الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » البرود العاطفي لدى الزوجين


14 - ربيع أول - 1438 هـ:: 14 - ديسمبر - 2016

لا أشعر بحبّه منذ زواجنا!


السائلة:الحسناء

الإستشارة:هدى محمد نبيه

السلام عليكم ..
متزوّجة منذ تسع سنوات ولديّ ثلاثة أطفال.
تزوّجت وكان زوجي طالب دراسات عليا و كان شديد الانشغال بدراسته، واجهت مشاكل في التعامل معه ،فهو من بيئة البادية و أنا من المدينة وكان شديد البخل العاطفي و المادّي . تبدّل الحال فور حصولي على وظيفة ، عندها بدأ يحترمني حيث كنت أساعده فزاد طمعه حتّى بعد تخرّجه حيث يأخذ من مالي ويستثمر. تركني في الغربة لأستمرّ في عملي. أنهكت من تحمّل مسؤوليّة الأطفال و العمل ، و عند عودتي لأعيش معه كان بخيلا كالعادة. فقدت شعوري بأنّي أنثى لأنّني لم أشعر بحبّه أو غزله و لا أعرف ماذا يحبّ من لباس أو عطر أو أيّ تغيّر. حياة "روتينيّة" رتيبة بالإضافة إلى مشاهدته الأفلام الرومانسيّة. صارحته لماذا لا يعيش الرومانسيّة معي فتحجّج بانشغاله و صارح أنّه لا يرغب أن أجدّد في لباسي حتّى لا ينفق عليّ. الفجوة تزيد بيننا فهو يعيش معي في مدينتي وترك البادية نظرا لعدم رغبته في القرب من أهله لتدخّلهم في حياته ،ولكنّه دائما في صراع و بدأ يشعر أنّ زواجه منّي هو سبب بعده عن أهله.
تدخّل أهلي و فرضت عليه أن يعيد إليّ ما أنفقت عليه من عملي و أن يخصّص لي مصروفا خاصّا لتجنّب الطلب منه ، فهو يحقّق بكلّ درهم يعطيني إيّاه ..
التزم بدفع المصروف منذ شهرين - و يا ربّ يستمرّ- و اتّفقنا أن يسدّد ما أنفقت بعد سنتين حيث أنّه الآن يسدّد ثمن أرض اشتراها و لا أعلم إن كان سيفي بوعده. من الناحية العاطفيّة حاولت أن أجدّد لكن التغيّر من طرفي فقط ، كان صعبا فهو ينكر أهمّية المداعبة قبل الجماع و لا يوجد بيننا انسجام عاطفيّ ، لا أشعر بحبّه منذ زواجنا إذ كانت علاقته مادّية و جنسيّة بدون عاطفة.
أرجو نصيحتي على نطاق التعامل المادّي و التعامل العاطفي، إذ أخشى أن يأتي من يشغل الفراغ العاطفي إن كان عنده عاطفة ، حيث الأفلام كانت كافية له خلال السنوات التسع من زواجنا .


الإجابة

الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام الأتمّان الأكملان على رسول الله الأمين، نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه الطيّبين الطاهرين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
شكرا لك أختنا الحبيبة ثقتك بنا، واختيارك لموقع لها أون لاين لبثّ همومك، وأسأل الله أن يعينك ويسدّدك.
وبخصوص ما ورد في رسالتكِ - أختي الكريمة الفاضلة – أعلم جيّدا أنّ البخل داء ذميم، وقد علّمنا رسولنا صلّى الله عليه وسلّم أن نتعوّذ من الجبن والبخل، والبخيل بعيد عن الله بعيد عن الناس، وسوف يترك ما يجمع من حطام الدنيا ولن يأكل من ماله إلاّ ما كان من رزقه، والبخيل مادّيا عادة ما يكون بخيلا عاطفيّا ومعنويّا أيضا ، فيكون الرجل حريصا حرصا زائدا في إظهار مشاعره وعواطفه لزوجته ويكون حريصا في كلماته وأفعاله الرومانسيّة على زوجته ، وهذا بالطبع صعب على أيّ زوجة، لأنّ المرأة بطبيعتها تحبّ الرجل المعبّر لها عن مشاعره سواء بالكلمات أو بالأفعال، والكلمات لا تقلّ شأنا عن الأفعال، فللكلمة مفعول السحر على الزوجة وتؤثّر تأثيرا إيجابيّا على نفسيّتها وروحها المعنويّة وبالتالي يؤثّر كلّ هذا إيجابا على العلاقة الزوجيّة ونجاحها.
غاليتي....أشعر أنّك حريصة على عدم هدم بيتك، فأرى أن تصبري وتحاولي الإصلاح ولذلك أقول - بارك الله فيك - :
1 - اجعلي دعوتك بالخير وبحسن الظنّ في الله أوّلا، ثمّ بعد ذلك في زوجك وكلّ من حولك، كلّ ما ننطق به ونظنّه هو ما يحدث ويقع فماذا تريدين وتتمنّين؟ انطقي به وكرّريه واطلبيه من الله واسأليه بإلحاح أن يرضيك ويصبّرك ويبدلك أفضل ممّا أنت فيه، جدّدي نيّتك واحتسبي الأمر كلّه لله؛ صبرك وتحمّلك طباع زوجك وأيضا تحمّلك أخت زوجك وتربية بناتك وحسن رعايتهنّ وتذكّري قول الله سبحانه (ولمن صبر وغفر إنّ ذلك لمن عزم الأمور) وقوله (إنّما يوفّى الصابرون أجرهم بغير حساب) وغيرها من الآيات التي تحثّ على الصبر، واعمري وقتك بالذكر والصلاة وتلاوة القرآن، وقراءة الكتب النافعة ..
2 - غاليتي حاولي أن تبذلي جهدك في تحسين علاقته بالله عزّ وجلّ وتشجيعه على الطاعات، وهذا ما لم تشيري إليه في كلامك الكريم، إلاّ أنّ الأسلوب العامّ في هذا أن تبذلي جهدك على الالتقاء بزوجك على طاعة الله، فإنّ الزوجين المتعاونين على طاعة الله هما أحبّ الناس إلى بعضهما، فهما يحبّان بعضهما في الله، وهما يحبّان بعضهما حبّ الزوجين أيضًا، فكوني مجتمعة معه على حلقة لتجويد القرآن، حثّيه على صلاة الجماعة في المسجد، وليكن لكما اختلاط أيضًا بالأسر الفاضلة والتي لها أزواج صالحون . فبهذا يا أختي لا تحصلين القرب من زوجك بل وتملكين قلبه، فما الأمر إلاّ استعانة بالله عزّ وجلّ والتماس بالأسباب وستظفرين بكلّ ما تريدين إن شاء الله في هذا الشأن.
3 - ضعي لنفسك استراتيجيّة وطريقة معيّنة ومنظّمة في كيفيّة الإنفاق، سواءً في المصروفات أو المدّخرات للعمل على الموازنة، وعدم صرف الأموال في غير محلّها، مع تعويد زوجك على الصرف في المنزل تدريجيّا، وطالبيه ببعض متطلّبات البيت ليحضرها معه أثناء رجوعه من العمل، حتّى يتعوّد تدريجيّا على تحمّل مسؤوليّة النفقة على البيت.
4 - قبول ما يأتي من الزوج والثناء عليه، حاولي إحصاء ورصد ما عند زوجك من إيجابيّات وحسنات واعرضيها عليه وأثني عليه بها، ثمّ طالبيه بالتوسعة عليكم في النفقة إذا كان ذلك ممكنا بالنسبة له.
5 - حاولي غاليتي أن تنظري إلى الجوانب الإيجابيّة من علاقتك بزوجك : المنزل ، أطفالكِ ، الاستقرار ، الستر ، وغيرها الكثير وتذكّري إيجابيّاته ، واعلمي أنّ الإنصاف يقتضي ذكر ما في الرجل من إيجابيّات قبل الحديث عن السلبيّات ،كما أرجو ألاّ تعيّريه بالبخل واشكريه على القليل حتّى يتعوّد المجيء بالكثير ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله، واعلمي أنّ للكلمة الطيّبة أطيب الأثر.
6 - أمّا فيما يتعلّق بالفراغ العاطفي الذي يعاني منه زوجك كما ذكرت في استشارتك وتخوّفك من قيام أخرى بملء هذا الفراغ وقيامه بمشاهدة الأفلام الرومانسيّة ، فأقول لك أختي السائلة إنّ هذا الفراغ يعود إلى عدم وجود توافق عاطفيّ بينك وبين زوجك، فعدم وجود ثقافة زوجيّة، وجهل بالحياة الزوجيّة أدّى إلى نفور الزوج، وعدم تقبّل أيّ شيء يأتي من الزوجة، وقد يكون ناتجا عن تربية أسريّة قد تمنعه من إظهار حقيقة مشاعره لزوجته، أو أيّ عامل آخر متّصل به، وقد يكون ردّة فعل لسلوك فيك غير مرضيّ لديه، أو صفات فيك تسبّب له نفورا، ولكن في كلّ الحالات لا تيأسي، حاولي أن تحسّني تعاملك مع زوجك، و أظهري له دائما الجديد، وتقرّبي منه أكثر، اهتمّي بالبيت من حيث النظافة والروائح الجميلة، واهتمّي بنظافتك ورائحتك وملابسك، اهتمّي بتحسين صوتك وجمال كلماتك وأسلوبك.
أختي الفاضلة... ابني جسر التواصل العاطفي بينك وبين زوجك بما ذكرت لك، فاستخدمي مهاراتك الأنثويّة، وتعرّفي بذكاء على ما يحبّ لتعمليه وما يكره لتتجنّبيه... ولكن لبناء هذا الجسر لابدّ من صبر واستعانة بالله.

وبالله التوفيق ..

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2415 | استشارات المستشار: 345


استشارات محببة

هل للولى الحق فى الإشراف المالي على ما تملكه المرأة ؟
استشارات الولاية

هل للولى الحق فى الإشراف المالي على ما تملكه المرأة ؟

السلام عليكم ..
هل للوليّ الحقّ في الإشراف المالي على ما...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند2410
المزيد

ماذا أفعل حتّى أخرجه من تفكيري ؟!
الاستشارات الاجتماعية

ماذا أفعل حتّى أخرجه من تفكيري ؟!

السلام عليكم ورحمة الله تائهة ولا أعرف ماذا أفعل؟ ...

د.مبروك بهي الدين رمضان2411
المزيد

طفلي غريب .. ينظر إلى سقف الغرفة لفترة دون كلام !
الإستشارات التربوية

طفلي غريب .. ينظر إلى سقف الغرفة لفترة دون كلام !

السلام عليكم ورحمة الله ابني عمره أربع سنوات ، لديه عادة غريبة...

أماني محمد أحمد داود2411
المزيد

أساعد أمي بكلّ ما أستطيع غير أنّي لا أسكن عندها !
الاستشارات الاجتماعية

أساعد أمي بكلّ ما أستطيع غير أنّي لا أسكن عندها !

السلام عليكم ورحمة الله والدي منفصل عن والدتي منذ أن كان عمري...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2411
المزيد

أكتشف هذه الأمّ المجهولة و تفاجأت أنّها لا تصلّي ولا تصوم!!
الاستشارات الاجتماعية

أكتشف هذه الأمّ المجهولة و تفاجأت أنّها لا تصلّي ولا تصوم!!

السلام عليكم ورحمه الله مشكلتي تلازمني منذ صغري ، أنا طفلة...

أ.جمعان بن حسن الودعاني2411
المزيد

اخترت هذا الموضوع فهل هو مناسب؟
الإستشارات التربوية

اخترت هذا الموضوع فهل هو مناسب؟

فضيلة الأستاذ المحترم أ.د عبدالكريم بكٌار .السلام عليكم ورحمة...

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2412
المزيد

أريد أن أستعيد حب بناتي!
الإستشارات التربوية

أريد أن أستعيد حب بناتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا مطلقة وأسكن مع أهلي في...

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار2412
المزيد

كيف أعلِم أختي بحكمة؟
الإستشارات التربوية

كيف أعلِم أختي بحكمة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأخيرا قررت أن أطلب الاستشارة،...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان2412
المزيد

هل أحول للشريعة أم أكمل في الدراسات الإسلامية؟
الإستشارات التربوية

هل أحول للشريعة أم أكمل في الدراسات الإسلامية؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...rnجزاكم الله خيراً على ما...

د.سعد بن محمد الفياض2412
المزيد

هل مذاكرة مادة الفترة الثانية في وقت الانتظار جيد؟
الإستشارات التربوية

هل مذاكرة مادة الفترة الثانية في وقت الانتظار جيد؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnهل مذاكرة مادة الفترة الثانية...

د.مبروك بهي الدين رمضان2412
المزيد