الاستشارات النفسية


17 - شعبان - 1437 هـ:: 25 - مايو - 2016

في هدوئي إفراط وشطط إلى درجة أن يملّ الجميع منّي!


السائلة:ميس

الإستشارة:رياض النملة

السلام عليكم ..
منذ صغري كنت فتاة مرحة أحبّ الضحك ، لكنّي تعرّضت لحادثين أصبحت بعدهما هادئة ولا أتكلّم كثيرا ، أشعر أنّ الجميع يملّون منّي ويكرهونني وليس لديّ صديقات إلى درجة أنّي طلبت من أمّي أن أترك المدرسة لكنّها رفضت ، و تعرّفت إلى صديقات جديدات كنت أضحك معهنّ وعدت كما كنت في صغري . وبعد فترة عدت إلى هدوئي وأصبح الجميع ينفرون منّي ولا يتحدّثون إلاّ في أمور مهمّة فلم تكن لديّ علاقات جيّدة مع مجتمعي .. أصبحت عصبيّة أشعر أنّ نفسيّتي أصبحت عكس ما كانت عليه في المدرسة التي كوّنت فيها صداقات قويّة وجيّدة إذ كنت آنذاك اجتماعيّة... إذا حدث شيء بالبيت أو طلبوا المشورة لا يهتمّون بي ويشاورون أخواتي الكبيرات ولا يعلمونني بما يحدث ..

عمر المشكلة
سنتان تقريبا

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة
لديّ الكثير من الصفات التي في اعتقادي سيّئة وأشعر أنّها السبب فيما أعانيه:
1)الحساسيّة: أنا حسّاسة كثيرا حتّى لأتفه الأمور ..إذا لم يعتبرني أحد أو لم يشكروني على طبخة عملتها أبكي وأخاف أن أمزح مع أيّ شخص وأجرحه ، شاركت في التوتير لعلّي أستطيع التعبير لكنّ ذلك زاد من مشكلتي وكرهت المغرّدين الذين يعلّقون عليّ وبعد ذلك حذفت الحساب ..
2)الهدوء : في هدوئي إفراط وشطط إلى درجة أن يملّ الجميع منّي ، ولكنّي إذا تكلّمت أتكلّم بسرعة وكثيرا حتّى يملّ الجميع منّي .
3)التلعثم في الكلام : كثيرا ما يضايقني تلعثمي في الكلام فلا أستطيع قول جملة كاملة بدون تلعثم ، لذلك كثيرا ما ألتزم الصمت كي لا أتلعثم .
4)الملل: كثيرا ما أملّ من الأشياء التي حولي فإذا جلست عند صديقات أو ذهبت لمناسبة أملّ وأتمنّى أن أعود إلى المنزل .
5)الهيبة: يمكن أن تضحكوا عليّ إذا قلتها إذ كثيرا ما تعرّضت إلى مواقف يخاف فيها الناس منّي ويظنّون أنّي عصبيّة ، وتعرّفت إلى صديقات في المناسبات وأغلب كلامهنّ:كنّا نخاف منك ونظنّك متكبّرة وعصبيّة لكن بعد كلامنا معك غيّرنا كلامنا .. كنت أرى بعض البنات يتردّدن في الحديث معي وينظرن إليّ ثمّ يهربن وهذا يضايقني ربّما بسبب ملامحي الحادّة والجادّة .
6)لا أحد يهتمّ بي ، إذا تكلّمت مع أحد في موضوع لا يهتمّ وكأنّي أتكلّم في أمر غير مهمّ .

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
أظنّ أنّ السبب الرئيسي الحادثان - الأوّل : ضربت أختي الصغيرة بحجر على عينها والجميع لاموني فكرهتهم .
الثاني : موقف حدث مع ابن عمّتي عندما كنت في العاشرة من عمري ممّا أدّى إلى خوفي واضطرابي وكرهي للرجال عامّة ، فأنا دائما ما أشنّ حربا عليهم وأبتعد عن أماكن تجمّع الرجال في العائلة وافتعال المشاكل مع إخوتي وأعمامي وقولهم عنّي أنّي " شيطانة وصاحبة مشاكل "..
2)الغيرة: إنّ لديّ أختين:الكبيرة دائما ما يمدحونها في عملها وطبخها والثانية أصغر منّي مجتهدة في دروسها وكانت أمّي تدلّلها -عكسي- فكنت أغار منهما وأتشاجر معهما .
3)الظلم: كثيرا ما يتمّ ظلمي وأنّي صاحبة المشاكل والقويّة وينادونني بأمّ لسان ، كما أنّني يتيمة لذلك لا أحد يقف إلى جانبي علما أنّي أشبه أبي كثيرا في التصرّفات والشكل ، ولا أحد يهتمّ بكلامي وهذا أهمّ سبب .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة
بسبب ما يحدث لي قرّرت أن آخذ حقّي بيدي وألاّ أنتظر مساعدة من أحد ، إذا أردت الكلام وأراد أحد مقاطعتي أرفع صوتي إلى أن أسكته وأكمل كلامي ثمّ أدعه يكمل .. أصبحت أتكلّم كما أريد ولا أهتمّ بما يقول الجميع وأصبحت أقرأ كتبا وأتابع أفلاما حتّى أتعوّد على الكلام وأحاول قدر الإمكان أن أبتعد عن الغيرة والحساسيّة وكرهي للرجال ، لكنّ محاولاتي لم تنجح ..أعلم أنّي أطلت الحديث و لم أجد أحدا يساعدني وينقذني ممّا أنا فيه فأرجو منكم المساعدة وأريد شيئا عمليّا ألتزم به إلى أن أخرج من مشكلتي ... وجزاكم الله خيرا .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أختي الكريمة
بداية أهنّئك على هذه البراعة في توصيف مشكلتك وشرح أسبابها .
إنّ مشاعرنا سواء الإيجابيّة منها أو السلبيّة إن صحّ التعبير هي نتاج أفكارنا وطريقة تفكيرنا في نظرتنا إلى المواقف التي نتعرّض لها والخبرات التي نمرّ بها ، وهذه أهمّ وأوّل خطوة عمليّة في حلّ مشكلتك، وبحسب وجهة نظرك فإنّ الحادثتين اللتين أشرت إليهما تمثّلان السبب الرئيس فيما تعانين، فالحادثة الأولى نتج عنها كرهك للجميع بسبب لومهم لك على ضربك لأختك الصغيرة بحجر في عينها، فلننظر هل كان أهلك مخطئين في لومك بمعنى أنّهم ظالمون لك؟ قد تكون أختك الصغيرة هي المخطئة أولا لذلك قمت بضربها لكنّ اللوم وقع عليك أنتِ بسبب نوعيّة الضرب إذ أنّ رمي الحجر على العين قد يفقد أختك بصرها للأبد أو يتسبّب في تشوّهات دائمة ثمّ إنّك أكبر منها فالمتوقّع أنّ ردّة فعلك تكون منضبطة أكثر..الخ إذا هذا اللوم الذي وقع عليك قد يكون مبرّرا من هذه الزاوية ولعلّك تتّفقين معي أن لو كانت ابنتك هي من تعرّضت لهذا الضرب لكان اللوم هو أقلّ ردّة فعل ستبدر منك تجاه من ضربها، ثمّ هل كان ديدن أهلك في تعاملهم معك في ذلك الوقت هو اللوم في كلّ تصرّفاتك ؟ ما أريد أن أصل إليه أنّ كلّ شخص معرّض للوقوع في الخطأ لكن الإنسان الواقعي الواثق بنفسه يقرّ بخطئه ويتفهّم لوم الآخرين له بل ويعتذر لهم ويعمل على تجنّب الوقوع في الخطأ نفسه مستقبلا .. وأمّا الحادثة الأخرى فلم توضحي تفاصيلها ، لكن يبدو أنّ موقف ابن عمّتك معك جعلك تعمّمين تصرّفه على جميع الرجال ، والتعميم من موقف فردي هو إحدى طرق التفكير الخاطئة الشائعة والتي تؤدّي غالبا إلى مشاعر سلبيّة تؤثّر على نفسيّة الشخص وطريقة تعامله مع الآخرين، فهل كلّ الرجال على هذه الشاكلة ؟! ألا يوجد في الرجال في الحاضر والماضي من الصالحين وأصحاب الأخلاق العالية والنفع لأسرهم ومجتمعاتهم ..الخ ؟ فنخرج من هذا الحديث العقلي أنّ مراجعة الإنسان لطريقة تفكيره وتحليله لمواقف الآخرين لتكون أكثر واقعيّة هي على قدر كبير من الأهمّية في استقرار حياته النفسيّة .
وممّا يدلّ أيضا على أهمّية ودور طريقة نظرتك للمواقف السابقة في تغيّر نفسيّتك للأسوأ أنّك في الأصل إنسانة مرحة وتحبّين بناء العلاقات مع الآخرين ، لكن انقلبت حياتك لمّا أصبح لديك الحساسيّة الزائدة الناتجة عن طريقة التفكير الخاطئة ممّا أدّى إلى العصبيّة والتوتّر والتي سبّبت نفور الآخرين منك ، وهذا بدوره زاد من شعورك بالرفض والإقصاء من الآخرين ممّا زاد من الحساسيّة والعصبيّة وهكذا أصبحت هذه المشاعر السلبيّة الداخليّة ككرة الثلج التي يزداد حجمها كلّما تدحرجت أكثر .
فالخطوة الثانية في العلاج بعد تصحيح طريقة التفكير هي عدم المبالغة والتضخيم لنظرة الآخرين إليك فلابدّ أن يكون عملك ونشاطك منطلقا من قواعد سليمة فلا يكون العمل فيه مخالفة لشرع الله وأن تكون فيه لك مصلحة دنيويّة أو أخرويّة وألاّ يكون فيه ضرر على الغير ، فإن حقّقت ذلك فلا يضرّك سواء اعتبرك الآخرون أو شكروك أو لم يشكروك ،فإذا طبّقت هذه الطريقة ستجدين بعد مدّة أنّك نجحت في تحقيق عدّة إنجازات ممّا أكسبك الثقة بقدراتك فأصبحت راضية عن نفسك، ومن ثمّ ستتغيّر نفسيّتك للأفضل وستخفّ عصبيّتك وستعود الروح المرحة إليك ، عندها سيقبل الناس عليك وهذا سيزيد من ثقتك بنفسك ومن حبّك للآخرين . وفّقك الله وأعانك .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:1500 | استشارات المستشار: 271


الإستشارات الدعوية

حلقات التحفيظ.. هل تخرج إرهابيين؟!!
وسائل دعوية

حلقات التحفيظ.. هل تخرج إرهابيين؟!!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير 26 - صفر - 1425 هـ| 17 - ابريل - 2004
الدعوة والتجديد

أعيش حياتي في طيش تام !

عمر بن محمد بن عبدالله3328


الدعوة والتجديد

لا أستطيع عمل توازن بين الدين والدنيا!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )7808



استشارات محببة

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?
الاستشارات النفسية

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?

بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

أنس أحمد المهواتي1494
المزيد

ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة  ؟
الإستشارات التربوية

ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة ؟

السلام عليكم دكتور
رجاءً الردّ على رسالتي للأهمّية .
ابنتي...

أماني محمد أحمد داود1494
المزيد

زوجي داخل السجن بدأ يشكّ فيّ ويقذفني !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي داخل السجن بدأ يشكّ فيّ ويقذفني !

السلام عليكم ورحمة الله
زوجي داخل السجن بدأ يشكّ فيّ ويقذفني...

د.خالد بن عبد الله بن شديد1494
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم،،،

امراة تشتكي من زوجها فهو يضربها ضربا مبرحا...

قسم.مركز الاستشارات1494
المزيد

كيف أستطيع تطوير نفسي وتدارك أخطائي ؟!
الاستشارات النفسية

كيف أستطيع تطوير نفسي وتدارك أخطائي ؟!

السلام عليكم ورحمة وبركاته... أنا في التاسعة عشرة من عمري خجولة...

أ.ملك بنت موسى الحازمي1494
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?

السلام عليكم ورحمة الله..rnسؤالي إلى الدكتورة رقية المحارب..rn...

د.رقية بنت محمد المحارب1495
المزيد

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
الاستشارات الاجتماعية

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

طالب عبدالكريم بن طالب1495
المزيد

دائما ما أشعر أن أحدا يمرر يده على أذني!
الاستشارات النفسية

دائما ما أشعر أن أحدا يمرر يده على أذني!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا حالتي إلى حد ما غريبة...

رانية طه الودية1495
المزيد

صعوبة الدراسة تثني قليلاً من  عزيمتي!
الاستشارات الاجتماعية

صعوبة الدراسة تثني قليلاً من عزيمتي!

السلام عليكم .. هذه قصّتي أريد من المستشار الأستاذ عبد الله...

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان1495
المزيد

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!
الإستشارات التربوية

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!

السلام عليكم طفلي عمره 3 سنوات...هو الطفل الثاني...ذكيّ اجتماعيّ... منذ...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1495
المزيد