الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


19 - ربيع أول - 1438 هـ:: 19 - ديسمبر - 2016

أريد تركه ولكن يصعب عليّ لأنّه لا يستغني عنّي!


السائلة:تووته

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم ورحمة الله
أنا فتاة في عمر إحدى وعشرون سنة مسلمة ومتحجّبة. دخولي على مواقع النت فقط للتسلية وقد حدث لي ما لم أتوقّع، فقد تعرّفت إلى شابّ من غير دولتي، كنت بدايتها أتحدّث معه مجرّد تسلية فقط ، ولكن ما شدّ انتباهي إعجابه بي وتعلّقه بشخصي فقد كان صادق المشاعر، أحبّني حبّا عميقا إذ كان متيّما بي، أخبرني عن كلّ تفاصيل حياته، فهو في نفس عمري . وبعد فترة أحببته وتعلّقت به وأصبحنا نتحدّث يوميّا طوال اليوم . ونحن على علاقة منذ سنة علما أنّني تربّيت في عائلة محافظة، فالحبّ قبل الزواج ممنوع. ونظرا لمعرفتي أنّ عاداتنا وتقاليدنا لا تسمح بزواجنا من غير أقاربي و من خارج بلادي. أخبرته بهذا منذ البداية ولكن لم يؤثّر ذلك فيه ، صدّقني أنّني اختبرته وعذّبته كثيرا واختبرت مشاعره ودائما هو المنتصر وأنا الخاسرة فوجدته صادقا جدّا معي .. إنّني خائفة أريد أن أتركه ولكنّي لا أستطيع . لا أريد أن أجرحه وأخاف أن أتركه ولكنّه لا يقبل ويفعل شيئا لكي يغيّر رأيي. في المرّة الأولى كان يضع السكّين على يديه ويقول لي "إذا تركتني سوف أقتل نفسي" توقّعت أنّه كاذب وأنّه مجرّد تمثيل ولكن في المرّة الثانية عندما رغبت في تركه هدّدني ولم أبال ،وبعدها ابتلع شريط حبوب أدوية أمامي. وفي المرّة الأخيرة قلت له سوف أذهب في طريقي فهدّدني أن يرمي نفسه من النافذة. إنّني خائفة عليه جدّا وخوفي هو السبب أنّني مازلت معه، بعض الناس يقولون إنّني ساذجة ولكنّي أنا حسّاسة جدّا ولا أتحمّل أن أرى شخصا يؤذي نفسه أو شيئا من هذا القبيل إذا كان بسببي ، ولكن ربّما يفعل هذا لأنّه يعرف أنّها نقطة ضعفي. وقال لي إنّه سوف يرجع إلى بلده رغم الخطر ويأتي إليّ ولكنّي لم أقبل .. إنّه يحبّني كثيرا ويقول لي سوف أموت بدونك، لا أستطيع ، لا أنكر أنّني في البداية كنت مقتنعة بهذه العلاقة ومستعدّة للتضحية من أجل المحافظة على هذا الحبّ، أمّا الآن فأنا واعية وناضجة لكي أسلك الطريق السليم ، علما أنّه يعرف كلّ شيء عنّي و عرف أنّ لي علاقة مع شابّ آخر ولكن دائما يسامحني ولا يتخلّى عنّي أبدا .
أعلم أنّ ما فعلت خطأ وأنا نادمة وفعلا تغيّرت .. لا أريد أن أتحدّث مع أيّ شابّ لقد أصبحت أخاف ربّي وإنّي أتوب وأندم على كلّ شيء وأنا على دراية تامّة أنّ تصرّفي كان خطأ كبيرا دمّر كلّ حياتي, لا أقول هذا لأنّ الشابّ الذي تعرّفت إليه أساء إليّ بل بالعكس , لم يسئ إليّ يوما ، لكنّي نادمة على هذه العلاقة السرّية المحرّمة والمخالفة لديننا ، أخبرته بهذا منذ البداية ولكن لم يؤثّر فيه، صدّقني أنّني اختبرته وعذّبته كثيرا واختبرت مشاعره ودائما هو المنتصر وأنا الخاسرة ، وجدت أنّه صادق جدّا معي بغضّ النظر عن أخلاقه وعن آدابه وحبّه لي، فأنا لم أعد أريد الاستمرار في هذه العلاقة، ومن جهة أخرى، الفروق بيننا كبيرة، ممّا يمنعنا من الارتباط بشكل رسميّ، وربّما الارتباط الرسمي هو أمر صعب و مستحيل . إنّني متأكّدة أنّ أهلي يرفضون الموضوع بشدّة , لكوني متعلّمة والتحقت بالجامعة والآن أدرس في سنتي الأخيرة، بينما هو لم يكمل دراسته في المدرسة .. وهناك أيضا عوائق كثيرة منها أنّه لاجئ في دولة أوروبّية سنه ونصف و ليس لديه إقامة ولا يستطيع الزواج مني إلاّ بعد أن يتعلّم اللغة الألمانيّة ويبدأ العمل ويستقرّ ، وهذا كلّه لا أتوقّع أنّه سوف يحدث في سنة أو أقلّ . إنّني مقدّرة جدّا ومراعية لما يمرّ به من غربة وظروف وبعده عن أهله و دائما ما كنت له سندا أتحدث معه وأواسيه وأنّ الله كريم سوف يعوّضه وعليه بالصبر الخ ...
وعدني أنّه حين يحصل على الإقامة سوف يأتي ويخطبني من أهلي و أصرّ أن أتحدّث مع عائلته لكي أصدّق كلامه أنّه يحبّني فتعرّفت إليهم .. هو مصرّ على علاقتنا و خطبتي من أهلي وأنا التي تتهرّب ، ثقته بالله قويّة ، أخبرته أكثر من مرّة أنّني أريد أن أتركه ولكنّه دائما ما يقنعني والآن لا أستطيع أن أتناقش معه في هذا الموضوع، أخبرته أكثر من مرّة أنّ عائلتي لن تقبل به ، ولكنّه دائما ما يقول ثقتي بالله وأدعو وإنّه لاشيء يستحيل وإنّها قسمة وليس بأيدي أهلك إنّما ربّ العالمين ... ويقول لي سوف آتي مرّة ومرّتين وأكثر إلى أن يوافقوا ، أصدّق وأظلّ أعيش في حلم أن أكون معه وأحاول جعل هذا كلّه صدقا ، والدته أيضا كانت معنا أثناء المكالمة وتحدّثت معي بخصوص هذا الموضوع ثمّ أغلقناه .. أنا نادمة جدّا ، أحيانا أشعر أنّني أنانيّة ومنافقة، لكن تعبت من الشعور بالندم وأشعر أنّ قلبي أصبح فارغا وكبرت عشر سنين بسبب هذه العلاقة .. أعلم يقينا أن لا شيء بيده ولا يستطيع أن يثبت لي أيّ شيء بسبب الوضع الذي يمرّ به. وعدني وحلف لي وفعل كلّ شيء حتّى أثق به، وهو أيضا يثق بي إلى درجة أنه أرسل إليّ صور أهله لأتحدّث معهم عبر الهاتف والكاميرا ، هو من عائلة محافظة أيضا وهم يرحّبون بي بشدّة، ويتمنّون أن أكون فردا من عائلتهم. أنا سأحترم عائلته جدّا، وهم يبادلونني هذا الاحترام. هو دائما ما يدعو ربّنا أن أكون زوجته، أنا لا أكذب، أخاف أن أغترب وأتزوّج، وأصبحت بين نارين بين حبّه لي وأنّني لا أفكّر في الغربة .. تعلّق بي وأنا والله بدأ ضميري يؤنّبني ، أريد تركه ولكن يصعب عليّ لأنّه لا يستغني عنّي ، ولكنّي أشعر أنّ الخيار الصحيح هو أن أتركه وهو الأفضل لمستقبلي . أنا الآن لم أعد مستعدّة لخوض تجربة كهذه ولا أريد أن أخيّب أمل أهلي فيّ وأضع نفسي في موقف غير لائق بفتاة مثلي ،أنا الآن نادمة جدّا، وألوم نفسي على ما فعلت، فقد وعدت شخصا بوعد لن يتحقّق , وجعلته يحلم بي طوال هذه السنة، والآن سوف أتركه بعد كلّ ما فعل من أجلي. وقد قرّرت الانفصال لكنّه لا يعلم بهذا القرار ..
أتوجّه إليكم كي أجد طريقة أتخلّص بها من عذاب الضمير, أريد أن أقطع هذه العلاقة في أسرع وقت ممكن دون أن أجرحه وأظلمه , ودون أن أصغر في عين أهله وجميع من احترمني في هذه العائلة. هو يملك صورا كثيرة لي، وأعترف أنّني أخطأت أنّني أرسلت إليه صوري لأنّني والله أثق به ثقة عمياء وأعلم أنّه لن يفكّر في أن يضرّني بشيء ، و في ذلك يخاف الله، لكنّي لست خائفة من أن ينتقم منّي وينشر هذه الصور، حتّى لو نشرها لا بدّ من وجود خسائر ، أنا لا أريد أن أتحوّل من ملاك في عينه إلى فتاة أنانيّة قد دمّرت حياته وتركته وحيدا وسط أحلام معلّقة على جدران واهية . لا أستطيع وصف حبّه لي، أريد حلاّ أن أبتعد عنه دون أن أؤذيه أو أجرح مشاعره وطريقة لينساني وكما قيل من أعطاك قلبا لا تغرس فيه سهما ، ما أصعب عشق المستحيل والركض خلف السراب ،تعبت ... أحزن لأجله ومستعدّة لأن أضحّي بنفسي من أجله ولا أريده ينكسر أو يجرح من إنسانة أحبّها بصدق ، أريد أن أتوب فطريقي غلط منذ البداية وأعترف بغلطي ونادمة ولكن ماذا أفعل؟ تعلّق بي وعشقني وأنا كذلك ، لكن لديّ القدرة على النسيان ولكن هو لا . أنا اليوم مكسورة خوفا وضعيفة جدّا أريد حلاّ ، أتمنّى أن تجدوا لي الطريقة المناسبة التي سوف تنتشلني من هذا العذاب وأعيش كأيّ فتاة في سنّي وأكمل دراستي بهدوء حتّى يأتي نصيبي. آسفة على الإطالة، أردت أن أكتب كلّ ما في قلبي.... إنّني أدعو له أن يجمعه الله جلّ وعلا بأهله وهو في غربة لا أستطيع أن أجرحه ، إنّني أحبّه كثيرا يا الله يا ربّ احفظه واجمع كلّ مغترب بأهله في أمن وأمان .

عمر المشكلة
عمر العلاقة سنة ، أصبحت أفكّر فيها كمشكلة منذ شهر تقريبا .
في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
أدركت الخطأ الذي أنا عليه .
في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
العادات والتقاليد والتفكير في المستقبل .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة؟
لا شيء إلى الآن .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد ..
نشكر لكم ثقتكم في موقع لها أون لاين، ونسأل الله تعالى لنا ولكم التوفيق والرشاد.
أمّا وقد أدركت الخطأ، فالحمد لله ربّ العالمين، وسارعي إلى التوبة والاستغفار .
واعلمي أنّ الله يستر على الإنسان، فإذا تمادى كشف ستره والعياذ بالله، فلا تأمني من مكر الله، وتذكّري قول الله تبارك وتعالى: (فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم).
لا شكّ أنّ فعلك هذا لا يجوز، وما فعلته يجب عليك التوبة منه، وما بني على باطل لا ينتظر منه الخير، والمقدّمات الباطلة القاطعة لا توصل إلى نتائج صحيحة.
وعليك التوبة إلى الله توبة نصوحًا، وأن تكتمي سرّك، ولا تخبري صديقة ولا قريبة بما حصل بينك وبينه من تواصل، لأنّ هذه معصية ينبغي أن تستر، فاستري على نفسك وتوقّفي عن الحديث معه مهما كانت النتائج.
وإذا كنت ستشعرين بمرارة وبألم وسيشعر بمرارة وألم فإنّ هذا أخفّ وأهون وأيسر آلاف المرّات من النتائج التي يمكن أن تصلا إليها إذا مشيتما في هذا النفق المظلم، في هذا الطريق الذي لا يرضاه الله تبارك وتعالى.
لذلك ننصحك وأنت الآن موقنة أن تتوقّفي فورًا، وتوقّفي مباشرة الآن، وتعوّذي بالله من الشيطان، واعلمي أنّ من أمثال هؤلاء الشباب لا يستأمنون، فمن سمح لنفسه باستغلال عواطف البنات واللعب على وتر العواطف لا يستأمن على زواج .
ما ننصح به انسحبي، وقولي لنفسك بكلّ وضوح ما كان لله دام واتّصل، وما كان لغير الله انقطع وانفصل .
واعلمي أنّ الفتاة كالزجاج، إذا انكسر يصعب إصلاحه، وإن بدا كأنّه تمّ إصلاحه، ويكفي من العيوب في أمثال هؤلاء الشباب أنّهم يرضون أن يتكلّموا بهذه الطريقة ويستدرجوا الفتيات، فهل سيرضون هذا لأحد من أهلهم ؟ وإيّاك أن تثقي في أمثالهم، واعلمي أنّ الشيطان الذي يجمع بين الشباب والفتيات على وسائل الاتّصال أيّا كان نوعها، يزيّن لهم الحديث، ويزيّن لهم دوافع وهميّة، حتّى يوقعهم في الموبقات والعياذ بالله .
نسأل الله تبارك وتعالى أن يلهمك رشدك والسداد، وهذه وصيّتنا لك بتقوى الله ثمّ بكثرة اللجوء إليه، ثمّ بالاقتراب من والديك، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يحفظك وأن يسدّدك، وأن يقدّر لك الخير حيث كان ثمّ يرضيك به .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2296 | استشارات المستشار: 1527


الإستشارات الدعوية

أخاف أن أقع في أحد نواقض الإسلام وتذهب أعمالي!
الاستشارات الدعوية

أخاف أن أقع في أحد نواقض الإسلام وتذهب أعمالي!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 20 - رمضان - 1432 هـ| 20 - أغسطس - 2011

الدعوة في محيط الأسرة

ابنتي البالغة لا تريد لبس الحجاب!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند8519



الدعوة والتجديد

لا أقوى على الصلاة ولا قراءة القرآن!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4717

استشارات إجتماعية





قضايا بنات

كيف أتخلص من الخجل الشديد؟!

عبد السلام بن محمد بن حمدان الحمدان8932

استشارات محببة

أريد أن أدخل مدرسة أنا أختارها بنفسي!
الاستشارات الاجتماعية

أريد أن أدخل مدرسة أنا أختارها بنفسي!

السلام عليكم .. أمّي تريد منّي أن أدخل مدرسة أنا لا أريدها...

د.عفراء بنت حشر بن مانع ال مكتوم2247
المزيد

أريد الطلاق لأنه ليس في سقف توقّعاتي ولا يناسب شخصيّتي!
الاستشارات الاجتماعية

أريد الطلاق لأنه ليس في سقف توقّعاتي ولا يناسب شخصيّتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أنا فتاة مخطوبة لشخص لا أريده...

منيرة بنت عبدالله القحطاني2247
المزيد

احتاج إلى أن أكرم أهلي لأنّهم فقراء !
الاستشارات الاجتماعية

احتاج إلى أن أكرم أهلي لأنّهم فقراء !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة عمري أربع وعشرون سنة...

د.سميحة محمود غريب2247
المزيد

لا أثق في تصرّفاتي وكلامي  بسبب التردّد!
الاستشارات النفسية

لا أثق في تصرّفاتي وكلامي بسبب التردّد!

السلام عليكم ..
انقطعت عن الدراسة في المتوسّط والثانوي ،...

د.أحمد فخرى هانى2247
المزيد

زوجي لا يقدّم شيئا سوى الكلام البذيء !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يقدّم شيئا سوى الكلام البذيء !

السلام عليكم ورحمة الله حاولت سنين أن أحبّ زوجي وأكون سعيدة...

عواد مسير الناصر2247
المزيد

مديرتي حينما ترانا مع بعضنا لا يعجبها هذا الأمر!
الاستشارات الاجتماعية

مديرتي حينما ترانا مع بعضنا لا يعجبها هذا الأمر!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أعمل موظّفة في مكان وبيني وبين...

نورة العواد2247
المزيد

زوجتي على علاقة حبّ بشخص فماذا أفعل ؟ ( 2 )
الاستشارات الاجتماعية

زوجتي على علاقة حبّ بشخص فماذا أفعل ؟ ( 2 )

السلام عليكم ..
تعقيبا على استشارتي السابقة
www.lahaonline.com/consultation/view/49536.htm

والتي...

تسنيم ممدوح الريدي2247
المزيد

هل أكون سعيدة مع رجل غير رومانسي لم أشعر أبداً بحنانه ؟!
الاستشارات الاجتماعية

هل أكون سعيدة مع رجل غير رومانسي لم أشعر أبداً بحنانه ؟!

السلام عليكم ورحمة الله تعرّفت عبر موقع زواج - 99 % من منخرطيه...

محمد صادق بن محمد القردلي2247
المزيد

ابنتي التي ستكمل بعد ستّة أيّام ستّ سنوات تتعرّض لاعتداء جنسيّ !
الإستشارات التربوية

ابنتي التي ستكمل بعد ستّة أيّام ستّ سنوات تتعرّض لاعتداء جنسيّ !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا اليوم بتقدير الله تعالى اكتشفت...

ميرفت فرج رحيم2247
المزيد