مع الآخرين، وأن يكون الاحترام أساس التعامل، وبالتأكيد تدينه والتزامه سيكون له أكبر الأثر في تقبل هذه النصيحة بشرط أن تكون بطريقة غير مباشرة ومغلفة بأسلوب جميل علي غرار ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا.
رابعا تجنبي أن يتعرض للتوتر، أو يتواجد في مكان يحدث فيه شد وجذب وذلك علي قدر الإمكان، لأن التوتر يهيئ المناخ للمشاعر السلبية ويقلل المقاومة للاكتئاب.
خامسا أعلمي أن ممارسة الرياضة تقلل تأثير التوتر وتساعد في حماية القلب والأوعية الدموية من التغييرات السلبية التي تحدثها ضغوط الحياة، ولهذا أنصح زوجك بممارسة الرياضة وأقلها رياضة المشي ولو لمدة نصف ساعة يوميا. كما أنصحه بأخذ حمام دافئ معطر بالأعشاب المهدئة مثل اللفندر قبل النوم لكي يساعده علي الاسترخاء وعدم القلق.
سادسا توجد أنواع من الأغذية لها تأثير مباشر علي الحالة النفسية وتحسن المزاج والتقليل من الشعور بالتوتر وتخفيف الاضطرابات لما تحتويه من أحماض أمينية وفيتامينات مثل الفستق الذي يحافظ علي ضغط الدم عند حدوث التوتر. كما وجد أن اللوز والخس والبيض وحبوب الصويا وبذور دوار الشمس والقرع تحتوي علي حمض أميني يساعد الجسم علي تصنيع السيروتونين والذي يسمي بهرمون السعادة. أيضا أوميغا 3 وهي أحماض دهنية تساعد في معالجة الاكتئاب وزيادة النشاط الذهني وتحسين المزاج وتوجد بشكل كبير في الأسماك وبخاصة السردين والماكريل والسالمون. كذلك الإكثار من الأطعمة التي تحتوي علي الألياف مثل الخضار والفاكهة والبقول والحبوب السمراء، فهي تساعد علي تحسين عملية الهضم، ولكونها بطيئة الاحتراق فهي تسبب استقرار مستوي السكر في الدم مما يساعد علي استقرار المزاج. كما ينصح بتناول القهوة والشاي والكاكاو باعتدال، فالقليل منها يساعد علي زيادة التركيز وإشاعة حالة من النشاط والتيقظ في الجسم والتخلص من هبوط المزاج، لكن يجب أن نحذر من الإكثار لأن لذلك جوانب إدمانية وكثرته تسبب التوتر والتهيج النفسي.
سابعا لا تهملِ التضرع إلي الله تعالى بالدعاء لك ولزوجك بأن يوفقك الله لمعالجة زوجك والصبر عليه، وتحمله وتقديم النصيحة له، والدعاء لزوجك بالشفاء، ويمكنك أن تستغلي أوقات إجابة الدعاء خصوصا في جوف الليل، ووقت السحر، فركعات السحر تسكب في القلب أنساً وراحة وشفافية، فكم من مشكلات لم نجد لها الحل إلا باللجوء إلى الله تعالى وقت السحر. وما أجمل أن تكون بينكما بعض الجلسات التعبدية، كمطالعة كتب دينية، وقراءة القرآن، وتدبر آياته معا؛ مما يربطكما بالله ويقربكما مِن بعضكما، فالطاعة تجمع القلوب، وتؤلِّف بينها.
ابنتي الكريمة .. من الاعتقاد الخاطئ أن يظن الإنسان أن الاكتئاب لا يصيب إلا ضعاف الإيمان، فالاكتئاب ليس له علاقة بقوة الإيمان أو ضعفه، وهذا المرض كسائر الأمراض يحتاج علاج عند طبيب متخصص، فلا تترددي في عرض فكرة زيارة الطبيب النفسي علي زوجك، وحاولي إقناعه بأن هذه الزيارة بغرض التحدث عما يؤرقه وما يتعبه. وأبشرك يا قرة العين بأن علاج هذه الأمراض سهل وميسر، وأن حالة زوجك بسيطة جدا وسيبرأ بحول الله وقوته.
وفي الختام .. ندعو لزوجك بالشفاء ولك بموفور الصحة ونحن في انتظار جديد أخبارك فطمئنينا عليك.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:3878 | استشارات المستشار: 487


ما رأيكم  في حبوب  feroglobin  b12  للثعلبة؟
الأمراض الجلدية

ما رأيكم في حبوب feroglobin b12 للثعلبة؟

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود7165
هل أستخدم حبوب الحلبة لعلاج النحافة؟
طرق زيادة الوزن

هل أستخدم حبوب الحلبة لعلاج النحافة؟

د.عبد العزيز بن محمد بن عبد الله العثمان51906

الإستشارات الدعوية

سيري بثبات قلب.. وعزيمة نفس!
عقبات في طريق الداعيات

سيري بثبات قلب.. وعزيمة نفس!

مها بنت مبارك بن محمدالسبيعي 14 - صفر - 1424 هـ| 17 - ابريل - 2003

الدعوة في محيط الأسرة

أمي لا تصلي!

د.رقية بنت محمد المحارب8479


وسائل دعوية

هذه الفتاة تقيم علاقة مع شاب فكيف أنصحها؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند6298


استشارات محببة

كيف أعلِم أختي بحكمة؟
الإستشارات التربوية

كيف أعلِم أختي بحكمة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأخيرا قررت أن أطلب الاستشارة،...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان2419
المزيد

أولادي لا يتعاملون معي كأم!
الإستشارات التربوية

أولادي لا يتعاملون معي كأم!

السلام عليكم ورحمة الله..rnجزاكم الله خيرا على جهودكم وبارك فيكمrnلدي...

د.سعد بن محمد الفياض2419
المزيد

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!
الإستشارات التربوية

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!

السلام عليكم..
لدي بنت عمرها تسع سنوات وتدرس بالصف الرابع...

فاطمة بنت موسى العبدالله2419
المزيد

أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!
الإستشارات التربوية

أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!

السلام عليكم.. أشيروا علي.. ابنتي عمرها 3 سنوات أحاول تحفيظها...

عزيزة علي الدويرج2419
المزيد

طفلي يعضّني كثيرا ويشدّ شعره!
الإستشارات التربوية

طفلي يعضّني كثيرا ويشدّ شعره!

السلام عليكم .
عندي طفل عمره سنتان وكان هادئا في صغره ،...

فاطمة بنت موسى العبدالله2419
المزيد

ابني على لا يعرف والده ويسأل عنه فبماذا أجيب ؟
الإستشارات التربوية

ابني على لا يعرف والده ويسأل عنه فبماذا أجيب ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أودّ استشارتكم بخصوص سؤال سأله...

فاطمة بنت موسى العبدالله2419
المزيد

هناك مشكلة في تحديد أيّام العادة الشهريّة!
الأسئلة الشرعية

هناك مشكلة في تحديد أيّام العادة الشهريّة!

السلام عليكم عندما يكون هناك مشكلة في تحديد أيّام العادة الشهريّة...

د.مبروك بهي الدين رمضان2419
المزيد

أهلي يحبّون تزويجي غصبا عنّي خصوصا أمّي!
الاستشارات الاجتماعية

أهلي يحبّون تزويجي غصبا عنّي خصوصا أمّي!

السلام عليكم ..
أهلي يحبّون تزويجي غصبا عنّي خصوصا أمّي ،...

منيرة بنت عبدالله القحطاني2419
المزيد

كيف أتغلب على الخمول والنعاس؟
الاستشارات النفسية

كيف أتغلب على الخمول والنعاس؟

السلام عليكم ..
كيفيّة التغلّب على الخمول والنعاس الناتج...

ميرفت فرج رحيم2419
المزيد

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أعاني من مشكلة أقف عندها...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2419
المزيد