الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


20 - شوال - 1437 هـ:: 26 - يوليو - 2016

كيف استعيد زوجي و استعيد الثقة بيننا؟


السائلة:زوجي قرة عيني

الإستشارة:سميحة محمود غريب

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أنا متزوّجة منذ سنة بصراحة أحبّ زوجي ، لكن بيني وبينه مشكلة أدّت إلى مشاكل كثيرة أظنّها هي السبب الرئيسي في كلّ شيء ، الحمد لله و الشكر لله .
في البداية زوجي رجل صالح يحبّ الخير لكن هو من النوع المعاند و يغضب لأتفه الأسباب دائما ما نتناقش حول أسباب أراها تافهة فيحوّلها إلى مشكلة .
مشكلتنا الكبرى هي في العلاقة الزوجيّة بيننا ، أعاني من التشنّج و هذا و الله خارج عن إرادتي ، راجعت الطبيبة مرارا و لا تزال المشكلة صحّية حلّت بنسبة 60% و أنا في طور التحسّن والحمد لله لأنّي عرفت مؤخّرا كيفيّة العلاج .
هو صبر معي صراحة لكن مؤخّرا بدأ ينزعج بسبب توافه الأمور و ينزعج منّي جرّاء أشياء أقوم بها من طبخ وتنظيف هو يراها ليست كاملة أو أنّي لا أعرف الطبخ و لا أحسن تنظيف البيت و كلّ شيء متّسخ .. والله إنّي أحاول جاهدة توفير الأفضل له و أحاول قدر المستطاع أن أسعده بتعلّمي الطبخ و فنونه و توفير الوقت اللازم لإصلاح ما يراه عيبا أو تقصيرا منّي ، حتّى أنّي أعمل خارج البيت و لمّا أعود إلى البيت أتوجّه مباشرة إلى المطبخ لكنّه لم يعد يقدّر هذا .
منذ أسبوعين تقريبا حصل بيننا خلاف و كنت مقهورة من كلامه و قسوة كلامه أنّي لا أصلح كزوجة و لا أقدّر مسؤوليّة الزواج و أنّه لم يرتح معي يوما في النوم و لو أنّه تزوّج بنت الليل لكان أفضل ، وأنّي لم أحسن الطبخ يوما و لا أنظّف ثيابه و لا أقوم بواجباتي كزوجة .. كلّ هذا غير صحيح و أنّ الأمر الوحيد الذي يعجبه هو أنّي أخشى الله و أصلّي في الوقت .

بعدها ضحك الشيطان عليّ أخذت هاتفه فوجدت رقما باسم حبيبتي لا تتخيّلوا مدى تحرّجي في ذلك الوقت ، فما كان منّي إلاّ أن أخبرت أخته كنت أريد أن أشكو همّي لأيّ أحد فلم أجد غيرها في ذلك الوقت و هي الأخيرة أخبرت والدتها و قامت بتوبيخه و أنّه يخونني ،و لمّا رجع إلى البيت كان مستاء منّي و لم يردّ على محادثتي و لم يرد الأكل أو الاقتراب منه .
حاولت فهم الأمر بصعوبة فاستطعت أن أعرف منه أنّه عرف أمر حديثي مع أخته و أنّ أمّه وبّخته بسببي و أنّي شككت فيه و أنّ الرقم الذي رأيته إنّما هو لأخت معه في العمل اسمها حبيبة .. طلبت منه المسامحة و أنا في بكائي و اعتذرت منه كثيرا إلاّ أنّه أبى أن يسمع لي و يسامحني .
هجر غرفة النوم و ظلّ ينام في "الصالة" ، لا يأكل ولا يريد أيّ شيء منّي و لا يريد أن أناقشه أو أبرّر موقفي، حاولت التودّد إليه لكن دون جدوى .
و الله إنّي مقهورة منه كثيرا وأعلم أنّي قد أخطأت في حقّه لكنّي اعتذرت له لأنّ الشيطان وسوس لي و هذا الوسواس لم ينتج الاّ بعد تصرّفات كثيرة رأيتها منه من خلال جلوسه على الفيسبوك و الواتساب ساعات ، وأنّه قال لي إنّ تصرّفاتي معه من الممكن أن تؤدّي إلى أن يصبح شخصا آخر و يتعرّف إلى فتيات و أنّه ندم على الزواج بي .
لم يعد لي إلاّ الدعاء لله سبحانه أن يردّه لي و يغفر زلّتي، أصلّي و أدعو الله كثيرا في سجودي عسى ربّي أن يهدي لي زوجي و يصلحه لي و يفرّج همّي .
أريد مشورتكم في كيفيّة استعادة زوجي و استعادة الثقة بيننا فو الله إنّي أحبّه كثيرا في الله و لا أستطيع تحمّل بعده عنّي و جفاءه هذا .


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم تسليما كثيرا .
أمّا بعد .
كم يسعدنا اتّصالك بنا عبر صفحات موقعك لها أون لاين، ونسأل الله التوفيق في الإجابة على شكواكِ .
ابنتي الحبيبة .. رائعة تلك العبارة التي سمّيت بها نفسك (زوجي قرّة عيني)، فهي تدلّ على عمق الحبّ الذي تكنّينه لزوجك، أيضا نحمد لك إنصافك لزوجك ووصفه بتلك الصفات الحميدة وثناءك عليه (زوجي رجل صالح يحبّ الخير)، فصلاح الرجل من أكبر النعم التي أنعم الله بها عليك، وهذه نعمة تستوجب شكر الله تبارك وتعالى عليها .
أمّا بخصوص العند والغضب لأتفه الأسباب فهذه أمور ربّما لها أسباب تكمن في نفس الزوج لا يجد لها مخرجا إلاّ من خلال الانزعاج وانتقادك في أشياء كالطبخ وتنظيف البيت وغيرها من الأمور التي هي في الحقيقة ليست السبب الرئيسي لهذا الغضب، ولكنّ التوتّر الذي بينكما منشؤه غرفة النوم واضطراب العلاقة الخاصّة والذي عبّر عنه زوجك بأنّه (لم يرتح معي يوما في النوم). وهذا ما صرّحت به فعلا (مشكلتنا الأكبر هي في العلاقة الزوجيّة) حيث أنّك تعانين من (التشنّج)، وإن كانت حالتك بفضل الله قد تحسّنت بنسبة (60%) كما ذكرت، إلاّ أنّ هذا التحسّن لم يكن التحسّن المأمول الذي يتمنّاه زوجك خصوصا وأنّه قد (صبر) لمدّة عام كامل، حتّى بدأ صبره ينفذ، وبدأ ينفث عن غضبه بافتعال بعض المشاكل والأزمات على توافه الأمور، والتي هي ليست السبب الحقيقي لكلّ هذا الغضب .
ابنتي الغالية .. صرّح علماء الاجتماع والعلاقات الزوجيّة بأنّ أكثر من 90% من المشاكل الزوجيّة يعود أساسها إلى العلاقة الخاصّة بين الزوجين، فهذه العلاقة تكون بالنسبة للزوج هي الدافع الأساسي للزواج، فهو لم يتزوّج بالأساس إلاّ لأنّه في حاجة ليشبع شهوته ويعفّ نفسه. وجميل منك المبادرة بالعلاج، وإن كنت أرى أنّ التحسّن يسير ببطء، فنسبة التحسّن التي أشرت إليها (60%) لم تكن بالنسبة التي يتمنّاها زوجك خصوصا أنّه قد صبر مدّة عام على هذا الوضع. لذلك أرى التصريح للطبيبة المعالجة أنّ هذه الحالة بدأت تلقي بظلال سلبيّة على العلاقة بينك وبين زوجك، فهي تسبّب لك الشعور بالذنب وفقدان الثقة بالنفس، كما تسبّب لزوجك الانزعاج والغضب والعصبيّة، وإن كنت أرى أنّه بالإمكان المبادرة بالذهاب إلي طبيبة أخرى . فحالة التشنّج هي في الغالب حالة نفسيّة تحتاج إلى علاج نفسيّ بواسطة الكلام وعلاج سلوكيّ ومعرفيّ، كما قد يستوجب الأمر تناول بعض الأدوية المضادّة للقلق (وخصوصا رهاب الجماع) والاكتئاب . ومن الضروريّ مع العلاج حدوث جوّ من الارتياح والشعور بالأمان وعدم القلق، ويتحقّق ذلك بالمداعبات الحنونة والعناق والأحضان الدافئة وعدم الخوف من احتماليّة فشل المحاولة .
ابنتي الكريمة .. لقد أخطأت خطأ كبيرا حينما فتّشت في هاتف زوجك ؛ فالتفتيش في خصوصيّات الزوج من أكبر الأخطاء التي تقع فيها الزوجات، فالتجسّس منهيّ عنه شرعا (لا تجسّسوا). بل الواجب إحسان الظنّ بالآخرين وخصوصا الزوج (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا)، وكلّ ما يمكن أن تجديه في هاتفه يعتبر من خصوصيّاته وسرّ خاصّ به لا يجوز إفشاؤه، لأنّ إفشاءه خيانة ! فما فعلته من إفشاء سرّ زوجك لأخته، ثمّ لأمّه لا يجوز وأنت آثمة بهذا الفعل .
لهذا عليك يا قرّة العين بالمبادرة بالاعتذار لزوجك، وحاولي ابتكار طرق لطيفة للاعتذار، كأن تكتبي له رسالة على الواتس تعتذرين منه وتشعرينه بالندم والأسف على ما بدر منك وتبثّين له حبّك وشوقك له. ادعيه للعشاء خارج المنزل إن كان من محبّي الخروج، أو جهّزي نفسك لسهرة خاصّة في البيت؛ البسي ملابس مثيرة وتطيّبي بالعطر الذي يحبّه، وانثري الورود في كلّ مكان، وأشعلي الشموع، حيث تضفي هذه الأمور جوّا من السعادة والودّ بينكما، جهّزي وجبة طعام يحبّها وعصير الفواكه الذي يفضّله. عاهديه على أن تكوني له أمة مطيعة، وأشعريه أنّك تغارين عليه، وتخافين عليه لا منه، وأظهري الفرح بمجيئه، واجعلي بيتك جاذبا وفراشك ناعما، وثغرك باسما وعطرك فائحا .
ابنتي المؤمنة .. أكثري من اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى، واعلمي أنّ قلب زوجك وقلوب العباد بين أصابع الرحمن يقلّبها كيفما يشاء، فاجعلي همّك مرضاة الله، وتوجّهي إلى ربّك برغبة واضطرار أن يصلح ما بينك وبين زوجك وأن يجمع بينكما على الخير وفي الخير، واعلمي أنّ بيوتنا تصلح بطاعتنا لصاحب العظمة والجبروت قال تعالى: {وأصلحنا له زوجه} ماذا كانوا يفعلون؟ {إنّهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين}.
وفي الختام .. أسأل الله أن يحلّ عليكما السكينة والطمأنينة، ويؤلّف بينكما بالرحمة والمودّة، وأن يمنّ عليكما بمولود مبارك يأخذ من اهتماماتكما وأوقاتكما ما يشغلكما، ويزيد قوّة الارتباط بينكما في حبّ وحنان، ونحن في انتظار جديد أخبارك

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:1943 | استشارات المستشار: 487


الإستشارات الدعوية

أمنيتي الدعوة ولا أدري كيف أبدأ!
أولويات الدعوة

أمنيتي الدعوة ولا أدري كيف أبدأ!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير 25 - صفر - 1425 هـ| 16 - ابريل - 2004

مناهج دعوية

زميلاتي يختلطن بالشباب.. أنا منزعجة!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير6331

وسائل دعوية

يا ليت معلمتي تعلم كم أخاف أن تزيغ!

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني6276

الدعوة والتجديد

ماذا تنصحون من أرادت نصح النساء عن الغيبة ؟

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان6640

الدعوة والتجديد

كيف أتخلص من الأحلام الجنسية ؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )21157

استشارات محببة

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

سارة صالح الحمدان1626
المزيد

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
الأسئلة الشرعية

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1626
المزيد

لا أريد الشخص الذي كنت على علاقة به !
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد الشخص الذي كنت على علاقة به !

السلام عليكم ورحمة الله .. كانت لي علاقة عاطفيّة بشخص استمرّت...

سلوى علي الضلعي1627
المزيد

أشعر أنّ زوجي لا يريدني أن أستزيد من العلم!
الاستشارات الاجتماعية

أشعر أنّ زوجي لا يريدني أن أستزيد من العلم!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحيّة طيّبة وبعد ..

أنا...

د.خالد بن عبد الله بن شديد1627
المزيد

بعد تخرّجي شعرت بفراغ كبير وتعذّر حصولي على وظيفة!
الاستشارات النفسية

بعد تخرّجي شعرت بفراغ كبير وتعذّر حصولي على وظيفة!

السلام عليكم .. كنت في فترة الدراسة مندمجة فقط في الدراسة ومتفوّقة...

رانية طه الودية1627
المزيد

كلّما فكّرت في الدراسة أشعر بقلق شديد !
الاستشارات النفسية

كلّما فكّرت في الدراسة أشعر بقلق شديد !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا طالب أولى ثانوي عمري ستّ...

رفعة طويلع المطيري1627
المزيد

عندما يكلّمه أحد لا يجيبه أبدا ولا يلعب مع الأطفال !
الإستشارات التربوية

عندما يكلّمه أحد لا يجيبه أبدا ولا يلعب مع الأطفال !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا متزوّج ولي طفل عمره أربع سنوات...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم1627
المزيد

ابني يطلب منّا أحيانا أن نمسك أطرافه ليهدأ !
الإستشارات التربوية

ابني يطلب منّا أحيانا أن نمسك أطرافه ليهدأ !

السلام عليكم .. ابني بعض المرّات وهو نائم ينادي ويصرخ خائفا...

فاطمة بنت موسى العبدالله1627
المزيد

اعتبروني فاسدة منذ تراجع مستواي الدراسي !
الاستشارات النفسية

اعتبروني فاسدة منذ تراجع مستواي الدراسي !

السلام عليكم .. أشعر ببرود تامّ و دائم فلا مشاعر سواء مشاعر...

ميرفت فرج رحيم1627
المزيد

كان زوجي يعلم بعلاقتي بهذا الرجل !
الاستشارات الاجتماعية

كان زوجي يعلم بعلاقتي بهذا الرجل !

السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة وأمّ لثلاثة أطفال ، كنت...

أ.سندس عبدالعزيز الحيدري1627
المزيد