الإستشارات التربوية


11 - جمادى الآخرة - 1438 هـ:: 10 - مارس - 2017

ابنتي لا تخاف الله في السرّ والعلن و تجاهر بالمعاصي !


السائلة:رشا

الإستشارة:جمعان بن حسن الودعاني

السلام عليكم ورحمة الله
بدأت المشكلة والله أعلم عندما سمح زوجي لابنتنا بوضع القليل من مساحيق التجميل في حفل تخرّجها من المدرسة وذلك منذ ثلاث سنوات تقريبا.
وبدأت في زيادة ذلك ووضع أحمر الشفاه وتخبئة الأمر علينا ثمّ العلن مع عدم جدوى النصح ، ثمّ طلاء الأظافر و"الماكياج" الثقيل و الملابس الضيّقة ، ثمّ حدوث أكثر من حادث بالسيّارة و تدميرها تماما ثمّ محاولة التدخين و محاولة السرقة من المحلاّت علما أنّها تعمل عملا مؤقّتا ك"كاشير" ومساعدة في محلّ لرجل مسلم مع بائعات منهنّ المسلمات مثلها ، ثمّ طلب السفر بمفردها إلى مصر و موافقة الأب .. وبعد العودة ازداد الأمر سوءا فقد أزيل دبوس الحجاب بحجّة الحساسيّة و ازداد "الماكياج" بطريقة مَرَضِيّة و تمّ اكتشاف لبس "البنطال" الضيّق جدّا مع إخفاء ذلك علينا و لبس "الجونلة" أمام باب البيت قبل الدخول ثمّ اكتشاف تدخين الشيشة ، ثمّ عدم الاستئذان قبل أيّ شيء حتّى أنّها تخرج من البيت بدون استئذان ، ثمّ أخذ راحة من الدراسة و التأخير الشديد ليلا حتّى قرب الفجر ، والبيات خارج البيت في مكان غير معلوم و قد تكرّر قبل ذلك حادث سيّارة لإعطاء القيادة لصديقة حديثة التعلّم وتكرّر محاولة السرقة من المحلاّت وسرقة البطاقة البنكيّة لوالدها لشراء أشياء عن طريق الكمبيوتر ثمّ وضع الأظافر الصناعيّة والله أعلم أنّها لا تصلّي... قد اكتشفت أنّها لا تغتسل بعد انتهاء الدورة علما أنّها رُبّيت تربية إسلاميّة و قد كانت في مدارس إسلاميّة و حافظة للقرآن كاملا ...علما أنّ لديها أثر حرق على أحد ذراعيها جرّاء حادث سقوط قهوة ساخنة من "الماكرويف" من إحدى النساء في تجمّع نسائي و ذلك قبل بلوغها العامين ، علما أيضا أنّها لا تأكل في البيت أبدا و لا تريد أن تشاركنا في الأكل داخل البيت أو خارجه ، لا تقبل النصح أبدا و لا تخاف الله في السرّ والعلن و تجاهر بالمعاصي ، و لا تعترف أنّ ما تفعل معصية لله، ولا تريد التعرّض للرقية الشرعيّة ولا تقبل الذهاب إلى مستشارة نفسيّة و لا تقبل المساعدة حتّى في المرض .
و قد رفضت عريسا لأنّه اعترض على لبسها وعلى "الماكياج" و ماطلت عريسا آخر .. لا تريد أن تتكلّم معنا بخصوص أيّ شيء و أخاف أنّها تفعل من المعاصي والفواحش أكثر من ذلك، علما أنّ صحبتها سيّئة ..
نرجو منكم النصح قبل أن يختم لها على ذلك الحال وجزاكم الله خيرا .

عمر المشكلة :
سنة أو أكثر .


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخت رشا أسعدك الله في الدنيا والآخرة وأصلح لك النيّة والذرّية .
أختي بارك الله فيك .. أهنّئك على حرصك واهتمامك بابنتك وبطبيعة الحال هذا نابع مع مشاعر الأمومة لديك، لكن الشيء الرائع هو خوفك على مستقبل ابنتك الأخروي وهذا الحسّ بدأنا نفتقده في بعض المجتمعات الإسلاميّة ناهيك عمّن يعيش في المجتمع الغربي .
من خلال المعلومات أعلاه:
يتّضح لي اهتمامك بتربية ابنتك تربية إسلاميّة (محافظة) وقد صرّحت بذلك ، ناهيك عن كون ابنتك قد حفظت القرآن الكريم ، لكن أختي الكريمة لعلّك تنتبهين إلى عدّة نقاط مهمّة:
- هذا التحوّل الشاسع الذي حدث لابنتك خلال مدّة سنة من المحافظة والالتزام إلى التمرّد والابتعاد عن تعاليم الدين، وهذا يستوجب التفكير وأخذ الأمور بكلّ جدّية واهتمام .
- أسرة الفتاة متعلّمة أو على الأقلّ الأمّ حسب المعلومات المعطاة ، ولذلك يجب أختي أن تعلمي أنّ المراهق يمرّ بعدّة تحوّلات فسيولوجيّة ونفسيّة وقد ينتج عنها عدّة مشاكل منها :(التمرّد- الانطوائيّة – العصبيّة ) ، وبالتالي فعلمنا بهذه المرحلة و التصرّفات المتوقّعة يسهّل علينا التعامل معها ..
- اتّباع أسلوب الوعظ والإرشاد أو أسلوب الأمر والنهي في هذه المرحلة في العادة تكون نتائجه عكسيّة وتقابل بردّة فعل قويّة (وهذا لا يعني تركها ولكن استخدامها بحكمة ).
- من المشاهد الواقعيّة أنّ المراهق يتّجه إلى الميل نحو اللذّة لأنّها الأسهل عادة وهي في نفس الوقت بداية التمرّد، ويمتاز خلال هذه المرحلة العمريّة بأنّه مغامر يحبّ المغامرات والمخاطرة .
- تحصل لدى المراهق عدّة صراعات منها: صراع جنسيّ بين الميل المتيقّظ وتقاليد المجتمع أو بينه وبين ضميره، أو صراع دينيّ بين ما تعلّمه من شعائر وبين ما يصوّره له تفكيره الجديد، أو صراع عائليّ بين ميله إلى التحرّر من قيود الأسرة وبين سلطة الأسرة .
- المراهق لا يتّسم بالصبر عادة وبالتالي فهو يريد حلولا آنية في الحال. وبالتالي يجب عليك أن تكوني معها كلّما احتاجت إلى النقاش .
كيف تتعاملين مع ابنتك :
1- الحوار ثمّ الحوار ثمّ الحوار ،ابتعدي عن الأمر والنهي وتقمّص دور المحقّق والشرطيّ .
2- أعطيها مساحة من الحرّية في إبداء الرأي حتّى لو كان رأيها يخالف قناعتك ، لكن يجب أن تحترمي رأيها وتتناقشي معها في هدوء وحنان .
3- ابنتك تمرّ بمرحلة انتقاليّة في عمرها وهي في مجتمع يساعدها على ذلك (منفتح)وبالتالي: يجب أن تعلمي أنّ ابنتك ليست نزعة شيطانيّة بل هي بشر يخطئ ويحتاج إلى دعم في هذه المرحلة .
4- ابنتك تجد حرّيتها وراحتها مع من تجلس معهم بغضّ النظر عن وضعهم وتوجّههم، لذلك تقمّصي دورهم وكوّني صداقة مع ابنتك واقتربي منها ورمّمي العلاقة التي ربّما تكون قد تأثّرت بينك وبينها .
5- أعلم خوفك وشفقتك على ابنتك ورغبتك في إنقاذها ممّا هي فيه، لكنّها لا تفهم هذا منك ، بل تراه تدخّلا في خصوصيّاتها وتكبيلا لحرّيتها لذلك كوني هيّنة ليّنة .
6- أشركيها في اتّخاذ القرار العائلي واجعلي لها رأيا مسموعا داخل الأسرة مثلا تخطّط لرحلة عائليّة وتديرها أو...و...و ...
7- اشغليها في مجالات أخرى رياضيّة اجتماعيّة خيريّة شيئا فشيئا حتّى تشغل وقتها .
8- ابحثي لها عن رفقة صالحة واربطيها بهم (لكن من دون إجبار لها ) .
9- دور الأب مهمّ للغاية في هذا السنّ وينبغي أن يكون حاضرا بحكمه ويقترب منها بكلّ حنان ويتقمّص دور الصديق.
10- أهمّ شيء يمكنك فعله وهو من أقوى أسباب صلاح الأبناء (الدعاء ثمّ الدعاء) ، وإيّاك من الدعاء عليها مهما كانت الأسباب .
11- اطّلعي على بعض الكتب التي تتحدّث عن فنّ التعامل مع المراهقين :
مثال:
- علم نفس المراحل العمريّة/عمر المفدى
- علم نفس النموّ: الطفولة والمراهقة/حامد زهران
- وغيرها الكثير وهناك الكثير من المواقع الإلكترونيّة المليئة بالمقالات والمقاطع والكتب التي تتحدّث في هذا المجال.
أسأل الله تعالى أن يصلح لك ذريّتك ويوفّقك لكلّ خير والله تعالى أعلم .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:1521 | استشارات المستشار: 33


استشارات محببة

لا أستطيع ولا أملك مبلغا لمساعدتها وحياتها في خطر!
الاستشارات الاجتماعية

لا أستطيع ولا أملك مبلغا لمساعدتها وحياتها في خطر!

السلام عليكم ..
مرحبا أرجو الردّ فورا فأنا في حيرة من أمري...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1519
المزيد

حصل سوء تفاهم بيني وبين زوجي فكرهته بشكل فضيع !
الاستشارات الاجتماعية

حصل سوء تفاهم بيني وبين زوجي فكرهته بشكل فضيع !

السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي الله العليم بها .. تمّت الملكة...

منيرة بنت عبدالله القحطاني1519
المزيد

افترقنا  أنا وخطيبي لسبب أظنّه تافها جدّا!
الاستشارات الاجتماعية

افترقنا أنا وخطيبي لسبب أظنّه تافها جدّا!

السلام عليكم و رحمة الله في البداية أودّ أن أشكركم على هذا الموقع...

هدى محمد نبيه1520
المزيد

تبيّن لنا أنّها على علاقة بشابّ أهدى إليها الجوّال !
الإستشارات التربوية

تبيّن لنا أنّها على علاقة بشابّ أهدى إليها الجوّال !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في الفترة الأخيرة أحسست أنّ...

رانية طه الودية1520
المزيد

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!
الإستشارات التربوية

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!

السلام عليكم طفلي عمره 3 سنوات...هو الطفل الثاني...ذكيّ اجتماعيّ... منذ...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1521
المزيد

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !
الاستشارات الاجتماعية

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يعتريني الخوف والقلق على مستقبل...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1521
المزيد

ابنتي لا تخاف الله في السرّ والعلن و تجاهر بالمعاصي !
الإستشارات التربوية

ابنتي لا تخاف الله في السرّ والعلن و تجاهر بالمعاصي !

السلام عليكم ورحمة الله بدأت المشكلة والله أعلم عندما سمح زوجي...

أ.جمعان بن حسن الودعاني1521
المزيد

عندما كان زوجي على قيد الحياة كنت أتكلّم مع شخص آخر!
الأسئلة الشرعية

عندما كان زوجي على قيد الحياة كنت أتكلّم مع شخص آخر!

السلام عليكم ورحمة الله إنّي أرملة ، عندما كان زوجي على قيد...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1521
المزيد

اتّهمني أنّني أدخلت شخصا إلى بيته عند غيابه !
الاستشارات الاجتماعية

اتّهمني أنّني أدخلت شخصا إلى بيته عند غيابه !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
أوّلا...

هدى محمد نبيه1521
المزيد

هل فعلا أنا مخطئة إذا كان أهلي لا يحبّونني ؟
الاستشارات الاجتماعية

هل فعلا أنا مخطئة إذا كان أهلي لا يحبّونني ؟

‏السلام عليكم ورحمة الله
أحسّ أنّي مكتئبة جدّا، علاقتي بالوالد...

مها زكريا الأنصاري1521
المزيد