الاستشارات الاجتماعية » قضايا الخطبة


13 - شوال - 1437 هـ:: 19 - يوليو - 2016

متخوّفة من الزواج وهذا ما جعلني أرفض كلّ من يتقدّم لي!


السائلة:سارة

الإستشارة:هدى محمد نبيه

السلام عليكم
أنا فتاة أبلغ من العمر 25 سنة مشكلتي أنّي كنت دائما متخوّفة من الزواج ، هذا ما جعلني أرفض كلّ من يتقدّم لي لأتفه الأسباب إلاّ أنّه قد تقدّم لي شخص ذو دين وخلق و مستوى تعليمي جيّد وفيه كلّ المواصفات التي كنت أتمنّاها في الشخص الذي سأرتبط به .. وافقت مبدئيّا على الرؤية الشرعيّة و بعدما تمّت وجدت من نفسي القبول و نفس الشيء بالنسبة له .. بعد هذا قرّرنا إجراء خطبة رسميّة والاتّفاق على كافّة الأمور من سكن و مهر و غير ذلك و تمّ كلّ شيء على أحسن ما يرام، بعد الخطبة الرسميّة بدأت أتحدّث معه عبر الهاتف و كلامنا كان ضمن الحدود الشرعيّة عمّا سنفعل و غيرها من الحوارات حتّى نتّفق على كلّ شيء، إلاّ أنّي مع مرور بعض الوقت بدأت ألاحظ أنّه بدأ يغيّر من كلامه و حصل مشكل بيننا حول السكن إذ أنّنا اتّفقنا على السكن بمفردنا ووافق ، لكن بعدها أخبرني أنّه لا يمكنه ذلك و أنّه سيسكن في منزل والديه و هم سينتقلون إلى منزل آخر علما أنّ هذا المنزل غير قانوني .. عاد واقتنع بالسكن بمفردنا في بيت للإيجار، بعد هذا ظهر مشكل آخر و هو مشكل العقد الشرعي و المدني و أهلي لم يكونوا موافقين و أنا كذلك . وقبل أن يقترب موعد الزفاف ناقشته الأمر إلاّ أنّه تراجع عن قرار العقد إلى حين اقتراب موعد الزفاف .. مرّت أيّام وكنّا قد اتّفقنا على كلّ شيء تقريبا و بما أنّه لن يستأجر منزلا فيمكنه أن يدّخر ذلك المال ويشتري سيّارة صغيرة مستعملة تعينه على التنقّل بين المنزل و العمل إلاّ أنّه أخبرني أنّه لا يريد ذلك إنّما يريد أن يشتري سيّارة باهظة الثمن و جميلة وإلاّ فلن يشتري . حاولت معه وأخبرته أنّه يمكنه أن يمدّد في مدّة الخطبة إلى سنتين حتّى يكون مستعدّا و مرتاحا في نفس الوقت ، إذ ليس لديّ مانع لكنّه لم يرض فتغاضيت عن الموضوع و تركته يفعل ما يريد و إذا به يتّصل بي في اليوم التالي ليخبرني أنّه تراجع عن قرار السكن وأنّه سيسكن في ذلك البيت غير القانوني و أنّ هذا هو الحلّ الذي يراه مناسبا بالنسبة له .. لم يفكّر فيّ و فيما يناسبني و طلب منّي التفكير في ذلك فأخبرته أنّي قد أعلمته مسبقا بقراري و أنّي لن أتراجع عنه .. اتّصل بي في اليوم التالي ليعلم ما هو قراري فأخبرته أنّه نفسه و لم يتغيّر و أنّك إذا رأيت أنّ ذلك الحل يناسبك و ستتمكّن من خلاله من العيش جيّدا فلن أرتبط بك و لن أجبرك على شيء أنت لا تريده أو أن تبقى معي ، أغلق الهاتف و بعد دقائق عاود الاتّصال ليخبرني هل أفضّل أن يتّصل هو بوالدي أم أخبره أنا أنّنا قد انفصلنا ، كان وقع كلامه صدمة بالنسبة لي إذ أنّي لم أكن مستعدّة للانفصال ، و أخبرته أنّي لن أرتبط به فقط لكي أرى إن كان حقّا متمسّكا بي و كنت أظنّ أنّه سيتراجع ككلّ مرّة .. لم أكن أتوقّع ذلك منه و لم أتوقّع أن يتخلّى عنّي بتلك السهولة ، وكنت أرى أنّ الجميع قد خدعني .. تحدّث مع والدي لكي يسترجع خاتم الخطبة و أوّل ما قاله لأبي إنّ ابنتك قد طلبت منّي أن أشتري سيّارة و أنا لست قادرا على ذلك علما أنّي أخبرت والدي بكلّ هذه القصّة و بما حدث بيننا فوجّه إليه كلاما كثيرا لأنّه لم يكن على قدر المسؤوليّة وعلى قدر الكلمة و الوعد الذي وعده. هذه الأحداث كلّها دامت شهرين فقط إلاّ أنّي الآن نادمة و أبكي ليلا نهارا و حزينة و فاقدة للأمل في كلّ شيء ، أقول في نفسي إنّي أنا السبب فيما حدث و إنّي لو لم أكن معاندة لما انفصلنا و إنّي قد ظلمته و إنّه كان المناسب بالنسبة لي من كلّ الجوانب و إنّ وساوسي و مخاوفي هي التي سبّبت لي ذلك . أدعو الله دائما أن يردّه إليّ و أن يعيد جمعنا . و في نفس الوقت أرى أنّي قد كبرت و أنّي قد ضيّعت الكثير و ربّما لن أتزوّج وأنّ هذا كان عقوبة من الله لي بسبب كلّ الشبّان الذين رفضتهم .
بعد قراءتكم لما حدث دائما ما أهمّ بإرسال رسالة اعتذار إليه لأنّ ضميري يؤنّبني لأنّي أحسّ أنّي ظلمته ولست أنتظر الصلح من وراء هذه الرسالة ، أرسلها فقط لأريح ضميري لأنّي ألوم نفسي كثيرا على كلّ شيء و لا أحبّ أن أترك مظلمة بيني و بين الناس ، و في نفس الوقت أقول إنّه لم يكلّف نفسه لإصلاح الأمر أو إعادة المحاولة معي هو و لا أهله ، أرسل إليّ رسالة مرّة واحدة بعد انفصالنا و لكن قبل أن تتأزّم الأمور بينه و بين والدي يهنّئني فيها على حصولي على الشهادة. وبعدما حدث مشكل مع والدي لم يعاود ذلك ، مرّت ثلاثة أشهر و لا أزال على حالتي تلك ، و في الفترة الأخيرة أفكّر كثيرا في مراسلته لكنّي أخاف من العواقب و أخاف أن أهين نفسي و خصوصا أهلي بعد كلّ الأمور التي ظهرت ، فالجميع يرونه غير مناسب لي و يقولون إنّه غير مسؤول وكاذب، ولكنّي لم أستطع كرهه أو أن أراه بالنظرة التي يراه بها الآخرون، أخاف أنّ أهلي بعد كلّ ما حدث لن يقبلوا به مجدّدا لأنّهم فقدوا ثقتهم فيه ، فقد حاولت فتح الموضوع مع أمّي إلاّ أنّها أخبرتني أنّه لا يصلح بي و لا يستحقّني و أنّ الله قد أبعده عنّي لخير هو يعلمه ، لكن لا أستطيع الاقتناع أنّه لا يعود إليّ ولا أحد يفهمني خصوصا أنّها أوّل مرّة أتكلّم فيها مع شابّ وتجرّأت على القبول بشخص بعد ما كنت أرفض الجميع .
هل محاولة مراسلته قرار صائب رغم أنّه لم يحاول الاتّصال بي ؟
هل كنت أنا من ظلمه علما أنّ كلّ ما طلبت اتّفق عليه مع والدي في الخطبة ووافق عليه ثمّ تراجع ؟
هل تراجعه و عدم تمسّكه بي دليل على أنّه غيّر رأيه فيما يخصّ زواجنا و جعل السكن مجرّد عذر للانفصال لأنّه يعلم أنّي لن أقبل بذلك أبدا ؟

عمر المشكلة
4 أشهر

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة
عدم التزامه بالشروط المتّفق عليها و تسرّعي في اتّخاذ القرار

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
عدم ردّي على الهاتف و محاولة مناقشة ما حدث

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة
لم أقم بشيء .


الإجابة

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم تسليما كثيرا. أمّا بعد .
الأخت الفاضلة / سارة حفظها الله
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، وبعد
إنّه ليسرّنا أن نرحّب بك في موقعك لها أون لاين فأهلا وسهلا ومرحبا بكِ، فأنتِ هنا وسط أهلك وأحبابكِ .. ونسأله - جلّ وعلا - أن يرزقكِ زوجا صالحا مباركا يكون عونا لكِ على طاعة الله ، تنعمين معه بنعمة الأمن والأمان والسعادة الأسريّة والاستقرار النفسي .
حبيبتي سارة... إنّك معذورة تماما فيما تجدينه من ألم ، نعم.....لقد كان بينكِ وبين خطيبكِ شيء من المودّة والحبّ على الأقل من جهتك ، وكنت تحلمين بذلك اليوم الذي يجمعكما الله تعالى في بيت الزوجيّة ، ويكون لك الأطفال الذين تضمّينهم إلى صدرك ، ويكون لك الزوج الحبيب ، فكلّ هذه أحلام قد مررت بها ، وعشتها بينك وبين نفسك ، ثمّ بعد ذلك حصل ما أشرتِ إليه من عدم التزامه بالشروط المتّفق عليها معك ومع أهلك وذلك فيما يتعلّق بالسكن بالإضافة إلى قيامه باختلاق رواية حول إجبارك إيّاه على شراء سيّارة باهظة الثمن، فمن الواضح أختاه أنّ هذا الشخص غير أهل للثقة، فاحمدي الله على معرفتك لشخصيّته قبل الزواج ، فمن الواضح أنّه شخص غير أهل للثقة ولا يلتزم بكلمته ، فالحمد لله على كلّ حال، واعلمي أنّ الله - سبحانه وتعالى- يقول: " وعسي أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسي أن تحبّوا شيئا وهو شرّ لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون" [البقرة:216] ، وأحذّرك من محاولة الاتّصال به فهي لن تجدي نفعا وربّما يحاول التأثير عليك لتقومي بتقديم التنازلات أو يسمعك ما لا ترغبين في سماعه، فلتكن تلك صفحة من صفحات حياتك قومي بطيّها ولا تعودي إليها أبدا، فالفتاة المؤمنة الصالحة من أمثالك لا تعلّق نفسها بالأمور التي لا طائل من ورائها، نعم قلبك ليس ملكك ولكنّك تستطيعين أن تضبطي هذه المشاعر، تستطيعين أن تحوّليها إلى مشاعر منضبطة ، بأن تجعليها في الحدود المقبولة التي لا تؤدّي إلى حزن وهمّ وغمّ ، فمثلا لو نظرت في هذا الأمر لوجدت أنّ أعظم ما يدخل عليك منه الضرر هو الاسترسال في التفكير، فأنتِ تفكّرين في هذا الأمر، تفكّرين في هذا الخاطب ، تفكّرين في تلك الأيّام التي قد تقدّم فيها إليكِ ، في تلك اللحظات التي جمعتك به عندما نظر إليكِ ، تفكّرين في تلك المصيبة التي نزلت عليكِ عندما فارقكِ ، كلّ ذلك يحرّك أحزانك وهمومك ، وأنت تستطيعين بإذنِ الله أن تستعيذي بالله من هذه الأفكار، وأن تنطلقي إلى أفكار أخرى ، إلى أفكار تجلب لك الخير.
حبيبتي سارة إنّ حياتنا محطّات ، والزواج إحدى محطّات الحياة ، ولكن لا يعرف أحد متى سوف يمرّ بهذه المحطّة أو غيرها ، حيث أنّ قطاراتنا لا تسلك طريقا واحدا ، فلكلّ منّا ظروفه الخاصّة الاجتماعيّة والأسريّة ، بعضنا يسبق ، وبعضنا يتأخّر، ولكن في النهاية غالبا ما نصل جميعا ، وعادة لا نشعر بتأخّر الأشياء إلاّ حين ننتظرها ونستعجل حدوثها ، فحين ننتظر شيئا ما نشعر وكأنّ الزمن متوقّف من حولنا، وربّما نشعر أنّ قطارنا يسير ببطء أو ربّما ضلّ الطريق ، ولكن علينا أن نوقن دائما أنّ جميع محطّات حياتنا من زواج ونجاح وأبناء وعمل ودراسة هي رزق من عند الله ، فاتركي الأمر له ولا تتعجّلي حدوث الأشياء ، فوحده تعالى يعلم متى تحدث ولماذا تتأخّر، عليكِ فقط أن توقني أنّ الزواج رزق من عند الله ، وأنّ تأخّره لحكمة لا يعلمها إلاّ هو، ربّما يريد أن يسمع صوتك تدعينه أن يرزقك الزوج الصالح ، ربّما يعدّ لك زوجا يكون أهلا للارتباط بك ، ربّما يريدك أن تكتسبي خبرات مختلفة من الحياة قبل الارتباط .
أختي الغالية اجعلي أنيسك ذكر الله جلّ وعلا فالزمي طاعة الله والتقرّب إليه بالدعاء والدعاء عبادة تؤجرين عليها ، وقد تحصلين على الخير كلّه إجابة دعوة وأجر العبادة ، ولكن هناك شرط ألا وهو حسن الظنّ بالله وعدم الاستعجال ، ففي الحديث عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: "يستجاب لأحدكم ما لم يعجل قالوا: كيف يعجل يا رسول الله؟ قال: يقول: دعوت ودعوت ودعوت فلم يستجب لي" رواه البخاري ، وعن أبي هريرة - رضي الله عنه- قال: قال النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: يقول الله تعالى: "أنا عند ظنّ عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم ، وإن تقرّب إليّ بشبر تقرّبت إليه ذراعا ، وإن تقرّب إليّ ذراعا تقرّبت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة "رواه البخاري .
ولا داعي للاستعجال ، وسوف يأتيك ما قدّره الله في وقته المناسب ، تخيّري أوقات إجابة الدعاء ، كالثلث الأخير من الليل ، وبين الأذان والإقامة ، ويوم الجمعة وغيرها من الأوقات المباركة .
وأخيرا نسأل الله أن يعوّضك بخير العوض وأن يرزقك الصاحبات الصالحات وأن يمنّ عليكِ بالزوج الصالح والذرّية الطيّبة وأن يجعلك من عباده الصالحين .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2953 | استشارات المستشار: 345


الإستشارات الدعوية

لقد كنت للأسف في الماضي منغمسا في المعاصي!
الدعوة والتجديد

لقد كنت للأسف في الماضي منغمسا في المعاصي!

د.خالد بن عبد الله بن شديد 28 - ربيع الآخر - 1435 هـ| 01 - مارس - 2014
وسائل دعوية

إرشادات في الدعوة الفردية

نادية عبد الله محمد الكليبي8698


الاستشارات الدعوية

ما حكم إتباع أحد المفتين الميسرين؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5695



استشارات محببة

الاختبار الشامل وقف في طريقي،  لم أجتازه!
الإستشارات التربوية

الاختبار الشامل وقف في طريقي، لم أجتازه!

السلام عليكم ورحمة الله.. أحبابي الكرام أشكركم على موقعكم المميز...

ميرفت فرج رحيم2938
المزيد

طفلتي عنيدة وأحيانا تقوم بضربي!
الإستشارات التربوية

طفلتي عنيدة وأحيانا تقوم بضربي!

السلام عليكم ورحمة الله... توجد لدي بنت عمرها مشكلتها عنيدة...

فاطمة بنت موسى العبدالله2940
المزيد

فقدت الثقة بسبب عارض صحي في وقت اختباراتي!
تطوير الذات

فقدت الثقة بسبب عارض صحي في وقت اختباراتي!

السلام عليكمrnأتكل على الله ثم عليكم في مساعدتي تجازو مشكلتيrnأنا...

مناع بن محمد القرني2941
المزيد

ابنتي عمره مولعة بالآيباد والآيفون  فهل اشتريه لها؟
الإستشارات التربوية

ابنتي عمره مولعة بالآيباد والآيفون فهل اشتريه لها؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnابنتي عمره 11سنة، مولعة بالآيباد والآيفون...

أسماء أحمد أبو سيف2941
المزيد

أمي لا تسمح بالتفاهم ودائما تظن ظن السوء !
الاستشارات الاجتماعية

أمي لا تسمح بالتفاهم ودائما تظن ظن السوء !

السلام عليكم ورحمة الله.. أنا فتاة وعمري17، مشكلتي بأن أمي من...

ابتسام محمد المطلق2941
المزيد

هديتها كانت ساعة قديمة ومستعملة ولا تعمل!
الاستشارات الاجتماعية

هديتها كانت ساعة قديمة ومستعملة ولا تعمل!

السلام عليكم.. عندي مشكلة أتمنى أن أجد لها حلا أو تفسيرا.....

سارة المرسي2941
المزيد

مشكلتي بسبب زوجي الحالي وعدم اهتمامه بالتغيير!
الاستشارات النفسية

مشكلتي بسبب زوجي الحالي وعدم اهتمامه بالتغيير!

السلام عليكم.
أنا امرأة متزوّجة للمرّة الثانية منذ 15 سنة...

أنس أحمد المهواتي2941
المزيد

ابنتي تحاول استفزازي في كل تصرفاتها!
الإستشارات التربوية

ابنتي تحاول استفزازي في كل تصرفاتها!

السلام عليكم..
مشكلتي مع ابنتي الثانية (6سنوات) بدأت منذ عمر...

أروى درهم محمد الحداء2941
المزيد

من هنا بدأت علاقتنا في الانهيار!
الاستشارات الاجتماعية

من هنا بدأت علاقتنا في الانهيار!

السلام عليكم .. أنا فتاة أبلغ من العمر 25 عاما أعمل كمهندسة...

أروى درهم محمد الحداء2941
المزيد

زوجي يتجسّس عليّ ويرغب في تطليقي!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يتجسّس عليّ ويرغب في تطليقي!

السلام عليكم
مشكلتي تنحصر في زوجي فهو يرغب في تطليقي ليس...

د.هيفاء تيسير البقاعي2941
المزيد