الاستشارات الدعوية » وسائل دعوية


16 - ربيع أول - 1438 هـ:: 16 - ديسمبر - 2016

أصبحت باردة في مقابلتها معي!


السائلة:المتفائلة

الإستشارة:فاطمة بنت موسى العبدالله

السلام عليكم ورحمة الله
يسرّني جدّا التواصل معكم لما وجدت من سلاسة وواقعيّة في الاستشارات..أتمنّى تواصلكم معي في استشارتي حول علاقة بصديقتي ...
أنا فتاة خرّيجة كلّية الطبّ ، أصبحت الآن طبيبة أطفال ممارسة والحمد لله ولديّ صديقة جمعتني بها كلّية الطبّ ومازلنا إلى الآن صديقتين والحمد لله نتطلّع لإكمال نفس التخصّص إن شاء الله...
صديقتي هي من بدأت بصداقتنا وهي شخصيّة حسّاسة جدّا ورومانسيّة ولطيفة ، وأنا من طبعي أحبّ الضحك والتفاؤل رغم ظروفي الاجتماعيّة الصعبة حيث أنّ والديّ مطلّقان منذ ولادتي ...المهمّ هذه الصديقة تحبّني جدّا وأنا أيضا ، تعلّقنا ببعضنا وهي تحبّ استشارتي وترتاح لما تقول عن أيّ شيء يضايقها وتقول لي دائما أنت تمدّينني بالقوّة وأنت أحلى شيء في حياتي .. هذا الكلام جعلني أحسّ بالمسؤوليّة ناحيتها وأحاول ألاّ أخذلها في شيء لأنّها شخصيّة حسّاسة تتأثّر بسرعة ، وهي أيضا مزاجيّة نوعا ما وأتفهّم ذلك.. وقد تزوّجت منذ سنتين ولم تتأثّر علاقتنا والحمد لله ، أقدّر مسؤوليّاتها الجديدة ولا أطالبها بأن تتواصل معي كعادتها وخصوصا أنّها رزقت بمولودها الأوّل ، مازلنا نتواصل وأساعدها في الاعتناء به ، لكن منذ ستّة أشهر انشغلت صديقتي بمشاكلها العائليّة وحياتها وأنا اّقدّر ذلك ، لكنّها أصبحت باردة في مقابلتها معي في أغلب الأحيان ولا تهتمّ بحضوري أو غيابي ..أعذرها في هذا لأنّ أغلب مشاعرها لزوجها وطفلها والآن تنتظر مولودها الثاني .
ما يشغلني هو خوفي أن يتحوّل هذا الأمر إلى جفاء أو أنّ أخوّتنا وصداقتنا بعد فترة من البعد العاطفي تأخذ شكل الرسميّات ، وهذا مالا أتمنّى فأنا أريد صحبتها إلى أن نلتقي في الجنّة إن شاء الله .. ماذا أفعل لكي أتجنّب المشاعر التي تأتيني بين الحين والآخر أنّنا سنصبح غريبتين عن بعضنا إذا ما استمرّت هكذا ؟


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حيّاك الله أختي "المتفائلة" شاكرين لك ثقتك بنا .. سائلين الله عزّ وجلّ التوفيق والسداد.
غاليتي: لا شكّ أنّ وجود الصديق نعمة في هذه الحياة، واستمرار العلاقة كذلك من أكبر النعم خاصّة إذا قامت هذه العلاقة لله وفي الله ..
وقد ذكرت لنا في رسالتك أنّ العلاقة مع صديقتك تغيّرت "منذ ستّة أشهر وانشغلت بمشاكلها" و أنّها "أصبحت باردة في مقابلتها أغلب الأحيان " أي ليس دائما ثمّ ذكرت أنّك "تعذرينها في ذلك "، وأتبعت بقولك " ما يشغلني هو خوفي أن يتحوّل هذا الأمر إلى جفاء .."
فأشكر لك بداية تلك المشاعر الطيّبة والتماس العذر تجاه صديقتك وتصرّفاتها ...ولكن اسمحي لي أن أسألك:
لم الخوف من المستقبل الذي لم يأت بعد والأمر كلّه لله ؟! لماذا لا نتوقّع في المستقبل العكس علاقة أفضل وقويّة وعامرة بالطاعات ؟! أليست تعيش ظروفا خاصّة في هذه الفترة وبإذن الله ستزول ..
غاليتي: خذيها قاعدة عامّة في الحياة من النادر أن نجد هناك تساويا في المشاعر بين الناس أو حتّى تساويا في القدرة على العطاء، ومن هنا تأتي أهمّية إدراك أن نقبل اختلاف الطرف الآخر مع استمرار العلاقة والحبّ.
كما آمل مع ذلك أن تتقبّلي منّي هذه الهمسات :
o ربّما يكون شعورك بأنّها تغيّرت تجاهك غير صادق بل أنت من يظنّ ذلك ..وبإمكانك قطع تلك المشاعر بسؤالها ومصارحتها بلطف في هذا الموضوع ..مع أنّ ترك ذلك أفضل، وقطع تلك المشاعر إذا راودتك بالاستعاذة بالله من الشيطان.
o جميل أن تقوم العلاقة لله وفي الله وتكون بينكما خطّة لحفظ القرآن أو قراءة كتاب وممّا شابه بحيث تلتقيان على ذكر الله والتناصح فيه والتنافس على الطاعات .. وبذلك ثقي أنّ التواصل وإن قلّ بينكما مع الزمن أو افترق البدنان مع الحياة فالحبّ في الله يظلّ كما هو .
o اجعلي من فترة انشغالها عنك أو حتّى لو افترضنا جفاف العلاقة فرصة لتطوير نفسك (قراءة -وحضورا للدورات وتقوية لعلاقتك الاجتماعيّة وثقافتك العلميّة) ..
o الدعاء دوما بأن يحفظ الله بينكما هذا الحبّ والودّ ويديمه على طاعته ويجعل هذه العلاقة خالصة له ..

وفّقك الله يا غالية وأسمعنا عنك دوما أجمل الأخبار .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2917 | استشارات المستشار: 235


الإستشارات الدعوية

كيف أحمي زوجي من الإنترنت؟!
الدعوة في محيط الأسرة

كيف أحمي زوجي من الإنترنت؟!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 12 - رمضان - 1424 هـ| 07 - نوفمبر - 2003

مناهج دعوية

الكثير من الفتيات يعشن حرمانا عاطفيا في أسرهن

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان6943




استشارات محببة

ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟
الأسئلة الشرعية

ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟

السلام عليكم أعاني من صغر في الثدي بشكل ملحوظ إلى درجة أنّه...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1622
المزيد

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!
الاستشارات الاجتماعية

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!

السلام عليكم ..
أنا امرأة مطلّقة ولديّ ثلاث بنات وولد ، كنّا...

أ.سماح عادل الجريان1622
المزيد

حماتي سوف تطلّقني من ابنها!
الاستشارات الاجتماعية

حماتي سوف تطلّقني من ابنها!

السلام عليكم ورحمة الله
حكايتي غريبة نوعا ما ولكنّي أتمنّى...

هدى محمد نبيه1622
المزيد

أمي لن تزوجني لشاب أمّه لا ترتدي الحجاب!
الاستشارات الاجتماعية

أمي لن تزوجني لشاب أمّه لا ترتدي الحجاب!

السلام عليكم .. أنا طالبة بالثانويّة العامّة و منذ 3 أسابيع...

د.محمد سعيد دباس1622
المزيد

أشعر بثقة كبيرة في رأيي ونظرتي للأمور من حولي!
الاستشارات النفسية

أشعر بثقة كبيرة في رأيي ونظرتي للأمور من حولي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أريد نصيحتكم ورأيكم جزاكم...

رانية طه الودية1622
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

تقدم لي شاب متدين ومتعلم ويشتغل وجلسنا في منزلنا وارتحت له كثيراً...

قسم.مركز الاستشارات1622
المزيد

يريد الزواج فقط لتستمرّ حياته وليس من أجلي!
الاستشارات الاجتماعية

يريد الزواج فقط لتستمرّ حياته وليس من أجلي!

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة عمري خمس وعشرون سنة متخرّجة...

سلوى علي الضلعي1622
المزيد

لا أريده ولن أتحمّل أبدا ونهائيّا أن أكمل حياتي معه!
الاستشارات الاجتماعية

لا أريده ولن أتحمّل أبدا ونهائيّا أن أكمل حياتي معه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة أبلغ من العمر ثلاثا...

ساره الهذلية 1622
المزيد

انا أخاف وأفزع من أبسط الأشياء !
الاستشارات النفسية

انا أخاف وأفزع من أبسط الأشياء !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخاف وأفزع من أبسط الأشياء ،...

د.أحمد فخرى هانى1622
المزيد

منذ الطفولة وأنا شخصيّة أميل إلى الاكتئاب و الوسواس !
الاستشارات النفسية

منذ الطفولة وأنا شخصيّة أميل إلى الاكتئاب و الوسواس !

السلام عليكم و رحمة الله أنا فتاة أبلغ من العمر إحدى وثلاثين...

مريم محمد البحيري1622
المزيد