الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


18 - ربيع أول - 1437 هـ:: 30 - ديسمبر - 2015

لا أملك شخصيّة محدّدة واضحة المعالم!


السائلة:حناشي

الإستشارة:أحمد فخرى هانى

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بداية أودّ أن أشكركم على موقعكم هذا لما يقدّمه من مساعدة كبيرة للناس و بارك الله فيكم و سدّد الله خطاكم ..
أمّا بعد : أنا شابّ عمري 20 سنة أدرس السنة الثانية في كلّية الهندسة ، لا أدري المشكل ما هو بالضبط عقلي أم نفسي إذ أنّني أعاني من عدّة مشاكل أبرزها الاضطرابات الشخصيّة و التقلّبات المزاجيّة ، فأنا كلّ يوم تكون لديّ حالة أكون إنسانا مكتئبا، سعيدا، اجتماعيّا، انطوائيّا منعزلا، متفائلا، متشائما، متكلّما، صامتا، ذا ثقة بالنفس، غير واثق، هادئا، عصبيّا .. الخ ، و قد تتغيّر حالتي عدّة مرّات في اليوم ، لا أملك شخصيّة محدّدة واضحة المعالم ، فغالبا ما تكون حالي مثل حال الشخص الذي أتكلّم معه أو الجماعة التي أكون معها أي آخذ شخصيّتهم، يسيطر عليّ القلق و الارتباك عموما، أشعر أنّ رأسي فارغ ولا يوجد لديّ أفكار و لا أعرف التحدّث مع الناس، و كثيرا ما أرتبك حين أتحدّث مع شخص ما و يظهر على وجهي ذلك بشدّة ، و أحيانا أتحدّث بدون رهبة و يمكن أن أقول أيّ شيء حتّى لو كان الشخص الآخر غريبا لا أعرفه ، وما أعانيه من كلتا الحالتين أنّه عندما أحدّث شخصا ما أقول في نفسي ماذا أقول له ، و إذا قال شيئا أقول كيف خطر ذلك في باله و تتشتّت أفكاري و بالتالي يصبح أكبر همّي هو أن أنهي الحديث بسرعة رغم أنّ هذا ليس هو الصحيح ، دائما ما أحسّ بتأنيب الضمير و بالنقص و الدونيّة إذ أنّني لم أكن هكذا في صغري بل على النقيض تماما ، دائما ما أقول في نفسي كيف يجب أن أتصرّف و كيف تكون ردّة فعلي ، صرت كثير الجلوس وحيدا خصوصا المشي في الليل ، و فقدت طعم الحياة وأصبح الموت لديّ أمرا عاديّا ، بل إنّني في بعض الأحيان أريد أن تنتهي حياتي . كلّ هذا لم يكن معي حين كنت صغيرا حيث كانت لديّ تلك الجاذبيّة للأصدقاء ، أمّا الآن فصرت أكره الحديث مع الناس مع أنّني في قرارة نفسي أريد التكلّم معهم لكن لا أدري السبب الذي يجعلني كذلك ، و في بعض الأحيان أكره نفسي ، صراحة تعبت من هذه الحالة خصوصا أنّها أثّرت بشكل كبير.. دعني أقل كلّ شيء عن شخصيّتي التي تدهورت و انقرضت فصرت إنسانا بلا شخصيّة ، صرت لا أهتمّ بمظهري عموما ، نومي مضطرب بسبب الأفكار التي تدور في رأسي وما فيها من تضارب خصوصا أحداث اليوم التي مررت بها بحيث أبدأ بتحليلها و إعادتها في مخيّلتي حتّى لو أنّ الحدث لا علاقة له بي إلاّ أنّني أعيده و أفكّره فيه ، أفكاري مشتّتة دائما فلا أعرف ما الذي أريد تماما ، و الأمر الذي أعاني منه و بشدّة هو غياب التركيز و الإدراك في اللحظة التي أعيشها ، فغالبا ما تراودني أحلام اليقظة و يذهب إحساسي معها و لا أشعر و لا أستمتع بتلك اللحظة .. كثيرا ما أتذكّر أحداث الماضي و أستحضر المستقبل في مخيّلتي و أتوقّعه أن يكون كذلك لكن بدون فائدة رغم قلقي منه . عملت كثيرا من السلوكيّات للاسترخاء حتّى أنّني كنت أمارس الرياضة وتوقّفت عنها لأنّني أرى ذلك بدون فائدة ، لكنّي أحيانا أريد لعب الكرة و اقول هذا هو التصرّف الصحيح .. إخواني لم أعد أستطيع المواصلة فأنا مرهق تماما ، أتمنّى منكم المساعدة و بارك الله فيكم .

عمر المشكلة
سنتان تقريبا

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة
و الله لا أدري

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
عدم التحرّك للعلاج

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة
التواصل معكم


الإجابة

وعليكم السلام ..
أهلا وسهلا بك الأخ الفاضل حناشي من الجزائر
الأخ الكريم حناشي من الواضح أنّك أرهقت نفسك بحدّ يفوق قدرتك على تحمّل ضغطك على نفسك ، فأنت شديد رصد كلّ تحرّكاتك وأفعالك فأنت تنظر إلى كلّ فعل وكلّ سلوك تقوم به بشكل شديد . وعندما نتفحّص الأشياء بهذا الشكل نتلعثم ونرتبك ونصاب بالقلق والهواجس فأنت لا تتصرّف بطبيعتك بل تشكّك في كلّ تصرّف تقوم به وتحاسب نفسك ، لذا كلّ هذا ما أدّى بك إلى حالة القلق وفقدان الثقة بالنفس وصاحب كلّ هذا حالة من الاكتئاب ، لذا أنصحك بضرورة الذهاب إلى الاختصاصي النفسي لأنّك تحتاج إلى جلسات للعلاج النفسي الجماعي للتعرّف إلى نفسك أكثر من خلال المجموعة العلاجيّة وتثق في نفسك وفي الآخرين من جديد وتتخلّص من الخوف الاجتماعى الذي يلازمك ، وهناك بعض الإرشادات و"التكنياكات" النفسيّة السلوكيّة المعرفيّة التي يجب اتّباعها ومنها ما يلي :
-أوّلا عليك بإيقاف الأفكار السلبيّة الهدّامة التي تسيطر على ذهنك من خلال تسجيل تلك الأفكار التي تقلّل من شأنك وتفقدك ثقتك بذاتك ، وعليك بتغيير تلك الأفكار بأفكار أخرى إيجابيّة تشجّعك على الإقبال على الحياة وتشجّعك للتواصل بثقة مع الآخرين وكأنّ شخصا يحدّثك بشكل إيجابي ويبثّ في نفسك الثقة بالنفس .
-ممارسة الأنشطة البدنيّة مهمّ جدّا لأنّ المخّ يفرز هرمونات الراحة والاسترخاء والسعادة عندما نكون في حالة نشاط بشكل منتظم .
-ممارسة تدريبات الاسترخاء البدني والذهني بشكل منتظم يوميّا تخلّصك من التوتّر والقلق وتجعلك تسيطر على مخاوفك الداخليّة .
-العلاقات الاجتماعيّة الإيجابيّة في مثل حالتك تساعد على تعلّم مهارات التواصل مع الآخرين والتعاون وتبادل المشاعر ممّا يضيف إليك مزيدا من التفاعل والثقة بالنفس .
-تطوير قدراتك ومهاراتك الذهنيّة والشخصيّة من خلال تعلّم أشياء جديدة ، ويفضّل أن تكون في شكل جماعي كورش لغات أو عمل جماعي كلّها مفيدة جدّا في حالتك ..
-عدم الجلوس بمفردك في غرفتك نهائيّا لأنّ الوحدة ووقت الفراغ هما عدوّاك في الفترة الحاليّة ، فغالبا ما تداهمنا الأفكار السلبيّة عندما نكون بمعزل عن الآخرين أو لدينا وقت فراغ كبير لا نقوم فيه بعمل شيء مفيد .
-التفاؤل والتفكير الإيجابي من دعائم وركائز الحياة الصحّية المتوازنة فكن إيجابيّا في طريقة تفكيرك في تصرّفاتك وأفعالك في حركتك ، تكلّم بنشاط وحيويّة وانظر دائما إلى الأشياء بمنظور تفاؤلي ، حدّث الآخرين والمحيطين بك بإيجابيّة ونظرة تفاؤليّة للمستقبل حتّى تنشر الطاقة الإيجابيّة في من حولك .
-حدّد مجموعة من الأهداف خلال ثلاثة شهور قادمة وضع لها وقتا للتنفيذ وخطّة للتغلّب على المعوّقات التي تعوق تحقيق تلك الأهداف وكافئ نفسك عندما تنجز تلك الأهداف وضع مجموعة أخرى من الأهداف الجديدة ، فالإنسان بلا هدف بلا أمل وبلا نظرة إيجابيّة للحياة يعتبر محدود الأفق ..
-ابحث عن هوايات وأنشطة قديمة كنت تمارسها وتوقّفت عن ممارستها واسع لممارستها من جديد .
-اخرج إلى الطبيعة مرّة أو مرّتين في الأسبوع واجلس في الطبيعة لمدّة ساعة وسوف تشعر بأهمّية التأمّل في جلب الراحة النفسيّة وهدوء البال .
-عبّر عن مشاعرك السلبيّة بشكل فورى وارفض الطلبات أو الأشياء غير المرغوبة أو غير المناسبة لك ، ولكن عبّر عن ذلك بأسلوب لائق اجتماعيّا ودبلوماسيّا .
-تحرّر من مخاوفك وكن على طبيعتك في وسط الآخرين وأقنع نفسك أنّك مقبول وإيجابي ومهذّب ولطيف وتحبّ الآخرين ، ركّز في حديث من يتكلّم معك ولا تفكّر في شكلك ومدى قبول الآخر لك بل شجّع نفسك على الحديث ومبادلة الآخرين الآراء والأفكار والاقتراحات .
-انتظم في الصلاة والدعاء والاستغفار وطلب العون والمدد من الله سبحانه وتعالى ، فالجانب الروحاني من أهمّ الجوانب التي تشعرك براحة البال والسكينة والهدوء .
الأخ الفاضل كلّي أمل في الله سبحانه وتعالى ثمّ في إصرارك وقوّة إرادتك على تخطّي هذا المنعطف في حياتك وعودة حياة كما كانت وأفضل ، وهذا يتوقّف على رغبتك في تخطّي أزمتك بكلّ إيمان وثقه وتفاؤل وفاعليّة في انتظار تواصلك معنا للاطمئنان على ما توصّلت إليه من نجاح والوقوف إلى جانبك لتخطّي بعض الثغرات في حياتك .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:3058 | استشارات المستشار: 577


الإستشارات الدعوية

زوجي الملتزم يتبدل حاله!!!
الدعوة في محيط الأسرة

زوجي الملتزم يتبدل حاله!!!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 17 - صفر - 1427 هـ| 18 - مارس - 2006


الدعوة في محيط الأسرة

عمي اختلط بالشيعة وأصبح واحدا منهم!

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان9185

الدعوة والتجديد

أريد أن أستقيم مع الله ولكن لا أعرف الطريق!

الشيخ.إبراهيم بن عبد الرحمن بن ناجي آل عتيق10624

هموم دعوية

أدعو الله أن يقوي إيماني ويثبتني على دينه

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي9717

استشارات إجتماعية

سؤالي عن الأم والأب؟ ولأي مدة طاعتهم؟
البنات ومشكلات الأسرة

سؤالي عن الأم والأب؟ ولأي مدة طاعتهم؟

د.مبروك بهي الدين رمضان 07 - رمضان - 1435 هـ| 05 - يوليو - 2014


قضايا الخطبة

خطيبي يكبرني بـ 14 عاماً

د.قذلة بنت محمد بن عبد الله القحطاني7784


قضايا اجتماعية عامة

دبلوم أم بكالوريوس غير معترف به!!

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل5514

الذئبة الحمراء
الأمراض الجلدية

الذئبة الحمراء

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود9140
الريجيم.. نهتم بالصحة أم بالرشاقة
طرق تخفيف الوزن

الريجيم.. نهتم بالصحة أم بالرشاقة

د.عبد العزيز بن محمد بن عبد الله العثمان8242

استشارات محببة

أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!
الإستشارات التربوية

أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأريد التكرم بمساعدتي للإجابة...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3045
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)

السلام عليكم ورحمة الله.. سؤالي إلى الدكتوراه رقية المحارب.....

د.رقية بنت محمد المحارب3045
المزيد

ابني على لا يعرف والده ويسأل عنه فبماذا أجيب ؟
الإستشارات التربوية

ابني على لا يعرف والده ويسأل عنه فبماذا أجيب ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أودّ استشارتكم بخصوص سؤال سأله...

فاطمة بنت موسى العبدالله3045
المزيد

زوجي يتجسّس عليّ ويرغب في تطليقي!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يتجسّس عليّ ويرغب في تطليقي!

السلام عليكم
مشكلتي تنحصر في زوجي فهو يرغب في تطليقي ليس...

د.هيفاء تيسير البقاعي3045
المزيد

طفلي لا يدافع عن نفسه أمام الصغيرات !
الإستشارات التربوية

طفلي لا يدافع عن نفسه أمام الصغيرات !

السلام عليكم ورحمة الله
طفلي يعاني من طيف التوحّد ، بدأت بعلاجه...

ميرفت فرج رحيم3045
المزيد

خطيبي يرفض عملي ممرضة!
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي يرفض عملي ممرضة!

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته:rn موقع لها العزيز لثقتي...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي3046
المزيد

هل أنا خائنة لأهلي وأبي وعمي عندما أتحدث مع أمي ?
الاستشارات الاجتماعية

هل أنا خائنة لأهلي وأبي وعمي عندما أتحدث مع أمي ?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأنا عندي مشكلة وكنت أريد...

عصام حسين ضاهر3046
المزيد

درست تخصصا لا أحبه وأعمل عملا لا أحبه أيضا!
تطوير الذات

درست تخصصا لا أحبه وأعمل عملا لا أحبه أيضا!

السلام عليكم.. أحتاج إلى نصيحتكم.. فأنا قصتي باختصار أنا درست...

د.عصام محمد على3046
المزيد

لا أريد أن أخسر معلمتي مثلما خسرت أمي رحمها الله !  (2)
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد أن أخسر معلمتي مثلما خسرت أمي رحمها الله ! (2)

السلام عليكم ورحمة الله.. شكرا لك أختي بدور ناصر الغامدي على...

بدور ناصر الغامدي3046
المزيد

خائفة على نفسي وعلى أهلي وبنفس الوقت أحبه ومتعلقة به!
الاستشارات الاجتماعية

خائفة على نفسي وعلى أهلي وبنفس الوقت أحبه ومتعلقة به!

السلام عليكم..
أنا فتاة أبلغ الـ19 من عمري، مشكلتي باختصار...

عزيزة علي الدويرج3046
المزيد