الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


19 - رمضان - 1437 هـ:: 25 - يونيو - 2016

هل أنا مخطئة في حقّ أمّي و ماذا أفعل؟


السائلة:فاطمة

الإستشارة:هدى محمد نبيه

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته - مشكلتي مع نفسي و مع والدتي أنّي كنت و صديقاتي مجتمعات لطلب العلم و التعلّم .
و كان موضوعنا لهذا اليوم عن حكم الحيض و الطهارة، فلمّا خرجنا من هذا المجلس وجدت نفسي جاهلة و متهاونة في الصلاة و أوقات الطهارة فأردت أن أقدّم الإفادة في البيت لأمّي و زوجة عمّي التي هي خالتي و عمّتي غير المتزوّجة وأختي ، فكتبت رسالة إليهنّ أوردت فيها ما يلي :" السلام عليكنّ أدعوكنّ لحضور محاضرة يوم كذا على الساعة كذا تحت عنوان أحكام الحيض و الصلاة " و قدّمتها لخالتي لتقرأها عليهنّ فقرأتها و ضحكن و قالت لي أمّي أنت تريدين أن تعلّمينا أحكام الحيض كبرت و أتيت لتعلّمينا اذهبي عنّي و لا تكلّميني ، فتضايقت من ذلك و قلت لهنّ أريد فقط أن أخرجكنّ من الجهل الذي أنتنّ فيه و تهاونكنّ في الصلاة ، لا أريد أن أقول لكنّ كيف تتطهّرن أو متى تتطهّرن ، أودّ أن أقول لكنّ عن و جوب الصلاة بعد الطهر و متى يجوز لكنّ قضاءها و أنتنّ لا تصلّينها في و قتها الاختياري .. فغضبت أمّي و قالت لي ويلك أنا أمّك و تردّين عليّ .... إلى غير ذلك فقلت لها أنتنّ و الله لم تعلّمننا شيئا عن الحيض أو الطهارة في الحيض تعلّمنا من المدرسة و من صديقاتنا فقط ، كلّما أتينا لنناقشكنّ في الأمر تقلن استحيين و أنتنّ لا تستحيين ... علما أنّ أختي الكبرى لمّا حاضت أوّل مرّة لم تكن تعرف ، فقد اتّسخت ثيابها و ضربتها أمّي و قالت لها إنّ هذا حيض .. غضبت أمّي بسببي وأودّ أن أعلّمها إلاّ أنّي قلت لهنّ جاهلات علما أنّ علاقة أمّي بأبي علاقة وطيدة و الحمد لله ، ولكنّها معنا لا تحاورنا و لا تسألنا فو الله لم تحدّثنا يوما عن الحيض و أخطار العادة السرّية أو أخطار مشاهدة الأفلام الإباحيّة أو ما شابه ، كانت تقول لنا يجب أن تستحين فكنّا لا نسأل عن هذه الأشياء بسبب الحشمة . و بعد أن غضبت دعت عليّ ألاّ يتمّم الله لي ( أنا مخطوبة) فأنا خائفة وقد قالت لي و الله ثمّ و الله لن تخرجي من البيت إلى ذلك البيت الذي نجتمع فيه من أجل طلب العلم، وإذا فعلت فإنّها لن تسامحني علما أنّي طلبت السماح واعتذرت فلم تقبل الاعتذار، وفجأة دخل أبي و طلبت أن أفهّمه فرفض و قال لي اسكتي لا تنطقي بكلمة لأنّي قد أبكيت أمّي ورفض رفضا شديدا و هو غاضب ، هذا قبل الإفطار من الصيام ، وبعد الإفطار كان يتوضّأ فسأل عمّتي و أخبرته ببعض ما جرى وقالت له إنّ أمّها قد دعت عليها فغضب على أمّي و قال لها لن أسامحك فازدادت أمّي غضبا و بغضا لنا علما أنّه ليس الاختلاف الأوّل مع أمّي و سبب قولها لنا إنّها عارفة لأنّ أبي قال لنا أمامها " إنّه لا يفضّل أيّ امرأة عليها وإن كانت جامعيّة " .. والله إنّنا نحسّ أنّها مقصّرة في حقّنا وبتقصيرها صرنا نعصيها ونقصّر في و اجبنا تجاهها ، ومضت 5 ساعات من الخلاف وهي لا تزال غاضبة و تكرّر" قلّة تربية و أخلاق و نحن لم نتربّ على هذا " و كذلك أختي قالت لهنّ أنتنّ تشاهدن الشيوخ و تسمعن كلامهم و تتأثّرن بكلامهم و لكن لا تطبّقن شيئا ممّا قالوا ، فغضبت منها .. الله يعلم أنّي أودّ أن أكتب رسالة اعتذار لها ، ولكنّي لمّا أرى وجهها ونظّاراتها أغتاظ و أتوقّف عن فعل ذلك و لا أعلم لماذا.
رجاء هل أنا مخطئة في حقّ أمّي و ماذا أفعل في شأن الذهاب إلى ذلك البيت أطيعها أم أعصيها و ما هي إرشاداتكم و نصائحكم التي توجّهونها لي و لأمّي و جزاكم الله خيرا .


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم تسليما كثيرا ..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
أختي الحبيبة ... طهَّر الله قلبك ممّا فيه من بعض الانزعاج من والدتك ، ووفّقك لبرّها، فرسالتك لنا تبيّن مدى اهتمامك وحرصك على إرضاء والدتك فجزاك الله خيرا على هذا الاهتمام ، فجميل منك أن تحبّي أمّك وتحرصي على برِّها، وهذا هو الأصل والواجب الشرعي على كلّ مؤمن يؤمن بالله ورسوله ويلتزم بأوامر دينه، والله تعالى أمر ببرّ الوالدين والإحسان إليهما، وجعل ذلك بعد الأمر بتوحيده، فقال سبحانه: "وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا" النساء:36 ، وقال تعالى: "قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا" الأنعام:151، كما ورد التفصيل في الإحسان إليهما بذكر صوره وأسبابه وأحواله كما في قوله تعالى: "وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا إِمَّا يَبْلغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلا كَرِيما" الإسراء:23، وكذا قوله تعالى: "وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانا حَمَلَتْهُ أُمّهُ كُرْها وَوَضَعَتْهُ كُرْها وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ" الأحقاف :15.
غاليتي .. من الواضح جدّا أنّ هناك اختلافا كبيرا في طريقة الحياة وفي طريقة تناول هذه الحياة بينك وبين والدتك، ونستطيع أن نحدّد أصل المشكلة التي بينكما بأنّها محصورة في هذه الكلمة (اختلاف المنهج)، فأنت منهجك قائم على التمسّك الشديد بهذا الدين الكريم، وتودّين أن تقدّمي له كلّ ما تستطيعين من جهد ومال وعطاء، ومحاولة فهم تعاليمه بصورة صحيحة، ووالدتك هي بحمد الله مسلمة غير أنّها لا توافقك على طريقة تمسّكك والتزامك بدين الله تعالى، وأيضا فهي تخالفك في طريقة فهمك لهذا الدين، وتتمسّك بما عرفت حتّى لو كان خطأ.
واعلمي أختاه أنّ أمّك هداها الله و ما هي عليه من صفات وسلوكيّات وعادات، يصعب علينا أن نبشّر بتغييرها أو إمكانيّة تعديل سلوكيّاتها، فهذه العادات وتلك السلوكيّات هي ما تربّت عليه، وليس معنى هذا عدم نصحها ، ولكن ليكن نصحك لها بالرفق واللين وخفض الجناح بما يناسب ما جعله الله لها من الحقوق، فإن لم تستجب لك فعليك أن تستعيني عليها بمن يملك التأثير عليها من بعض أرحامها أو جيرانها أو غيرهم، مع كثرة الدعاء لها بظهر الغيب أن يصلح الله لها الحال والبال، وأن يهديها سواء السبيل، ولا يشترط في ذلك أدعية معيّنة، بل عموم الدعاء لها بالهداية والتوفيق، وأن يصرف الله عنها شياطين الإنس والجنّ .
كما أنّ صبرك على والدتك ممّا تؤجرين عليه، وتفادي غضب الوالدة حتّى لو كان بمجاراتها مطلبا شرعيّا، طالما كان كلامها وتصرّفها لا يصادم شرع الله، لأنّ الوالدة تظلّ والدة، ولها حقّ المحبّة والطاعة بالمعروف، حتّى لو كانت كافرة تأمرك بالكفر، إلاّ أنّك لا تطيعينها إذا أمرتك بمعصية، قال تعالى: "وإن جاهداك على أن تشرك بي شيئا فلا تطعهما، وصاحبهما في الدنيا معروفا، واتّبع سبيل من أناب إليّ، ثمّ إليّ مرجعكم فأنبّئكم بما كنتم تعملون "، فكيف إذا كانت الوالدة من أهل الإسلام ؟
وأرجو أن تعلمي أنّ الله عدل كريم، وأنّ دعاء الوالدة لن يضرّك إذا كان بغير حقّ، واعلمي أنّ برّ الوالدين عبادة، والذي يجازي عليها هو الله، وإذا قمت بما عليك فلا تغتمّي بعدم رضا الوالدة، قال سبحانه بعد آيات البرّ في سورة الإسراء: "ربّكم أعلم بما في نفوسكم إن تكونوا صالحين فإنّه كان للأوّابين غفورا "، وفي الآية عزاء لكلّ من أدّى ما عليه، وأرى الله من نفسه الصدق .
لقد أسعدنا تواصلك، ونسأل الله أن يسهّل أمرك ويوفّقك، ونكرّر لك الوصيّة بالصبر على الوالدة، وإيّاك أن تعامليها معاملة الندّ وقابلي إساءتها بالإحسان، واقتربي منها وقبّلي رجليها، ولبّي طلباتها ما دامت ممكنة وكوني مستمعة جيّدة لكلامها، ثمّ نفّذي ما كان أرضى لله، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد .
والله الموفّق .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:3470 | استشارات المستشار: 345


الإستشارات الدعوية

قبل الزواج همي الدعوة وبعد الزواج أصبح همي زوجي وبيتي!
الدعوة والتجديد

قبل الزواج همي الدعوة وبعد الزواج أصبح همي زوجي وبيتي!

فاطمة بنت موسى العبدالله 06 - ربيع أول - 1434 هـ| 18 - يناير - 2013
الدعوة في محيط الأسرة

التطوير والتعليم ... هل ينافيان العفة؟!!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير5808


هموم دعوية

هل يحاسبنا الله عما يصيب أمتنا الإسلامية ؟

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي6429


الدعوة والتجديد

بداخلي لم أصدق مع نفسي فكيف أصدق مع خالقي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )7485

استشارات محببة

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!
تطوير الذات

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnجزا الله القائمين على هذا...

مناع بن محمد القرني3155
المزيد

ماذا أفعل مع زوجي وأودلاي؟!
الإستشارات التربوية

ماذا أفعل مع زوجي وأودلاي؟!

بسم الله الرحمن الرحيم rnالسلام عليكم ورحمة الله..rn إلى...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3156
المزيد

زوجي عنيد , لا يصير إلا ما يريد!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي عنيد , لا يصير إلا ما يريد!

السلام عليكم ..
أنا متزوجة من شهرين مشكلتي أن زوجي عنيد ,...

عزيزة علي الدويرج3156
المزيد

خطيبي يشك أني مريضة!( 2 )
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي يشك أني مريضة!( 2 )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnخطيبي يعيش بمفرده بعد وفاة...

هدى محمد نبيه3157
المزيد

كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟
الاستشارات الاجتماعية

كيف السبيل حتى لا ينساني أولادي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnطلقت زوجتي الثانية منذ سنة...

محمد مسعد ياقوت3157
المزيد

أصبح جو المنزل متوترا بسبب أخي (2)
الإستشارات التربوية

أصبح جو المنزل متوترا بسبب أخي (2)

السلام عليك ورحمة الله وبركاتهrn أشكركم على كل ما تقدمونه...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3157
المزيد

كيف لي أن أبني بينما يهدم الآخرون بنائِي؟
الإستشارات التربوية

كيف لي أن أبني بينما يهدم الآخرون بنائِي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأعلم يقيناً أن الأطفال يكتسبون...

أماني محمد أحمد داود3157
المزيد

أشعر أن درجاتي كانت حراما فهل هذا صحيح؟
الأسئلة الشرعية

أشعر أن درجاتي كانت حراما فهل هذا صحيح؟

السلام عليكم..rnأنا طالبة والحمد لله لا أغش في الاختبارات..rnولكن...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر3157
المزيد

لدي قريبة تعاني من القلق والتوتر والخوف على أهلها!
الاستشارات النفسية

لدي قريبة تعاني من القلق والتوتر والخوف على أهلها!

السلام عليكم .. س1: لدي قريبة تعاني من التصلب المتعدد حالة متقدمة؟ الآن...

د.عطية محمود عتاقي3157
المزيد

زوجي حكم عليه بسنتين سجن وأخاف أن أتغير عليه!
الاستشارات النفسية

زوجي حكم عليه بسنتين سجن وأخاف أن أتغير عليه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ...

منال بهاء النبريص3157
المزيد