الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للمراهقين


05 - ربيع الآخر - 1438 هـ:: 04 - يناير - 2017

مشكلتي أنّني لا أتوقّع الخير أبدا!


السائلة:اماني

الإستشارة:رانية طه الودية

السلام عليكم ورحمة الله
أنا فتاة أبلغ تسعة عشر عاما ، مشكلتي أنّني لا أتوقّع الخير أبدا وأتوقّع الشر قبل الخير ، كما أنّني أشعر في كلّ يوم بألم في أنحاء جسدي بلا سبب علما أنّني لا أعاني من مشاكل صحّية والحمد لله ، حتّى أنّني لا يمكن أن يمرّ عليّ يوم إلاّ أن أشعر بألم وحتّى إن مرّ عليّ يوم بلا ألم أشعر أنّه يوم غير طبيعيّ و أنّني سأشعر بألم أو أنّني أبكي لكي أرضي نفسي . أريد أن أتغيّر ، أريد أن أكون سعيدة بدلا من النكد الذي أعيشه. الإسلام جاء للسعادة وليس للقلق والخوف ، منذ مدّة قرأت حكمة للشافعي رحمه الله أنّ الخوف والوسوسة هما سوء ظنّ بالله ، فأنا من هذا المنطلق أردت أن أكون محسنة الظنّ بخالقي وكوني ملتزمة ولا يجب أن يكون حالي هكذا ، كما أنّني قرأت كثيرا عن العقل الباطن لكنّي لم أفهم كيف أبرمج نفسي للسعادة وكيف أبدأ بالتطبيق في حياتي كوني لا أستطيع الذهاب إلى طبيب نفسيّ .
جزاكم ربّي خيرا .

عمر المشكلة : لاحظتها منذ بلوغي .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
أعتقد أنّها نفسيّة وذلك يعود إلى أصلي لصعوبة منشئي .

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
الوضع العائلي والمشاكل .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة؟
لا شيء سوى قراءة المواقع الدينيّة والنفسيّة ولم يتغيّر شيء .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حيّاك الله ابنتي الحبيبة أماني ومرحبا بك .

غاليتي ..حياتنا وسلوكيّاتنا في مجملها تعتمد على طريقة تفكيرنا وفهمنا للأحداث من حولنا سواء بالشكل السلبي أو الإيجابي . فالموقف الواحد يمكن لشخصين أن يرياه بطريقتين مختلفتين تماما .فالمرض مثلا قد يراه البعض أنّه تكفير للذنب ورفعة للدرجات وابتلاء من الله لعباده الذين يحبّهم لينقّيهم من الذنوب .وقد ينظر إليه آخرون على أنّه انكسار وهزيمة لأنفسهم وقهر لطاقاتهم ..فبالتالي يقوى به أصحاب النظرة الأولى ..ويشقى به أصحاب النظرة الثانية ..وهما أمام مشكلة واحدة ما اختلف فيها إلاّ طريقة التفكير وفهم الحدث .

لذا فطريقة تفكيرك في توقّعك للأحداث السيّئة هي التي تجلب لك القلق وتجعل له السيطرة عليك وبالتالي تشعرين بالآلام المتفرّقة في جسدك نتيجة الإنهاك من القلق والتفكير السلبي .
لذلك فإنّ تغييرك لطريقة تفكيرك يُغيّر بإذن الله مشاعرك السلبيّة وسلوكك وتتغيّر حياتك كلّها .
فما فائدة توقّع الشرّ أو النظرة السلبيّة للمستقبل والأحداث، وهي في الغالب أفكار مُفترضة كثيرا ما تكون غير واقعيّة ولا تحدث مطلقا .. حتّى إن افترضنا وقوعها بعد فترة من الزمن ..ما فائدة الانشغال بها والتفكير فيها من الآن ؟ فلكلّ وقت ظروفه الخاصّة التي يمكن التصرّف من خلالها ..ولا يجدي التصرّف قبل وقتها .
كما أنّه لو كان في ذلك التفكير المسبق للأحداث من خير لما أخفى الله علينا ما سيحدث وجعله من علم الغيب الذي لا يعلمه إلاّ الله .

فحاولي عزيزتي أن تجعلي تفكيرك منصبّا في يومك لا في أحداث لا يعلم وجودها إلاّ الله ..وتوكّلي على الله فلن يصيبك إلاّ ما كتب لك وهو الخير لك ..فلا تقلقي .
ودرّبي نفسك على التفكير في كلّ ما هو إيجابيّ من حولك، فلكلّ حدث زوايا إيجابيّة يمكننا أن نراها ونتعلّم منها بدلا أن نعيش الحدث ومشاعره السلبيّة .

واهتمّي بنفسك وحاولي أن تمارسي الرياضة أو المشي لتغيير حالتك المزاجيّة ..كما أنّ الاسترخاء يحدّ من القلق ويخلّصك من الآلام الناتجة عنه بإذن الله ..وذلك بتطبيقه أو الاستماع لجلسات الاسترخاء المسجّلة .
واجعلي لنفسك هدفا يشغلك في سبل تحقيقه ويمنحك الشعور بالتقدّم والنجاح في حياتك كإكمال دراستك مثلا . وكوني قريبة من الله بدعائك وذكرك له ففيه الأنس والراحة .
دعواتي لك بالتوفيق .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2041 | استشارات المستشار: 1106


الإستشارات الدعوية

كيف أتخلص من هذا الحب؟!
الاستشارات الدعوية

كيف أتخلص من هذا الحب؟!

لها أون لاين 26 - جماد أول - 1423 هـ| 05 - أغسطس - 2002


الدعوة والتجديد

كيف أتحلل من هذه الذنوب؟

د.إبراهيم بن حماد الريس8171

الدعوة في محيط الأسرة

الصلاة عماد الدين

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان8136


استشارات محببة

ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟
الأسئلة الشرعية

ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟

السلام عليكم أعاني من صغر في الثدي بشكل ملحوظ إلى درجة أنّه...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1399
المزيد

المشكلة هي فقدان تركيزه لما حوله لانشغاله بالألعاب
الإستشارات التربوية

المشكلة هي فقدان تركيزه لما حوله لانشغاله بالألعاب

السلام عليكم ..
ابن أختي يبلغ من العمر 14 سنة لكن أستطيع...

أروى درهم محمد الحداء 1399
المزيد

هل بإمكاني أن أسكن مع أبي غير مجبرة؟
الاستشارات الاجتماعية

هل بإمكاني أن أسكن مع أبي غير مجبرة؟

السلام عليكم..
أنا بنت عمري 23 سنة وأمّي وأبي منفصلان ،أمّي...

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير1399
المزيد

ابني المراهق يسرق من أبيه ويشتري بلا استئذان!
الاستشارات الاجتماعية

ابني المراهق يسرق من أبيه ويشتري بلا استئذان!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابني مراهق عمره سبع عشرة...

عواد مسير الناصر1399
المزيد

أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!
الاستشارات الاجتماعية

أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!

السلام عليكم ..
أنا الأخت الكبرى لعائلة متعلّمة متركّبة من...

أماني محمد أحمد داود1399
المزيد

أسرتي لا يتعاملون مع الأشخاص بتوسّط!
الاستشارات الاجتماعية

أسرتي لا يتعاملون مع الأشخاص بتوسّط!

السلام عليكم .. المشكلة التي تعيش فيها أسرتي مع جدّتي وأخوالي...

تسنيم ممدوح الريدي1399
المزيد

تذاكر قبل الاختبارات يوم أو يومين فقط!
الإستشارات التربوية

تذاكر قبل الاختبارات يوم أو يومين فقط!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد : ماذا نصنع تجاه الطالبة...

د.مبروك بهي الدين رمضان1399
المزيد

أنا وأختي لم نر أمّي المطلّقة منذ عشرين  سنة !!
الاستشارات الاجتماعية

أنا وأختي لم نر أمّي المطلّقة منذ عشرين سنة !!

السلام عليكم ورحمة الله بارك الله فيكم وجزاكم خيرا على أن سنحتم...

رفيقة فيصل دخان1399
المزيد

مللت من ملاحقة زوجي كطفل والتحقيق معه!
الاستشارات الاجتماعية

مللت من ملاحقة زوجي كطفل والتحقيق معه!

السلام عليكم
وجزاكم الله خيرا .. إنّي متزوّجة من إنسان طيّب...

أ.سماح عادل الجريان1399
المزيد

خائفة أن يكون طمّاعا و بخيلا يستغلّني بعد الزواج!
الاستشارات الاجتماعية

خائفة أن يكون طمّاعا و بخيلا يستغلّني بعد الزواج!

السلام عليكم أنا فتاة عمري 24 سنة تخرّجت هذا الصيف من كلّية...

أ.سلمى فرج اسماعيل1399
المزيد