الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


02 - محرم - 1437 هـ:: 16 - اكتوبر - 2015

زوجي يؤثر الآخرين خاصة من أقاربه!


السائلة:نائلة ا ح

الإستشارة:مها زكريا الأنصاري

السلام عليكم و بعد
أنا متزوجة منذ 4سنوات من رجل ملتزم و طيب و الحمد لله ، المشكلة أنه يؤثر الآخرين خاصة من أقاربه على أولاده و زوجته ، هو ينفق والحمد لله لكن يقتر  غالباً لكنه يستحي إذا طلب منه أحد الأقارب أو الأصدقاء فتجده متردداً لكن في النهاية يعير مبالغ كبيرة أو حتى يعطي للأقارب الذين لا يقدرون الظروف ، هو ليس لديه بيت ولا سيارة  و لكنهم تعودوا أن يأخذوا منه منذ كان أعزب، الناس تستلف منه لإكمال مشاريعها و هو و لا مشروع ، وعندما أراجعه يقول أساعدهم وعندما أحتاج يقدر الله من يساعدني مع أني و أولادي نظهر أفقر من في عائلتي و عائلته ، أفقر ممن يدينهم زوجي ، أريد أن يتغير في هذه النقطة
أما المشكلة الثانية : هل أعتذر له عن أخطاء سابقة في حقه علما أنه يكظم غيظه لكنه دائم الانتقاد لي ،  وشكراً


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:schemas-microsoft-com:office:office" />
أرحب بك ابنتي (نائلة) علي صفحة الاستشارات في موقع لها أون لين , وأسأل الله تعالى أن ييسر أمرك , ويصلح حالك, كما أسأله سبحانه أن يوفقني في الرد علي رسالتك ويلهمني الصواب.
اعلمي يا ابنتي أن ما يفعله زوجكِ لا يعيبه أبداً ؛ بل هو من كرمه وشهامته, فهو يساعد ذوي القربى ويفرج كربتهم, فأنا لا أرى أن هناك مشكلة, ما دام أن هؤلاء الأقارب أو الأصدقاء لا يستغلونه أو يبتزونه, ومادام هو لم يقصر معكِ أو مع أولاده, ولكن إن رأيتِ أن هناك استغلال أو إسراف في هذا الأمر فيمكنك نصحه, وليكن في بادئ الأمر بصورة غير مباشرة وبالتلميح, ثم يكون بالحديث معه بهدوء وفي الوقت المناسب الذي تشعرين فيه بأنه مهيأ نفسياً للحوار معك, فتحاولي أن تفهميه أنكِ لا تعارضين أبداً فكرة مساعدته ومساندته لأقاربه وأصدقائه بالمال، وأنَّ هذا التصرف يدل على شهامته، وكرمه، وطيب معدنه, وأنك فخورة بهذه الصفات الرائعة التي يتصف بها، ولكن فقط هذا الأمر يحتاج إلى شيء من التنظيم, وأخذ الحيطة ووضع حدود له؛ بحيث لا يؤثر هذا عليه أو على أهل بيته،  وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((إنَّ لنفسك عليك حقاً، ولزوجك عليك حقاً، ولربّك عليك حقاً، فأعطِ كل ذي حقٍ حقَّه)) , والاهم في الأمر أن تكون نبرة صوتك نبرة الناصح الوفي, وليست نبرة الآمر أو المتحدي أو الغاضب, والغالب أنه لن يستجيب لك في بادئ الأمر ؛ لكن تأكدي أنه سيفكر في كلامك ويتأثر به , وستكون استجابته تدريجية وليست في التو واللحظة, وتذكري أن ما تعود عليه الإنسان خلال ثلاثين سنة لن يتركه في يوم وليلة ؛ بل يحتاج لوقت حتى يتركه , أو يقلل منه . 
ونصيحتي لك إذا رأيتِ أنَّ زوجك لم يتجاوب معكِ ، أو أنه غضب من حديثك في هذا الخصوص, ولم يتفهَّم مقصدك، فاتركي هذا الأمر تماماً، ولا تكرريه معه مرة ثانية؛ لأني أخشى من حدوث شرخ في علاقتكِ بزوجكِ يسبب هذا الموضوع, فيدخل الشيطان عليكما من هذا الباب، فلا تعرِّضي علاقتك مع زوجك للخطر, وقد ذكرتِ في رسالتكِ أن زوجكِ رجل ملتزم وطيب, وهذا يكفي فاحمدي الله واسعدي مع زوجك, واعلمي أن الله لن يضيعه أو يضيعكم وكوني أنت الزوجة المعينة لزوجها على فعل الخير, وصلة الرحم , وتذكري مقولة السيدة خديجة رضي الله عنها لرسول الله صلى الله عليه وسلم حينما نزل عليه الوحي لأول مرة ورجع إليها يرتجف فقالت له : كَلا وَاللَّهِ مَا يُخْزِيكَ اللَّهُ  أَبَدًا ، إِنَّكَ لَتَصِلُ الرَّحِمَ ، وَتَحْمِلُ الْكَلَّ ، وَتَكْسِبُ الْمَعْدُومَ ، وَتَقْرِي الضَّيْفَ، وَتُعِينُ عَلَى نَوَائِبِ الْحَقِّ )), فاطمئني
يا ابنتي فإن من يصل رحمه ويعين على نوائب الدهر لن يخذيه الله أبداً.
أما عن سؤالكِ الأخير: (هل اعتذر له عن أخطاء سابقة في حقه) فأقول : أما الاعتذار فنعم, يحسن بكِ أن تطلبي منه السماح والعفو عن أخطاء سابقة صدرت منكِ في حقه, والاعتذار لا ينقص قيمة المرأة أبداً ؛ بل يُعلي من شأنها في عين زوجها,  فالزوجة الصالحة تسعى لرضا زوجها دائما, وإذا صدر منها ما يغضبه سارعت إلى الاعتذار حتى يسامحها , اعتذارك ليس ضعفاً بل هو القوة؛ حتى لو لم تكوني  مخطئة , اقرئي قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((... ألا أخبركم بنسائكم من أهل الجنة: الودود الولود العئود التي إذا ظُلمت قالت: هذه يدي في يدك لا أذوق غمضا حتى ترضى) فالمرأة الودود هي المرأة التي يُعهدُ منها التوددُ إلي زوجها والتحبب إليه ، وبذل ما بوسعها من أجل مرضاته, ليس ذلك فحسب ؛ بل تسترضي زوجها وهو ظالم لها , فما بالك لو أنها هي الظالمة ؟؟! , وتذكري أن زوجكِ هو جنتكِ وناركِ فاختاري لنفسكِ.
أسأل الله الكريم أن يسعدكِ مع زوجكِ, ويديم بينكما حياة المودة والرحمة .



زيارات الإستشارة:2393 | استشارات المستشار: 344


استشارات محببة

أخاف على أخي كثيرا و أحبّ أن يقلع عن التدخين!
الاستشارات الاجتماعية

أخاف على أخي كثيرا و أحبّ أن يقلع عن التدخين!

السلام عليكم ..
أنا فتاة عمري 14 سنة ، أخي الكبير في 2 كلّية...

هدى محمد نبيه2389
المزيد

وجدت محادثة بين زوجي وبين فتاة  فصدمت بشدّة !
الاستشارات الاجتماعية

وجدت محادثة بين زوجي وبين فتاة فصدمت بشدّة !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. من أنا ومن أكون ؟ هذه استشارتي...

ميرفت فرج رحيم2389
المزيد

معلقة ولا أريد البقاء مع من أكره !!
الاستشارات الاجتماعية

معلقة ولا أريد البقاء مع من أكره !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn أنا معلقة منذ سنة عندي...

هيفاء بنت أحمد العقيل2390
المزيد

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!
الإستشارات التربوية

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn       ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2390
المزيد

أرغب في دخول الإعلام أو إدارة الاقتصاد!
الإستشارات التربوية

أرغب في دخول الإعلام أو إدارة الاقتصاد!

السلام عليكمrn أنا غير واثقة من نفسي  وأحب كل شيء يأتيني...

د.سعد بن محمد الفياض2390
المزيد

أبنائي ومشلكة التأخر في النوم !
الإستشارات التربوية

أبنائي ومشلكة التأخر في النوم !

مرحبا rnأنا عندي ولدان أعمارهما 9 سنوات و7 سنوات مشكلتي معهم...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2390
المزيد

طفلي يريد أن يكون من الأشرار!
الإستشارات التربوية

طفلي يريد أن يكون من الأشرار!

السلام عليكم ورحمة الله..rnابني عمره 4.5 وهو في الروضة الآن له...

د.سعد بن محمد الفياض2390
المزيد

طالبتي تعاني من عزلة اجتماعية مع صمت شديد!
الإستشارات التربوية

طالبتي تعاني من عزلة اجتماعية مع صمت شديد!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمساء الخير rnعندي طالبة تعاني من عزلة...

د.سعد بن محمد الفياض2390
المزيد

تعرفت عليها عبر الهاتف وأخاف أن أرتبط بها!
الاستشارات الاجتماعية

تعرفت عليها عبر الهاتف وأخاف أن أرتبط بها!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnأنا تعرفت على فتاة وأحببتها...

د.علي بن محمد بن أحمد الربابعة2390
المزيد

ابن أختي يبحث عما يبكيه وزاد عناده ويغضب من كل شيء!
الإستشارات التربوية

ابن أختي يبحث عما يبكيه وزاد عناده ويغضب من كل شيء!

rnالسلام عليكم ..rnيعيش إخوتي وزوجاتهم عندنا في نفس البيت ولإخوتي...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2390
المزيد