الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والعلاقات العامة


21 - جماد أول - 1438 هـ:: 18 - فبراير - 2017

أتألّم من تصرّفات صديقتي ومتعلّقة بها وأعتبرها أمّي بل أقرب !


السائلة:قيثارة

الإستشارة:جود الشريف

السلام عليكم ورحمة الله
مشكلتي مع صديقتي الجديدة الوحيدة ، قالت إنّها ستظلّ معي مهما حدث ، إنّها هي التي اختارتني لكنّها لم تستمرّ في مراسلتي لتطمئنّ عليّ هل لأنّي غادرت الوظيفة ولم تعد تراني؟
والأمر المستغرب أنّي أخبرتها آخر مرّة أنّه من المحتمل أن أكون مصابة بالسرطان ونفسيّتي متعبة وأعاني من الخوف بلا سبب فأريدها ألاّ تتركني وتحدّثني كلّما سمحت ظروفها فأنا أقدّر انشغالها ، ولكنّها لم تهتمّ ولم تسأل عنّي وعن حالتي الصحّية وماذا فعلت بعد مرور أيّام .. لاحظت أيضا من خلال محادثتي لها احتمال مرضي وكان ردّ فعلها عاديّا جدّا، صدمت بهذا لأنّي عندما أعرف أنّها واقعة في مشكلة أخاف عليها وأقدّمها على نفسي أبجّلها وأحرم نفسي من أشياء ..أنا محتاجة إليها من أجل أن أقدّمها حتّى لا تتورّط ..
هل أتّخذها صديقة أم أحرّر نفسي من هذه العلاقة لأنّها كانت تجاملني وكانت تشفق عليّ ؟ ومن هذا الباب أخبرتني أنّها سوف تكون أقرب من روحي ، ولكن الآن أراها أبعد من روحي .
سألتها سابقا وأخبرتها أن تصارحني هل قامت بمصادقتي من باب الصفقة ؟ قالت لي لا بل لأنّي رأيت فيك أشياء أنا أحبّها لكنّي لم أصدّق ذلك الآن .. الصديق يتحمّل صديقه بعيوبه وسلبيّاته ويقف معه في كلّ المواقف الصعبة ، ولكن أظنّ أنّها ملّت منّي رغم أنّي لا أتحدّث معها بشكل يوميّ .
بم تنصحينني فأنا لا أريد ظلمها ، أحبّها وفي نفس الوقت لا أريد أن أفرض نفسي عليها فأنا أتألّم من تصرّفاتها ومتعلّقة بها وأعتبرها أمّي بل أقرب .


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بك أختي في لها أون لاين ، ندعو لك بالشفاء العاجل القريب . الحقيقة يا عزيزتي أنّ أكبر مشكلات الصداقة أنّنا لا نعرف تحديد نوع الصديق وحسب نوع الصديق الذي على أساسه ستكون العلاقة معه.
فصديق المصلحة الذي يجمعنا به عمل أو مدرسة أو غيرها لا يتوقّع منه أن تستمرّ العلاقة به بعد توقّف المصلحة إلاّ إذا تحوّل إلى صديق المبدإ ..
صديق المبادئ وهو ما أظنّك تبحثين عن مثله، وهو الذي تجمعنا به قيم مثل القرآن ... هو الذي لا يؤثّر على علاقتك به غياب أو حضور. وإن أردت أن تجدي مثله فلتلتحقي بدورات القرآن أو دروس العلم أو دورات للتنمية قد تلتقين هناك بمن هم مثل هذا.
والذي يظهر لي أنّ صداقتكما كانت صداقة من نوع المصلحة حيث جمعكما العمل .
ولعلّها انزعجت من شدّة حساسيّتك وخوفك على العلاقة وهو ما ينفّر الصديق من صديقه.
فلتسعي إلى تخفيف اهتمامك وتخفيض سقف طموحك من هذه العلاقة . اسألي عنها وراسليها من الآن دون مبالغة ولا تسعي إلى أكثر من هذا ،على أن تبحثي في محيطك عمّن يشاركك مبادئك وتكون لك صديقة مبدإ وأختا في الله .
المهمّ أن تدركي يا عزيزتي أنّك لا تملكين قلوب غيرك بدون إرادتهم ، وأنّ العلاقات كي تستمرّ يجب أن نتغافل ونتجاوز كثيرا وأنّ الحساسيّة المفرطة تفسد العلاقات. فلتجاهدي نفسك في هذا الأمر.
وفّقك الله ورزقك الصحبة الصالحة ..واعلمي أنّ لك في لها أون لاين أخوات يدعون لك بالشفاء العاجل والسعادة في الدارين ونرحّب بك في أيّ وقت في لها أون لاين .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2941 | استشارات المستشار: 169



Fatal error: Smarty error: [in newdesgin/counsels_da3awy.tpl line 42]: syntax error: unrecognized tag: وليس الذكر كالأنثى (Smarty_Compiler.class.php, line 436) in /var/www/vhosts/lahaonline.com/httpdocs/libs/Smarty.class.php on line 1088