الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


14 - جمادى الآخرة - 1438 هـ:: 13 - مارس - 2017

زوجتي الآن تحبّني وأنا أتودّد إليها لكن الضمير يؤنّبني!


السائلة:محمد

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم ورحمة الله
لا أعرف ماذا دهاني .. أنا في ورطة .. قصّتي أنّني كنت في علاقة هاتفيّة بفتاة قصد الزواج فلم نتفاهم . وبعد مدّة تعرّفت إلى فتاة أخرى فتمّ التفاهم والحمد لله وتزوّجنا منذ ثمانية أشهر .
المشكلة أنّني أعاني من تأنيب الضمير وكأنّي به يقول لي لقد ظلمت تلك الفتاة. أنا الآن في أزمة نفسيّة علما أنّني لم أمسها بأيّ أذى ، كانت العلاقة هاتفيّة فقط ولم أخرج معها قطّ . أرجوكم ساعدوني ، فزوجتي الآن تحبّني وأنا أتودّد إليها لكن الضمير يؤنّبني .. أرجوكم ساعدوني . فهل هذه عقدة أم وسواس أصبح يؤثّر كثيرا على حياتي .
شكرا لكم .

عمر المشكلة :
عام .


الإجابة

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ..
الأخ الفاضل : محمّد ، حيّاك الله ، نقدّر لك ثقتك بنا ، ونسأل الله أن تصبح نفسك مطمئنّة بإذن الله ..
لقد قرأت استشارتك جيّدا ، و إنّنا نقدّر الظروف التي تمرّ بها.. و يبدو – حسب استشارتك- أنّ حالتك قد تكون أقرب إلى وجود درجة معيّنة من الاكتئاب والوساوس القهريّة ( فقد يكون هناك أفكار سلبيّة متسلّطة متكرّرة تؤثّر على حياتك مع إدراكك التامّ في قرارة نفسك أنّ " تأنيب الضمير " المبالغ فيه "" مرهق ومتعب لك )..فإليك الكلمات المفيدة لك - بإذن الله :
1- لا بدّ أن نوضّح أنّ هناك فرقا بين تأنيب الضمير وجلد الذات، والذي يعتبر تأنيبا للضمير ولكن بصورة شديدة، وهو أحد أعراض الوسواس القهرى ومرض الاكتئاب ، و طريقة التفكير التي تؤدّي إلى التأنيب المبالغ فيه ينتج عنها أمراض نفسيّة و أضرار متعدّدة لأنّ هذا التأنيب الشديد يتطلّب أخذ وقت كثير من التفكير في الماضي ، وتأنيب النفس على المواقف الماضية يؤدّي إلى زيادة الضغط على الجهاز العصبي، وهذا الضغط يؤدّي إلى نقص مادّة في الجهاز العصبي تسمّى "السيروتونين"، وعندما تقلّ هذه المادّة بالجهاز العصبي تؤدّي إلى اضطراب في مراكز التفكير ومراكز المشاعر، فيشعر المريض بالقلق الزائد وعدم الراحة والتفكير في نفس الحدث أكثر من مرّة، ممّا يؤدّي إلى تدهور الحالة النفسيّة، وبالتالي تؤثّر على علاقة المريض بأهله وبالآخرين و دراسته و عمله .. وغير ذلك – لا سمح الله .. وهذا الشخص لا يشعر بمشاعر السعادة لأنّه يفكّر دائما في الماضي، ممّا يجعله يشعر دائما بالألم ولا يستمتع باللحظة التي يعيشها، لذلك ينبغي أن يغيّر طريقة تفكيره لأنّها تؤثّر عليه في المستقبل، ويجعل الماضي فقط للتعلّم منه ويعتبرها وسيلة للتعلّم وليس جلد الذات ..
2-إنّ الله تعالى يقبل التوبة والإنابة إليه سبحانه و لا يكلّف نفسا إلاّ وسعها ..وأساس الزواج الناجح هو التوافق والمودّة و الرحمة ، فالماضي فقط " عبرة لحظيّة في وقتها لا تأخذ منّا مساحة كبيرة من التفكير " ألاّ نكرّر أيّ خطإ ثمّ سريعا يجب تجاوز الماضي نهائيّا فقد انتهى ، و كلّ أمر بقدر ، ففكّر في الوقت الحاضر فيما يفيدك فالحمد لله قد أنعم الله عليك بالزواج فحافظ على تلك النعمة - نسأل الله لكما السعادة ، و أن يرزقكما الذرّية الصالحة ، و طالما أنتما على الطريق الصحيح في طاعة الله ورسوله صلّى الله عليه وسلّم ، فاطمئن بأنّكما ستنعمان بالحياة الطيّبة الكريمة وراحة البال بإذن الله .
3- إذا : لتحديد المشكلة بشكل أدقّ ، يتطلّب الأمر زيارة طبيب نفسي ليجري تقييما شاملا ،هذا التقييم يتضمّن أسئلة متنوّعة أكثر تحديدا ، و أيضا من خلال تعبيراتك و ردود أفعالك ، يتوصّل الطبيب النفسي إلى تحديد التشخيص الأدقّ لحالتك .. و من ثمّ سيوضح لك الطبيب التدخّلات العلاجيّة المناسبة لحالتك..و قد يوصي ببعض الجلسات النفسيّة ليتمّ التدريب على طريقة التفكير بإيجابيّة والتعامل مع المشاعر والتزوّد بالمهارات و التقنيّات المفيدة ، المهمّ الالتزام بتعليماته و اطّلاعه أوّلا بأوّل على التقدّم الحاصل .و في جميع الأحوال ، هذه الحالة لا تستدعي الخوف ، فالحلول متاحة و العلاج متوفّر .. و قصص النجاح كثيرة .. ثق بالله ..
4- التفكير الإيجابي يؤدّي إلى مشاعر و معتقدات إيجابيّة ثمّ إلى سلوك إيجابي ...و الاعتدال والوسطيّة في كلّ شيء مطلوبان وهما الحلّ والعلاج :"وكذلك جعلناكم أمّة وسطا"..حتّى لا تنقلب المبالغة في أيّ شيء إلى أشياء سيّئة- لا سمح الله ، وهنا يفيد " الحوار الذاتي " بأن تسأل نفسك : هل أستسلم لها و تؤثّر سلبا على حياتي ، أم أتصدّى لها وأدافع عن نفسي؟ ماذا أريد بالضبط؟ وهل أكون سعيدا ، أم أكون تعيسا ؟ وهل الوقت الذي استغرقته في التفكير أكبر من حجم هذا الأمر؟ كيف أشغل نفسي بالأمور المفيدة ؟ بهذه الأسئلة سيعي الشخص ويصبح أكثر استبصارا بالشعور والعودة إلى الواقع ، وهذا يتطلّب حسن إدارة الوقت، وتحديد الأهداف طويلة المدى وقصيرة المدى ، و مخالطة الأشخاص الإيجابيّين، والمشي على خطاهم ، كلّ ذلك يساعد على العيش بواقعيّة ووضوح ..

5- ( القيام بالحوار الذاتي الذي يجلب الأفكار المضادّة للاسترسال في الخيال وأحلام اليقظة ) : فعندما تأتيك تلك الأفكار تقول مثلا: هذه الفكرة سلبيّة أو خياليّة ولا أريد أن أستنزف قدرتي في ذلك .. لأنّ الله سيسألنا عن هذا الوقت .. أريد أن أتعامل مع الواقع المفيد الذي نؤجر عليه بإذن الله .. لماذا لا أستغلّ وقتي الثمين في التفكير المنظّم و المفيد مثلا: أستفيد من بعض الأفكار المفيدة لكتابة قصّة نافعة فأنمّي قدراتي ومواهبي .. وخاصّة في أوقات الفراغ ( عندما تكون فيها بمفردك ).. فهذا تمرين مهمّ لـ (محاصرة الاسترسال في الخيال واستبداله بما هو مخالف له).. و هناك حيل أو تمارين نفسيّة علاجيّة لإحداث نوع من فكّ الارتباط الشرطي، مثلا أن تقرن الفكر الاسترسالي بمطّاطة صغيرة تضعها حول معصم اليد و تستخدمها عند الضرورة للسع اليد بشكل غير ضارّ فقط كمنبّه لوقف هذا الاسترسال ، أو بصوت ساعة منبّه - لفترة ما - .. فيمكنك أن تضبط المنبّه ليرنّ كلّ ربع ساعة مثلا ثمّ تزيد المدّة .. وعندما تسمعه قل : قف .. قف .. قف .. ثمّ غيّر المكان وابدأ سريعا بنشاطات مفيدة .. بعدها سيصبح عندك منبّه ذاتي للتخلّص من هذا الاسترسال ..
6-( جدّد حياتك ) بأن تضع برنامجا متّفقا عليه مع الزوجة و الأهل فيه التنوّع و التجديد كالمشاركة في الأنشطة المفيدة و حضور الدورات المفيدة لتطوير الذات - و أفعال الخير كثيرة و مراكز الخير متوفّرة في كلّ مكان و الحمد لله - بما يعود عليكم جميعا بالبهجة و السرور ، بإذن الله ..
7- وتفيد (تمارين الاسترخاء) : أن تأخذ شهيقا عميقا بكلّ هدوء وتتخيّل منظرا طبيعيّا جميلا وما وهبك الله من نعم لا تحصى ولا تعدّ وأنّك مكرّم عند الله .. وأنّ الأمور ستتحسّن بإذن الله .. ثمّ أخرج الزفير ومعه أيّ أفكار سلبيّة .. (هذا مفيد لنا جميعا لتخفيف التوتّر وضبط الانفعالات و زيادة الثقة بالذات والتفكير بشكل إيجابي وزيادة الدافعيّة نحو استثمار المواهب والقدرات ) .. مع المحافظة على قراءة القرآن والأذكار في الصباح والمساء وقبل النوم .. يصبح للحياة معنى جميل ونفسك مطمئنّة وراضية مرضيّة بإذن الله .. حفظكم الله ورعاكم ... و أسعدكم في الدنيا و الآخرة .. اللهمّ آمين .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:1495 | استشارات المستشار: 405


استشارات إجتماعية

زوجي يكرهني!
الزوجة وهاجس الطلاق

زوجي يكرهني!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 02 - ربيع الآخر - 1429 هـ| 09 - ابريل - 2008
الزوجة وهاجس الطلاق

لقد خسرت كل شيء!

د.محمد بن علي آل خريف3810





استشارات محببة

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?
الاستشارات النفسية

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?

بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

أنس أحمد المهواتي1494
المزيد

ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة  ؟
الإستشارات التربوية

ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة ؟

السلام عليكم دكتور
رجاءً الردّ على رسالتي للأهمّية .
ابنتي...

أماني محمد أحمد داود1494
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم،،،

امراة تشتكي من زوجها فهو يضربها ضربا مبرحا...

قسم.مركز الاستشارات1494
المزيد

كيف أستطيع تطوير نفسي وتدارك أخطائي ؟!
الاستشارات النفسية

كيف أستطيع تطوير نفسي وتدارك أخطائي ؟!

السلام عليكم ورحمة وبركاته... أنا في التاسعة عشرة من عمري خجولة...

أ.ملك بنت موسى الحازمي1494
المزيد

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
الاستشارات الاجتماعية

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

طالب عبدالكريم بن طالب1495
المزيد

صعوبة الدراسة تثني قليلاً من  عزيمتي!
الاستشارات الاجتماعية

صعوبة الدراسة تثني قليلاً من عزيمتي!

السلام عليكم .. هذه قصّتي أريد من المستشار الأستاذ عبد الله...

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان1495
المزيد

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!
الإستشارات التربوية

طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!

السلام عليكم طفلي عمره 3 سنوات...هو الطفل الثاني...ذكيّ اجتماعيّ... منذ...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1495
المزيد

أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!
الاستشارات النفسية

أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتمنّى أن تشرحوا لي وتبيّنوا...

نوره إبراهيم الداود1495
المزيد

لا أستطيع ولا أملك مبلغا لمساعدتها وحياتها في خطر!
الاستشارات الاجتماعية

لا أستطيع ولا أملك مبلغا لمساعدتها وحياتها في خطر!

السلام عليكم ..
مرحبا أرجو الردّ فورا فأنا في حيرة من أمري...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1495
المزيد

أخي بعد وفاة والدي أصبح حزينا ومكتئبا!
الإستشارات التربوية

أخي بعد وفاة والدي أصبح حزينا ومكتئبا!

السلام عليكم ..
أنا وقّاص نصيف من المغرب عمري 27 سنة من عائلة...

فاطمة بنت موسى العبدالله1495
المزيد